..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صمتُ المبدعين ... جريمة وفاجعة

سعد جاسم

إنَّ صمت أي مبدع يعني إحتضاره أو موته البطئ

وأرى أَنَّ موت المبدع في الحياة أكبر من جريمة وأفدح من فاجعة .

إن َّالذي دعاني لهذا القول هو الصمت اللافت للكثير من المبدعين

العراقيين الحقيقيين من شعراء وقصاصين وروائيين

  ومسرحيين وسينمائيين وتشكيليين

  وكتاب وصحفيين وملحنين ومغنين أيضاً

طبعاً لايخفى علينا جميعاً ان لهذا الصمت

 اسبابه القاهرة

 ودواعيه الواضحة

ومبرراته  المنطقية

حيث ان الظروف التي يمرُّ بها هذا الحشد

من المبدعين هي خارج التوصيف وخارج المعقول الذي لايمكن

بأي شكل من الاشكال السكوت عنه وعليه ؛

 وما حالات الموت المجاني داخل الوطن وفي المنافي والمغتربات

 وتفشي الامراض الجسدية والنفسية

 والاحساس بالخوف والمجهول  والاهمال المتعمد

وكذلك حالات البؤس والفقر والفاقة التي يرزح تحت وطأتها هؤلاء المبدعون ؛

 ماهي إلا مدعاة لصمتهم وموتهم البطئ

ولذا فكرنا أن نقرع أجراس الخطر :

 حتى لايتحجرالمزيد من مبدعينا في صوامع وخرائب العزلة

 والصمت والخوف والمجهول

وحتى لاتموت في اعماقهم ينابيع وجذوات

 الخلق والابتكار والابداع

وحتى لايموت في دواخلهم وطن

هم من العناصر الاساسية لكينونته ووجوده ومستقبله

 ولذا لانتوانى عن القول انه ينبغي على الدولة العراقية

من أعلى هرم فيها وحتى أصغر مسؤول :

(( الانتباه العاجل ))

وكذلك إيلاء :

(( الاهتمام الحقيقي ))

لهذا القضية الجوهرية

 كجوهر الحياة

وجوهر الوطن .

  

سعد جاسم


التعليقات

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 28/06/2009 00:10:19
عباس الحربي
ياااااااااااه ... فرحي شاسع وقلبي يضج برقصة خيول ثملة لأن الاقاصي لم تغيبنا او تقصينا ... حيث مازلنا ومنذ اشتعالاتنا الاولى في مدن ومعاهد ومسارح ومقاهي وحانات البلاد ... مازلنا ننبض ونتوهج ونتنفس ونعيش الحياة بوصفها قصيدة وأغنية ولوحة ومسرحا كبيرا
قبلة لجبينك صديقي الكبير
الذي كان ومازال واحدا من مشعلي حرائق الابداع العراقي
اينما هبط وتجلى واقام
السلام عليك ياعباس
السسسسسسسلام

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 27/06/2009 23:55:39
صباح محسن جاسم
صديقي المبدع الدؤوب والباذخ باليقين والتفاؤل
هي شقشقة شهقناها
حتى لايصمت او يموت المزيد من مبدعيناالحقيقيين والكبار
وحتى لايبقوا مجرد كائنات هامشية وفائضة عن حاجة الوطن
محبتي

الاسم: عباس الحربي
التاريخ: 27/06/2009 18:53:00
انت اجمل من ارمي في صحنه جوعي "ايها المعطر بابتسامه العراقي حتى وان بكت مراتك سلمت عيناك الا من دموع الفرح "ياصديقي اتوسد الان هزيعا من الافكار التلفزيونيه والسنمائيه عن ماضي البلاد وحاضره وضع على راحه يدي نافذه واحده لاتحمل غاياتها المتقاطعه مع حلمنا العراقي بان نقول من خلالها الكلمه "كنا سابقا نحرف المعني في معطيات مخطوطنا لنوصل البوح لمن نريد لانا كنا ندرك فولاذيه النافذه " اما الان لا الفولاذ ولا النافذه اذن سنموت وفطامنا المشاكسه
محبتي لك واشتياقي " الحربي

الاسم: عباس الحربي
التاريخ: 27/06/2009 18:49:54
انت اجمل من ارمي في صحنه جوعي "ايها المعطر بابتسامه العراقي حتى وان بكت مراتك سلمت عيناك الا من دموع الفرح "ياصديقي اتوسد الان هزيعا من الافكار التلفزيونيه والسنمائيه عن ماضي البلاد وحاضره وضع على راحه يدي نافذه واحده لاتحمل غاياتها المتقاطعه مع حلمنا العراقي بان نقول من خلالها الكلمه "كنا سابقا نحرف المعني في معطيات مخطوطنا لنوصل البوح لمن نريد لانا كنا ندرك فولاذيه النافذه " اما الان لا الفولاذ ولا النافذه اذن سنموت وفطامنا المشاكسه
محبتي لك واشتياقي " الحربي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 26/06/2009 20:42:03
الصمت لا يليق بالمبدعين .. فلا ابداع تجاه الصمت بوجه المفسدين وقبلهم صناع الأحتلال وقبل قبلهم المحتل ذاته رأس الأفعى.
لا أصدق ان مبدعا يمكن أن يصمت ! مستحيل ! ربما هناك من يحاول ان يستعيد ظرف النظام السابق واجوائه التتارية .. اقول ربما .. بحيث تغدو اميبا الشعر التحوطية تتكيف استعدادا لهجوم متوقع بعد قتل 296 صحفيا وضعف العدد من اساتذة واطباء ومثقفين .. ولا تنس يا عزيزي فالأستعمار الحديث غدا من الحداثة شأوا وشأنا بحيث أمسى احتلالا مزدوجا .. امريكا من جهة وايران من جهة اخرى. حوت يسوق سمكة امامه يسمنها بأكل جيرانهاوما يحيط بها من الصغار ثم ليلتهم فريسته السمينة بالكامل.
الحال ربما اقرب لذات الحال مع الفارق طبعا كما هو واضح.
شكرا لدعوة تجد جزء من جواب سؤالك عنها في اصبوحات الأتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق وفي فروعه في المحافظات والأقضية والقصبات.


مودتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 26/06/2009 20:40:36
الصمت لا يليق بالمبدعين .. فلا ابداع تجاه الصمت بوجه المفسدين وقبلهم صناع الأحتلال وقبل قبلهم المحتل ذاته رأس الأفعى.
لا أصدق ان مبدعا يمكن أن يصمت ! مستحيل ! ربما هناك من يحاول ان يستعيد ظرف النظام السابق واجوائه التتارية .. اقول ربما .. بحيث تغدو اميبا الشعر التحوطية تتكيف استعدادا لهجوم متوقع بعد قتل 296 صحفيا وضعف العدد من اساتذة واطباء ومثقفين .. ولا تنس يا عزيزي فالأستعمار الحديث غدا من الحداثة شأوا وشأنا بحيث أمسى احتلالا مزدوجا .. امريكا من جهة وايران من جهة اخرى. حوت يسوق سمكة امامه يسمنها بأكل جيرانهاوما يحيط بها من الصغار ثم ليلتهم فريسته السمينة بالكامل.
الحال ربما اقرب لذات الحال مع الفارق طبعا كما هو واضح.
شكرا لدعوة تجد جزء من جواب سؤالك عنها في اصبوحات الأتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق وفي فروعه في المحافظات والأقضية والقصبات.

مودتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 25/06/2009 23:08:56
يليق بمبدعينا العراقيين ان يعيشوا بما يليق بابداعاتهم
التي اكدت وتؤكد تميزها وورصانتها وجمالها في كل الاوساط الثقافية في العالم
يليق بك الاحتفاء والامتنان صديقي المبدع المثابر
زمن عبد زيد
مودتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 24/06/2009 22:55:32
الاستاذة دلال محمود
نحن غير معنيين بالمبررات واللاجدوى
نحن نلقي الضوء على ظاهرة خطيرة اعتقد انك تدركين ابعادها ومدى ماتتركه من خسارات للمبدعين وللوطن الحلم
شكرا لرأيك وتفهمك ..

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 24/06/2009 22:47:24
لولا الامل ونوافذه المفتوحة ابداً ...
ولولا اشراقات الحياة والوجود الثر
ولولا نصوص المبدعين التي تذكي ارواحناوتضئ مخيلاتنا
لتصحرت حياتنا ياعزيزتي ابتهال بليبل
شكرا لك


الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 24/06/2009 17:37:54
الصديق سعد جاسم
الصمت موت وعلينا ان نحيا بما يليق
بوركت ودمت متالقا

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 24/06/2009 11:24:34
سيدي الكاتب الجليل
صحيح ان الكتاب يجب ان يكون دورهم اقوى واعظم ولكن حين يتربص سراق الحياة والحريه لاصحاب الكلمه الحرة يكون الوضع مختلف تماما كما في عراقنا الجديد لاحمايه لاهل الحق بل يحمون انفسهم اولا وليغرق كل شيئ
مع هذا انا لاابرر صمت المبدعين فهم املنا ومنهم تستمد القوه ولكن بهدوء وذكاء كي تكون الثمار جيده
شكري الجزيل لشخصك الجليل ولكل من همه هم العراق

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 24/06/2009 00:22:59
رياض الغريب
الشاعر المثابر والرائي البابلي الحكيم
انت واحد من الذين يدهشني اشتغالهم وانغماسهم في حريق المشهد العراقي
ترعبني عينك الثالثة وبصيرتك الغائرة عميقا لتدوين مشهدنا الحافل بالانزياحات والجرائم والفجائع والخسارات
ولاتتصور كم يربكني صمتك وصمت اصدقائي المبدعين احيانا
لاتصمتوا ارجوكم
تحياتي لمبدعي بابل

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 24/06/2009 00:10:28
سلام كاظم فرج .... صديقي القديم
شكرا لملاحظاتك المهمة
اشاطرك الهم والهواجس
يفرحني وجودك
محبتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 24/06/2009 00:08:17
كيف لي ان انسى ياصديقي الشاعر المبدع منذر عبد الحر
كتاباتك الرصينة التي هي صرخات تتناول الالام وفجائع ومصائر مبدعينا العراقيين الذين اجبرتهم الكثير من الظروف العصيبة للصمت والانزواء ... شكرا لك ابا المطاع
لانك تشاطرني ذات الهاجس
حضورك البهي ونتاجك الابداعي يشعرني بحياة محايثة
محبتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 23/06/2009 22:58:18
في حالتنا ... ايها الصديق خالد الخفاجي
لم يعد الصمت مجديا
لاننا خسرنا الكثير الكثير
ولم يبق شئ لنخسره
الا الوطن ومبدعيه
وهذا مالا يرتضيه اي عراقي حقيقي
محبتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 23/06/2009 22:47:54
شادية حامد
احييك فنانة واديبة مواظبة
شكرا لاهتمامك بالنتاج الابداعي العراقي
وبهموم وعناءات
الادباء والفنانين العراقيين
مودتي واحترامي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 23/06/2009 22:42:39
علي حسين عبيد ... صديقي المبدع الشمولي
ابارك لك حضورك الابداعي وتحريضك على الحراك المستمر
في كل وسط ثقافي تحل فيه
لنمض .. لنتواصل
محبتي التي تعرف

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 23/06/2009 22:38:36
تلويحة عالية
ومصافحة تلغي المسافات
وقبلة لجبينك
صديقي الشاعر المتميز محمد كاظم جواد
جدير بالتقدير
تفاؤلك الباذخ
واصرارك المضئ
على ديمومة الكتابة كفعل تغيير
وفضاء للفرح والصيرورة والبقاء

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 23/06/2009 22:30:31
سلام نوري ... صديقي في عمارة الابداع والشجن والاصدقاء المبدعين
يفرحني مرورك الحميم
دمت نقياً وعذباً وطيبا
محبتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 23/06/2009 22:27:22
حمودي الكناني
لافض فوه " قوية فوه موتمام؟ " الذي اطلق عليك
( رأس الفتنة ) ... لاني جاي احس بمشيجيخاتك
مثل :
بوساتك هوايه اعجبتني
الترجمة والمترجمة فانا اهنئك عليهما
بس بروح اهلك زيد البوسات
هاهاهاهاهاهاها
حمودي العذب .. الطيب ... النبيل
يحلو المزاح معك
احييك اخا وصديقا وافتخر بك مبدعا له قصته
محبتي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 23/06/2009 21:55:41
الاديب سعد جاسم
تحية طيبة
في عام 1997 اذا لم تخني الذاكرة المتعبة اصدر الشاعر جواد الحطاب صحيفة ادبية جريئة اسماها الزمن .. استوعبت عمالقة الابداع العراقي ولازلت انذكر مقالة القاص الكبير مهدي الصقر
عن الايام الاخيرة لرشدي العامل وقصيدة لرشدي بعنوان كنا اربعة
وقصيدة اذهلني ترميزها الذي يدين عسف الطغاة ليوسف الصائغ بعنوان المهر.. ونشر محيي الدين زنكنة قصة طويلة ومسرحية
اضافة لابداعات راقية اخرى.. كل ذلك في اربعة اعداد او خمسة
ثم استولى فلان (انت والحطاب تعرفانه جيدا) بطريقة التفافية على الزمن وحولها الى صحيفة عديمة اللون والطعم والرائحة..
هذه المقدمة سقتها استاذي العزيز لابين ان المبدعين الحقيقين حين فتح لهم جواد الحطاب نافذة صغيرة سارعوا للنشر ..اعطني قامة اكبر من رشدي والصقر ويوسف الصائغ.. حتى مظفر النواب نشروا له دون ان يدري في الزمن والحطاب حي يرزق .. لست ادري
هل ان صمت المبدعين الذين عنيت يشكل نقطة لهم ام عليهم
والصحف والمواقع بالمئات تتهافت لنشر الابداع .. النواب..
احمدمطر سعدي الماجدي يحيىالسماوي سامي العامري طه الشبيب
وعشرات غيرهم اية صحيفة لاتتمنى ان ينشروا فيها واي موقع
حسب الشيخ جعفر لم يصمت .. حبذا لو نشرت لنا قائمة بالكبار
الصامتين كما فعل الحطاب الرائع في التسعينات في اعداده الخمس الخالدة
عفوك سعد جاسم تقبل ملاحظاتي بصدر رحب علما انا من القراء
المتابعين لابداعاتك منذ الثمانينات واقدر عاليا كتاباتك..
لعل الحوار ينفع في التقصي عن اشكالية الكبار الذين صمتوا
سلام كاظم فرج...............

الاسم: رياض الغريب
التاريخ: 23/06/2009 21:30:32
اخي الاعز سعد
الصمت نمارسه من اجل ان نلعن الاخر الذي يفكر بطريقة معاكسة تماما ولانملك سواه حتى لانعطيه مبررا اخر من اجل ان يتوهم بانه هو الاقدر انها لعنة حلت علينا لهذا لابديل غير الرحيل بصمت من اجل كرامة نملكها كحد ادنى لوجودنا
انهم مترفون بذواتهم
اما نحن نحترف الحزن والبكاء على ماتساقط من الوطن
صورة خارجية لمنزل
أطفال يلعبون
الأم تعاتب أشجار الحديقة
الام عراقية
وجنسيتها عثمانية أبا عن جد
لكنها دائما
تعاتب تنور الخبز
وامرأة ماتت من الف عام
وربما اكثر
صورة لرجل لكنها داخلية هذه المرة
الرجل لايعاتب احد
لكنه دائما يشتم الحكومات
ويلعن حظه المتخثر في الطين
طين الوطن
سيناريو ليست لتنفيذ
المخرج يدخن
الممثلون يلهون بالنص
ينتهي المشهد

محبتي
رياض الغريب

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 23/06/2009 21:05:11
سلام دواي صديقي ذو الابهة القلقة والروح الصافية
افتقدك ايها الشاعر الطيب وقد علمت مؤخرا انك كنت هناك في البلاد ... كيف حال البلاد ؟
افرحني تشبيهك لموقع النور بمقهى حسن عجمي الذي عشنا فيه سنوات من اللقاءات المكتنزة بالحوارات المهمة والمشاريع الابداعية والقراءات الطازجة لحشد من المبدعين ومنهم الاصدقاء حميد وجواد ومنذر والمختار وموزان وغيلان والامارة وغيرهم .. وهذا كزار العظيم حاضر بيننا بنصوصه الرائعة وب( رسمية - ام سلام ) النبيلة الوفية التي تحفظ عهوده وذكرياته ونصوصه كأوشام ابدية ..ولاعجب ان يترجل جرص الامير عن دراجته ليقرأ لنا نصوصا بلا احزان وبلا منافي غادرة
محبتي صديقي دواي

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 23/06/2009 19:21:24


على قارعة الوجع نننظر أمل الشفاء
سيدي وفاضلي واستاذي
سعد جاسم
تتسربل حروفك بهمومنا


تحية برونق العطاء

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 23/06/2009 17:22:48
أخي سعد
تحية لك
نعم اصبح الصمت لايطاق ولكن الاترى كل شيء مفخخ بالدجل والنفاق والتربص ، وياويل من ينطق
إشاراتك رائعة وجريئة
تقبل محبتي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 23/06/2009 16:58:20
الاديب الرائع سعد جاسم...

سيدي ....احترم طرقك لهذه المعاناه الحقيقيه للمبدعين...الذين يحولون ارواحهم ومشاعرهم ودمائهم الى حبر يزيين الاوراق ليغذي العقول....
فكيف ان توقفت هذه الارواح عن سكب ما بداخلها ....

"وحتى لايموت في دواخلهم وطن
هم من العناصر الاساسية لكينونته ووجوده ومستقبله
ولذا لانتوانى عن القول انه ينبغي على الدولة العراقية
من أعلى هرم فيها وحتى أصغر مسؤول :
(( الانتباه العاجل ))...."

ايها الاديب...اوافقك الرأي...لان الانسان موقف وكلمه...فان ماتت في قلبه الكلمه....ماذا يتبقى منه....؟ اما آن للحريه ان تسود ؟؟
تقيل احترامي...

شاديه

الاسم: علي حسين عبيد
التاريخ: 23/06/2009 16:20:26
الحبيب سعد جاسم
لو تخلى كل مبدع عن صمته لنهض المعنيون جميعا من سباتهم
تحية لك صديقي الجميل

الاسم: محمد كاظم جواد
التاريخ: 23/06/2009 13:39:29
عزيزي ابو سعود للصمت مبرراته الواضحة في اي مرحلة انت تعلم ان بلاغة الصمت تعني الكثير فاذا كان النظام سلطويافانه سيفسر على انه احتجاج معلن اما في الظرف الذي يتيح لك التعبير بجرأة بعيدا عن تعسف الانظمةفهذا ليس له مبررا اقول دعنا نعصر ماتبقى لنا ولا نصمت قد نكتب ونكتب حتى يجف الحبر الذي امتلات به اقلامنا وانت تعرف اخوك شلون صمت في ظروف انت تعرفها بكل دقة وخسرت جراء هذا الصمت الكثير

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 23/06/2009 12:47:36
سلاما صاحبي واستاذي ومعلمي الشاعر السومري سعد جاسم
سلاما لروعتك
واقول للحبيب سلام دواي
اهلا بك في النور يانور
كل الحب لكما معا
-----------
سلام نوري
العمارة

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 23/06/2009 10:55:39
والله خويه خليني اكلك باللسان العريض بوساتك هوايه اعجبتني . اما الترجمة والمترجمة فانا اهنئك عليهما .
أما انك تريد بعث الحياة بمن مات او مازال في الطريق فهذه لفتة كريمة بس بروح اهلك زيد البوسات وخل يوصلن اكثر من مائه . شتكول ؟

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 23/06/2009 08:42:46
نعم أخي الحبيب الغالي , الشاعر المتميز سعد جاسم , الصمت قضية خطيرة في مسيرة المبدع , ولها أسبابها التي يدعو الكثير منها للتأمل والاهتمام بالمبدع ونمط حياته ومعاناته
دمت معطاء مثمرا
مع كل محبتي

الاسم: سلام دواي
التاريخ: 23/06/2009 04:55:07
سعد جاسم صديقي الودود
دخولي الى موقع النور كان من فترة قصيرة جدا..ولكن يبدو انني سأدمنه لأنني ببساطة اشعر كأنني دخلت فجأة الى مقهى حسن عجمي..هاهو حمبد قاسم وجواد الحطاب الأعذب من جمار برحية بصرية وها هو خزعل الماجدي بكل بهائه المثقل ياحزانه الباهضة..وهذا منذر عبد الحر يجلس عند النافذة مرتديا قلادة الأخطاء..وهذا على الأمارة وحميد المختار وستار موزان وكاظم غيلان ووووو..لا ادري هل عاد بي الزمن فها هو كزار حنتوش يحضر من غابته الحمراء ..ربما سيدخل علينا عبد الأمير جرص متأبطا احزانه الوطنية




5000