.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عقابٌ أمْ ثوابٌ ؟

وفاء عبد الرزاق

 

علاقتي مع التلفاز كعلاقة الغربال بالطحين أنخل برامجه التافهة وأنتظر ما تبقـَّى على سطح المنخل . في أحيان كثيرة يطفو ظلام بكذبه أو نفاقه وتزييفه للحقائق ، ليس كونه النقي الصافي بل لحجمه وثقله بحيث صعب على ثقوب الغربال استيعابه وإفساح المجال له، لأنه لو رجعنا إلى التقييم من وجهة نظر الغربال لكنسهم أولا وترك الطحين النقي يصفـِّي نفسه بنفسه، يشرب قطرة مطر مثله، يوقد فرنه بنفسه ويصبح رغيفاً وبنفسه أيضا يطعم الجوع .

   هل هو عبقريٌّ، الإنسان العلمي حين وظـَّف ابتكاراته ليعطي قيمة إنسانية للاستخدامات اليومية ويصرُّ على استقراء المستقيم منها ؟

   أظنـُّه ليس متسلطاً بل بفطرة استقامته وتمتـُّعه بفضائل روحية وهبنا وقته وعقله، كما أظنه يطمح من خلال قدراته واحتياجاتنا لها لنبش بئر إشعاع ما في دواخلنا.

   بعد تجربتي شأني شأن أي إنسان لا يتمتع بحريـَّة عقله وبصره ووسيلة التصرف بحياته كإنسان اكتشفتُ أنه رجل عانس يستمتع بلذة التعويض عن فقدان أو التملّص بحكمة من الوقت .

  وأظنُّ أن التلفاز هو الآخر ملَّ وحقد على مـَن جعله يخضع لتجربة عاقر .

     أنا إنسانة عادية لها منزلها المتواضع وتلفاز بشاشة عريضة تفتحه كل صباح توصد الصوت وتترك المذيعين يتحدثون كخرس.

 أستمتع برؤيتهم يحركون شفاههم ببلاهة ويحركون العيون والأيدي وقسمات الوجه وأحيانا رفع الحواجب تعبيراً عن حركة أو كلمة، أغلق الصوت لأتفرَّج على شكلهم المضحك تماما كاستمتاعهم بوجعي وثورتي غير المسموعة وحرقة قلبي الموجعة بمشاهد يعرضونها عليّ كل دقيقة، يدخلون صقيعهم داخل صندوقي الصدري ويحفرون، يحفرون كعميان وكرؤساء وسماسرة .

  

   قواّدون يتصاعد قيح وجوههم وأفواههم إلى الشاشة يخترقها ويفيض في داري يملأ الأماكن ، يغطّي الأسرَّة والستائر يفتح البرّاد  يتشكلّ فاكهة وخضاراً، يدخل في أواني الطبخ له ملاعقه الخاصة وأوانيه الخاصة، خضر مثل عروقنا المخضرّة بوجعها، زرق مثل قلوبنا التي تحول أحمرها إلى أزرق وجفّ، الأقداح بنيـِّة اللون لا نرى ما نشربه، ثقيلة الوزن لا تـُشعر بخفة حركة .

  

   رفعتُ عيني هذه اللحظة من ورقة كتبتُ فيها بعض ملاحظات عن امرأة رغبتُ التحدث عنها،حين جاءت عيني بعين المذيع رأيته صامتاً لا ينطق، استغربتُ كيف يرضون بمثله ، انتظرتُ لحظة لعله سيذيع خبرا ً، لكنه أشار لي  بإصبعه راجيا مني الاقتراب من الشاشة ، قلت أجرّب لعل لديه سراً لي أنا بالذات ولا يريد أن يسمعه العالم كله، اقتربتُ ، وشوش لي :

- أخرجيني من هنا أنا محبوس منذ سنين .

  

   استجبت لطلبه، مددت له يدي، تمسّك مثل غريق يلوذ بقشّـة وأخرجته من التلفاز، أجلسته قربي على أريكة تستوعب شخصين ودخلت المطبخ أعدّ له وجبة إفطار .

  

   منذ زمن وعلى ما أذكر منذ دخل التلفزيون دارنا وأنا ابنة السادسة راودتني أسئلة كثيرة حوله وحول المذيعين والأخبار والبرامج، تكبر أسئلتي كلما كبر عمري وهي الآن تشيخ وتنحني، مع هذا سأفاجؤه بأسئلتي ولو محنيـَّة الظهر ولونها قاتم . من حقي ذلك فهم من أحنى ظهري لا الزمن وهم من صبغني بالسواد لا العمر .

  

   قدمت له سندويشا بلحم بارد وخبز مع خس وطماطم إضافة إلى كوب حليب ساخن وعصير برتقال . شكرني بابتسامة ، استخرج اللحم وشرع يأكل الخبز بالخضار مع الحليب، قلت ربما هذا سؤالي الأول لأبدأ :

  

•-        ألا تحب اللحم ؟

أجاب بكلمة واحدة : كرهته .

غريب لماذا لا يكمل! ربما لأنه جائع سأتركه يأخذ وقته في الاستمتاع وأواصل استجوابه، انتبهت أنني لم أقدم له الشاي، سألته عن رغبته أجابني: - قهوة مُرّة.

   ابتسمت كون الجواب أصبح كلمتين الآن لذا توقعت أن ردَّه يصبح شريطاً كاملاً لو بقيت أمدَّه بما لذ وطاب، وفعلا فعلت ذلك إلى حد انتفاخ بطنه، قلتُ جاءكِ الحظ الوقتُ بيدكِ الآن، سحبت كرسيـّاً وجلست قبالته أقشِّر له الفاكهة وأمطره :

  

•-        أظنكَ متمردا على الإدارة أو لم تعجبك الأنظمة في القناة التلفزية لذلك طلبت الخروج ؟

•-        نعم سيدتي كرهت العمل مع الحمقى، هم خرفان تسير خلف سيادة قطب واحد، يعبدون الواحد لأنهم ضعفاء، يكذب عليهم يصدقونه ويكذبون على المتفرج، قطيع بشريّ يكبر بعدد النصـّابين والمتنفذين والمستفيدين .

  

استغربتُ كلمة يعبدون، راقبتُ تشابك يديه وارتباكه، ارتبكتُ أنا الأخرى، حدقتُ بعينيه ووجدت أنه لابد من معرفة ديانته :

•-        هل تؤمن حضرتك بالتوحيد ؟ عفوا هل أنت مسيحي أم مسلم ؟

-  أنا أؤمن بالتوحيد لذلك سيدتي سجنوني بسبب اعتراضي على إيمانهم بالقطب الجديد وضربوني وقت قلت لهم : الله هو الواحد وانتم ملحدون . أحالوني بعدها على محاكمة في نفس المبنى الخاص بالقناة التلفزية .

أدخلوني باستجواب يوميّ والنتيجة السجن .

  

•-        حكايتك غريبة.. احكِ لي تفاصيلها أرجوك ربما أجد فيها أجوبتي التي أبحث عنها من سنين .

  

تناول مناديل ورقية ومسح يديه من بقايا الفاكهة، اعتدل في جلسته، قال سأدخل معك مباشرة من جلسة المحكمة وقرارها السريع الذي حظيتُ بفضيلته :

  

•-        ما أسمك ؟

•-        اسمي مذيع، أبي أخبار ، وأمّي عالميـَّة .

•-        لماذا ترفض قراءة الخبر الجديد ؟

•-        لأنه خبر كاذب سيدي لم يظهر بالشكل الذي أعده المدير بل أضاف عليه ما يريد أو ما أُمليَ عليه وأنا لا أنقل إلى المتلقي غير الخبر الصحيح .

- طيب أخبرني ما هو الخبر الصحيح وكيف وصل إلى قناتكم؟

  

 - سيدي نحن كأي إعلام مرئي له شبكة مراسلين حول العالم وصلنا خبر عن الكوارث الطبيعة في السنوات الأخيرة وازدياد حدتها بشكل ملحوظ بحيث بلغ عدد الضحايا مليونين ونصف أكثرهم من الفقراء وأكثر هذه الكوارث كارثة"التسونامي" التي أصابت دول جنوب شرق آسيا عام 2004 ، والخبر أظهر عدم اهتمام الدول واستعدادها لمواجهة عنف الطبيعة وعقابها .

  

- هل الخبر كاذب ؟

•-        لا سيدي الخبر صحيح لكن المدير عاقبني كوني قدمت احتجاجاً حول كلمة عقاب الطبيعة، الطبيعة من مخلوقات الله والله هو المعاقب لذنوب البشرية وما الطبيعة إلا أداة تنفيذ لمشيئته، الأجدر أن يكون الخبر كالتالي :

 قدمت الطبيعة فدية بشرية في " تسونامي"  إلى الله سبحانه وتعالى إرضاءً لغفرانه ذنوب النفوس والضمائر في العالم، والله يقبل الفدية بل يجازي فاديها خيراً وسيدنا إبراهيم خير فادٍ.

  

•-        الا تلاحظ استاذ مذيع ان التسوماني حصلت في بلد فقيرة ؟

•-         لماذا اختارت الطبيعة سكان هذه المنطقة فديةً ؟ أليسوا فقراء ؟ لماذا  يكون الفقراء ضحية غنى وترف الأغنياء وديمومتهم ؟

  

•-        كلامك هذا يعني أن الله سيزيد من غنى أصحاب الأموال والعقارات  ويرزقهم بفقراء أكثر بسبب كوارث أو زلازل جديدة ليقدمونها ضحية أخرى كلما ثقلت موازينهم بالزيف والرياء والكذب وامتصاص الدماء لتمتلئ أرصدتهم في البنوك وتدور عجلة الحياة بهذا الشكل، أجبني إذا كان تحليلي خطأ ؟

  

•-        بل هم في الجنة والشهداء أحباب الله، ينعمون الآن بقربه .

•-        هل النعمة كونهم شهداء أم فقراء ؟

•-        الاثنان سيدي ( هو الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف )

  

سيدتي ممكن أطلب كأس ماء ؟ فأنا كلما تذكرت نقاش القاضي  يجف حلقي .

أحضرتُ له ماءً بارداً متشوقة لسماع النهاية ، قدمته له وتوسلت الاستمرار :

  

•-        سألني القاضي : هل الله لا يحب الأغنياء ؟ وإذا كان يحب الفقراء ويدخلهم الجنة بكارثة لماذا لا يجعل العالم فقيراً كله غير قادر على قوت نفسه ويعمل بركاناً قوياً يأخذ الجميع إليه ؟

  

•-        هو قادر سيدي القاضي لكنه ليمتحن الناس خيرهم وشّرهم القوي والضعيف مريض النفس وصحيحها وكلما ارتاح الضمير كلما ارتاحت الحقيقة وسهل على نوَّاب الله فهمها وإيصالها لكفة الحسنات .

  

صارت ضجة في القاعة، وقف المدير محتجا بنعتي له بالظالم وغير العارف بحكمة الله، ضرب القاضي بمطرقته لإسكات الجميع .

  

 لكن المدير أصر وظل يثبت للجميع :

  

•-        صدقوني من مصلحة المتفرج الكذب عليه لأن الحقائق مرعبة والأرقام التي بحوزتنا عن الضحايا أية ضحايا سواء في الحروب أو الكوارث غير التي نذيع، صدقني أيها القاضي نحن نكذب من أجلهم ولو قلنا ما بحوزتنا لغصّت مستشفيات المجانين بالنزلاء، ولو عرفوا مَن وراء الأحداث لأصيبوا بنوبات قلبية ، أحيانا يكون الأخ أو الأب القاتل الحقيقي ، بالخفاء يستأجر مرتزقاً لقتل أخيه ويمشي في جنازته، صدقوني سيصبح العالم كله مستشفى.

  

سمعه القاضي جيدا وأمره بالجلوس والهدوء ثم استدار لي :

  

•-        ما رأيكَ هل مازلتَ تبحث عن فضائلكَ الخاصة ؟

•-        ألا يكتفي الرب بولائم أطفال ونساء وشيوخ الحروب ؟ هذه ولائم مضمخة بالجمر والنار ومعطــَّرة برائحة البارود؟

  

•-        أعرف جرأة وخبث سؤالي كما أعرف في أجوبتك اكتشاف ونزاهة فاضلة لكن الأكثر خبثاً أن تكتب أشياء وتنفـَّذ أخرى والأدهى من هذا كله إرجاء ما يصنعه البشر إلى الخالق . الإنسان حيوان مفترس متعدد الألقاب، جريء بتزوير، فاضل بقبح، نزيه بتلوِّث، سفيه بناسك، وقوّاد متديِّن، وعلى هؤلاء متفرج واحد .

  

•-        بما أنك لم تلب أوامر مدير القناة والتي هي في صالح البشرية حكمنا عليك بالسجن الانفرادي المؤبد، النبل الذي تبحث عنه ليس بالأفعال، فالأفعال لا تُستر أحيانا بل بالحاجة إلى نبل النفس تماما كأصحاب المشاريع الخيرية الذين يبيتون بأحضان زانية .

  

- نصيحة أخيرة : وأنت في سجنك الانفرادي حين تعترف أمام نفسك أنك الوحيد في الليل والنهار ستتحول إلى كهف إن لن تؤمن بالجميع .

  

    بدا وجهه مصفراً إثر استرجاعه أحداثاً آلمته ، رغبتُ التخفيف عنه قلتُ له :

- لا عليك أنا أخرجتكَ من سجنك ارتح قليلا سنتجوّل في الحدائق العامّة لعل الطبيعة الخضراء تضفي عليك بهاءً وعلى نفسك هدوءًً .

اسمح لي أستعد .

  

    تركته نصف ساعة أتممتُ فيها زينتي ولبسي ونزلت أدلُّه على الحمّام، وجدته طعن نفسه بسكين المطبخ وقطع وريده، فزعت لا أعرف ما أعمل وما عليَّ فعله ، تذكرت صحفاً أحتفظ بها لأستعملها مفرشا للوجبات اليومية ، مددته على الأرض كفـَّنته بالصحف جيداً وأرجعته إلى قبره .

  

   أغلقت التلفاز وضعت عليه شريطاً أسودَ وواصلت كتابتي  وبحثي عن حكاية ربما ليس فيها كارثة .

 

وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: حاتم كريم
التاريخ: 2009-07-26 01:47:24
الف مبروك الجائزه لاجمل كاتبه الاخت وفاء عبد الرزاق الله ينور طريقج ونحن دائما ننتظر منك كل ماهو مفيد

الاسم: حاتم
التاريخ: 2009-07-26 01:41:15
لك كل التقديروالاحترام ولرؤيتك الثاقبهوما تطرحينه هو لكي يتعض منه المفسدون بالارض ولهم عقاب اليم ما فائده الاناس اذا ربح كل العالم وخسر نفسه لانه في النهايه الى اين يرجع وشكرا لك يا مبدعه الله يبارك بيك

الاسم: عبدالكريم رجب صافي الياسري
التاريخ: 2009-07-18 18:39:13
الأخت العزيزة وفاء عبدالرزاق
السلام عليكم
شعرت وأنا أمر بين حروفك بروح تقرأني
ما هذا الإبداع يا أختاه
إن موضوعك يتحرك بجميع الاتجاهات
ويوحي بالكثير الكثير
رائعة أنت ومبدعة

الاسم: حمزة النجار
التاريخ: 2009-07-01 15:08:19
مبروك وفاء النور
سردك رائع جدا ابهرتينا بعباراتك الرائعة وخصوصا((أغلق الصوت لأتفرَّج على شكلهم المضحك تماما كاستمتاعهم بوجعي وثورتي غير المسموعة وحرقة قلبي الموجعة))

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-27 06:34:40
اخي العزيز استاذ غانم الموسوي


تحية اجلال واحترام

شكرا لمرورك العذب

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-27 06:33:29
اخي الكريم الاستاذ غريب عسقلاني


شكرا لك استاذنا الفاضل

نحن نسير على خطاكم


الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-27 06:24:01
الغالية دلال
هلا وكل الهلا بك حياتي
في مساحتي البسيطة

ومليون هلا بصراوية

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 2009-06-26 20:25:18
مبروووووووووووووووك الفوز
ونحن بانتظار جوائز أخرى تضاف الى سجلك الابداعي
دمتِ ابداعا

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 2009-06-26 11:06:41
الكاتبة المتجددة دائما
ارفع القبعة لقلمك الشفاف الرائع
ومبروك على الجائزة, لأنك تبحثين عن التميز دوما
وهذه شيمة المبدع الإنسان المؤرق بعذابات الإنسان
دمت قامة سامقة

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 2009-06-22 17:57:15
السيده وفاء عبد الرزاق
اكثر من رائعه ماسردتيه الينا وكانني معك انت والمذيع ال1ي سحبتيه من التلفاز
هنيئا لنا بك وانت تبدعين وتجودين لنا بابداعاتك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-22 16:33:37
الغالية د فضيلة
شكرالك حبة عيني
وانا ايضا تابعت موضوعك الشيق واحترم بك هذا الاخاء وارحب بمحبتك

الاسم: د.فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 2009-06-22 14:01:18
إلى الرائعة المبدعة دوم الشاعرة الكبيرة وفاء عبد الرزاق
تحية حب وورد وفل مهداة لك
ألف ألف مبروك
أهنئك من كل قلبي وروحي على هذا التألق والإبداع دوم
أتمنى لك مزيد من العطاء المتميز مع حبي الكبير لك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-22 10:44:19
اخي الغالي داريوس


كلانا يشتغل على نفس النبض الناقد


كان الله في عوننا جميعا وكن انت في عون حمارك

الاسم: داريوس داري
التاريخ: 2009-06-22 09:24:37
عزيزتي ..
عادة اقرف من اغلبية الفضائيات واذا كنت تغلقين الصوت فأنا اضع ستارة على الشاشة ولكن بعد مقالك الشيق اتخذت قراري النهائي بمقاطعة الشاشة كليا تضامنا معك ومع هذا المذيع المسكين لقداحسنت الحديث عنه الى درجة دفعي الى البكاء اما حماري ابو شنبر فلم يكف عن النهيق منذ ان قرأ مقالك ,لك الشكر على هذه المدونة البديعة.
داريوس داري

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-22 07:52:59
ظمياء الربيعي

انت لست بظمياء
بل ماء عين تجري بمحبتها
فنرتوي حيثما كنت اخيتي الفاضلة

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-22 07:51:04
الحبيبة زينب محمد رضا


كل الذي اقوله لك:

يا حبة عيني اشكرك
واذا لاتكفيك هذه الكلمة ولا تجدينها بمقام محبتي لك
اقول:
روح اخيتها الغالية

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-22 07:47:23
عبد الرحمن سالم

ربي يجعلها رحمة وسلاما على قلبك النبيل

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-22 07:45:42
ضياء الاسدي


وانا سيدي الفاضل اسبق ما قالوه الاخوة لي
واهنئ نفسي بدخولك


بمحبة الاخية لاخيها
اشكرك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-22 07:43:40
الحبيبة ذكرى لعيبي


الاجمل غاليتي انني نلت محبتك ورضاك
ودور القصة هو ان تقولي انت واخوتي شكرا وفاء
هنا اكون قد نلت حقا الجائزة


الاسم: ظمياء الربيعي
التاريخ: 2009-06-21 21:35:39
صورة رااااااااائعة لحقائق لا يعرفها كثيرون
ومحاكاة بروعة كاتبتها
دمت مبدعة سيدتي الغالية
محبتي وتقديري لابداعك واحساسك المرهف
اتحفينا دوما بهذه النسمات التي تخرج من بين انامل قاصة وشاعرة تستحق التقدير

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-06-21 11:40:02
الرائعة المبدعة وفاء عبد الرزاق
كنت عيني موفقة حين راتك شمسا..وصرت الهث متسلقة
سلم الحرف..حالمة بالدنو ولو باعوام ضوئية من القك
احسست انني كنت معك في كل التفصيلات حتى يدي مددتها معك للمذيع...والفطور..و..و..ايتها الشمس اسطعي نحتاج نورك لنتعلم ونرتقي سلم المجد

الاسم: ضياء الاسدي
التاريخ: 2009-06-21 09:59:36
الشاعر والقاصة الرائعة وفاء عبد الرزاق
بهية في حضورك وفخامة ابداعك في كل محفل

الاسم: عبد الرحمن سالم
التاريخ: 2009-06-21 08:48:56
وفاء العزيزة ..
تحية لابداعك المتواصل .. لم اجد ما اضيف على ما سبقني به المبدعون من اخوتي في النور
لكنني اجدك وفية لنصك مما يجعله براقا يلفت البصيرة اليه فتجتره خلايا الدماغ الف مرة

الاسم: ذكرى لعيبي
التاريخ: 2009-06-21 06:12:20
حبيبتي وفاء ،،
كما أنت تضيئين الفضاء بحرفك الجميل ،،
تستحقين الفوز وأكثر ،، ىوتستحقين قبلة الورد وأحلى ،،
تحايا بوسع العراق الحنين لقلبك الطيب
دمت بود خالص

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-21 05:59:30
صباح محسن جاسم


بعد اخيته الغالي
يمه فدوة لهاي الطلة
قلبي يقولها وتلهج بها روحي

قرات مرة دعاءا يوقو : سبحانك الله عدد ما كان وما سيكون وعدد الحركة والسكون.

ربي يحميك بهذا الدعاء

وانت عزيز اخيتك عدد ماكان وما سيكون.

( امانة توصل سلام للجاحد ابراهيم الخياط واعطه محبتي التي لا تعرف الجحود)

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-21 05:55:02
سلام كاظم فرج


عزيز علي هذا الراي وتكريم لي هذه الاطلالة


بروح بصرية اشكرك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-21 05:53:25
الحبيبة سنية

صدقيني اخيتي

فوزي هو انتم الان في مساحتي المتواضعة


كل الهلا بيكم

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-21 05:51:59
اخي خالد يونس المحترم

ما اسعدني اليوم
وانا بين غال على قلبي وجليل اعتز به
وانسان منصف للحق


من قلبي اشكرك

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2009-06-20 23:39:57
ذكية كما في نصوصك الشعرية تقتنصين اللحظة المبهرة .. أما مداخلاتك الأستفهامية فتنزع الى دلالة مؤشرة في غائية وجودنا.
تسخرين وبمرارة .. ثم تلطمين الزيف لطمة واحدة.
- بعد اخيها الحبوبة .. متألقة على الصوبين .. يا مدلولة .
فالتسقط العواصف الترابية ! ولترسم الكثبان الرملية شواخص احلامنا المنسية ...
ضي القناديل ...
آخ .. أخو أخيته

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2009-06-20 21:25:29
الاديبة المبدعة وفاء عبد الرزاق..
نص عميق اشتغلت فيه على عدة مستويات يحمل هجاء مرا للعبودية بانواعها وترميزا غاية في الاتقان ..
احييك سيدتي دمت مبدعة..

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2009-06-20 19:37:55
الاخت الاديبة وفاء عبد الرزاق
============================
مبروك لك الفوز.........قصتك تستحق ذلك
أبداع ...مع خيال خصب
اتمنى لك ...النجاح دائما

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 2009-06-20 12:50:29
الشاعرة الفاضلة وفاء

أهنئك من صميم قلبي لهذا التألق

أنت أهل له

بوركت في إبداعاتك

نجدك دائما بهية عزيزة

أخوك خالد يونس خالد

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2009-06-20 11:01:21
زهرتي البرية
والله ماكوأحلى من اللهجة العامية...والله العظيم من أقرأ ردودج بالعامية قلبي يرف.محروسة بأسم الله أخيتي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-20 10:59:21
بعد اخيتك الغالي
حمزة الحلفي

حمدا لله ان ياجبتك على اسئلتك

ترى....

هل لك اسئلة اخرى اخطر مما ذكرته في القصة؟
هنا ياتي دورك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-20 10:57:12
الاخ الفاضل منذر عبد الحر


هذا يحصل دائما واقصد هنا الضحك على الذقون
لكن ما علينا الا التصديق وهذا اضعف الايمان
لان الثمن رقابنا
الا تظن ان السكونت مشاركة في الجريمة؟

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-20 10:55:14
الغالي رافد


العملية سهلة
لو قرات تعليق اخي المبدع عامر رمزي
لانه اعطى رايا بهذا الخصوص

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-20 10:53:14
اخي حمدان
معك حق في هذه الفقرة كلمة ناقصة
ربما فاتني ان اذكر كلمة لتكون الفقرة بهذا الشكل

( الا تلاحظ استاذ مذيع ان التسوماني حصلت في بلد فقيرة)

وهذا طبعا هو قصدي
اشكرك على ملاحظتك القيمة في هذه الفقرة سيدي الفاضل

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-20 10:50:07
ولدي الغالي رزاق

شكرا لك ايها الابن الغالي واقدم لك احتراماتي

الاسم: حمزة الحلفي
التاريخ: 2009-06-20 10:16:19
صديقتي الغالية وفاء
لقد اجبتي بضمير صادق عن زحام اسئلتي وتخبطها شكرا لك ودمتي

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2009-06-20 10:02:11
أختي العزيزة المبدعة وفاء عبد الرزاق , مبارك لك الفوز أيتها المبدعة المتألقة , وإلى نجاحات دائمة إن شاء الله , أحييك مع كل تقديري

الاسم: حمدان العبل
التاريخ: 2009-06-20 09:22:52
سيدتي الفاضلة: ليس من حقي ان اعقب على مادة أو فقرة لم اقرأها جيدا كما تقولين.. لكن ماورد نصا في قصتك الاتي:
"ألا تلاحظ يا أستاذ مذيع أن "تسونامي" بلد فقيرة ؟"

هذه الفقرة نقلتها بالنسخ واللصق من القصة اعلاه وبهذا لست متجنيا عليك اختي العزيزة.. سلامي لك.

الاسم: رافد
التاريخ: 2009-06-20 08:48:35
كتبتي صدقاًونطقتي حقاً
الاستاذة وفاء عبد الرزاق ,كتبتي مايجول بخاطري ,فأنا اعمل بأحدى هذه الفضائيات ,ولااعرف من سيخرجني من سجني.
اشكرك على هذا النص الرائع

الاسم: رزاق السماوي
التاريخ: 2009-06-20 07:14:38
تحيتا لك سيدتي المبدعة لقد وضعتي النقاط على الحروف وهذا اكبر دليلا على انك قمة الابداع

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-20 05:20:23
اخيتي الغالية
د هناء
لصيقة القلب والروح


يا مليون هلا ومسكنك العين والقلب ورايك حبة عيني راي الماء لمجراه
فدوة لهاي العيون. اظن باللهجة العراقية افضل صح؟؟؟؟؟
انتظر الجواب غاليتي.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-20 05:18:18
اخي الفاضل سلام محمد البناي

صدقني اخي الكريم
آراؤكم هي التتويج لي ولنصي هنا
وما مشاركتم لي بالقراءة الا محبة النخيل للماء والهواء


اتمنى hن ينتبه لنا اصحاب الراي الورقي كما تفضل اخي الناقد احمد كاظم نصيف.
واظن انهم هنا كثر ولهم دورهم في الصحف ودورهم الندقي ايضا.

لعل وجهات نظركم تثير هذا الركود.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-20 05:13:36
اخي وصديقي الغالي
احمد كاظم نصيف

تحية لك ايها الغالي واشكر رايك ونصحك الدائم لي بالنشر في الصحف الورقية

لكن.....
لكن سيدي الكريم هم في شغل عنا وكأننا نقول( لا يمسه الا المطهرون) ولنا تجارب مؤلمة مع الصحف الورقية واهمالهم لنا هذا اذا تكرموا علينا واعطوا بالا لما نرسل اليهم.
نعم العتب كل العتب على مسؤولي الركن الادبي في الصحف حيث يخضعون الى الامزجة والمحسوبية لا الى متنانة النص ونوعه

محبة خالصة واهلا بك هنا في النور بيتنا الذي فتح لنا صدرنا كي نكتب ولا يخضع الى اي مزاج او محسوبية.

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2009-06-20 00:31:59
تملكين قدرة متميزة ولا شك..ونصوصك..كل واحد يمتلك فكرة فريدة من نوعها..تجعلينا نندمج بها ثم تفاجأينا بتجريد آخر.ادام الله ألق قلمك وحسك الأبداعي الفريد.تحياتي الحارة

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 2009-06-19 23:51:38
المتوجة بالالق دوما وفاء عبد الرزاق ..أعتقد ان الضربات التي أحتواها هذا النص ..ومساحة التأويل فيه جعلته يستحق التتويج ولأن روح وفء لم تغادر أجواءه حتما ..دمت مبدعة ومني المحبة الدائمة ..
سلام محمد البناي

الاسم: أحمد كاظم نصيف
التاريخ: 2009-06-19 23:47:11
من نوادر الفص العربي الحديث الذي نفتقده منذ زمن ، عله يجد مكانه الطبيعي في مشوار القصة العربية التي طالما افتقرت الى هذا الغنى ،جبذا لو أحذ نصيبه في النشر على صفحات الثقافة في الصحف كي يكون اكثر انتشارا واكثر فائدة ، كونه مادة فنية قيمة للنقد ،

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 23:30:15
ايها الجنوبي الرائع
عدنان طعمة الشطري

غالي اخيتك
غبت كثيرا لعل اخبارك الطيبة يصلنا اريجها الائم

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 23:28:25
اخي الدائم في المبة

حليم كريم السماوالمبدع لا يكتمل الا باخيه

وانا اكتمل بكم سيدي الجليل

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 23:24:57
الغالية حياة الشمري


اشكرك حياتي واقدر لك الثناء على النص والتكريم

دمت غاليسة

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 2009-06-19 21:32:57
الجمال والابداع لايليق الا بفارسة الابداع وفاء
ولا احابي او اداجي
ان الجنوب وحضارة ملحته الازلية قد وهب العراق والعالم الانساني جوهرة مبدعه مثل وفاء .. وفاء فقط

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-06-19 20:55:03
وفاء عبد الرزاق
سيدتي الرائعة
انت تستحقين الجائزة ليس لان في النص وقع سردي ومواصفات للقصة الناجحة من حيث هي قصة احتوت على الاصول الجميلة والمتكاملة فيها
بل انت تستحقينها لما فيها من قواعد اخلاقية وصورة تنفردين فيها في تاسيس علاقات يجب ان نتبناها جميعا
سيدتي
دخلت في اكثر من ركن ادبي وفني هذا الفيض الابداعي لا يتاتى الى من روح كبيرة تحمل في طياتها خلق راقي وهم انساني يجعل روحك تفيض ابداعا لا يحتملة شكل واحد من الابداع فنجدك حيث يكون الشعر الشعبي وتارة حيث القصيد
لا اريد ان اطيل
واقول فدتك ياسيدتي الارواح التي تهفو للحرية وتهفو للانسان الجميل بكل شئ
دمت بمزيد من العطاء سيدتي
حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: الشاعرة حياة الشمري
التاريخ: 2009-06-19 20:24:05
مبروك على هذا التكريم .. واتمنى لك دوام النجاحات على طريف الدب الرصين

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 20:12:31
د ميسون

لست الغالية
او الاخية
او العزيزة
او سرة الماء
انت كلهن بواحدة
فهلا قبلت هذه الصفة مني؟

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 20:08:47
العزيزة المبدعة فاطمة العراقية

اشعر بالماء يدخل بيتي فاهلا بك سيدتي

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 2009-06-19 20:07:14
الفاضل الاستاذ فلاح الشابندر

سيدي العزيز:المبدع كالرسول واذا لم يكن كذلك لا يسحتق هذه الصفة.

ردك رائع كروحك

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 2009-06-19 19:29:00
سعادة السفيرة البهية احتراماتي بلا حدود
****************************************
دام لنا هذا المطر الابداعي ودمت مبدعة صاحبة قضية تؤسس لثقافة منتجة مع انها مؤطرة بالجمال ...لان الجمال لوحده دون خطاب تحريضي يبقى منقوصا والتحريض ان كان صحراء قاحلة لايمكن الالتفات اليه... وانت من جعل القضية كواحة فيها الماء والخضراء والوجه الحسن
دام لنا هذا الالق المتنامي ياكوكبة الابداع الشرقي الامع في السماء مع انك ساكنة الضباب

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 2009-06-19 19:21:29
جميييييييييلة ورائعة ياوفاء الورد البوح والشعر والسرد منك يتجلى ويخلق لنا اجواء نعيشها بترقب وتوجس ماسياتي بعد هذه المفردة وتلك .اليك كل الحب والمودة ياعراقية الوفاء

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 2009-06-19 18:16:45
سيدتى الرائعه اشكرك 0000 ارهقنى هذا السؤال معول وحفار حتى تؤشرى لى كفى 0000 سيدتى ان هذا النص المسؤل هو خطاب تاسيسى اخلاقى ةانت اهلا له ودمت منظرة

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:59:36
الغالية كريمة مهدي


اغدقني كرمك ايتها الحبيبة

هذه حياتنا التي تركض وراءنا كالمصير

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:58:12
اخي الكريم حمدان العبل
شكرا على لطفك
لكني اخي الكريم يبدو انك لم تقرا جيدا هذه الفقرة في القصة

( من الفقراء وأكثر هذه الكوارث كارثة"التسونامي" التي أصابت دول جنوب شرق آسيا عام 2004 ، والخبر أظهر عدم اهتمام الدول واستعدادها لمواجهة عنف الطبيعة وعقابها )


انا ذكرت الكوارث الطبيعية ومنها كارثة تسونامي التي اصابت جنوب شرق آسيا ولم اقل تسونامي دولة فقيرة انما ضمنتها ضمن الكوارث.

ارجو اعادة القراءة مع الشكر

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:57:50
اخي الكريم حمدان العبل
شكرا على لطفك
لكني اخي الكريم يبدو انك لم تقرا جيدا هذه الفقرة في القصة

( من الفقراء وأكثر هذه الكوارث كارثة"التسونامي" التي أصابت دول جنوب شرق آسيا عام 2004 ، والخبر أظهر عدم اهتمام الدول واستعدادها لمواجهة عنف الطبيعة وعقابها )


انا ذكرت الكوارث الطبيعية ومنها كارثة تسونامي التي اصابت جنوب شرق آسيا ولم اقل تسونامي دولة فقيرة انما ضمنتها ضمن الكوارث.

ارجو اعادة القراءة مع الشكر

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:52:42
عامر رمزي الغالي

هلا بيك خويه
اشكر محبتك ، فعلا الاعلام والادب والثقافة يجب ان يتحرران من المؤسساتي ليصبحان احرارا ولنمتلك المصداقية الحقيقة من خلالهم.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:50:22
اخي الذي اجله واقدره المبدع سامي العامري

اعتب معي على احمد الصائغ لانه لم ينشر مع القصة صورة الدرع فالقصة هي الفائزة بالدور الثالث في اتحاد ادباء النجف مسابقة القصة القصيرة( جائزة جعفر الخليلي )

فعلا ملاحظتك في محلها وانتت اوحيت لي الان بمشروع قصة لكن بشكل آخر

محبتي الخالصة

سامحتك اخي احمد الصائغ كعادتي

الاسم: وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:45:32
اخي الفاضل سعدي عبد الركيم

فعلا انا مسكونة بالشعر واقطر شعرا ولولاه لما اصبحت منكم سيدي الكريم فانتم كل اهلي ووطني

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:43:39
اخي المبدع جواد كاظم

انا اغرف من معينكم سيدي الكريم ومن معين العراق

هلا بيك وكل الهلا

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:42:13
المبدع الرائع الاستاذ عبد الرزاق داغر


نعم سيدي الكريم ليس كل ما يقال لنا حقيقة بل اجزم ان كل ما سمعناه هو كذب وضحك على الذقون.


بمحبة اشكرك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:39:42
الاستاذ امير بولص


ملاحظتك نحو ما اثرناه هي بمثابة التاكيد على طرحي
وافر التقدير لك سيدي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:35:18
حبيبتي الغالية بلقيس الملحم

بل انا اقبل عينيك لراءة هذا النص
واقبل صدرك موضع القلب

دمت باصالتك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:32:52
اخي القاص المبدع سلام نوري

نعم صديقي

هي مكاشفة للواقع المزيف والاعلام المزيف والوجوه التي تقطر يؤسا بكذبها
لكني احببت ان اعرضه بطريقتي الخاصة


كل الشكر لك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-19 17:29:06
اخي الغالي رشيد الفهد


تحية لك وللبصرة المختبئة بين ضلوعي

الاسم: كريمة مهدى
التاريخ: 2009-06-19 17:10:52
هو قادر سيدي القاضي لكنه ليمتحن الناس خيرهم وشّرهم القوي والضعيف مريض النفس وصحيحها وكلما ارتاح الضمير كلما ارتاحت الحقيقة وسهل على نوَّاب الله فهمها وإيصالها لكفة الحسنات .
الغالية وفاء
وحتى وانت تسردين تسحرينا بكلماتك
تحياتى

الاسم: حمدان العبل
التاريخ: 2009-06-19 17:09:53
ملاحظة بسيطة لاصلة لها بالمادة او تقييمها: تسونامي اسم اعصار وليس دولة فقيرة كما ورد في النص. مع التحية.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-19 17:00:09
الكاتبة القديرة وفاء عبد الرزاق
================================
نص جميل ومتكامل..وقد جاءت صفاته هذه من أن موضوعه مهم للغاية وبأسلوب طرح غاية في الروعة..
قضية تحرر الإعلامي من سلطة مؤسسته مهمة جداً وتحتاج إلى دراسات متكاملة احتواها نصك بشعرية جميلة وخيال مبتكر..
نص قدير كقلم كاتبته..
عامر رمزي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2009-06-19 16:39:28
بعد تجربتي شأني شأن أي إنسان لا يتمتع بحريـَّة عقله وبصره ووسيلة التصرف بحياته كإنسان اكتشفتُ أنه رجل عانس يستمتع بلذة التعويض عن فقدان أو التملّص بحكمة من الوقت .
-------
هذا المقتطف وحده جدير بأن يكون له عنوان مخصوص ... إنه عميق وشامل على قِصَرهِ ...
المبدعة وفاء عبد الرزاق
لو كنت مكانك وقد خلتْ الشاشة من المذيع لدخلتُ الشاشة أنا نفسي وأعلنت البيان الأوّل لا على طريقة الإنقلابات العسكرية المعروفة في شرقنا المسحور وإنما لكي أقول فقط : أيها المشاهدون الكرام أنا أدَّيتُ دوري على أكمل وجه والآن جاء دوركم فكل فرد منكم يسحب مذيعاً من ياقته ويلقي به خارج العالم , خارج الذاكرة , وأه ما أكثرَهم !!
مع الشكر والتقدير

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 2009-06-19 15:41:43
الرائعة المسكونة بالشعر
وفاء عبد الرزاق

التجوال في جل مناطق الاشتغال هذه ، التي امتحنت في ذواتنا ملامح المتابعة القسرية او الاختيارية ، هي ذاتها التي تؤسس للوعي الجمعي لايصاله الى مداركه المبهره ، او طمسه في لجة ( حضيض غوركي ) .
مجامر انتباه راقية ، وفطنة درامية بيلوغراقية سجلتها اناملك المخملية سيدتي المترعة بالحب وبالشعر وبالبوح وفاء عبد الرزاق ، وحتى انت تسردين تؤثثين لمشهدك الشعري الخلاب .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2009-06-19 15:40:47
الاخت الزميلة العزيزة وفاء

في كل لون وفي وكل اطلالة لك عذوبة خاصة ومميزة تسحرينا فيها وتخترقي عوالمنا المغلفة بالسكون ..دمت لنا هكذا دوما ودام ابداعك مع ارق المنى.

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 2009-06-19 15:20:35
البديعة القاصة الشاعرة وفاء
أية ايحاءات تيهرنا لمواجهة خرافة من نتجشم منه قول الحقيقة؟
أجدت كهدنا بك ... و أعطيتِينا درساً أن لا نصدق دوماً كل ما يقال!!

الاسم: أمير بولص إبراهيم
التاريخ: 2009-06-19 14:44:12
جميل جدا ماأثرتيه من سيناريو حول الفقر ومصير الفقراء سواء على الارض أم في السماء

تحياتي

تناولت موضوع الفقر في قصيدتي ( تناسل )

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 2009-06-19 13:59:30
رائعتي وفاء

انت طبق فضائي بأكمله
غزانامن حيث لاندري
احتلنا
لكنناالوحيدون من كل العالم
من رضي بك وقلدك النياشين
أمهليناتقبيل يدك,قبل أن يرتد إليك طرفك!

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-06-19 12:37:27
أنا إنسانة عادية لها منزلها المتواضع وتلفاز بشاشة عريضة تفتحه كل صباح توصد الصوت وتترك المذيعين يتحدثون كخرس.

أستمتع برؤيتهم يحركون شفاههم ببلاهة ويحركون العيون والأيدي وقسمات الوجه وأحيانا رفع الحواجب تعبيراً عن حركة أو كلمة، أغلق الصوت لأتفرَّج على شكلهم المضحك تماما كاستمتاعهم بوجعي وثورتي غير المسموعة وحرقة قلبي الموجعة بمشاهد يعرضونها عليّ كل دقيقة، يدخلون صقيعهم داخل صندوقي الصدري ويحفرون، يحفرون كعميان وكرؤساء وسماسرة .

===========صديقتي الرائعة وفاء عبد الرزاق
اراك هنا وقد خرجت من خطوط الالم التي تجعل من انسانيتنا مجرد ادوات بشرية روبورتية تؤدي وظائفها وفق مايتطلبه الحاسب الزمني للوجود اليومي الوجود المقرف والمدنس كوننا نصمت فجأة كما لو كان احدنا مزودا ببطارية جافة ينبغي استبدالها للتواصل العقيم
موضوعك مؤلم ومخيف وثمة اشارات لم تتضح بذهني الا بعد القراءة الثانية
اجدك قد اخرجتينا الى عالم اخر واسئلة ليس لها من اجوبة سوى حيرة كبرى
لاتنتهي
سلاما سيدتي الغالية

الاسم: رشيد الفهد/البصرة
التاريخ: 2009-06-19 12:25:52
الاخت وفاء المحترمة
عقاب ام ثواب.. طرح تساؤلات مهمة جاءت في سيناريو مثير ارجو ان لا تحرمينامن مثل هكذا مواضيع
رشيد الفهد/البصرة




5000