.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حلمُ في سراب الحب

شنو عارف الداوودي

هذه القصيدة ألقيتها في ذكرى تأسيس أتحاد العام لأدباء والكتاب في العراق- كركوك وقد نلتُ شهادة تقديرية في ذلك

 

*قد نصحو في حلمٍ 

وقد نحلمُ في صحواً 

وسرابُ يأخذني نحو حقيقة الأشياء

 

 قصيدتي بعنوان((حلمُ في سراب الحب))

 

غفت في غيبوبة الذاكرة

تذكرتهُ...

تحت ظل شجرة الزيتون

رسمتهُ...

الشمس أرست ملامحها

فصورتهُ...

وبصوت الصبا همست لمهجها

قالت لنفسها..(أحبتهُ)..

أحتضنها الليلُ بسهادهِ

وأحتضنها القمرُ بضيائه

بين الغفوة والغفوة..بين اليقظة والغفوة

تذكرتهُ...

كلامهُ..أبتسامتهُ..

تخيلت أنها معهُ في وادٍ يغمرهُ الورد

حينها باقة وردً أهدتهُ..

أنتشلها نداء صوته العذب الذي

أحستهُ...

         تخيلاً..

                تصوراً..

 

ربما نظرات عشقً

أحستهُ..

نظرة أمنية في ليلٍ تشابكه

سوادهُ. .

تحلم أن تجلس معهُ

ولو بحلمٍ لتحدثهُ...

لكن!!

 في لحظة

استرجعت كل أحلامها..مزقت أوهامها

فرقت أوراقها..ودعت طيورها

خلت من حباً كان سرابُ في سراب

خلت أنها متخيلة عشقهُ..

جلست والدموع تنصب على

وجنتيها

فاضت في عالم لا أبواب لهُ

لكن مع ذلك

لازالت تنتظرهُ...

في يقظة أو في غفوة من أحلامها...

 

 

 

  2008

 

 

شنو عارف الداوودي


التعليقات

الاسم: ضياء المالكي
التاريخ: 28/08/2011 21:52:04
قلمكِ الجميل والساحر هو من يحول السراب الى حقيقة الابداع وهو يعانق الليل بسهادة والقمر بضيائة وهو جالس تحت ظل شجرة أفكاركِ الجميلة وتسطع من خلال أحساسك المرهف شمس الابداع والتألق ...
دمتي مبدعة ومتألق ست شنو

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 06/02/2010 19:07:45
لازالت تنتظرهُ...

في يقظة أو في غفوة من أحلامها
---------------------------
والانتظار صعب..
برافوووووووووو

الاسم: شنو عارف معروف
التاريخ: 22/06/2009 18:51:59
تحية طيبة ست عايدة
أشكركِ جداً لمروركِ على نصي وهذا شرفُ لي أيتها الشاعرة الجنوبية.
تحياتي

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 22/06/2009 17:11:52
شنو اهلا بك في النور
حبيبتي...اتمنى لك كل التوفيق
دمت

الاسم: شنو عارف معروف
التاريخ: 22/06/2009 14:23:41
تحية طيبة ياأخت أشراق شكراً على مروركِ للنص .

الاسم: اشراق محسن الجعفري
التاريخ: 21/06/2009 14:59:05
تحية طيبة قصيدة وكلمات رائعة وجميلة حقاشكرا




5000