هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محطات

رسمية محيبس زاير

غريب رأيته ذات يوم في محطة نائية  
ساهم في ضياء المحطات   
يتأمل في اوجه العابرين   
يحمل زوادة   
وعصا اتعبتها المسافات   
وينوي ركوب القطار الاخير   
المحطات صاخبة   
والخطى تتقاطع   
حشود من الناس
مسرعة نحو غاياتها
وهو الوحيد
الذي يتأمل هذا الزحام
ويأتي القطار
ينظر في النازلين
واحدا
واحدا
ثم يهمس
ربما في غد
ربما بعده
ويجلس في تعب بالغ
يتحسس أشياءه
اذ يباغته الجوع
ولا شيء
غير رصيف أسى يابس
وسجائر تلتهم العمر
بعد قليل
تنام المحطات
تغفو القناديل
ينصرف الاخرون
ويبقى وحيدا
يتأرحج
بين الضياء
وبين الظلام
يتوسد احلامه
وينام
ويهم به حارس متعب مثله
ثم يتركه
حالما
في سلام

رسمية محيبس زاير


التعليقات

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-08-24 11:46:35
الكاتب حامد الجنابي
عذرا للتأخير لعلها صدفة تلك التي رأيتها انت في محطة القطار لاني مررت بنفس الحادثة قبل سنين لكني لم اعرف سر ذلك الغريب الذي يتأمل الوجوه وكأنه فقد انسانا عزيزا
شكرا لانك رأيت قصيدتي متجسدة
وشكرا لمرورك الكريم

الاسم: حامد الجنابي - جر ف الصخر
التاريخ: 2009-08-21 13:47:41
السلام عليكم
العزيزة الست رسمية المحترمة
الغريب الذي رأيته ذات يوم في محطة نائية الذي يتأمل في اوجه العابرين الذي ينظر في النازليين واحد واحد ثم لم يجد اللي يبحث عنة ويتعب وينام وحيدا ,,,
تذكرني بموقف مشابة في محطة قطار المسيب عندما كنت اركبة للذهاب الى البصرة ابان حرب ايران والعراق وكان رجل عجوز من ياتي القطار يفرح جدا ويبتسم وكانة على موعد مع شخص عزيز علية ,,, واني شاهدة وشدني على ان اعرف ماالذي يفرح هذا الرجل الطاعن بالسن,,
فاالقطار توقف وصعدت ناس ونزلت ناس والرجل صعد بسرعة واول واحد وكانة شاب بعمر العشرين وذهب الى مقصورة سواق القطار وعانقة بشوق وبكى على صدرة واني تالمت على هذا الموقف الشجي , وفيما بعد تبين ان القطاراخذ منةابنة الوحيد الذي ترك ابوة لانة فقير ورمى نفسة امام القطار والرجل الكبير لايحتمل فراق ولدة والحكاية طويلة ومؤلمة
مع تحياتي القلبية للست يسرى الغالية وعلى هذة الكلمات الراقية المعبرة

الاسم: رحيم الحلي
التاريخ: 2009-08-06 15:06:00
الشاعرة المبدعة رسمية محيبس زاير
نص في غاية العذوبة هذا الخليط الرائع حيث يمتزج النص الشعري باسلوب قصصي بمفردات رشيقة وصور حلوة مع موسيقى هادئة

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-07-03 10:54:01
الشاعر حمد الدوخي
كانت مفاجئة لا استطيع ان اصفها تلك التي احسست بها وأنا ارى عطر كلماتك يفوح بين اوراقي لقد اعدت لي بعض الطمئنينة ذلك ان رأيك يعني لدي الكثير الكثير وليس مجرد كلمات
لا اقرأ لك ولا اسمع عنك منذ زمان
اين انت
تحية لهذا العطر

الاسم: حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-07-03 09:15:44
الطيبة بعمق الشاعرة بالعمق نفسه رسمية محيبس لك تحيتي
وفي هذه التحية أكون في دخولٍ سرسع الى صورةٍ شعريةٍ ، أو الى حلمٍ طفلٍ ، ذلك لأنني إزاء نصٍّك غير المنشور هنا والذي يتمظهر بالبساطة والوضوح ولكنه عميق يقصد الداخل الأكثر ألماً وصدقاً .. إنه نص (رغبات مؤجَّلة) وهو نص ينثال ألقاً شعرياً _ بالطبع منذ العنوان _ يخلو من عسكرية المنصات وطبول الأوزان ودويِّ القوافي ، هو نص ينفض عن جلده كل ذلك لينتمي إلى المعنى .. المعنى المراد منا أن ندرك لذته .. وقد أثبت ذلك بقوة حين قلت:_

أقذف زورقاً
في الموجة
وأنتظر إلى
أن يغيب ..

لك الكثير الكثير من القمح بين يديَّ ..

الدكتور حمد محمود الدُّوخي

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-28 13:25:08
الاستاذ فائق العقابي
فرحت جدا بدخولك الى محطاتي وسعدت بكلماتك النبيلة انا على معرفة بك وببرنامجنا الرائع خلي نسولف كنت اصغي مع كزار الى سواليفك الحلوات وانت تخوط استكان الشاي وتسخر من الواقع المر
كتبت قبل هذا تعليقا ساعة قرائتي تعليقك ولم يظهر لحد الان اعتذر وعسى ان تظهر تحيتي اليك ايهات الاعلامي المتميز

الاسم: فائق العقابي مقدم برنامج خلي نسولف
التاريخ: 2009-06-26 07:23:17
السيده رسميه حنتوش المحترمه
كم انا خجل لاني قد ابتدأت الكتابه الى جنابك الكريم الان...فعلا الوقت متاخر لكني اطمع ان يكون لي في المغفرة رصيف
محطاتك اكثر من رائعه وغريبه...كزار لم يمت، انه المحطات التي تزورين ، وتمتمة الكلمات التي تختزنيها في اسرار الذاكره
اتمنى ان تكون كلماتي تحية لصبرك ايتها العراقيه حتى النخاع
الصحفي فائق قاسم العقابي
مقدم برنامج خلي نسولف
faik_63@yahoo.com

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-21 17:11:47
الشاعر محمد الخطاط
ان كان هذا الغريب هو محمد الخطاط فعلا فهو يستحق اكثر من قصيدة ان ما يحتاجه الفنان الحقيقي هو الوحدة
ما اروع كلماتك يا محمد لقد شدت على قلبي واعطتني شحنة من الامل
شكرا ايها الفنان المبدع

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-21 17:07:38
الشاعر منذر عبد الحر
ما زلنا نصبو الى ما يكتب منذر فهو الشاعر المتجدد في كل قصيدة هناك روح ابتكار وجمال
شكرا لابداعك الجميل
اسعدني مرورك

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-21 17:04:33
المبدع سلام محمد البناي
انت من الاقلام التي اتابعها بشغف اينما تكون ودخولك يبعث السعادة والسلام في نفسي
شكرا لروحك المبدعة

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-21 17:00:45
الشاعر علي الشيال
كتبت رد ولم يظهر اذكر اني قلت فيه ان علي الشيال قصيدة سومرية تمشي على الارض هكذا اراك هل هذا ممنوع اجل فصوت علي شعر وقلبه وكل ما فيه ينبض شعرا وفنا واحساسا
شكرا لروعة كلماتك

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-21 16:56:58
الاستاذ الشاعر عبد الرزاق داغر رشيد
هذا ثاني تعليق ارد به على كلماتك الرائعة ولا يظهر لا ادري لماذا شكرا لعبير روحك المترفة اسعدتني كلماتك

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-21 07:49:44
الشاعر علي الشيال
علي الشيال قصيدة تمشي على قدمين والله هذه الكلمات ابدا تجول في خاطري كلما جاء صوتك النقي او احسست بعبق ورقة روحك الشاعرية

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-21 07:46:18
الشاعر عبد الرزاق داغر رشيد
وانا كذلك ايها الشاعر العذب اتوق لجديدك والمواصلة معك ايها الرائع

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 2009-06-20 20:13:02
ام سلام . الف تحية
ان قال فاضل ثامر ما مفاده انك حرقت المراحل
اقول وكذلك حرقت بنصك الرائع الكثير الكثير مما تراكم على القلب من ورق المدعين
ام سلام اشد على يديك وتأكدي يامعنى النبل من ان غريبك ذاك هو اخوك محمد الخطاط
وآه لو كنت تعلمين اي ذهول ذلك الذي يباغت الحاملين لحقائب فارغة الا من صورة
ما اقسى هدهدة العربات
مااسخف ان يحيى المرء غريبا
احترمك جدا جدا جدا

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-20 15:39:36
لشاعر اسامة حنظل حبيب
اشكر مرورك العذب والجميل الذي اورقت به وحدتي زهورا من غرس يديك
الكاتب المتألق عبد الكريم ياسر
كل عدد من النور ابحث عن حوار له نكهتك ايها الرائع
سلامي
الرائع وجدان عبد العزيز
الله كم انت رائع يا وجدان دائما نركب قطاراتنا حتى ونحن جالسون سلمت
الكاتب سعدي عبد الكريم
مرورك يبعث البهجة ويطمئن قلبي فانت ناقد كبير اتشرف بمروره واعتبره شهادة اعتز بها

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-20 09:33:20
المبدعة جميلة طلباوي
الحودة هي ملاذنا الاخير لابد منها وان طال المسار انها تتشبث بي وتعيدني الى احضانها دائما
ارحب باطلالتك العامرة

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-20 09:31:11
المبدع صباح محسن جاسم
هنيئا للراحل الكبير كزار حنتوش بهذا الوفاء تتذكره اينما كنت ليتني ان احضى بالقليل القليل من هذا وليتك تتكرر في الامكنة كلها
شكرا يا رائع

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-20 09:28:19
المبدعة خلود المطلبي
شكرا لروعتك لقد زادتني كلماتك فرحا وسررت كثيرا لانك رأيت فيها هذا الجمال
اشكر مرورك العذب ايتها الشفافة المرهفة

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-20 09:25:37
الاستاذ فراس الركابي
كما توقعت هي قصة حقيقية مشهد يرقد في اعماق الذاكرة جاء بهذه الصورة
شكرا لمرورك

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-20 09:05:42
الشاعر حيدر قاسم الحجامي
اتعرف يا حيدر انا من متابعيك واعرفك كثيرا يا ابن مدينتي الخالدة ايها الاعلامي النشط والشاعر الطموح اقرأ لك في موقع السومريين نت واعرف مواهبك المتعددة
شكرا حيدر لمرورك العذب

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-20 09:02:40
الكاتب جابر السوداني
اتشرف ان يكون من بين قراء قصيدتي كاتبا كبيرا واستاذا فذا مثلك هذا يجعلني في غاية الفرح
شكرا لمرورك الكريم استاذنا جميعا جابر السوداني

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-20 08:59:39
الكاتب سلام كاظم فرج
لانك انسان ومبدع حقيقي احترم كل كلمة واعتبرها شهادة اعتز بها لانها صادرة عن كاتب وشاعر من الطراز الرفيع وصفك اكثر من رائع فالقطارات التي انتظرناها طويلا لم تكن هي
دمت مبدعا رائعا

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-20 08:42:50
الشاعرة شادية حامد
ان روحك الشفافة تلتقط الجمال وتجسده حتى كأنها تراه لقد صورت كل شي بصدق ايتها الفراشة التي تلون ايامنا بنكهة الحب
شكرا يا شادية يا عسل

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-20 08:32:57
الشاعرة وفاء عبد الرزاق
كم من النائمين على ارصفة الوحدة يحلمون بالجنة
صورة حقيقية رأيتها ذات يوم ماتزال تعيش في مخيلتي
شكرا شاعرتنا الجميلة
شدي حيلك وتعالي للعراق

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-20 08:29:49
الشاعر سامي العامري
ان ترى فيها كل ذلك فانت شاعر مرهف لديك رؤية كاملة في الشعر وتعليقاتك شهادات
شكرا ايها العراقي الاصيل

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2009-06-20 07:59:52
رائع جدا أختي العزيزة الشاعرة المتميزة رسمية محيبس زاير , أعادتني قصيدتك هذه إلى صفاء رؤية تفتقده الكثير من النصوص الجديدة ونحتاجه شجنا أصيلا وصوتا بالغ الصدق , دمت متألقة , مع جميل أمنياتي

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 2009-06-19 22:51:12
الغالية والرائعة رسمية . دائما انت هكذا تمطرين مشاعرا ..وها نحن ننتمي الى محطاتك الجميلة بصدق .سلمت ودمت ...
سلام محمد البناي

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-19 20:47:13
الشاعر خزعل طاهر المفرجي
الكلمات ليس لها طعم ان لم تنتعش برقة احاسيسكم المرهفة
دمت شاعر رقيقا شفافا واشكر مرورك العذب

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 2009-06-19 20:19:23
رسميه ايتها القريبه الى قلبي اكثر من قلبي
لازلت اتنفس عبير البدعه ونسائم شطها في مفرداتك التي دائما اجدها ترنو الى ناقوس من الامل
الامل الذي تركناه على السواتر وحيطان السجون وابواب وزارة التجاره
لكن قصائدك تشعل دائما شعلة " ديوجين" لتنير درب النوارس
ابقي لنا دائما نحن الذين نحتاج الى الشعر اكثر من الحياة

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 2009-06-19 19:47:24
الأخت رسمية..
في خارطة حبي للشعر..أنتِ
و في روعة أحساسي ..أن أكون قريبٌ منكِ

أخوكِ

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 2009-06-19 11:20:09
الشاعرة المسكونة بالرقة
رسمية محيبس

لامفر من الفكرة ، ها انت تمسكين بتلابيب المشهد الشعري ، وتأثثين مساحته السحرية بذاك النسق الذي يحاول الانقلات صوب مفازات التأسيس لمشاعر ايقاع حياتنا المترامية الغارقة في مجامر الاسى والحب ، والضياء ، انها محطات تتساوق لتستطيل داخل ملامحنا ، فلا مفر من الفكرة ، فهناك في الضفة الاخرى للتكوين يتربص بنا أسنا الذي يمشي مختالا وسط مواجعنا وغبطتنا ، انه تحليق مبهر في محطاتنا المحترقة .. اشكرك ايتها المسكونة بالرقة الشعرية ، وربما سنقفل ابواب محطاتنا الحاضرة والسالفة ...

( ثم نهمس لبعضنا )
ربما في غد
ربما بعده
او .. ربما
لا ندري !!!

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-19 07:33:53
اميرة الشعر
غاليتنا رسمية محيبس
دائما نركب محطاتنا
حتى ونحن لم نسافر البت
بسبب القلق الذي يركبنا
مثلما ركب جدنا كلكامش
وبحثه عن عشبة الخلود
تقديري لك

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 2009-06-18 21:59:47
الاخت الرائعة والشاعرة المبدعة
رسمية محيبس
سلمت اناملك وأزادك الله من الابداع والتألق يا متألقة دوما ..
عبد الكريم ياسر

الاسم: اسامة حنظل حبيب
التاريخ: 2009-06-18 21:45:00
الشاعرة الكبيرة في الشعر تحياتي لك اين ماكنتي
تجدسدين الوحدة دائما بشكل جميل من خلال صياغة جمل شعرية بديعة ولأني اشعر بحرارت الوحدةالآ انها اصبحت جميلة الأن بفعل كلماتك الرأعة
دمتي لشعر ودام الشعر بك لقلبك الحنون
مع خالص مودتي وصدق احترامي

الاسم: جميلة طلباوي
التاريخ: 2009-06-18 21:20:45
الشاعرة رسمية
تحية طيبة
ينصرف الآخرون
و يبقى وحيدا
كم هو صعب أن يبقى انسان وحيدا في محطّة متأخرة من الحياة. أبدعت سيدتي، نص في منتهى الروعة و الجمال
لك تقديري

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2009-06-18 21:11:07
كزار حنتوش ... هو بعينه .. القطار والمحطات وحارس المحطة ..

بين الضياء
وبين الظلام
يتوسد احلامه
وينام
ويهم به حارس متعب مثله
ثم يتركه
حالما
في سلام

صور شعرية في غاية البساطة والروعة ...
انتما معا والوطن .. تنامون وتحلمون ذات الحلم ...
شكرا لذلك الحب الذي انتشى بكما فتناسلت القصائد ...

الاسم: خلود المطلبي
التاريخ: 2009-06-18 14:58:38
الشاعرة المبدعة رسمية محيبس



بعد قليل
تنام المحطات
تغفو القناديل
ينصرف الاخرون
ويبقى وحيدا
يتأرحج
بين الضياء
وبين الظلام
يتوسد احلامه
وينام




نص رائع ذبتُ فيه هياما

شكرا لروعتك

محبتي

خلود المطلبي

الاسم: فراس الركابي
التاريخ: 2009-06-18 14:18:22
مرحبا.
القصه والشعر معا, دائماابداعك يكبر ويكبرو......

الاسم: ضياء كامل ابو فرح
التاريخ: 2009-06-18 12:43:24
الشاعرة (رسمية زاير )
بيسر فني واسع وجميل ؛ تؤدين مهمتك كشاعرة -قديرة ؛ تاخذين الاخر حيث المراد فكرة رائعة ..
ارى ان القطار لاينتظر مسافرا ..
دمت ودامت روعتك ..

الاسم: حيدر قاسم الحجامي
التاريخ: 2009-06-18 12:24:31
الشاعرة رسمية المتالقة
رائعة انتي ،انفاسك شعرك ،انسانيتك ،احلامك ،تحملين الوجع الانساني وتدورين به لتوقضي كل الضمائر النائمة ،بهائك الرائع يمنح النص قدرة اضافية ودمت شاعرة للوطن ...احترامي واعتزازي

الاسم: جابر السوداني
التاريخ: 2009-06-18 11:58:19
الشاعرة المبدعة رسمية محيبس زاير
رصينة هذه القصيدة ومعبرة بوحدة موضوعها عن قدرة فذة
لقد امتعني نصك الجميل جدا شكرا لك يا ام سلام ورحم الله صديقي الراحل كزار حنتوش


جابر السوداني

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2009-06-18 10:44:27
الرائعه القديره رسميه محيبس زاير....

سيدتي...
في كل مره اقرأ لك ...اشعر بصغري امام عظمه قلمك...ما شاء الله عليك...حروف من نور..جلت امامنا صوره فى غايه الجمال عن ذلك الغريب...بل سحبتنا الى هناك... الى المحطه الصاخبه بضجيجها وزحمتها وانوارها وهدوئها وظلامها...سطور تزين الشعر بروعتها...
دمت اجمل قصيده في جبين الشعر العراقي...
محبتي...

شاديه

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2009-06-18 09:32:28
الشاعرة القديرة رسمية محيبس زاير..
فذة الصورالتي التقطتها القصيدة..لقد ابحرت في وجدان ذلك الغريب..الساهم في ضياءالمحطات..اتذكرين البياتي الكبير حين قال ذات يوم قطاراتنا ابدا تفوت..؟.. واي اسى لامسنا حينها.. لقد تفوقت ايتها الاخت في هذه القصيدة ولست ابالغ.. فالقطار هنا لم يغادر بل يتامل النازلين..ولم يكن هناك سوى رصيف اسى وجوع وسجائر.. القطارات التي انتظرنا جاءت لكنها جاءت غريبة لاتعرفنا ولانعرفها.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-18 08:05:07
الغالية رسمية مبدعتنا الرقيقة

تنوع النص بين القص والشعر وهذه براعة تُحسب لكاتبها
:كاني بك قاصة رائعة كما عهدي بك من اروع الشاعرات اللواتي عرفت.

رغم انه نام على الرصيف ، لكنه نام بسلام وكأن الارصفة هي السلام الجديد.
محبتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2009-06-18 07:09:53
شديدة الموسيقية هي هذه القصيدة ومؤثرةٌ في شجاها وطريقة تعقُّبك لحالات هذا الغريب الرهيب !
قلتُ : رهيب , وعنيتُ ما يطوف في روحه من أسرار وألمٍ
وجاء اختيارك لوزن هاديء رصين ليضفي على قصيدتك مَسحة من حزن عميق وربما فرحٍ كذلك ولكن بحذر كمن يرتقي ملوية سامراء !!
--
ساهم في ضياء المحطات .
****
يتحسس أشياءه
اذ يباغته الجوع
ولا شيء
غير رصيف أسى يابس
****
فعلاً صورتان فذتان
----
الأخت الشاعرة الرقيقة رسمية محيبس
دام عطاؤك

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2009-06-18 06:26:03
شاعرتنا الکبيرة رسمية حياک الله نص متکامل ومتماسک في الفکرة ولاسلوب لعمري ما اجمل الاحلام المصحوبة بالامل
شدنا هذا النص اليه کثيراانه عقد من الفيروز لا يليق الی لمبدعة مثل رسميةاتمنی لک النجاحات الدائمة دمت وسلمت رعاک الله




5000