..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لتطوير الواقع الصحي في قطرنا العراقي الحبيب

د. محمد عادل

عزل القطاع الخاص عن القطاع العام بمعنى تخيير الأطباء والمضمدين بالعمل بين القطاع الخاص أو العام لقد سبب التداخل بين القطاعين تخلفا للقطاع الصحي في العراق الحبيب لأسباب عدة منها تحويل المراجعين من بعض الأطباء إلى عياداتهم الخاصة وان البعض من الأطباء يدخرون مجهودهم في العمل الحكومي للعمل الخاص فضلا عن سرقة الأدوية الثمينة لبيعها في الصيدليات والمذاخر الأهلية التي يملكها موظفون يعملون لدى الدولة.

العودة إلى نظام التمويل الذاتي (عدا الرواتب تبقى على التمويل المركزي ) بمعنى تكون للمؤسسة الصحية حصة في واردات التذاكر التي تحققها لتطوير المؤسسة الصحية وشراء الأجهزة والأدوية والمستلزمات الطبية من تلك الواردات.

رفع سعر التذكرة ( الباص ) مع مراعاة إنها تكون مجانية للعوائل المتعففة و المشمولة بنظام الحماية الاجتماعية أو العودة إلى نظام البطاقة الدوائية مع منح الأطباء وأطباء الأسنان والممرضين نسبة معينة من سعر التذكرة لتشجيعهم ..إن رفع سعر التذكرة أو وجود بطاقة دوائية للمواطن سيلغي ظاهرة موجودة حاليا لدى بعض المواطنين ألا وهي ظاهرة التسوق الدوائي بغض النظر عن الحاجة الفعلية له وظاهرة أخرى هي ظاهرة المراجع المزمن الذي يبخس سعر التذكرة فيراجع المؤسسة الصحية بصورة شبه يومية.

منح مدراء المراكز الصحية ومدراء المستشفيات صلاحيات اكبر في شراء وتصليح الأجهزة الطبية والخدمية والأدوية والمستلزمات الطبية التي تحتاجها مؤسساتهم الصحية.

منح الأطباء وأطباء الأسنان المتميزين في المراكز الصحية والمستشفيات الذين يسجلون اكبر نسبة من المرجعين دورات تدريبية وايفادات خارج القطر لتطوير مهاراتهم الطبية وليس للزملاء الأطباء الإداريين مع تقديرنا لجهودهم في إدارة المؤسسات الطبية ولكنهم ليسوا بتماس مباشر مع المرضى.

إعادة النظر بتطبيق نظام البصمة الذكية لأنه يسبب إرباكا للعمل في بعض المؤسسات الصحية بسبب الطابور الطويل وعدم كفاءة الأجهزة وعدم وجود مبرمجين أكفاء لها وان الرقيب هو الضمير أولا وأخيرا وقد كان الأولى صرف المبالغ الطائلة في شراء الأدوية والأجهزة الطبية وأجهزة الأسنان التي تحتاجها المؤسسات الصحية.

التقليل من الروتين للمراجعين لأنهم أصلا مرضى وأحيانا يأتون بدون مرافقين مثلا ختم التذكرة  قبل استلام العلاج لتسجيله لماذا لا يكون الختم (التسجيل) بعد استلام الدواء.

مع التقدير والله يحفظ العراقيين جميعا من كل سوء انه سميع الدعاء

 

 

د. محمد عادل


التعليقات




5000