..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عبد الله البليد

وائل مهدي محمد

يا عبد الله .. ها اِن الكيل قد طَفح و صبر الأهالي قد نفذ ...  

 لقد أنزلت سمعتنا الى الحضيض، لا وفقك الله .. وقريتنا باتت تُعرف باسم  قرية عبد الله البليد.. لو اراد أحداً نحت تمثالاً للهَبل و الغباء، فستكون أنت النموذج الوحيد له كي يستلهم منه الصورة و الخيال .. قد وصلت سمعتك الى العاصمة، فصارت بك الأمثال تُضرب يا رجل!.. لقد اخزيتنا، الله يلعنك و يخزيك.

 

_ تمثال افندي؟ تقول يصنعون تمثالا  لشخصي .. الله يوفقهم؟!

 

ذاق المعلم الأمَرّين وهو يحاول تغيير سلوك عبد الله بعد ان كلّفه وجهاء القرية بهذه المهمة الشاقّه المستحيلة.

لو و صفناه  سنقول .. انه انسان بسيط، أو نقول.. أهبلٌ على نيّاتهِ.. يشتغل فلاحاً أجيراً في حقلٍ مجاور للمدرسة التي على بعد 5 كليومترات عن القريه .. كان لا يكتم السر أبداً.. مزماراً متنقلاً وتسلية ايضاً لايمل منها الشباب العاطل.

 فاذا اردت اشاعة خبر، او تلويث سمعة احد .. ما عليك الاّ ان تبرق بذلك لعبد الله وتترك الباقي عليه.. كثيراً ما حصلت مشادات بين القرويين ومشاكل جدّية .. و احياناً معارك سُفِكت فيها الدماء وكادت الارواح أن  تُزهق.

كانت آخر تلك الملاحم التي سببها لسانه الثرثار، هي فضيحة الحب بين شاب من عائلة السبعي وبنت من آل سعدون .. فبعد تسرّب الخبر هذ ا.. ( أمان يا الهي أمان ) .. هوت العصيّ و المعاول على الرؤوس، هُشّمَت الأضلاع و حُرقت المزارع .. تدخلت الشرطة .. وهربت البنت العاشقة  من القرية لا يُعرف الى أين؟ ..

 

 بسب عبد الله البليد هذا، رأينا الويلات .. سكنتنا الشدائد...

 

وبحكم جيرة الحقل للمدرسه.. فكان المعلم هو الشخص الوحيد المناسب لمرافقتة سيراً على الاقدام .. علّه يُغَيّر تصرفاته الكارثيّة هذه و يريح الناس من هذا البلاء ؟

المُعَلِّم  معروف بعلمهِ الواسع و اِسلوبه الجميل الأخّآذ .. لذا التمس منه وجهاء قريتنا العون في نَكبَتِهم.

 

_الحياة أخذٌ وعطاء .. علاقات بين الناس و أواصر..  نحن في قرية صغيرة يعرف أحدنا الآخر منذ أجيال .. فأنت يا عبد الله اهتم بحياتك ولا تصغي لهذا وذاك .. لاتنقل الكلام بين الناس يا أخي!..اذا سمعت شيئاً من احدٍ، فحاول ان تنساه على  الفور.. واذا كلّفَكَ كان من يكون بأيصال خبر ما  أو هَتكْ حرمة قروي مثلاً،  فقل له  وبدون اي مجاملة .. أنا لا دخل لي بهذه الأمور.. أنا لست بريداً لفتنكم أومذياعاً للأخبار ، .. هل فهمتَ يا عبد الله أخي .. هل فهمت؟

 

_اي.... أفهم ...اي... سأقول لهم انا لا دخل لي .. اذهبوا انتم وقولوا ماتريدون قوله بأنفسكم .. ليلعنكم الله و ليُطفيء مواقدكم، انا لا شأن لي بكم ولا بالمشاكل،.......هكذا جيد أقول لهم يا أفندي؟

 

_بالضبط.. بدأت تفهم ولله الحمد، وهذا ممتاز .. اسمعني الآن، الماضي قد انتهى والى الجحيم به.. نحن اولاد اليوم، ومن اليوم سأحاول ان اجري لك عدة تجارب لأتأكد بانك  قد تغيرت فعلاً! .. يا عبد الله الجهل كالبئر السحيق، اذا هويت فيه ستصرخ .. ومن صراخك هذا تحدث الكوارث وتجلب للآخرين المصائب .. تَعلّم مني السلوك الصحيح لتخرج منه وانت اكثر قوة وصلابه، فكل انسان يتعلم من كيسه.. حاول توسيع زاوية رؤياك للدنيا لتستوعب كل الأمور وترى كل شيء بتفهم  ووعي .. كن مثلي، فأنا لا اخطو أي  خطوة الاّ وأحسب لها الف حساب.. الدنيا التي تراها أنت بسيطة .. هي  فلسفة معقدة تحتاج الى تحليل و تأني .. لا تتعامل معها على اساس الملموسات و..

 

وقاطعه عبد الله هنا .. بعد أن بدأت شَفتهِ السفلى ترتخي .. فَتتَهدّل .. وكادت ان تلامس صدره..

  _ افندي .. تقول فل فسه ؟.. ماذا تقول يا افندي من فل فسا اكرمكم الله و أجارنا ؟ هل هذا زرع .. شَجر .. ام حيوان ؟ ارجوك افندي انا لا اعرف هذة الفل فسا  والشهادة لله  يا أفندي..                                                                                               

 

كانت كلمات المعلم عصية الاستيعاب على فلاح بسيط مثله، وغريبة جداً.. والمعلم الذي بدأ يخرج عن طوره، أحس بأنه كلما تقدم خطوة للأمام  في نصح هذا الرجل.. تراجع بعدها خطوتين .. (بعض الناس لا يمكن افهامهم ابداً.. مستحيل..)..

 

_فلسفة.. ف ل س ف ة، أنت تقطّع كبدي بغبائك يا بليد.. من اي طينة أجبلك الله ؟

 

أدمعت عينا عبد الله قليلاً.. تنَهد.. أحس بضآلة حجمه ووضاعة مقداره.. كأنه رجل اُهين في عقر داره .. شيء بدأ يتغير فيه .. يضمحل ثم يتلاشى في داخله.. شيء يشبه حذر طفل كَوَت اصابعه النار وفقد الثقة في لمس باقي الأشياء بأمآن ..(مجانين هم من يحاولون نسيان الماضي و سلخه).. تَنَهد .. تَنَهد .. اِنكم الأذكياء اذن و أنا البليد!

 

_ كما تريد يا افندي كما تريد .. سأتغيّر، وسوف لا تأتي للقرية مشكلة مني بعد اليوم ..الحياة صعبه كما تقول ولا ثِقاتٌ فينا .. انا لا دخل لي بالآخرين.. رأسي بعملي و كفى ..

 

و أكمل المعلم بانفعال

_ يا عبد الله .. يا عبد الله .. اذا رايت او سمعت شيئاً مستهجناً فلا تثير الفضائح! ألا تخاف من ربك؟.. الست تؤمن بالله ؟!

 

_ الله .. تقول الله افندي؟.. اي .. الله على العين والراس..

 

_ اِذن.. فالله هوالساتر ويحب الستر يا رجل .. أتفهم؟ .. اترك الناس و شأنتهم حباً لله ولا ت.. ت.....

 

سمع عبد الله فرقعة لتكسّر خشبة و تلتها  صرخة .. جمد في مكانه .. كان لا يجرأ على اللاِلتفات خوفاً من نهرة المعلم  وغضبه .

انتظر دقيقة .. التفت بهدوء .. ليرى المعلم قد زلت قدمه و هوى في بئر عميق كان مهجورٌ منذ فترة طويلة  وعلى بعد اكثر من كليومتر عن القرية.. لم يكن متأكداً من شيء.. يبدو ان الأمر يكتنفه بعض الغموض؟

اقترب قليلاً من البئر.. جثى بحذر.. حدّق.. انه لا يرى سوى دائرة كبيرة من الظلام .. حدّق قي الظلام .. حملق جيداً...

 

نادى بصوت ضعيف خجول ..

_ أفندي .. يا أفندي .. هل اختبأت في البئر ؟

 

صوت أنين وألم يأتيه بعد حين .. اِنه يصدر من تلك الاعماق المظلمه..

استغرَب عبد الله .. وتَهدّلَت الشَفَة من جديد..

بلع ريقه و نادى على المعلم بأعلى صوته ..

 

_أفندي..لا تمزح بالله عليك.. يا أفندي...

 

كان الصوت يأتيه خافتاً مخنوقاً بالوجع..

_آاااااه.. نادِ على القرويين يا عبد الله بسرعه.. انني مُحطّم هنا .. لقد تكسَّرت عظامي .. اذهب بسرعه..عجِل..انني أسبحُ في بركة من الدماء..

 

تداخل كلام المعلم واختلطت على عبد الله الامور.. تذكر شيئاً عن البئر!!.. يخرج منه وهو قوي! .. يحسب لكل خطوة حساب .. اترك الناس و شأنهم .. الفلسفه .. التجربة..

 

 نعم ..  يريد أن يجربني الأفندي!! هكذا اذن!! (فكّرَ في نفسه)...

 ضحك بقهقهةٍ هذة المرّة و جثى الى جانب البئر من جديد..

 

_يا أفندي .. أنا تعلّمت و تغيرت  ولا حاجة  لتجربني .. لا اقول لأحد ..  سترى يا افندي ذلك  بنفسك  وتتيقن .. والله سوف لا أُخبر أحداً .. لا شأن لي انا بالناس بعد اليوم يا أفندي صدقني .. تريد أن تختبيء هنا؟ .. أختبيء .. واِذا سمعتَ بأن عبد الله هو الذي أخبرهم  عن  هذا المكان، فمن حقك أن  توبخني ساعتها..لانني ساكون عبد الله البليد ابن البليد و أرحل من هنا .. ستفخر بيَ يا افندي على سرعة فهمي بعد نُصحِك.. تريد أن تجربني ..؟ ها ؟.. اي ؟.. خيراً جازاك الله ...

( ودقَّ على صدره بقبضته  وصاح كديكاً منتشياً ) مخزن الأسرارهنا يا أفندي .. مخزن الأسرار هذا بعد اليوم هل تسمع ؟.. اِنه صندوق السكوت الأخرس..

والآن وداعاً يا افندي..  سأذهب.. وستخرج أنت أكثر قوة من هنا أعرف .. فأنت كل شيء تفعله محسوب مكتوب.. أفندي .. استودعك الله ..

 

ومضى الذي تعلّم الدرس جيداً.. مترحماً على أموات المعلم الطيب الذي حَوَّلَه الى انسانٍ جديد لايستخف به أحد،  ولا ينعته بالبليد قرويٌ ذكي بعد اليوم .. يَتلَفَّت صوب البئر  ويفرك راحتيه  بفرح .. أنه قد تغيَّر، وسيعرف ذلك المعلم و يفخر.. 

 

(تسألني عن مصير المعلم ؟ ... انه ما زال  مجهولاً)

 

 

وائل مهدي محمد


التعليقات

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 10/06/2009 20:38:12
جمال جاف .. ايها الصديق الشاعر
تحية لك .. ولليوم الجديد و لشمسه المضيئة.
وعلى هذا النمط، على هذا النمط، اكيد اكيد
حبي اليك ايها المخلص الاديب

الاسم: جمال جاف
التاريخ: 10/06/2009 11:30:03
رائع ..رائع ياصديقي العزيز حياك الله
المزيد المزيد ياوائل وعلى هذا النمط
اجل ياصاحبي شمس ويوم اخر ..!
تحياتي

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 09/06/2009 20:43:23
استاذي الغالي خزعل طاهر المفرجي .. القلب الطاهر الذي يغلفه شغاف الادب و الشعر والابداع .. شكرا لمرورك .. كان عندي سؤال من سيادتك... ولكن سأكتبه لكم كتعليق على قصيدتك الرائعة( زرعت في سديم الروح )..
حياك الله ..يا اخي ..

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 09/06/2009 14:17:53
مبدعنا الرائع وائل حياک الله ان وراء کل معنی في النص معنی اخر ما اروع هذا النص ياوائل انه يشد المتلقي اليه
ويتعمق في تلک البؤر التأملية ليحرک نوازع الخيال والتذکر والتفکر دمت مبدعا رعاک الله

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 09/06/2009 12:46:51
القصة .. كانت لك يا سلام.. صدقني..
انت اول من منحني الثقة بالكتابة باللغة العربية .. شخصية المعلم هذا هو انت .. كتبتها حباً لمواقفك .. لصمودك .. لشجاعتك..
سلام حياتي .. كم شخص عرفت خلال حياتك ؟ وكم شخصاً ثققت بهم ؟
بما أن الحياة مواسم.. و نحن في موسم منها . اذن لا داعي للتنويه.. عبد الله كان شخصاً عراقياً لا عائلة له ولا سقف يؤيه.. في مدينة ( قم) يلبس دشداشته .. وأنا ابيع السجائر كي اساعد أهلي..
الآن رصيدي في البنك 2000000 دولار .. ولكن ..أين عبد الله ؟.. و أين وائل؟؟
هل انا هربت من مكان ! .. من واقع!.. لأجمع ألأموال ؟؟ أم لأكون بشراً ؟؟ أعيش كالبشر؟؟
شكراً حياتي
سلام نوري .. أحبك و أشد على يديك الى الأبد ..
غداً هناك شمس .. غداً هناك يوماً آخر

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 09/06/2009 11:04:32
ومضى الذي تعلّم الدرس جيداً.. مترحماً على أموات المعلم الطيب الذي حَوَّلَه الى انسانٍ جديد لايستخف به أحد، ولا ينعته بالبليد قرويٌ ذكي بعد اليوم .. يَتلَفَّت صوب البئر ويفرك راحتيه بفرح .. أنه قد تغيَّر، وسيعرف ذلك المعلم و يفخر..



(تسألني عن مصير المعلم ؟ ... انه ما زال مجهولاً)

----------------

العزيز وائل على اي زمن تتفتح اوراقك منتشية
وتعزف المزامير لحتها الجنائزي
مازلت اتذكر ( عبدالله انزع بنطالك)
هل طاله التغيير وصار قاب قوسين من الفجيعة صاحبي
مع إن مصير المعلم مازال مجهولا
نصك ارًقني ياوائل يبن مهدي
احسنت يارعاك الله
======
سلام نوري




5000