هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصتان قصيرتان جدا ً

جمال نوري

 الصدى

بعد أيام العزاء الثلاث أصبح البيت فارغا ًُ من صدى ضحكات عبد الواحد الذي قتل غيلة ً قرب سيطرة ٍ وهمية ، لكن الشمس لم تتوقف عن شروقها في صباح اليوم الرابع وأبت العصافير أن توقف زقزقتها المتواصلة على أغصان شجرة اليوكالبتوس الباسقة ، النابتة في قلب الدار ، ولكن حمودي الصغير الذي إعتاد أن يتوسد ذراع أبيه بات من غير وسادة وأمه النائحة قربه غادرها الدفء إلى الأبد.

                          

نجوم مضيئة 

 

كنت إذا ما حل الصيف بنفثاته اللاهبة ألوذ وابنتي آية التي أصبح عمرها الآن أربعة سنوات فقط بسطح الدار هربا من الانقطاعات المتتالية للكهرباء وكنت أظن أن مجرد تعرضنا لنسمة هواء هو أفضل بكثير من الحرارة المتطامنة بين الجدران .. وحين تستلقي آية إلى جانبي تبدأ أسئلتها الكثيرة عن تفاصيل القصص التي ارويها لها كل ليلة وقد تخرج عن هذا السياق حين يستفزها صوت أو مشهد ما ..

•-        بابا لماذا لا تحلق عاليا ً إلى السماء ؟

ولم تكن تدرك في مخيلتها الخصبة إن أمر التحليق هو بمثابة المستحيل ولكنني كنت أحابيها وأؤيدها في كل فكرة ٍ أو لمحة ٍ تخطر على ذاكرتها ، يصحب ذلك لمعان خاص يبرق في عينيها

•-        لنذهب عاليا ً ونأخذ سلة ً فارغة ..

 فأجيبها بعفوية :- وماذا نفعل بالسلة الفارغة ؟

فترد وكلها ثقة :- نجمع فيها تلك النجوم العالية المضيئة

•-        وماذا بعد ؟

•-        ثم نوزع النجوم على تلك البيوت المظلمة

•-        وماذا عن بيتنا يا حبيبتي أية ؟

•-        نحتفظ يا بابا بعشرة نجوم نضيء بها كل الغرف والحديقة .. ثم تسهم في الأفق وهي تفكر بسفرة خرافية ٍ أخرى تأخذنا فيها إلى عوالم أكثر إشراقا ً وجمالا ً

   

جمال نوري


التعليقات

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 2009-06-08 20:51:00
قصتان جميلتان
احببتهما حقا
وهي من جرحنا المشرع دوما
احييك ايها القاص المبدع فلقصصك بصمة وحضور طاغ حيثما حلت .

الاسم: رضا الحــــــــــــــــــــــــربي
التاريخ: 2009-06-08 16:23:09
بوركت اخي لفاضل
وانت تجسد هما ولو بسيط من همنا العراقي .يا لجمال
روحك وشفافيتها هكذا كان كبار الكتاب انطلقوا من العدم
وشيدو قصورا باسقات ذات بهجه ونظره متساميه فليكن ادبنامتساميا رغم عجاف السنين مره اخرئ تساميت حبيبي .


رضا الحـــــــــــربي
كاتب قصصـــــــــــي
7\6\2009 1820

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2009-06-08 12:20:24
قصتان جميلتان رائعتان من حياتنا الراهنة , صديقي القاص المبدع جمال نوري , احيي إبداعك الرصين الخلاق مع كل مودتي




5000