..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


"يا صدر نادتنا دماؤك"

مصطفى الكاظمي

قصيدة للشاعر احمد راضي القاها في احتفال تأبين المفكر الشهيد محمد باقر الصدر الذي اقامته رابطة الكتاب والمثقفين العراقيين في ملبورن /استراليا - 7/4/2007

العز في بذل الدماء مقدرُ                                     تفدى له أغلى الرقاب وتنحرُ

لا تحسبن الطالبين لعزهم                                   موتى وان تبلى العظام وتنخر

بل فيهم نبض الحياة وغيرهم                        موتى وان عاشوا الدهور وعمروا

تحيى رسالتهم  ويبقى  ذكرهم                       و لهم    نداء     كالاذان       مكرر

يا صدر  نادتنا  دماؤك      انها                       كالصور  ينفخ  في  القبور  وينشر

فان احتوى منك التراب جوارحا                     فقد ارتقى في الخلد  منك  الجوهر

والموت  ان  ربح النزال بجولة                      فالموت   منهزم   وفكرك    ينشر

والروح بعد الموت في غيبوبة                       لكن  روحك   بعد   موتك    تظهر

كالسيف تبصر مقبضا وحمائلا                       وقوائم    الاسياف   ليست    تظهر

فاذا السيوف عن المغامد جردت                     كان    النهار    بريقها  اذ   تشهر

وكذاك كنت   اذ الظلام   جحافل                      فوق    العراق    وحوله    تتسور

عاث الطغاة بارضه  وتفرعنوا                       والظلم   فيه     مشرعن  ومدستر

ظنوا الفلاح  نصيبهم  ومالهم                        وهم   على   قلب   الحقائق   اقدر

ونسوا بان  العاصفات  مقدم                         فيها    الهدوء    وحتفها   المتاخر

فزئرت في جمع الظباع وطبعها                      ترجو الفرار   اذا الضراغم    تزئر

ونهضت كي تحيي العراق فأرضه                    بعد    العجاف   مروجه    تتخضر

فغدت دماؤك كالصباح مُلألئا                          تجلى    بها عتم   الظلام    وتقهر

فاستلهم الدرس الخئوف المدبر                     واستلهم   الدرس   الخنوع المقتر

ومشى رفاقك والملائك حولهم                         وعن    المعاصم   قيد ذل  كسروا

وتفجرت في الرافدين ملاحم                          فهم   الطغاة    دروسها  وتعبروا

فاستنفروا جهلا وظلما اظهروا                        والشر     في     احداقهم  متطاير

ودعوا   شياطينا  الى  احزابهم                      وبخبثهم   شر   المكائد   دبروا

فالظلم   ناصبك   العداوة ظالما                      ويغيظه    تفكيرك       المتحرر

والجهل   اذ يخشاك  ذاك  لانه                        سحر وعندك سحر موسى الاسحر

ولقد  فضحت  نفاقه   وهرائه                        وخلعت      اقنعة    بها     يتستر

يا صدر  ايقظت  النيام  منبها                      اذ    قلت  فيها    قولك     المتاثر

مهما تفرعنت الطغاة واجرمت                    منها الشعوب    بعزمها     تتحرر

قل للطغاة تسلطوا   وتنمردوا                      وعلى الشعوب الاعزلين  تجبروا

او فاستبيحوا عرضهم وتراثهم                    ثم اقضموا في ارضهم واستعمروا

وتكاثرو عدد البهائم  بل ارى                      نفع    البهائم    في    البرية  اوفر

فستنقضي  ايامكم   وسنينكم                     حتى    وان    طال   الزمان  فقصر

فالدهر طاحون يلف سنابلا                        ملآى    واقشار   السنابل       كثر

وسيلفظ الطاحون قشرا خاويا                     وسيحفظ     الحب    المفيد ويؤثر

يا صدر ما ضاعت دماؤك بل اتى        نيسان   في       ثاراتها    يتباشر

ستظل بركانا   يفور مدمدما                        سجيله        متقاذف        متفجر

تلك الدماء الطاهرات  مواقد                      ولهيبها        ابد الدهور    مسجر

تلك الدماء الطاهرات مشاعل                     من      هديها  بر الامان   سيبصر

تلك الدماء الطاهرات جسورنا                     والى     مطامحنا     عليها   نعبر

كذب الفناء فما تزال   محلقا                       مثل  الكواكب      نورها    لا يدثر

يا صدر  عش بين الحناجر انها                   بالصدر    حتى    موتها   تتفاخر

فرع تبرعم في العراق   مذكرا                    ان   الدماء الى  الخلود     معابر

في الرافدين تفتحت   ازهاره                        والاصل في   اعماقنا     متجذر

مصطفى الكاظمي


التعليقات

الاسم: مصطفى الكاظمي
التاريخ: 02/08/2009 05:30:22
السلام عليك وتحياتي اليك ايتها الكريمة الاميرة

الاسم: الأميرة غرام
التاريخ: 16/06/2009 23:32:56

لا تحسبن الطالبين لعزهم

موتى وإن تبلى العظام وتنخر

بل فيهم نبض الحياة وغيرهم

موتى وإن عاشوا الحياة دهورا"وعمروا



(( إختيار موفق .. أستاذي الكريم ))


فيحفظك الله ويرعاك












5000