..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحبك بمقداري

سلمان داود محمد

  

استحلفك بالمكتبة

ان تبتعدي عن ( دش) الأقاويل قليلا

ثم أكنسي الغبارعن الخارطة بأهدابك

سترينها هكذا :

محض

طحين

ودم

بجوار

تنّوريؤجج الأعماق لإختراع رغيف...

أستحلفك بـ (نون النسوة) والألم وما ينزفون

أن تطيلي الإبتهال عند دفاتري

كي تقرع الزنبقات أجراسها

في مهج الذاهبين الى المدرسة...

كما أستحلفك أن تدثري الظلام

بما يسطع من حرقة القلب

واقطعي الطريق على التصحر بتلاوة الآس..،

الجراح شبابيك .. ضمديها بالستائر

واطعمي المقصات مما إستطال من لحية الجحيم

ثم اغسلي الهواء من بصمات الدخان

فالـ (هنا) تعويذة للشفاء من التيه

بل زوادة من سوسن في الرحيل إلينا..،

فلا ذهب في الذهاب

ولا خلل في المكوث (مؤقتا) تحت جسر الأمل...

تذكري معي واحصي

جثث الدموع الطافية على فرات الأحداق

كم طهونا على الحرائق بن التآبين

ولم نكفْ عن البنفسج..

كم على السطوح رفعنا الضمادات بوصلة

للمنكسرين من جهة الخواطر

ولم تنكسْر المزهريات ...

كم إكتشفنا البدر كإمضاء خبَازة على سبورة الليل

قبيل صبيحة الإكتشاف  لعلم الكواكب

وكم ابتكرنا ألف ديباجة لتفشي الزهور

حتى التهمتْ العبوات أكاليلنا بلا توطئة..،

فيا حبلي السرّي ومثواي

هاهي السموات قد سربتْ عريها في رئة الرفيف

واستترتْ في نهاية الأمر بقماش العلم..،

إذن كوني ملقطا يستأصل الأشجان من شؤوني

ومطرا يردع إنفلاتي من (دشداشة) كل الفصول..

أريد التمرّغ في دموعك

كي أتماثل للبلاد..،

دنياي بلا مأوى

والدهر كعادته تناسى التجاعيد على أنفاسي

بالأمس تعشى بما ادخرته قناديلي

من فراشات لـ (حديقة الأمة)

بينما الآن أرى الآخرين بلا آخرين

       وأحلامي مغلولة بالسعف..،     

فيا صباح الخيرعلى الحدائق والهاونات

ويا صباح الخيرعلى الطباشير ودرس الرياضة

ويا صباح الخيرعلى قتيل يخالف حظر التجوال

ويا صباح الخيرعلى اللّه أثناء المنائر والنواقيس

ويا صباح الخيرعلى الناس والأذى

وهم يرفرفون بدمعتين

مثل الهابطين من أعلى التراب نحو التراب

ولا صباح الخيركثيرا

على الحقائب

والحقائب

والحقائب

والمصابين (بمحض إرادتهم) بعلة الرحيل

فبشّري مطفأة السكائر بهبات الشتات

وهذبّي العاكفين على إحتطاب الجلنار

بنار جلل....

  

نص من مخطوطة بعنوان

                                                         (سعفة كلام)                                          salman_957@yahoo.com  

                                                                 بغداد

سلمان داود محمد


التعليقات

الاسم: حسين السلطاني
التاريخ: 01/11/2009 09:28:58
قل ماشئت من القبل ... صر ثلاثات وأذهب الى الطبيعة ..

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 13/06/2009 07:37:33
منذرعبد الحر
.................
أيها العالي
كيف لها هذه الأعالي
أن تكون هكذا لولاك....
**************
علي الامارة
...............
إنما النجوم شامات
على سحنة الليل
هكذا أنت دوما والى الأبد...
*****************
وجيه عباس
..............
الكرامة من الطين
أم الطين من الكرامة ؟؟؟
لن أستقبل إجابتك رجاء
إلا وأنت هنا
هنا في بلد الكرامة والطين...
حسنية محمد ياس التي هي أمي
علمتني هذا,, ثم تبلغك السلام...
*******************
سلام نوري
..............
من دمر صحرائي
غير دموعك يا جمّار...
**************
رائدة جرجيس
.................
أكثر من إصبع للتبريكات
كلها تشير إليك ...
***************
دلال محمود
صباح محسن كاظم
........................
الأقلام تخطئ في تدوين الأسماء
لكن الإشارة لا ....
********************
شروق نصار
...............
أحييك دائما
وأنت تزاولين إشراقاتك
في مشارق الأرض ومغاربها
******************
سلمان بغداد العراق
Salman_957@yahoo.com

الاسم: شروق نصار
التاريخ: 11/06/2009 08:58:49
شعر جميل ينبع من روح متألقه كما كانت دائما وستبقى باذن الله

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 06/06/2009 18:40:35
الاستاذ سلمان داود محمد
جديد ومتجدد على الدوام نبراسك
دمت مبدعنا
رائدة جرجيس

الاسم: وجيه عباس
التاريخ: 06/06/2009 13:10:03
صديقي القديم الجديد سلمان
اما زلت هنا واناهناك؟
كيف حال قصيدتك العظيمة ام سلمان؟ هل مازال القوري في مكانه وهل يبس الشاي حتى خدر الشعر كما اقراه الان
بروح جلجامش العظيم....هييأ لنا من امرنا رشدا
انا عائدون وليس كما يقول الاولون
ياحوم اتبع لو جرينه
مااقرب لقاءنا ياسلمان

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 06/06/2009 12:10:09
الشاعر المتألق المتجدد دائما سلمان داود محمد , كلما أقرأ نصّاً جديداً لك أدرك أنك عالي الهامة , وتظل شاعرا متميزا لك وقعك الخاص ونكهتك في الشعر العراقي, أنحني لابداعك الرائع وأقبل جبينك المقدس أيها العذب الغالي

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 06/06/2009 12:09:53
الشاعر المتألق المتجدد دائما سلمان داود محمد , كلما أقرأ نصّاً جديداً لك أدرك أنك عالي الهامة , وتظل شاعرا متميزا لك وقعك الخاص ونكهتك في الشعر العراقي, أنحني لابداعك الرائع وأقبل جبينك المقدس أيها العذب الغالي

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 06/06/2009 11:37:43
احييك ايها المبدع دائما سلمان داود محمد على هذا النص الاصيل وهو احد فوانيسك الشعرية الممتدة منذ الثمانينات الى الابد الشعري
دمت

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 06/06/2009 08:47:26
الأخ الجمالي صباح محسن جاسم
مداهماتك البلبلية فززة الرطب
حتى إستحال دبسا من فرط عذوبتك...
شكرا لك وأنت تحرس الوردة من قاطفيها
وهذه إشارة الى حرصك العجيب على مزاولة العجب..
دمت خلاقا وصديقا وصباحا ليس كمثله صباح...
سلمان داود محمد - بغداد
salman_957@yahoo.com

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 06/06/2009 08:02:42
العراقية الخالصة دلاد محمود
إمتنانا شاسعالإحساسك النبيل
وتقديرا لا حدود له لكلماتك
التي من كاردينيا وندى
مع الوداد...
سلمان داود محمد - salman_957@yahoo.com

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 06/06/2009 07:54:07
سلام الفذ
في كل مرة تغرقني بجماليات روحك الفائقة الورد
ولا أدري ماذا أفعل بإزاء فعلة باهرة كهذه
سوى أن أذكرك بما كنا نفعله في أزمنة الحروب والحصارات
من ألعاب شجرية أمام الفؤوس المدججة بالحطابين
وصناع التوابيت....
المهم الآن هو أن تكون كما أعرفك متألقا وزاهياو.....أحبك..
سلمان داود محمد- salman_957@yahoo.com

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 06/06/2009 04:36:34
الشاعر المبدع سلمان داود محمد...
هذه الانثيالات الجمالية التي تشي بقدراتك كشاعر يطوع المفردة بما يشتهي..سلمت..

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 05/06/2009 23:12:50
ولا صباح الخير كثيرا
على الحقائب
والحقائب والحقائب
الله لاض فوك ايها الشاعر المبدع والمصابين بمحض ارادتهم
بعله الرحيل
سلم قلمك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 05/06/2009 12:01:22
الله ايها السومري الجميل الاستاذ والصديق سلمان داود محمد
استحلفك بالمكتبة

ان تبتعدي عن ( دش) الأقاويل قليلا

ثم أكنسي الغبارعن الخارطة بأهدابك

سترينها هكذا :

محض

طحين

ودم

بجوار

تنّوريؤجج الأعماق لإختراع رغيف...

أستحلفك بـ (نون النسوة) والألم وما ينزفون

أن تطيلي الإبتهال عند دفاتري

كي تقرع الزنبقات أجراسها

في مهج الذاهبين الى المدرسة...

كما أستحلفك أن تدثري الظلام

بما يسطع من حرقة القلب

--------------مازلت احمل القك الجميل يوم رحبت بنا في مكتبك الانيق المفعم بالحب
كنت مؤسسة للاصدقاء
للابداع
في زمن كان كل شيء فيه مراقبا
ولكنك لم تكن لتخشاهم
محبتي
---------
سلام نوري
العمارة




5000