.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لنتمسك بالوطنية

شمخي الجابري

كنا نتـأمل ونبني أحلام في رحـاب الترويج للوطنيـة ولكن الحقيقة خابت توقعنـا حين انتقـل إلى رحمـة الأهالي التيـار الكهربائي . . أثر ساعات القطـع الطويلة . . ليقام نصب المولدات في المناطق والإحياء السكنية ويتم الحساب حسب سعة المولدة وساعات التجهيز اليومية . . ليكشف التفـاوت الطبقي الامبيري ، فإذا كانت التسعيرة مرتفعة لا يستطيع العامل والكادح وذات الدخل المحدود أن يسحب أكثر من ثلاث أو أربعة أمبير وبعض العوائل لا تستفيد مـن هذه الرحمة التي هيمـن عليها القطـاع الخـاص ، ونسعى ليبقي لسان النـاس لهجـا بالوطنيـة ولا نفقدهـا بذرائـع وأوهام تعجيزية . كما إن شراء الـمولدات الصغيرة والكبيرة والألواح الشمسية موديـل التفـاخر بين العوائـل  الفقيرة والغنية . . فمتى تقوى الشحنـة الكهربائيـة الوطنيـة كي تنيـر درب العراق الذي عتـم عليه في ممانعات وضبابيــة إقليمية وغطته سحب فئويـة وشملت كل إطرافه عاصفـة طائفيـة ولم تسلم منها حتى التي تتعكـز على الوطنيـة فتفتحت كل الآبار النفطية للهيمنة الأجنبية ونهب الثروات المخفية حتى رمدت العيون الطمعية كي لا ترى عمل المصافي الجنوبية وتدهور البنية التحتية وخروج النـاس بالأصابع البنفسجيـة تنادي مرحبـا في المحطات ( 50ميكا ) وبالطواحيـن الهوائيـة كمنقـذ وحلـول وقتيـة وطنيـة لعلاج المشاكـل الامبيريـة . وخلاص الشعب مـن عـدم توفر الوقود الضرورية في دولة نفطيـة يصل تصديرها إلى ( 2800000 ) برميل يوميـا . فكيـف يقـدم الشعب شكوى قضائيـة على خزائن باطن الأرض وخيراتها التي استدعت كل دول العالم لتبقى حراسات ودروع بشرية والنفط لا يـوفر للشعب ســوى المشاكل والاحتلال وفـرق الإرهاب الدوليـة ، فأيـن مـنقذ الشعب وجامـع القـوى الوطنيـة للشـروع بتقديـم خدمـات أنسانيـه وحضاريـه لتحسين الحالـة العراقيـة وخلاص المجتمـع مـن همـوم وديـون أرثيه عملت على أضعـاف روحية المواطن وحب الوطن والاعتزاز بالوطنيـة ، فأين الشراكة في محوطة الأرض العراقية وشحذ الشعور الوجداني لنصون الوطنية ونعطي للمواطن حقوقه لا وعود على أتلال رملية ونتابع واجباته ليتخلى عن الذات والتبعية . تدهورت الحالـة الاجتماعيـة والاقتصاديـة للمجتمع وأصبحت الولاءات للقوميـة ولدول الجـوار والأديان والمذاهب ومنها تجمعات انسحبت إلى جرف الإرهاب وحسب الارتباطـات السياسيـة لينسيـها ويأخـذ منـها الوطنيـة ، فيجب أن تـبنى الدولة ومؤسساتهـا على أسس شرعية ويخضع كل شيء للتعايش والمواطنـة في هـذا البلاد الذي كان يترقب بان تسوده القيـم الإنسانية مثل الحريـة والمساواة والديمقراطيـة لكن هيمنت عليه قيم النفعية والتبعية والقومية والدينيـة وهي نتائج لمسببات عـدم تلاقي حتى قـواه الوطنية رغم أقرار الجميـع في أهمية بناء الوطن وتوفير فرص نجاح أكبر لو تجمعت وتحالفت القوى الوطنية لتبني دولة القانون والتي تعني دولة عصرية وينشئ مجتمع أرقى من المحطات والمنظومة الكهربائية والأسلاك النحاسية للعمل لإحياء تجدد وإصلاح أمة لنقلها من الاحتراب والإرهاب إلى والوئام والسلام .

 

شمخي الجابري


التعليقات

الاسم: شمخي الجابري
التاريخ: 05/06/2009 06:56:31
الأستاذ الفاضل حليم . . أشكرتتبعك ودقة ملاحظاتك وما ذكرته صحيح وتم التطرق اليه وبعد . .عزيزي ان المحور الاول هو عدم ترشيد الطاقة الكهربائية مما جعل القطاع الخاص يتحكم دون ثوابت في كهرباء المناطق ، والمحور الثاني وهو الاهم حين خاب ضننا في الوعي الاجتماعي والثقافة العامة للناس وشحذ الشعور الوجداني كحس وطني مما يتسبب في هدر الطاقة الكهربائية ولكن لو تواجدت الرقابة الشعبية والتثقيف المستمر في تحديد الاسراف لقلة ساعات القطع الطويلة كما ان هناك امور كثيرة مرتبطة بالوضع العام للبلاد كالامن ان أستقر قديستقرالتيار الكهربائي ودمت اخ وصديق رغم البعد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 04/06/2009 22:25:20
تصحيح لبعض ما ورد اعلاة

في المحلات واكازينوهات من تبذي للكهرباء = في المحلات والكازينوهات من تبذير للكهرباء

عدة مصابيح 25فولت = عدة مصابيح 25 وات

حليم

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 04/06/2009 21:00:27
الاخ والصديق العزيز شمخي
اكبر فيك هذه الروح الوطنية وليس بغريبة عليك
وانا اعرف مدى اخلاصك وحبك للناس والفقراء بشكل خاص
ولكن ياصديقي يجب ان لا تكون الطروحات هكذا
ان العالم اليوم يعيش بعيد عن الشعاراتية
بنظرة ايجابية لما يجري لنضع انفسنا مكان المسؤل وانت تعلم ان اي شخص يخضع لقوانين ومسؤليات محددة وليس الامر كما كان اذا قال صدام قال العراق
ان الكثير من الامور تحتاج الى منهجية بالطرح وتحتاج الى قوانين وتقنيات لاتتوفر في العراق الان
يقارن الكثير من العراقين العراق ببلدان اخرى ولم يعرف ان هذه البلدان وشعوبها كيف تعمل
سيدي ان الكهرباء هي اغلى شئ في كل بلدان العالم هل تعرف اننا مثلا بالسويد لاتوجد هذه المظاهر البراقة في المحلات واكازينوهات من تبذي للكهرباء وان السويدي اكثر حرصا على عدم الاسراف في الكهرباء والبعض اعتاد ان يعيش على مصباح او عدة مصابيح 25فولت اولا لشعوره باهمية الكهرباء وثانيا لتوفير المبالغ لانه يحتاجها في امور اخرى
في زيارتي للعراق في الصيف صدقني ان الناس تستعمل الكيزر عندما تاتي الوطنية وحين سالتهم لماذا يقولون اي احنه شمحصلين هي ساعه والبيت الذي كان يملك مروحة الان يشغل مكيفين وجميع الاضويه في النهار الذي يحتاجها والذي لا يحتاجها كل هذا يؤثر على استهلاك الكهرباء والكلام كثير والكل يعرفه ولكن ياسيدي هناك تقصير من المواطن فالكل لايشعر بالمسؤلية ولا يسهم بالتقدم والاعتماد كليا على مسؤلية الدوله وهذه معادله صعبة لايمكن ان تجد لها حل الا ببناء الانسان
مع وافر محبتي
اخوك
حليم السماوي
السويد




5000