هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة / الـحـصـان الأشـقـر ..!

وجدان عبدالعزيز

أشياء الحديقة تحتفي بموسيقى غامضة .. تلتف على خصر نحيف يطرز رقعة الطيور القريبة من باحة خضراء تتوسط الحديقة وتخلي الجوانب ، لتبرز الأغصان يانعة ...

كانت تقول: يقول لي (انتِ أوفى من عصفوري المحلق فوق عشه ) وحاول لمس ردائي ومعانقة أشيائي لولا.. 

ظلت تختصر المسافات برقصات متتالية تلاطف خضرة المكان ورذاذ النافورة على الثيل الطاعن في خضرته ..

قالت : كان يردد (الخيل الرشيقات يطاردن الريح ) وكنت أتبين ضحكا في عينيه الهادئتين تحت ذهب الأهداب ، كان أشقرا تمتص ملامحه أشعة الشمس..

حصانه ينط فوق الجدار المقابل على انغام العود الحزين ..

اتسعت الباحة برقصها المنفرد وحوافي نهديها المعراة كاشفة عن ساقيين عاجيتين نط حصانه الحائط أكثر من مرة ..

قالت : حين قبلني كانت وجنتاه محمرتين وأطرافه ترتجف وكنت منهمكة برقصة زقزقات العصافير وحفيف الأشجار .. انحني أمامه ..
 
الحصان بدأ ينفلت من عقاله وكنت على سرير وسط موسيقى باهتة وأضواء خافتة اردد (لتبارك السماء هذا الحبيب الأشقر) لمساته أشهى من عسل الحلم .. على الحوائط تتشوق الطيور والزهور كما هي لهفة الغيوم الحبلى للمطر...

قالت :انا لا يحلو لي الا الرقص تحت حبات المطر، لارضي كآبة قلبي كي ينزلق نحو الاختفاء .. أضم صوته يطيب لي أن أتدفأ قربه.. وهو يتلبس جريمته في سرقة قلبي .. حصانه يتعالى صهيله ويمتزج ورذاذ النافورة وحبات المطر التي تنزلق متوسلة الغيوم بضم انفعالها تحت يافطة الهدوء ...

قالت: دخلت حبات المطر من أعالي صدري وانسابت ، لسعتني برودتها ففززت راكضة نحو السرير، كانت ابتسامة رائقة تحيط به .. صهيل الحصان ملأ المكان وزحف نحو الغرفة..

آه .. قالت : انتحبت أوصالي على درجات المدخل وضوء القمر القاتم بين الغيوم يبارك وصوته الأشقر يحثني .. سندريلا .. وضعني فوق قمة كفه ثم ابتسم كانت آخر لحظة رأيته بها وغاب في ضباب ابيض ...




 

وجدان عبدالعزيز


التعليقات

الاسم: سوسن السوداني
التاريخ: 2009-06-05 08:02:24
الصديق المبدع وجدان
هذه سمفونيه حالمه 000راقصه او لوحة فنيه
جعلتني اتصورها واتراقص بالوانها وايقاعاتها
دمت مبدعا

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-05 07:28:11
الاستاذ جبار عودة الخطاط
دائما تتحفنا بحضورك البهي
وكلماتك التي هي دين كي نبدع
اكثر واكثر شكرا لبهاء لطفك

الاسم: رحيم الغالبي
التاريخ: 2009-06-05 00:54:33
القاص وجدان عبدالعزيز
لنا ذكريات وتاريخ موجع نتذكره فتذهب الاوجاع لان مسببها انتهى
بقى وجدان ذو وجدان يطل علنا علينا بقصة جديدة وحقيقة انه ابدع في هذه القصه
وتكملة لمسيرة ابداعه

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2009-06-04 17:06:06
المبدع العزيز وجدان عبد العزيز
سررت بقراءتي لنصك السردي الضاج بالجمال
الحديقة
والانوثه وكل الرموز التي كانت لها دلالات لافته
دمت مبدعا
والى ابداع اخر مع الود

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-04 09:02:14
القصة الثانية اقراها لك ؛ وقد دلتني على قاص قدير ؛ جمع( اشياؤه )بموهبة ودراية محبوكة ؛ لتؤشر بثبات ووضوح جدارة ورصانة سارد خلاق ..
تقبل تقديري واعتزازي انسانا فنانا .

استاذي ابو فرح اني اعتز بشهادتك هذه
وان رأيك يهمني جدا
تقديري

الاسم: خالد خشان
التاريخ: 2009-06-04 05:45:08
القاص المبدع وجدان عبد العزيز ..شكرا لك على هذا الفيض (قالت : حين قبلني كانت وجنتاه محمرتين وأطرافه ترتجف وكنت منهمكة برقصة زقزقات العصافير وحفيف الأشجار .. انحني أمامه .. )
دمت مبدعا

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 2009-06-04 04:35:39
القاص القدير (وجدان عبد العزيز )
تحياتي
القصة الثانية اقراها لك ؛ وقد دلتني على قاص قدير ؛ جمع( اشياؤه )بموهبة ودراية محبوكة ؛ لتؤشر بثبات ووضوح جدارة ورصانة سارد خلاق ..
تقبل تقديري واعتزازي انسانا فنانا .

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 19:32:06
وربي ابدعت إيما ابداع في التصوير
شكرا يارائعة عزيزتي ابتهال بللتي
روحي بعطفك الكبير
تقديري

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 19:27:39
الرائعة بارقة
الف الق ونحية
لك للطفك الراقي
تقديري

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 19:23:27
الاستاذ صباح مطر
لك مني كل التقدير
ايها المحب الرائع

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 19:20:42
اميرة الشعر الرائعة رسمية محبس
يشرفتي ان تكوني هنا
وانت تغدقين بلطفك
شكرا

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 2009-06-03 17:09:43


تمت بلحظة تحليق العزف الغامض
وربي ابدعت إيما ابداع في التصوير
سجل اعجابي بالقصة

نبضك راقي

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 16:54:23
صديقتي الحبيبة وداد الاورفلي
لك كل اناقة الكلمات
تقديري للطفك

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 16:50:43
الاستاذ الدكتور هاشم عبود الموسوي
سيدي لي الشرف الكبير حضورك
وتعليقك على قصتي هذه
تقديري لك

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 16:46:53
صديقي الشاعر منذر عبدالحر
ماهذا الود والاحتفاء
يحق لي ان افتخر بك
واسجل حضورك الراقي

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 16:43:48
الرائعة الدكتورة هناء القاضي
تسعدني اناقتك ايتها الرائعة
تلك الاناقة التي تترجمها كلماتك
الراقية
كل الحب والتقدير

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 16:40:33
ايها الناقد المتألق
يسعدني جدا حضورك
وكلماتك الرائعة
محبتي

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 16:36:08
الرائعة ذكرى لعيبي
لا ادري ماذا اقول للطفك
الجميل ايتها الصديقة
هنيئا لي بك
تقديري

الاسم: بارقة ابو الشون
التاريخ: 2009-06-03 16:27:23
الاخ وجدان

قالت :انا لا يحلو لي الا الرقص تحت حبات المطر، لارضي كآبة قلبي كي ينزلق نحوضعني فوق قمة كفه ثم ابتسم كانت آخر لحظة رأيته بها وغاب في ضباب ابيض ...

دمت مبدعا ومتالقا

الاسم: صباح مطر
التاريخ: 2009-06-03 15:53:14
عزيزنا وجدان
دخلت حبات المطر من أعالي صدري وانسابت
كم جميل هو المطر سيما حين يوفر أجواءً كالتي رسمتها
وأعدت لي الشوق القديم ولم أكن سلوت

ولكن زدت جمر على جمر

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 15:42:35
وفاء عبدالرزاق شاعرة وانسانة
تمس انفسنا بحضورها باجمل اناقة
ونفتخر ان تمر هنا
لطف كبير منها
تقديري

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 15:36:43
كم رائع ايها الصديق
سلام نوري
شكرا للطفك

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 2009-06-03 15:36:21
الاخ العزيز المتالق وجدان
امنياتي اليك بالموفقية نص جميل
امله الموفقية والاودهار
تحياتي مع الاعتزاز
زينب بابان

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-06-03 15:34:36
( شنسوي مضطرين المجبور خو ما يبقى بس لاوي ركبنه ويباوع لازم هم يركص )
حبيبي الكناني انت اكثر من رائع
تقبل محبتي

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-03 15:32:14
المبدع وجدان عبد العزيز
تواتر بديع بين الحديقة والانوثة وبين الاخضرار وتثني الاغصان اليانعة
لغة شفافة
شكرا لابداعك الجميل

الاسم: وداد الاورفه لي
التاريخ: 2009-06-03 15:31:38
استاذي الكريم تحية خالصة لك من كل قلبي
نعم نعم لقد عرفت موقع جرحي... وكيف عرفت ان حبيبي وصديقي ورفيق دربي الطويل وضعني في قمة كفه ثم ابتسم وغاب في الضباب الابيض وكانت اخر لحضة قد رايته قبل عامين الذي قبل ايام كانت ذكرى رحيله شكرا لك يا
صديقي العزيز
ودادالاورفه لي

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 2009-06-03 13:38:05
الأستاذ وجدان عبد العزيز
تكوين المشهد ،واستنطاق كل مكوناته ،وجزئياته، وجعلها تتفاعل
بهارموني فيما بينها ،وبحبكة عالية
هذا فن لا يجيده الا السينارست او القصاص الجيد
وقد اجدت في ذلك
اضافة لادخالك عنصر مهم يستعمله كثير من المبدعين
وهو الصدمة والتي كانت الضربة الاخيرة
في قصتك الاخيرة
وانا عندما اقرأ هذا الابداع اتيقن بان ادبنا العراقي لا زال بخير
د.هاشم عبود الموسوي

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 2009-06-03 13:37:31
الأستاذ وجدان عبد العزيز
تكوين المشهد ،واستنطاق كل مكوناته ،وجزئياته، وجعلها تتفاعل
بهارموني فيما بينها ،وبحبكة عالية
هذا فن لا يجيده الا السينارست او القصاص الجيد
وقد اجدت في ذلك
اضافة لادخالك عنصر مهم يستعمله كثير من المبدعين
وهو الصدمة والتي كانت الضربة الاخيرة
في قصتك الاخيرة
وانا عندما اقرأ هذا الابداع اتيقن بان ادبنا العراقي لا زال بخير
د.هاشم عبود الموسوي

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2009-06-03 12:44:38
الصديق المبدع المتألق وجدان الزيدي , أحيي كل نص تكتبه وتتألق فيه , مع كل اعتزازي وتقديري ايها المبدع المثابر

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2009-06-03 11:54:37
أجواء رومانسية تخيم على النص ..فتأخذ القاريء في أجواء النص الحالمة..,شاعرية جميلة..تبعث على الراحة عند القرأة,..لكن النهاية...تفاجأ القاريء.تقبل مروري

الاسم: امجد نجم الزيدي
التاريخ: 2009-06-03 08:43:18
انتِ أوفى من عصفوري المحلق فوق عشه
ايها الوفي المبدع
سلمت اناملك على هذه اللوحة الجميلة
دمت مبدعا
محبتي

الاسم: ذكرى لعيبي
التاريخ: 2009-06-03 08:32:00
استاذ الأبداع القصصي المتميز ،،
لك التحايا ،،
تستوقفني الدهشة دائما حين اقرأ نص لك ،، يسبقك حرفك ليرتسم جدول ابداع امام السطور
كل التحايا استاذ وجدان

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-06-03 07:58:29
اينما وجد وجدان
ثمة ابداع مختلف
ثمة لغةتستنطق الصامت من الحروف
ثمة ما لا ثمة له


دمت رائعا اخي الغالي وصديقي الغالي وجدان عبد العزيز

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-06-03 05:41:22
ياللروعة صديقي الجميل وجدان
تعرف ان لسردك حلاوة
تقودنا الى لغة رطبة تمتحنا الجمال
سلاما

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2009-06-03 04:51:54
بدأت باشياء الحديقة وعن عمد شاركتها احتفائها بغموض الموسيقى وليس بموسيقى غامضة لان ذلك لا يعني لك الكثير ولما استرجعتْ كلامِه كانت عاتبة جدا , هكذا تخيلتها وكانها تقول له أ نسيت ........ لما كنت تؤاخي بين وفائي ووفاء العصفورة لعشها ؟ وفاء العصفور وجوب فرضته حالة اصراره على البقاء ... حتى ذلك الحصان قد اغراه الاحتفاء فأفلت من عقاله وزاد المطر في كل هذا غبطة لتقول أنا لا يحلو لي الرقص الا تحت حبات المطر .... الحياة ... الحياة الأصرار على مقوماتها كلسعات بردوة حبات المطر وقلب عاشقة تنتظر فارس الاحلام كما هي لهفة الغيوم الحبلى للمطر... .

استاذ وجدان رايتك جمعت بين الكثير من اشياء الحديقة فجعلتها جميعا محتفية بالمكان لذك احتفينا معها ( شنسوي مضطرين المجبور خو ما يبقى بس لاوي ركبنه ويباوع لازم هم يركص ) . جميل أنت يا وجدان ...بوسه على جبينك.




5000