.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ناجي كاشي في ذكراه السنوية الأولى

عبد الحسين ماهود

كنت مزهوا  وهو يأتمر بأمري ممثلا في مسرحية كتبتها واعمل على إخراجها في وقت كنت أعاني فيه من أزمة الممثل كقيمة إنسانية  وقدرات في الجسد والذهن0 ولم أكن ادري  بأن خيط الزهو سينقطع بعد حين  وقبل الخوض في مرحلة (الجنرال بروفة ) لمسرحية  ( مساكن مؤقتة )0

بعد آخر غير متوقع لتمرين أجريناه في قاعة الجواهري رمقته بنظرة أنبأتني بشيء لم أدرك كنهه ، قد يكون له صلة بما جرى بعد يومين  من توديعه على أمل أن نلتقي  مع تمرين قادم0 رن جرس هاتفي المحمول في الصباح على غير عادته لينبؤني هادي بموت ناجي  كي أجيبه مستفزا 00ليش ؟!!!!!!!!000000

لعلي أول من علّم ناجي كاشي الحرف الأول في المسرح وأنا أقيم دورة في فن المسرح صيف العام 1974 بعد أن أنهيت سنتي الأولى في أكاديمية الفنون الجميلة0وقد انخرط في الدورة إضافة إليه فاضل صبار واحمد الفطن وفتاة تدعى نجاح وآخرون 0 ولم تتهيأ لي الفرصة أن ارتبط معه في عمل مسرحي باستثناء مساعدتي له من خلف الكواليس وهو يخرج عمله الأول ( من اجل انكيدو ) شعورا مني بمساهمتي في تحمل مسؤولية العروض المسرحية التي تبحث عن أماكن عروض لها خارج حدود البلدية 0

 كان قلبي معه وأنا اخرج مسرحية صباح عطوان (القطار ) لفرقة المثنى للتمثيل  حتى إني أهديت له  العرض مقاتلا وممثلا ومؤلفا ومخرجا مسرحيا ، متمنيا له الشفاء وهو الراقد في مستشفى الديوانية الجمهوري على اثر جرح الم به جراء قادسية صدام المشؤومة0

أدين له ماحييت بحضوري الإبداعي في بغداد ، بعد أن دعاني في العام 1995للمشاركة بمسابقة للنصوص المسرحية تقيمها دائرة السينما والمسرح آنذاك ، معبرا عن قناعته بنص مسرحي لي طلبت منه قراءته ليفوز هذا النص بجائزة المسابقة الأولى ، ويمهد لي الطريق للعمل في بغداد وإخراج العديد من نصوصي المسرحية من خلال فرق مسرحية بغدادية عريقة مكنتني من الفوز بالعديد من الجوائز الإبداعية في التأليف والإخراج

حين وجدت تقاطعي مع ما أسس له من منهج في العمل المسرحي عبر عروضه المسرحية (من اجل انكيدو ) و ( مقبرة الروبوت ) و ( مدينة العقاب ) وما نظّر لها عبر أطروحته في الدكتوراه ( الغرائبية في العرض المسرحي ) تخليت عن فكرة أن يعمل معي يوما ما  كممثل في عرض مسرحي لي  ، غير انه في النهاية طرح لي فكرة العمل ضمن هذا الاتجاه فما كان مني إلا أن ابدأ خطواتي في التنفيذ0

صار الحلم يتسع ، مع بدء التمرينات00 في السعي معا لتنشيط الحراك المسرحي ، وصولا إلى قطف ثمار ما يمكن أن يرتقي بفن المسرح ويرفع من مستواه إلى الاعالي0 ولكن عن أي حلم نتحدث  في ظل حياة لا تعدو عن كونها رحلة خاطفة قد لا تكفي لإتمام قصيدة ، كما قالها زميله في التمثيل  ( شقيقي هادي )0

في تأسيسه لمنهج الغرائبية المخالفة لأي منطق فلسفي أو فني اجتهد ناجي كاشي  في تشكيل اتجاه يميزه في تقديم عروضه المسرحية المنفلتة من المعالجات والتفسيرات الطبيعية والواقعية على اعتبارها نتاج إبداعي حر ، يهذب الشعور بفعل الذات المحايدة في سموها عن المحسوسات  المادية المعتادة تحقيقا لعالم ينطق  بالغريب  ويؤسس قوانينه الفيزيقية المغايرة لمالوفية الواقع عبر اللاتجانس  واللاتوازن  والغموض وإحساس اللاجدوى  الذي يحيل إلى صور غرائبية جمالية عبر انساق مصنوعة بقصدية وضع الأشياء على وفق منطق غرائبي  يميز فضاء العرض  من وجهة نظر المتلقي الذي هو جزء من فضاء العرض

لم تحفل غرائبية ناجي كاشي بتراكم عروضها التي يمكن أن تجعل منها منارا لاتجاه مختلف في المسرح إذ إن أعباء الحياة أبعدته عن أن يتنفس هواء ملاذه العابق  في الإبداع ،  رغم انه استغرق في التنظير طامحا إلى تجسيد شخصية في اهاب فيلسوف0

وان على مريديه الارتقاء في الذهن إلى مستوى ما أسس له وتنشيط القدرات لمراحل ما بعد التأسيس  ، دون أن يحيلوا ما تحقق إلى خانة الأرشيف , وإنها لدعوة أراها من الصعوبة بمكان  إزاء ما أشرت إليه يوما  وأنا اشاهد عرضا مسرحيا في قاعة الجواهري ،  رأيت انه خرج من معطف ناجي كاشي ، وان الغرائبية فيه تركت بصماتها ابتداء من دعوته لموت المؤلف  مرورا بسينوغرافيته ذات الخطوط الغامضة وانتهاء بشخوصه التي لا تعدو عن مفردات لا يقيم لها العرض وزنا 0

أشعرني العرض بالمباهاة على اعتباره يؤكد على إن أبطالا في الغرائبية يتفانون لتقديم عروضها ، غير إن صوتا نشاز احتج على طروحاتي دون أن يؤكد بان العرض اكتسب براءته من ذلك المعطف الراقي 0

سأسعى في سنوية ذكراه القادمة إلى إقامة حلقة دراسية أدعو إليها أساتذته ومريديه للوقوف على ما تحقق على يديه ، وما يمكن أن يتحقق تحت ظل روحه الطاهرة المهيمنة على القلوب والأذهان معا  0 وسأسعى لاحقا إلى ما يدعم هذا المشروع من الجهات المانحة مع كل محبتي للجميع وتقديري العالي لذكرى فقيدنا الغالي

 

 

عبد الحسين ماهود


التعليقات

الاسم: عبد الحسين ماهود
التاريخ: 05/06/2009 05:24:41
الاخ حليم وصلتني الصورة واتمنى ان يكون قد وصلك الرد على تعليقك الصادق والجميل مع كل محبتي لك وتمنياتي ان تلتقي معاعلى طريق لايخلو من الابداع


عبد الحسين ماهود

الاسم: عبد الحسين ماهود
التاريخ: 05/06/2009 05:19:11
صديقي العزيز حيدر الشطري
الحظ باهتمام بالغ نشاطك الذي يثلج القلب وانت تكتب بجدية عن مسرحنا العراقي0 وفقك الله مع تمنياتي لك بالصحة الدائمة والرقي

عبد الحسين ماهود

الاسم: عبد الحسين ماهود
التاريخ: 05/06/2009 05:14:01
انت من الطيبة ودماثة الخلق مايجعل موقعك في القلب 0 شكرا لتحيتك ايها الاخ الحبيب الاستاذ منذر عبد الحر مع تقديري العالي لدخولك
عبد الحسين ماهود

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 01/06/2009 09:15:43
أخي الحبيب الاستاذ عبد الحسين ماهود , تحية لوفائك وأصالتك أيها المبدع الرصين المتألق , لقد خسرنا حقا برحيل المبدع ناجي كاشي مثقفا ملتزما نادرا , ولكن ماذا نفعل في زمن الفقدان هذا ؟
أحييك
وإنا لله وأنا إليه راجعون

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 31/05/2009 14:40:35
الاخ الرائع عبد الحسين ماهود
تحية الابداع والتواصل
اخي الرائع دائما تفلت منا الاشياء دون ارادة وليس لنا فيها يد هذا هو ما حدث للمرحوم ناجي
ناجي رحل وانتم باقون
اتمنى من الله ان نجد فيك والسماوة تنتعش بما مكنون لديك وانا اعلم انه الكثير كي تنهض بالمسرح من جديد ولا تعتقد ان فقط الشهادات الكبيرة هي التي تصنع الفنان فكل الذي ذكرته في السماوة والذي لم تذكرهم مروا من بين يديك يتعلمون ابجديات المسرح
متى تنهض وتترك الكسل
ولي طلب عندك ايها الاخ
انتهى زمن الخوف والتزلف فلا تدعون المتطفلين على المسرح من المرتزقه المتنططين ان يسرقوا جهودكم ولا اعرف ان كنت تفهمني ام لا
ولكن اقول لك عزيزي اننا نحن جميعا مدينين لك بمعرفتنا ودخولنا باب الادب والفن وليقبل من يقبل وليزعل من يزعل
لك حبي من برد السويد الى دفئ مشاعرك
اخوك حليم السماوي
سارسل لك صورة تعود تقريبا لعام 73اظنها ستعجبك

الاسم: حيدرعبدالله الشطري
التاريخ: 31/05/2009 13:32:07
زاملت هذا المبدع وهوطالب في الدراسات العليافي كلية الفنون الجميلة حينها كنت طالبادراسات اولية ولكم كان ودودا معي وفرحا بي في تواجدي في كلية الفنون وارشدني كثيرا في مواصلة دراستي حرصا منه على اعداد كادر متعلم لمسرح المحافظات....مفرطاكان ناجي في الحب وسريعا في الرحيل....شكرا استاذي ابو علي هذا الاستذكار..كماعودتنا...مبدعا




5000