هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عمو بابا. مسيحي يرحل في ليالي فاطمة الزهراء

علي الحسناوي

في مباراتنا المصيرية أمام المنتخب القطري التي أُريد لها أن تكون في كلكتا, بعيداً عن كل ماهو عراقي, انحنى اللاعب العراقي المسيحي باسل كوركيس ليقبّل المصحف الشريف الذي كان موضوعاً بالقرب من باب الخروج الى أرضية الملعب حاله حال بقية اللاعبين الآخرين من أعضاء المنتخب الذهبي. ومن هناك وقبل عشرات الأعوام أرسل باسل رسالة محبة وسلام ومودة ورحمة لأرض العراق. وعلى الرغم من التأريخ المسيحي المشرّف الذي خطته (أجساد) اللاعب المسيحي على الأرض العراقية الشريفة إلا أن لشيخ المدربين عمو بابا الأثر الأكبر في كتابة هذا التأريخ بأحرفٍ من نور الإيثار والعطاء والتضحية والنقاء التي شابت مسيرته الكروية عبر أكثر من نصف قرن من حبٍ للعراق لم يقوى على إنتزاعه منه جبروت ظالم أو مغريات حاكم.  وعلى الرغم, أيضاً, من الزهد الزاهد في حياة ابو سامي والتسامي الواضح في تضحياته السمحاء من أجل وحدة العراق ورهانه على وطنية واصالة ابنائه, إلا أن رب العرش العظيم كانت له الكلمة العليا والقول الفصل في بعث آية كونية جديدة ذات دلالاتٍ ربانية كبرى إلى ملته العراقية الصابرة حينما أختار ابن العراق البار ودليل توحدهم وتآلفهم إلى جواره في هذه الليالي المباركة التي تُنشد حزناً وألماً لرحيل الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء. فهل تؤكد الحكومة العراقية توجهاتها الموَحِدة لشعب العراق حينما تعمَد إلى جعل الصليب المسيحي يتكيء على حافة الهلال المُسلم وذلك حينما تُشرع في بناء الصرح المُنتظَر على قبر شهيد العراق وفقيد كرته داخل مساحة ملعب الشعب الدولي كي يبقى مزاراً لكلّ من أحبّ الفقيد وآمن برسالته وفهم معاني صموده وبقاءه وتعلّم منه الدرس في إخلاصه في عمله وتواضعه الجَم وتربويته الرائعة في حب صغار موطنه, والأهم من كل ذلك, نزولاً عند رغبة الفقيد تغمده الله بوافر رحمته واسكنه فسيح جنانه.

علي الحسناوي


التعليقات

الاسم: علي الحسناوي
التاريخ: 2009-05-30 23:40:32
الأحبة, النبيل عامر رمزي, المميز صباح كاظم حسن, الأخ محمد الكناني وبعد
تقديري العالي لكلمات الرثاء وصوت الثناء في تعابيركم العراقية المخلصة

الاسم: محمد كامل الكناني
التاريخ: 2009-05-30 20:56:32
رحم الله مدربنا الكبير وفقيد الرياضه العراقيه وبارك الله بجهود الحكومه الوطنيه التي كرمته ايما تكريم من خلال التشيع الرسمي المهيب الذي يليق بفارسنا الكابتن عمو بابا انا لله وانا اليه راجعون

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2009-05-30 19:42:18
الاخ علي الحسناوي اعجبت أشد الاعجاب حين قرأته بصوت العراق وها انا اثني عليك وعلى قلمك الرياضي المميز

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-05-29 17:00:11
الأخ القدير علي الحسناوي
===========================
أشكرك أيها الرجل النبيل لما كتبته هنا من سطور تدفع الناس الى أجواء المحبة وتذكرهم دوماً بأن الوطن للجميع..
ألف تحية ..
مع أمنيتي ورجائي من الأستاذ القدير أحمد الصائغ بضم هذا المقال إلى ملف التعايش ..
ألف شكر وتحية
عامر رمزي




5000