هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة في ( خواطر مضطربة حزينة)

خالد الخفاجي

همام الآلوسي ... 

ينحت الذكريات .... بمعول غربته   

 

شرفني الاستاذ الكاتب الكبير همام هاشم الآلوسي في الكتابة عن (خواطره المضطربة الحزينة ) كما أسماها ن والتي تمثل بالنسبة له ضلعا من ضلوع غربته التي لن تنحني يوما رغم ألم المنفى ، ووجع الذكريات، وعاديات الزمن ،وخناجر الغدر التي تأتي مع الريح الصفراء .

في لحظة وجدت نفسي امام شخصية ليست هينة لأنها معبأة تماما بكل ماهونادر وظريف على كافة الأصعدة الفكرية والثقافية والتأريخية بما فيها الموروث الشعبي الًأصيل، شخصية أعدها قامة ضخمة في تاريخ العراق الدوبلوماسي والفكري المجيد .

وشعرت عند ذاك أنني أمام مسؤولية تأريخية كبيرة ، وبصراحة قصوى أدركت أنني في حيرة من أمري، حيث كثرت التساؤلات في جوف نفسي ، ماذا أكتب عن رجل دحر الغربة طوال خمسين عاما ؟ بجبروت إنتمائه للوطن رغم تغربه عن الديار، وتفانيه في ادائه المهني والعملي كدوبلوماسي مثل العراق في عدة دول وبمختلف الدرجات الوظيفية بدء من ملحق حتى سفير، رافعا إسم العراق على قلبه قبل راحتيه وهو يشق عباب الازمات ليخرج منها فارسا شهما همه الوحيد خدمة وطنه بإخلاص دون كلل وملل ، حتى إحالته على التقاعد، وبين زحام العمل وويلات الغربة كانت السنين تخزن في مخيلته ووجدانه وذاكرته حشد من الحكايات والذكريات والمواقف التي كانت أغلبها تغتسل بماء الحزن .

قبل أن ينخرط همام الآلوسي في العمل الدوبلوماسي كان يهوى كتابة الشعر ومجالسة الشعراء حيث كانت له ذكريات مع الشاعر الكبير الراحل بدر شاكر السياب وغيره من الشعراء والأدباء في تلك الفترة ، وتحولت هوايته للكتابة الى عشق وحلم وهوس حتى تبلورت الى فعل على أرض الواقع ، وبدء الكتابة والنشر مع مجموعة من الأدباء المعروفين منهم باسم عبدالحميد حمودي وزهدي الداوودي ومحمد حسن المظفر ، كما عمل محررا في بعض الصحف الاسبوعية آنذاك . رغم أنه من عائلة كبيرة لها وضعها الفكري والثقافي في العراق والوطن العربي ، ألا أنه في سنوات شبابه الأولى إصطدم بمرارات وإنكسارات نفسية غيرت منحى حياته شيئا ما ، منها موت حلم جميل في خوالجه لم يفصح عنه لحد الآن وهو في السبعين من عمره ، وفشل تجربة الوحدة العربية بين مصر وسوريا ، ونكسة العرب الكبرى عام 1967 ، إضافة الى الوحش الكاسر الذي يهدده دائما الا وهو الغربة ، لما يمتلكه من حس وطني وقومي تأثر كثيرا بهذه النكسات وظل يتسآل الى الآن ( هل الافراح تحب الصغار فقط)؟ مدركا أن المعاناة لايعرفها ولايحسها ألا من ذاق مرارتها .

بعد ذلك سافر الى بريطانيا لإكمال دراسته الجامعية وهذه أول غربة في حياته ، بعد ذلك إنخرط في العمل الدوبلوماسي الذي أخذ وقته وعمره وعاش الغربة للمرة الثانية ، وكان هاجسه الدائم بذل كل ما في وسعه من تفاني وعطاء وطني مخلصا للعراق الذي يعتبره أجمل مافي هذا الكون وهو الذي عمل في دول كثيرة من العالم ، رغم إنشغاله في العمل الدوبلوماسي  الشاق والتنقل بين الدول ووطنه العراق ، لم ينسى ولو لحظة واحدة عشقه الأزلي للكتابة فأصبح يسجل الذكريات والحكايات والغرائب سواء على الورق أو في ذاكرته إن لم يسمح له الوقت عن مختلف البلدان وتأريخها وحضاراتها ، والشخصيات السياسية والثقافية والفنية التي إلتقاها حتى إحالته على التقاعد عام 2002 .

الغربة الثالثة التي عاشها همام الآلوسي والتي يعتبرها أشد قسوة عليه مما سبق حيث عاش نصف عمره متغربا عن الوطن بسبب العمل الدوبلوماسي ، هذه التي يعيشها الآن بعد أن حزم حقائبه رافضا الاحتلال بكل أشكاله متوجها الى المغرب  الذي يقيم فيه الآن مع ولديه متفرغا لمعشوقته الكتابة وإفراغ تلك الذكريات والحكايات التي ثقلت بها ذاكرته والمعبأة بالجمال والغرابة والموروث الشعبي على الورق يحاول ان يتداوى بها من جروحه وحرقة قلبه على ماحل  بوطننا من قهر ودمار، معتقدا أن الكتابة هي التي أصبحت صديقه ودائه ودواءه .

همام الألوسي هذا الطود الذي يزدهي بالشرف الوطني ، وعنفوان الكبرياء ، والخلق العراقي الأصيل ، لم يترك لحظة واحدة من حياته تذهب سدى دون عطاء أو جدوى.

بعد عناء الوظيفة صار يكتب عن كل ماحدث في حياته قبل الوظيفة وإثناءها وبعدها ، هكذا حياته كلها عمل وكفاح وصبر ، الله الله ماأروع الحياة عندما يكون بطلها فارسا يمتطي صهوة المجد بهذه الطريقة المتوحدة بكل شيء مثل همام الآلوسي .

لاأقول عرفته ،لاني ربما أعرفه من قبل لكني اقول التقيته في المغرب مصادفة ( وما أحلى لقاء الغرباء ) وجدته شابا صامدا في عمر الشيخوخة ،لايمل فرح المواسم ،ولايكل عن مجالسة الكتابة ،ولاينحني كتفه من حمل حقيبته الزاهرة بالتأريخ ، يصل الليل بالنهار ،ليكتب ثم يكتب ثم يكتب ،رغم كدر الغربة ،وجبروت المرض ،رايت إبتسامة ثغر العراق على جبهته تبشر بموعد النصر القريب .

هذه الجهود الكبيرة في واحة الابداع إستطاع من خلالها الكاتب  الكبير همام الآلوسي أن يرفد المكتبة العربية والعالمية بأهم المنجزات الابداعية ، أهمها مايلي ..

1_ السيخ في الهند صراع العقيدة والجغرافية

وبهذا يعتبر أول كاتب عربي كتب عن السيخ ، ألا يعني هذا الكثير من الفخر والمجد للفكر العراقي المبدع الذي عبر عنه همام الآلوسي خير تغبير ؟

2_ الدوبلوماسية وتعاملاتها في المجالات الدوبلوماسية والقنصلية ومتعددة الأطراف والبروتوكولية وقواعد الأتكيت

وهذا يعتبر كتاب أكاديمي مهم ويخدم الرسالة التعليمية في الكليات ذات الاختصاص .

3_ الطوارق

وهو كتاب ضخم جدا يتناول حياة الطوارق في عدة دول منها مالي والنيجر وليبيا والمغرب والجزائر ، وهي من القبائل الكبيرة في دول شمال أفريقيا ، وأيضا يعتبر الكاتب العربي الوحيد الذي كتب بهذه الطريقة الحيادية التي إتسم بها أسلوبه بعيدا عن الابعاد السياسية .

4_ عروش القلب الأربع

وهذا الكتاب يتناول المعالم الفكرية والجمالية والموروث عن أربعة عروش يقصد بها الكاتب أولا وطنه العراق وثانيا مدينته بغداد الحبيبة وثالثا منطقة سكناه الأعظمية ورابعا شارع طه المحلة التي نشأ وترعرع فيها ، وهو كتاب ضخم ورائع وجميل حيث يتناول فيه الحكايات  والشخصيات البغدادية القديمة ، وهو كتاب في منتهى الروعة .

5 _  من حقيبتي الدوبلوماسية .. حكايات وروايات وذكريات

وهذا نوع آخر من الفن الأدبي الذي عبر من خلاله همام الآلوسي عن قدرته في سرد الأحداث بطريقة رومانسية سردية مشوقة .

6 _ وهذا الكتاب الذي  سنقرأه جميعا إنشاءالله( خواطر مضطربة حزينة .. من دفتر الغربة )

كل هذه المنجزات الابداعية ومازال همام الآلوسي يعتبر نفسه هاويا في بحر الابداع ، وينحني إجلالا على محراب كل جملة شعرية مؤثرة يسمعها ، ويقدس الحرف والقلم ويحترم من يتعامل بهما باخلاص .

ولدت فكرة إنجاز هذا الكتاب  الذي يضم بين حناياه عشرات الخواطر التي عاشها دراميا همام الآلوسي على أرض الواقع في فترات مختلفة من حياته وضل يحتفظ بها في سر روحه الهائمة ، واسرار عشق لاتباح ،امينا عليها وهي تقطر حزنا في كل لحظة حتى كتابة هذه السطور وهي في طريقها الى المطبعة ، إضافة الى رسائل عزيزة عليه من اشخاص اعزهم ، وقصائد احبها لشعراء أحبهم ،  اقول ولدت هذه الفكرة لديه بعد مخاض عسير وطويل عاشه الكاتب نتيجة حيائه المفرط وهو بهذا العمر ، حيائه من كل شيء يحيط به ، الاصدقاء ، الأجواء ، الكتابة ،عامة الناس ، الورقة التي يقدسها ،القلم الذي يجله ، الحزن الراسخ فيه ، الدمع الذي يتدفق من عينيه دون أن يراه احد ، المراة التي يحلم بها دون ان يجدها ، يحشم حتى من فنجان قهوته الذي يحتسيه بإحترام ، يحترم حتى سيجارته التي لاتفارق إصبعيه وهي تتسلط على رئتيه .

هذا الحياء الذي جعله يعيش هذا المخاض العسير من الحيرة والتردد والذي تجسد ، بكيف يكتب هذه الخواطروهو في السبعين ؟ وهل بمثله أن يكتب هذه الخواطر ؟ وهل سيتقبلها القراء ؟وهل تصلح لتكون كتابا ينفع المكتبة الثقافية في أي مكان؟ هذا من جانب .. ومن جانب آخر عشقه للكتابة والأدب وأمانته على المواقف والموروث جعله يباشر الكتابة صباح مساء وهو يعيش صراع التردد في نفس الوقت ، ذات مرة وأنا أجالسه في المقهى التي إتخذها مكتبا له  ، بالله عليكم هل سمعتم او قرأتم عن كاتب ما ، يعكف على أوراقه مثل أم تحضن رضيعها نهارا بكامله ؟ انا شخصيا لم اقرا أو أسمع عن كاتب بهذه المواصفات العجيبة  مثلما وجدتها في شخصية همام الآلوسي .. إذن تخيلوا كيف  سيكون وقع هذه الخواطر المائية على قلوبكم العامرة بالحزن والعشق وحب الوطن التي كتبها الآلوسي بدمه ودموعه لابأنامله وهو يحشم من كتابتها ؟ أي تواضع كبير هذا يتحلى به همام الآلوسي ليضعه في الدرجة الأولى من حافلة الابداع الانساني ، أعود لأقول لكم ذات مرة وأنا أجالسه ،سالته لماذا هذا الحياء ؟ بعد أن فاض بي الصبر حيث أنه مرة يصارحني وأخرى انا أحسه ، فقلت له ألا تقرا كتابات جبران خليل جبران وأغلبها خواطر وآراء فلسفية ، مثل دمعة وابتسامة ، وأعطني الناي وغني ، والنبي وغيرها ، وأكدت عليه بالقول أيها الصديق الجليل لاحياء في الكتابة طالما يكون بطلها الحس الانساني الرفيع ، والصدق ، والهدف النبيل في تقديم ماهو رائع وجميل ومؤثر للقاريء ،، لاأخفي عليكم

ربما هذه الكلمات أعطت صديقنا الحاج الآلوسي بعض الشحنات الباسمة والدافعة ،، هذا الرجل التجربة المعبأة بالزهر والياقوت ... لااريد اطيل عليكم حتى لاتعتقدوا أن ماذهبت اليه بحق هذا الرجل مجاملة لابل هي هذه الحقيقة وواجبنا التأريخي والابداعي أن نذكر حقائق مبديعنا وهم على قيد الحياة ، ليكون لكلامنا معنى وصدق .

إذن صدقوني أن هذه الخواطر المضطربة الحزينة ماهي الا صرخة مدوية إنطلقت من روح وقلب ودموع وانامل الآلوسي ، بأسلوب ادبي رائع ولغة متدفقة مليئة بالصور الشعرية المركبة والمكثفة ، ستجدون فيها كل ماتبحثون عنه من سيل عارم بالمشاعر الدرامية ، والعواطف الجياشة بحب الوطن والناس ، ترى هل هناك ماهو أنبل من حب الوطن والناس ؟ إضافة الى الموروث الشعبي الذي ينقله لنا عبر حكايات رائعة وعذبة ، واصالة البيئة والصداقة ، وألفة الناس البسطاء ، الله ماأحوجنا لها الآن لاننا إفتقدناها في هذا الزمن الرديء .

سأترككم تبحرون في خواطر همام الآلوسي التي نحتها وهو شابا كهلا ، لعلكم تجدون الؤلؤ الذي تتمنون رؤيته وهو في قاع البحر ..

  

  

+ همام الآلوسي كما عرفته بإختصار

  

تجربة شامخة معباة بالذكريات الغريبة والعجيبة

حب الوطن بلا حدود

الحزن الأزلي منذ المسيح

التواضع حد الكبرياء

البكاء بصمت العظماء

الكرم حد الشجاعة

الاحساس بلون الدمع

الصبر حتى الموت

اللياقة بكل ماتعني

إحترام الناس بدء من كرصونات المقاهي

الحفاظ على حقوق الآخرين

وأشياء ليست خارجة على القانون

  

_ إذن اسمحوا لي ان أقدم لكم همام الآلوسي إنسانا وكاتبا فوق العادة ، وسأترككم لتتعرفوا عليه من خلال هذه ( الخواطر المضطربة والحزينة ) .

ولكم كيف تنصفون ..

  

  

خالد الخفاجي


التعليقات

الاسم: علي الكندي
التاريخ: 2017-09-06 18:13:08
الى رحمة الله همام الالوسي كنت انسانا بكل المعاني

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2014-02-15 10:13:02
وعليكم السلام
الأخت أمنة عساف
تفضلي

الاسم: امنه عساف
التاريخ: 2014-01-08 00:42:31
السلام عليكم

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2011-10-30 00:48:27
الأخت لمياء العبيدي
تحية لوفائك
عظم الله أجرك بقيدنا صديقي وحبيبي همام الالوسي
يؤسفني أن ابلغك بان الاستاذ همام انتقل الى رحمة ربه في الرباط منذ عدة شهور على أثر جلطة دماغية المت به رقد بسببها خمسين يوما في المستشفى فاقدا الوعي وبعدها اختاره الله ليكون في جواره ، رحمه الله واسكنه فسيح جناته ، كانت خسارة كبيرة لي وللوطن الذي كان رحمه الله يبكي عليه كثيرا
الفاتحة على روحه الطاهرة

الاسم: لمياء العبيدي
التاريخ: 2011-10-28 05:37:54
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي لشخصكم ولكتاباتكم واسلوبكم المميز قرأت المقال عن الاستاذ همام الالوسي واحييه كثيرا فقد عملت معه كمديره لمكتبه اثناء عمله في سفارة العراق بالقاهرة واعتبر هذه الفترة من اهم فترات حياتي فلم اكن اعمل مع مديري بل مع ابي واتذكر دائما مقولته لي كان يقول انا لي ثلاث ابناء وانت رابعتهم يالمياء فانتهز هذه الفرصةللتعبير عن امتناني له وشكري على هذه الفترة التي عملتها معه وعله يقرأ تعليقي هذا علني استطيع التواصل معه .
شكرا

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-05-20 00:46:04
الكاتبة الرائعة إيمان الفاضلي
السلام على العراق الجريح ، السلام على الشعر ، السلام عليك ،،
السلام على الانبياء ،، السلام على المبدعين أينما كانوا
اشكر مرورك العذب على جروحي ، على غربتي ،على المنفى
كلماتك الرقيقة ، عنفوان البقاء ، وعنوان التحدي ، وامل الحب العظيم
شكرا على حبك للعراق ، شكرا على عظفك العربي ، شكرا للدمع الذي يحتويني
شكرا لي على وجعي
تقبلي محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-05-20 00:38:01
حبيبي ابو عمار انا الان في آخر لحظات الجنون
تحية لقلبك الجميل ، وروحك المفعمة بالشباب ، قرأت تعليقك في الصباح وكان بجانبي السفير همام الآلوسي ولاحظ انهاري الامر الذي جعله يكتب لك ، وكاد ينقلني الى المستشفى ،، حبيبي مابك ؟ وماأمر العملية ؟ خربطت حالي وهو مخربط ،، سلامتك حبيبي ,, واصلني بكل التفاصيل وبلغ العائلة يطمونوني عليك ،، سأموت ابو عمار الله يخليك حبيبي ماصدكت لكيتك ، لتروح مني الله يخليك ،، سأنتظر أخبارك بفارغ الصبر ، أهل النور يعلمون بذلك ؟ او أخبرهم ؟
احبك جدا

الاسم: ايمان الفاضلي(المملكة المغربية)
التاريخ: 2009-05-19 21:46:12

عاش شعب العراق شامخا في العلالي

عاش عظماء العراق ،اولائك الذين جعلوني افتخر بعروبتي

السيدهمام الالوسي فعلا اشكر الله و المبدع خالد الخفاجي الذي مكنني بالتقاء شخصكم الكريم،و ان ما حيرني فعلا تواضعك الذي جعلني اغرق حياءا كلما قابلتك ،اسمحلي ان اقولها و بدون مجاملة انك عروتي الوتقى و مثلي الاعلى في الثقافة و الاخلاق ...
دعني انتشي من خطاك ارجوك ، قسما انني لا اشعر بمرور الوقت في حضرتك و لا اشعر بالدفئ الا بمجالستك و مجالسة الشاعر خالد الخفاجي الذي ابدع بكتابة هذا المقال القيم و ابدع بسلب قلبي الضامئ للشعر..
فشكرا وشكرا و شكرا للعراق الذي انجبكم
حبي و مودتي

الاسم: همام الآلوسي
التاريخ: 2009-05-19 12:08:35
الفنان الكبير ، والانسان المبدع غازي الكناني
من يستطيع ان لايتذكر فنان الشعب والاصالة ، وتلك الاعمال الدرامية التي مازالت شاخصة في الذاكرة
محبتنا لك ن ودعواتنا لك بالصحة ونسال الله ان يكلل عمليتك بالنجاح ، وسوف ارسل لك نسخ من كتبي الى استراليا، وتحياتنا لكل رفاق الغربة المخضبة بالحزن والوجع العراقي الجميل صادق الدعاء لله عز وجل انم يمن لك بالشفاء العاجل ، اسعدنا بالنتيجة ايها العزيز على كل العراقيين ، وشكرا لصديقنا خالد الخفاجي لانه جعلنا نلتقي بك على المحبة

الاسم: غازى الكنانى
التاريخ: 2009-05-19 09:19:11
صديقى الحبيب خالد الخفاجى
هذا الوفاء ليس غريبا عليك ,لانك مغمس به حد المبالغة ,
والفاضل الاخ الاديب المتألق همام الالوسى يستحق اكثر من ( الكاتب الكبير ) !! بل الكاتب الشامخ المتمكن ..

وانت تستحق منى قبلةحنون ,ياحنون ..اعذرنى على تأخرى عليك .لاننى صحتى هذه الايام اخذة بالنزول ,وعلى مااعتقد سوف تجرى لى عملية كبرى بسبب معاناتى من وجود كيس داخل المرى ..ادعيلى حبيبى ابو الوليد ؟؟؟

استراليا - مدينة بيرث

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-05-19 03:01:04
شاعري المهم جدا ، الأمير ابو حسين
الف شكر للنور الذي جعلني أراك ، واقرأ قصائدك الرائعة
صدقني اشتقت كثيرا لأراك ولكن وآه ...
شكرا لمرورك الكريم
سأراك حتما
لك محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-05-19 02:56:55
الودودة الرائعة شادية الحب
دائما كلماتك تحيط روحي بسور من صباح الحياة والامل بها،
انت شاعرة الحب بلا منازع ، وصاحبة الكلمات المائية العذبة
شكرا لمرورك العذب ، وكلماتك الاكثر عذوبة
قصيدتك اليوم رائعة
تقبلي محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-05-19 02:52:51
المحبب الى روحي حبيبي سلام
السلام على روحك الجنوبية العذبة
الحمد لله على سلامة المبدعة بلقيس ، اتمنى ان تكون بخير ولم تبتئس ، وتبت كلمات الخبر الكاذب وصاحبه
شكرا لمرورك الظريف حبيبي
هل فرات تعليق الروائي الكبير علي حسين عبيد؟
محبتي لكما

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-05-19 02:44:51
أخي المبدع الرائع جبار عودة الخطاط
شكرا لمرورك الجميل ، واطرائك الأروع
كانت قصائدك اليوم رائعة ، والله أبكتني
لك محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-05-19 02:37:52
الروائي الكبير علي حسين عبيد
حبيبي ابو شكري
تشرفت بمرورك العذب ، وكلماتك الكريمة ،، ايها الابقى
هل تتذكر قبل سنوات عندما كنا نحتسي العلقم قلت لك ( انت ثروة وطنية) وها انا أجدد مقولتي التأريخية
حبيبي
لاأعلم ماذا يقصد حبيبنا سلام بتعليقه حول موت الروائية بلقيس الكاذب ، ربما تزامن تعليقه مع قرائته الخبر الكاذب ، على اية حال سلام عذب كعذوبة اسمه
لكما محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-05-19 02:11:38
معلمنا الكبير الحبيب عصمان فارس
شكرا لكلماتك الكريمة التي هي ستبقى تاج على رأسي ، وشرف انشاءالله أكون وفيا له ،، أيها الابهى والأبقى ستبقى سر وجودنا وديمومتنا ،،، شكرا تشرفت بمرورك
أحبك كثيرا

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-05-19 00:38:11
حبيبي الفيلسوف الكبير هاشم معتوق
لماذا تخجلني بكلماتك الكبيرة ، رغم انها سوارا مرصعا ببهاء روحك الصبوحة ، ووجدانك النادر لكنها تلتف حول عنق وجودي الذي أتعبه الهروب تحو التمرد وملل الغربة ، وتجعلني امام مسؤولية البقاء
تأكد ايها الابهى بعد عظمة الله عظمتك هي الابقى ، ومعلمنا الرمز الأكبر عصمان فارس هو ملاذنا
شكرا لمحبتك ومحبته لي وهما رصيد حياتي المليئة بالويلات
اسمحا لي أقبل أياديكما المباركة

الاسم: هاشم معتوق
التاريخ: 2009-05-18 18:01:28
العظيم خالد الخفاجي المحترم
تحية وبعد

لا أعرف من هو الأفضل الملاك أم الإنسان
كلاهما انت يا أبا الوليد
أستاذنا ومعلمنا الكبير عصمان فارس بنفسه يحيك ويكتب عنك

الكبير خالد الخفاجي دمت رائعا والى الأبد

هاشم معتوق

الاسم: عصمان فارس
التاريخ: 2009-05-18 16:22:56
شكرآ ابوالوليد كل مرة تتحفنا بما تكتب من شعر وخواطر واضاءات هذه المرة استعملت زوم الاضاءة سبوت وانت تستعرض سيرة شخصية عراقية اصيلة تحمل كل هموم الوطن . صديقي العزيز الخفاجي الاصيل لقد اطلعنا من خلال تحفتك على مسيرة شخصية دبلوماسية همام الالوسي
محبتي وسلامي للجميع
عصمان فارس
ستوكهولم

الاسم: علي حسين عبيد
التاريخ: 2009-05-18 15:36:09
صديقي المبدع الجميل خالد الخفاجي
احييك على جهدك الجميل وانتظر منك ومن وسلام توضيح عما جاء في تعليقه عن مقتل بلقيس الملحم

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2009-05-18 13:20:18
همام الآلوسي ...

ينحت الذكريات .... بمعول غربته



0000000000000
الاخ المبدع خالد الخفاجي
سعدت بتصفحي لخواطرك الضاجة بالالق عن الاستاذ همام الالوسي
تقبل اخي
مروري في واحتك الغناء

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-05-18 12:09:29
والله يا استاذ خالد
افجعني خبر قتل بلقيس الملحم
وها انا اطل عليك لمواساتها
رحمها الله
معذرة صاحبي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2009-05-18 11:36:47
الاخ العظيم الرائع خالد الخفاجي.....

رغم حيرتي التي تشابه حيرتك حين تكتب عن الغظماء...لكني ساجرؤ على التنويه بابداعك...وحرصك الدائم على طرق النادر والفريد....
سيدي...عظمتك تحضرني في حضره نصوصك..التي تغذي الفكر والثقافه والروح...
اشكرك على اطلاعنا على ابعاد هذه الشخصيه العظيمه...
واهنئ نفسي بك وبانتمائك لعائله النور...
محبتي

شاديه

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 2009-05-18 10:12:04
دمت يا صديقنا الحبيب خالد الخفاجي على وفائك واهتمامك واضاءتك لجوانب مهمة من حياة الاستاذ همام الالوسي
شكرا لك




5000