.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لآخر ما تبقى من عمر أمي

عقيل العبود

يوم كان لي وطن ،   

 كان لي أصدقاء وحكايا ، 

  وكانت ألحكايات تتلى ؛   

على شكل رجاءات حالمة ،   

بفنتازيا حب رومانسي ، ما زال يمسك سطور أَزمتهُ ، يعبر عنها بطريقة أخرى ..

  

لم تكن تلك ألحكايات ،

على نمط ما تبثه ألقنوات ألفضائية هذه ألأيام ،

 لقد كان لكل حكاية معنى ؛

  

 ألمعنى نفسهُ كان يكبر ،

 رويداً رويداً ، يتشكلُ هكذا ،

حتى يبلغ ألذروة .

  

ألذروة هي ألأخرى كان لها وجود ،

 ألوجود ، كان يفتش بين ذرات نفوسنا ، يتنفس ، 

يبحث عن ألأمل ألولود ،

وتبقى أصداء صوتي ألمزكوم ،

 برائحة ألعطر ألمحلى (بنقاء مراهقة) ،

لم تتجاوز بعد نكهة براءتها ألمعهودة .

  

 لقد كانت معفرة بقطرات من ألمعنى تلك ألبراءة ،

تحثها إلى ألإنشطار ،

 قطرات مطر قادمة من جهة ألقلب ،

(في تلك ألساعة) من ألحلم ألقادم  ،

ينهض (ألنواب) بروعته  ،

فيستجمع قواه بقصيدة (براءة) ؛

  

تلك ألتي في طريقها تماماً إلى ألتناسي ،

أما ألقبر، ألذي ودعت عبره آخر ما تبقى من نحيب ،

فقد إستلقى بجانبي ،

ليزف لي لحناً ربما هو ألآخر سيغادر،

 عبر بصمات دموع يشغلها ألبكاء .

  

إذن في تلك ألبقعة من ألأرض فقط ،

 إستلقى ألجسد ،

لتكبر ألروح،

تلك ألكثافة من أللاتعين .

  

لقد إستسلم تماماً ذلك ألوجود ،

 بعد أن أشغله ألوجدان ،

بآخر ما تبقى ،

من تفاصيل محطتنا ألقديمة  . .

  

لقد زرتها  آخر مرة ،

أي قبل ألعشرين  ،

 حتى تحول بكائي ،

إلى صراخ مفعم بألتقوى ،

لقد كان ذلك ،

  

لإجل عيون أمي ،

ألتي أبت أن تفقد ذلك ألملاك ألفسيح من مودتها ألخالصة،

  

لقد إستصحبتني تلك ألمودة تماماً،

إلى حيث دربونة هرمة من درابين محلتنا ألعتيقة ،

إستمعت حينها إلى ذلك ألصمت من ألأعشاب ، يراوده أنين قطة بائسة، إعتادت هي ألأخرى أن تعبر عن حزنها بطريقة صامتة .. هكذا كانت تنظر نحوي بعينين ساحرتين لتبقى ..

  

جدتي جاءت ،

بينما بقي ألحنين ينصت تماماً إلى أروقة

 تلك ألممرات من ألخطى ،

يتدفق على هذه ألشاكلة ،

 لكأنه شريان ينبض بألوجع . .

  

لم أكن أقدر بعدها على تجاوز ذلك ألخرير من ألظمأ ،

 قليلاً حتى سمعت شهقة أنفاس معطلة ،

لقد بكت محلتنا ألجميلة ،

هكذا ما زلت أسمع صدى تلك ألدموع (ـ ـ ـ )

 أذن ربما سألتحق بذلك ألحزن ،

  أو ربما سأدرك آخر ما تبقى من عمر أمي .

  

 

 

عقيل العبود


التعليقات

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 18/05/2009 01:59:50
صديقي الرائع سلام :
دائماً أفتخر بحضوركم وإستضافتكم لصفحتي ..لكم فائق الإحترام.

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 18/05/2009 01:58:15
أستاذي الشاعر الكبير ألأخ جبار عوده:
كما أنت انسان تنتقي الحروف لتسجل من الشعر لحناً يعشق لغة القوافي ليدونها بطريقة شاعر أحب الحياة.

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 18/05/2009 01:50:44
ألأخت الفاضلة ألشاعرة ألمعطاء خلود المطلبي :
ها هي مرة أخرى كلماتي كما إعتادت تستنير بنجوم كلماتكم ألتي ما أنفكت تسجل في ذاكرتي روعة الشعر والشعراء .

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 18/05/2009 01:39:58
أخي وأستاذي الشاعر والإنسان عبد الوهاب المطلبي .. دائماً كما أعتدت أنظر إلى نصوصي عبر مرآة مشاعركم لإنصت بدقة لكل حرف تكتبون ..لكم فائق إحترامي وتحياتي الفائقة لكم .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 17/05/2009 21:43:17


قطرات مطر قادمة من جهة ألقلب ،

(في تلك ألساعة) من ألحلم ألقادم ،

ينهض (ألنواب) بروعته ،

فيستجمع قواه بقصيدة (براءة) ؛



------------------------لروعتك اجمل الحروف وازكاها

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 17/05/2009 17:21:10
ألذروة هي ألأخرى كان لها وجود ،

ألوجود ، كان يفتش بين ذرات نفوسنا ، يتنفس ،

يبحث عن ألأمل ألولود ،

وتبقى أصداء صوتي ألمزكوم ،

برائحة ألعطر ألمحلى (بنقاء مراهقة) ،

لم تتجاوز بعد نكهة براءتها ألمعهودة

000000
العزيز المبدع عقيل العبود
سلمت يا صديقي ودامت سطورك الضاجه بحب العراق
وافر محبتي صديقي الرائع

الاسم: خلود المطلبي
التاريخ: 17/05/2009 16:01:28
المبدع عقيل العبود


هكذا ما زلت أسمع صدى تلك ألدموع (ـ ـ ـ )

أذن ربما سألتحق بذلك ألحزن ،

أو ربما سأدرك آخر ما تبقى من عمر أمي .




تسكن هنا...تسكن هناك... ظمأ دائم لينابيع حبها ولهفة وحنين لادراك ما تبقى من اعمارهن...امهاتنا الحبيبات وجع وذكريات و حضور دائم وان غبن لسبب او لاخر

شكرا لقدسية تلك المشاعر بكل معانيها

فائق الاحترام
خلود

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/05/2009 15:13:05
ارق التحايا الى الشاعر الاديب العزيز عقيل العبود والى ابداعاته الجميلة ذات الشجونالمميزة
(تلك ألتي في طريقها تماماً إلى ألتناسي ،

أما ألقبر، ألذي ودعت عبره آخر ما تبقى من نحيب ،

فقد إستلقى بجانبي ،

ليزف لي لحناً ربما هو ألآخر سيغادر،

عبر بصمات دموع يشغلها ألبكاء )
دمت مبدعا لقد ابكيتني ايها العزيز




5000