..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تهميش واقصاء الولاء الاسلامي الدوافع والاسباب..!!

ناظم المظفر

لقد اشرت في مقالة سابقه الى حقيقة ابعاد الولاء الاسلامي عن استحقاقه الانتخابي وقد بينت فيها الاسباب والتداعيات التي اّلت اليها حقيقة الانتخابات وماجرى فيها من تلاعب وتغيير في النتائج وتزوير في يوم التصويت وما بعده اثناء الفرز وما وراء الكواليس وما قامت به المفوضية اللامستقله للانتخابات في العراق وها هو اليوم قد بدى واضحا الامتعاض من عمل مفوضية الانتخابات من الجل ان لم نقل الكل وعلى لسان كبار المسؤولين  واعضاء في البرلمان العراقي مطالبين باعادة النظر في عمل المفوضيه وكوادرها واعادت هيكلتها قبل الانتخابات البرلمانيه القادمه كي لا يتكرر ما حصل من تلاعب ومغالطات ادت الى وصول من لا يستحق الى دكة الحكم من جديد والدليل صراعاتهم على منصب المحافظ في كل المحافظات اذن اين شعاراتهم في انهم يريدون او جاءوا لخدمة الشعب وكل منهم طامع في منصب المحافظ الا يستطيعون ان يخدموا في مناصب اخرى او من خلال المراقبه والمحاسبه ، والطامة الكبرى ان من وصلوا ايضا من اصحاب الشهادات المزوره وهذا طبعا مع علم المفوضيه المكلفه بادارة الانتخابات التي تقرر مصير الشعب العراقي وقد انطبق المثل الذي يقول(اذا كان رب البيت ....)على المفوضية نفسها ناهيك عن ما اّل اليه مصير اصوات الاّلاف من ابناء شعبنا هباءا منثورا بسبب الاّليه الظالمه لتقسيم المقاعد حيث استحوذت الكتله الفائزه الاولى على جميع المقاعد حتى التي لم يكن فيها التصويت لمرشحيها وهذا امر لا بد من مراجعته من اجل اشراك الجميع في ادارة حكم البلاد ومحافظاته كي لا يكون القرار انفراديا ونعود من حيث بدانا ، اما ما حصل  من كذب وخداع ومكر في مجلس محافظة القادسيه في اقصاء وتهميش اعضاء قائمة حزب الولاء الاسلامي المعروفين بوطنيتهم ونزاهتهم فقد جاء بناء على ما اعلنه واشترطه اعضاء القائمه الحاصلين على مقاعد في ذلك المجلس وللوعود التي قطعوها على انفسهم بان يقدموا كل ما من شانه خدمة ابناء مدينتهم الذين وضعوا ثقتهم بابناء الولاء الاسلامي المخلصين الوطنيين ولان الولاء كان قد اشترط  بانه سيكشف أي تلاعب او زيف في عمل المجلس والحكومة المحليه وطالب بان يكون له الحق كما للقوائم الفائزه الاخرى بالمراقبه على كل مجريات الامور الماليه  وانه سيقف ضد كل قرار او امر لايخدم مصالح ابناء مدينة الديوانيه ولان الكل يعرف ويعترف بنزاهة وشرف ووطنية ابناء الولاء الاسلامي والذي هو ليس بغريب او بعيد حيث سمع وشاهد وعرف القاصي والداني وفي كل شبر من ارض العراق المعطاء .

لذا فان الولاء الاسلامي الذي قطع على نفسه عهدا لخدمة العراق وشعبه الجريح بكل ما اوتي من قوة فانه سوف لا يالوا جهدا في العمل من اجل تحقيق ما يصبو اليه ابناء العراق من الامان والرفاه والعيش الرغيد في كل مجال او مظنه وليكشف زيف وخداع المتلاعبين بمقدرات العراق والطامعين بخيراته الغارقون في وحل الفساد الاداري والمالي والاقتصادي والسياسي ،ولهذا طبعا ولكي لايكون الولاء عائقا وحجر عثره امامهم في الوقوف بوجه الفساد الاداري والمالي  كانت حصته الاقصاء والتهميش  والا فماذا يفسر اعضاء الكتله المكونه للحكومه المحليه في الديوانيه تخليهم عن اعطاء الولاء الاسلامي المنصب السيادي الذي وعدوهم به قبل سويعات من الاجتماع الاخير لمجلس المحافظه  ما دعى ممثلوا قائمة الولاء الاسلامي في مجلس المحافظه اعلان انسحابهم من الكتلة المشكلة للحكومه موضحين لابناء المدينه كل ماجرى بدون خجل او تمويه لكي يعرف العراقيون مايجري خلف الكواليس كي ينتبهوا جيدا في القادم من الايام، ولأ ولئك الماكرين والمخادعين نقول ان العراق والحمد لله اصبح لايخرج من انتخابات الا ويدخل في غيرها وسنرى ماذا سيحل بكم اذا كانت هذه تصرفاتكم ومادمتم قد بدأتم بالغش والمكر والاقصاء والتهميش وان غد العراق لناظره ليس ببعيد.

وسيبقى صوت الولاء الاسلامي هادرا يقض مضاجعهم لانه صوت الجماهير والجماهير دائما اقوى من الطغاة وسيبقى الولاء الاسلامي حاملا شعار نصرة المظلوم وانصاف المواطن البسيط على عاتقه ، فبالرغم من سرقة الاصوات بالامس وتهميش الادوار اليوم سيبقى الولاء يرعب الجهات الاخرى لانه صوت الحق الذي لا يصمت لان ولاءه للعراق فقط وفقط لا لأسيادهم ولكن ما اريده هو ان يعرف اخوتي ابناء العراق الشرفاء المظلومين والمحرومين والمخدوعين ان السبب في تهميش الولاء الاسلامي من المناصب هو ان مصالحهم الخاصة والنفعيه متوافقه وفي نفس المسار اما من يريد التغيير والتصحيح بانتهاج مسلك الحق والحقيقه فينبغي ان يكون خارج اللعبه في نظرهم وهذه هي  مخططاتهم وتوجهاتهم الخبيثه .

 

 

ناظم المظفر


التعليقات

الاسم: الفجر
التاريخ: 17/05/2009 07:45:46
شكرا لك استاذنا ناظم المظفر واله لقد حددت الجهات الوطنية في العراق التي تتبع اجندة عراقية خالصة لوجه الله الكريم وحبا وحرصا وخوفا على العراق البلد المظلوم المهضوم
انشاء الله ينصركم رب العالمين برغم التشويه والتعتيم الاعلامي الذي تعرضتم له يابناء الولاء الاصلاء
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاسم: aba.bab39@yahoo.com
التاريخ: 13/05/2009 20:52:15
نعم ان المهمه المقدسه للولائيين ليست تقف فقط حمله دعائيه وانتخابات انما المهمه الرسميه للولاء هو خلق وصناعة ثفافه وطنيه تكتسح كل الطائفيين والفئويين

الاسم: الكاتب عزيزالبزوني
التاريخ: 13/05/2009 13:50:07
الكل يعرف ويعترف بنزاهة وشرف ووطنية ابناء الولاء الاسلامي هذا كلام انفسهم صرحوا به باتفاق جميع الكتل في الديوانية والحقيقة تكمن انه كيف يتم خداع الناس ونهب ثرواتهم واستغلال فرصة وصولهم الى السلطة ووجود من يرقب ويدعوا الى توفير كافة احتياجات اهالي الديوانية مع الحفاظ على متلكاتهم من المال العام الخاص بهم لكن هذا محال وصعب ان يكون هنالك مراقب عليهم وهكذا هو الحال

الاسم: د . علاء المالكي
التاريخ: 12/05/2009 09:53:50
سلاماً من ارض الولاء والعلياء والنجباء على الابطال الاخيار الشجعان من ابناء واعضاء الولاء الاسلامي الذي قَدم الكثير
وإني لأستذكر موقفاً مُُُشرفاً من مواقف ابناء الولاء عندما انتشر امراض وتفشى وباء فجائوا الى عيادتي وكلهم غيرة وحمية وحُرقة على العراق وأبنائه فحينما رأيتهم ورأيت همتهم وعزيمتهم وهم يعملون بكل جدٍِ واجتهاد قلت لهم قولتي التي علني ان اكون شددت عزيمتهم بها اكثر (ما دام في العراق أُناس امثالكم فلا نخاف عليه )
ومنذ ذلك الموقف انطبعت صورة الولاء في ذهني
وأنا أفكر هل من يعمل بلا أجر ولا دافع مادي هو من صنف البشر ام هو اعلى مرتبة منهم؟؟؟؟؟؟
نعم يا اخي ناظم المظفر ماذا تتوقع هل يحتضن السارق الشريف ام يقبله لكي يقل رصيدهم بالبنوك ولا يستطيعون السرقات لأن الولاء حجر عثرتهم
لا وألف لا لا يقبلون بالولاء ويعملون على إبعاده عنهم لأنهم خَدعوا الشعب فيخافوا ان تفضحوهم ........

الاسم: د . علاء المالكي
التاريخ: 12/05/2009 09:52:12
سلاماً من ارض الولاء والعلياء والنجباء على الابطال الاخيار الشجعان من ابناء واعضاء الولاء الاسلامي الذي قَدم الكثير
وإني لأستذكر موقفاً مُُُشرفاً من مواقف ابناء الولاء عندما انتشر امراض وتفشى وباء فجائوا الى عيادتي وكلهم غيرة وحمية وحُرقة على العراق وأبنائه فحينما رأيتهم ورأيت همتهم وعزيمتهم وهم يعملون بكل جدٍِ واجتهاد قلت لهم قولتي التي علني ان اكون شددت عزيمتهم بها اكثر (ما دام في العراق أُناس امثالكم فلا نخاف عليه )
ومنذ ذلك الموقف انطبعت صورة الولاء في ذهني
وأنا أفكر هل من يعمل بلا أجر ولا دافع مادي هو من صنف البشر ام هو اعلى مرتبة منهم؟؟؟؟؟؟
نعم يا اخي ناظم المظفر ماذا تتوقع هل يحتضن السارق الشريف ام يقبله لكي يقل رصيدهم بالبنوك ولا يستطيعون السرقات لأن الولاء حجر عثرتهم
لا وألف لا لا يقبلون بالولاء ويعملون على إبعاده عنهم لأنهم خَدعوا الشعب فيخافوا ان تفضحوهم ........

الاسم: الصفاء
التاريخ: 12/05/2009 09:26:07
شكرا لك ايها الاستاذ المبدع
جعلك الله من الناصرين للحق واهله

الاسم: ابوالحسن الزيدي
التاريخ: 12/05/2009 09:20:17
بسم الله الرحمن الرحيم
أود الأشارة أولا الى أن بلد العراق هو بلد أسلامي قبل كل شئ أي اننا شعب متشرع و متسنن بالاوامر الشرعية الصادرة من الجهة الشرعية ....
وقد أصدرت الجهة الشرعية من ابناء المذهبين السنية والشيعية بأن ( الحكومة السابقة ) غير نزيه وغير شرعية في عملها فيجب تغييرها وأشراك الناس النزهاء الذين لم يتسلطوا على رقاب الناس ولم يتدنسوا بدماء العراقين ولم يعلنوا ولائهم للأحتلال سرا وجهرا .....
فأذا يأخي الكريم كيف تتأمل من هؤلاء القوم النزاهة الذين لم يمتثلوا للجهة الشرعيةوما صدر عنها وهم يدعون بأنهم يأتمرون بها وهي براءة منهم .....




5000