هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سراب ُ الخيال

الحكيم نوري الوائلي


قالوا بأن َّ الشعرَ ليس قوافيا ً*** أو وزن بيت ٍ قد أجاد َ معانيا
ان ْ لم يكنْ فيه خيال آخذ *** فيعيشُ سامعهُ دُجا ً وغوانيا
فأقولُ كلا ّ فالقصائد ُ انّما *** حِكما ً بأوزان ٍ تضم ُ قوافيا
الشعرُ قافية ٌووزن ٌ محكم ٌ *** وحكيم ُ قول ٍ لن يُضيّع ساعيا
هذا المثلث ُ لا غرابة َ خالد ٌ *** والغيرُ يُفنى لن يطاول ضاويا
الشعرُ أبداع ُالعقولُ وحكمة ٌ *** تبني نفوسا ً أو تُصلـّـح باليا
الشعرُ مدرسة ُ الشعوب ِ وانـّها *** خيرُ المدارس انْ أعانتْ هاديا
الشعرُ قد يحوي نفاقَ مُتاجر ٍ *** باع َ الضمائرَ أو يهلـّّل ُ جاثيا
فترى كثيرا ً راح َ يشدو واهما ً *** أو راثيا ً في الليل ِ يُصبح ُهاجيا
كم قيل من لغو الكلام بمدحهم *** عجبا ً فقد صاغوا الضلالة َ هاديا
أسفي لشعر ٍ قد علا متلألأ ً *** كالنجم ِ نظما ً جاء َ يمدح ُ خاويا


قد غال َ مدحا ً للـّذي في بطنه *** مايجعل الأذواق َ تنفر ُ عاويا
من أجل ِ دينار ٍ يبيع ُ ويشتري *** كتبوا لخادمه ِ ليمنح َ راضيا
كـُتبت قصائد ُ للحريم ِ كأنها *** رب ُّ يطاع ُ وأن تأمّر جافيا
كتبوا قصائدة َ للرذيل ِ يُمجّدوا*** بل للصديد ِ فقد أجادوا قافيا
كتبوا مُناجين َ الخُمورَ وأهلها *** زدْنا بكأس ٍ نحي فيها ساليا
كم شاعر كتبَ القصيدة َ جُلها *** نَدرُ الكلام ِ صُعوبة ًومعانيا
تحتاج ُ قاموسا ً لتدرك َ شاردا ً *** أو عالما ً بالنحو ِ يشرحُ ما هيا
قل لي وحقك َ كم حفظت َ طواعيا ً *** من شعرهم أن كانَ يحوي َزاكيا
هل يحفظ ُ الناس ُ الكلام َ ونثرهم *** أن كان عُسرا أو يُزيغك لاهيا
منذ ُ الطفولة ِ قد حفظتُ قصائدا ً*** فيها المعانيَ لا تمجدَ خاويا
ان كنتَ تأملُ للقصيدة ِ موقعا ً *** عندَ الشعوب ِ أو تـُخَلـّدُ باقيا
أحرصْ على المعنى وحُسنَ مقاصد ٍ *** وأجعلْ بها حِكما ً تـُرفـِّع ُعاليا
أمدح بعقل ٍ حين تذكر واصفا ً*** بشرا ً بقولك مادحا ً أو راثيا
لاتحفظ الأذهانُ إلا حكمة ً *** فيها جمالُ القول ِ ينطقُ صافيا
لا خيرَ في كـُثر ِ الكلام ِ وشرحه *** أن كانَ معناه يُعطِش ُ ضاميا
الخيرُ أن كانَ الكلام ُ قليله *** يُعطيكَ معنا ً لا يضُمّك خاليا
مرحى لشعر ٍ قامَ يبني عالما ً *** ويكون ُ هديا ً للنفوس ِ وراويا
ويشدُ أزرَ الناس ِ نحوَ فضائل ٍ *** ويعيدُ للمنكوب ِ وجها ً غازيا
اللهُ يعلم ُ كم تأثـّر مسْمعي *** وصحوت في قمم ِ المصائب ِ راميا
لسماع ِ بيت ٍ أو قصيدة مؤمن ٍ *** قد كان َ فيها كالحكيم ِ مداويا
ياليت َ كل ّ الشعر ِ كان بناؤه *** أدبا ً وعلما ًهاديا ً ومناجيا
لا يحفظ العقل ُ القصيدة َ مُكرَها ً *** ان كانَ فيها ما يشل ُّ رواميا
الشعرُ كالأمثال ِ يُضْرب ُ شاهدا ً *** لحوادث ِ الأيام ِ معنا ً حاويا
فاذا أردت َ خطابة ً تبقى فما ً *** أحرصْ على حفظ ِ القصائد ِ هاويا
فكتاب ُ ربّي والقصائد ُ منهج ٌ *** لنجاح ِ منْ صعدَ المنابر َ راويا

الحكيم نوري الوائلي


التعليقات




5000