.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هذا الحبُّ تعشقـُـهُ النساء

عبدالله علي الأقزم

مشهدٌ 

يختصرُّ الحبَّ

 

ربيعاً  أبـديَّـاً

 

و يُناضِلْ

 

و نداءٌ

 

خلفَ لون ٍ

 

مغربيٍّ  قمريٍّ

 

حرثَ الدُّنيا

 

زلازلْ

 

اغربي  عنِّي

 

فلنْ  يسكنَ

 

عشقي

 

بينَ هاتيكَ

 

المهازلْ

 

لستُ  كلباً

 

كلّما  حرَّكهُ

 

الجنسُ

 

يـُقـاتـلْ

 

لستُ   في

 

زيِّـكِ

 

وحياً  للرذائـلْ

 

لستُ   في

 

عريـكِ

 

أنهاراً  تـُغـازلْ

 

لستُ   في

 

فستانِكِ الأحمرِ

 

عطراً  يتمشَّى

 

بالمشاكلْ

 

أشرقي نحوي

 

فأنتِ امرأةٌ  أخرى

 

تـُسمَّى

 

في شراييني

 

فـضـائـل

 

أشرقي  أحلى

 

سماء ٍ

 

تـتسامى

 

بضياء ِ الأبجديَّة

 

افتحي

 

الحاضرَ دربـاً

 

و وصولاً

 

لـلـنـقـاطِ  الـذهـبـيَّة ْ

 

و أغـيـثي

 

كلَّ فجـر ٍ

 

و أميتي

 

في مرايـاكِ

 

العصورَ الجاهليَّة

 

و أقيمي

 

بين أضلاعي

 

ربيعاً

 

يتهجَّى

 

بين عينيكِ

 

الحياة َ الأبديَّةْ

 

كلُّ نبض ٍ

 

جاءَ مِن قلبـِـكِ

 

نـحـوي

 

فهوَ  في  قلبي

 

هـديـَّـةْ

 

وازرعيني

 

ألفَ حلٍّ

 

حينما تـُولَدُ

 

للحبِّ

 

قضيَّة

 

واذكريني

 

فشموعي

 

لمْ  تذبْ فيكِ

 

سنيناً  عـبـثـيَّة

 

لستُ   أهواكِ

 

ابـتـذالاً

 

بالمخازي

 

يـتـحـلَّى

 

لستُ  أهواكِ

 

سوى

 

وحي ِ جمال ٍ

 

قلبَ الكونَ

 

عصافيراً و أمواجاً

 

و أحضانـاً

 

و أزهاراً و فـُلـَّى

 

أنتِ فجري

 

حينما  أحضنُ   فيهِ

 

صلواتي

 

يتجلَّى

 

كيف لا يظهرُ هذا

 

و سماواتي

 

على ثغركِ

 

تـُتـلى

 

كلُّ  شيءٍ

 

فيكِ  قدْ

 

أمسى  جميلاً

 

و على جوهركِ

 

السَّاطع ِ

 

أحلى

 

كيفَ  لا  تعلو

 

حروفي

 

و هواكِ

 

المستوى القادم ُ

 

في التعبيرِ

 

أعلى

 

و خطاكِ العطرُ

 

في الأنفاس ِ

 

يا أسطورة َ الأزهـار ِ

 

أغلى

 

أنتِ طهرٌ

 

أبديٌّ

 

أسرجَ  الكونَ

 

حجيجاً

 

و بقلبي

 

صامَ إيماناً

 

و صلَّى

 

هكذا  الحبُّ  أراهُ

 

منبعاً

 

في شفتينا

 

يتسلسلْ

 

و على

 

مبسمِكِ  الفاتِن ِ

 

أجملْ

 

و على

 

صدرِكِ  فاضتْ

 

أجملُ الأشعارِ

 

منهلْ

 

و على صدري

 

عروجٌ

 

بينَ عينيكِ

 

تـنـقـَّـلْ

 

فاحملي

 

عالمَ  قلبي

 

بينَ  أصدائـِكِ

 

مشعلْ

 

مِنْ دمي

 

يخرجُ  شعـرٌ

 

و الهوى

 

نحوَكِ مدخلْ

 

و كلانا

 

أجملُ الفنِّ

 

تشكِّـلْ

 

و على أحـسن ِ

 

ما فيكِ

 

وجودي

 

قدْ  تغـلغلْ

 

اقـلبي ضعـفـَكِ

 

في حضني

 

و في

 

مشرق ِ آمالي

 

و في

 

زمزم ِ أفعالي

 

قممْ

 

ظـلـِّـلـي

 

كلَّ  تـفـاصـيـلي

 

هـمـمْ

 

وانهضي

 

في لغةِ الحبِّ

 

و  في  كلِّ

 

انبعاثاتِ  تلاقينا

 

أممْ

 

كـفـُّكِ الأولى

 

إبـاءٌ

 

و بطولاتٌ

 

و نصرٌ

 

كـفـُّكِ الأخرى

 

كرمْ

 

كلُّ معنى

 

لا يُجاريكِ

 

ارتفاعاً عالميَّاً

 

قدْ توارى

 

وانهزمْ

 

كلُّ  مَنْ شبَّ

 

هيَاماً

 

فيكِ  قدْ  كوَّنـَهُ

 

الحبُّ  قيمْ

 

حسنـكِ الرائعُ

 

عزفٌ

 

و أنا الشاعرُ

 

في العزفِ

 

نغمْ

 

و أنا مليونُ جزءٍ

 

و بأجزائِـكِ

 

يا سيِّدةَ الحُسْن ِ

 

التحمْ

 

حينما

 

صرتِ بقربي

 

صرتُ تعريفَ

 

وجودي الذهبي

 

أنتِ قلبي

 

نصفـُهُ الأوَّلُ

 

أمِّي

 

نصفـُهُ الثاني

 

أبي

 

أنتِ يا سيِّدةَ الحبِّ

 

كتابٌ

 

و أنا

 

في  لغةِ الطيش ِ

 

هو السَّطرُ

 

الأبي

 

أنتِ مرآتي

 

التي أنظرُهـا

 

أحلى جَمَال ٍ

 

وعليها

 

يظهرُ الفجرُ

 

و يُمحَى غضبي

 

أنا في وجهِكِ

 

غيثٌ

 

دائماً  يُـقـرُأُ

 

فيهِ أدبي

 

ذاكَ  حبِّي

 

فخذيهِ

 

عنباً يُزهرُ

 

بينَ العِنبِ

 

واجعلي

 

كلَّ لياليكِ

 

بـقـُربي

 

وارسميني

 

فوقَ خديكِ

 

هلالاً

 

واكتبي

 

كلَّ مَنْ

 

لمْ يعرفِ الحبَّ

 

نـقـيـَّاً

 

فهوَ مِنْ  باب ٍ

 

إلى بابٍ

 

غبي

 

 

 

 24/4/1430م

20/4/2009م

 

عبدالله علي الأقزم


التعليقات

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2010-03-26 08:20:23
أخي العزيز الغالي

ناصر الحلفي

بوركتَ و سعدتَ دنيا و آخرة

الف شكر على تشجيعك الكبير

أخوك المحب لك

عبدالله

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2009-07-15 20:36:07
أستاذتي العزيزة الغالية دلال

تعليقك الجميل أغرقني في بحر كرمه الكبير

آمل أن أكون في المستوى المأمول دائماً و أبداً

فسعادتك بشعري هو سعادة لي

فألف ألف شكر لك

أخوكِ المخلص

عبدالله

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2009-07-15 20:30:56
أستاذة الأدب الراقي سلمى

بوركتِ و بورك قلمك و عطاؤك الكبير

فألف ألف شكر لنبلك الأصيل

لخلقك الرفيع

أخوك المخلص

عبدالله

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2009-07-15 20:28:51
أستاذتي العزيزة الغالية إلهام

تعليقك الرائع أسعدني كثيراً

آمل أن أكون عند حسن ظنك بي دائماً

أخوك المخلص

عبدالله

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2009-07-15 20:18:09
أستاذي العزيز الغالي حليم كريم السماوي

كم أسعدني تعليقك الجميل فهو

بحق أحد أنهار الجنة

في مفهوم الجَمَال

عزيزي الغالي

ظروفي القاسية أخرتني في الردِّ

على تعليقك الرائع

لهذا آمل منك العفو و الصفح الجميل

أخوك المحب

عبدالله

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2009-07-15 20:13:45
حبيبي الغالي

نجم الأدب الراقي

فاروق طوزو

كيف حالك يا ترجمة النقاء؟

اعذرني أيُّها الغالي على هذا

الغياب الكبير. لقد مررتُ بظروفٍ قاسية

من أحلى الحبِّ

أهديكَ أجمل تحيَّة


أخوك المحب

عبدالله

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2009-07-15 20:10:24
صديقي الحبيب الغالي

سلام نوري

اليوم هو 15/7/2009م

لقد غبتُ عنك و عن أحبَّتي الكرام

أكثر من شهرين و ذلك

بسبب ظروفٍ قاهرة

أرجو المعذرة على تقصيري الكبير اتجاهك

لقد أصيب كمبيوتري بعطب كبير و طارت ملفات

صدقني كم أكون سعيداً حينما أرى حروفك

تسطع في قلبي

فألف ألف شكر يا خلاصة الجَمال الخالد

أخوك المخلص

عبدالله

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 2009-05-25 11:39:16
سيدي الشاعر المرهف
اي شاعريه واي احاسيس تلك التي تنبض بها حروفك لله درك مااروعك

الاسم: سلمى بالحاج مبروك
التاريخ: 2009-05-07 08:34:22
صديقي العزيز عبد الله الأقزم تحية شعرية جميلة على هذا الإبداع الراقي جدا والكلمة الصادقة النابضة بالحب والحياة و الأمل, تحية لروح وصية نزار فينا مزيدا من التألق في فضاءات الإبداع الحالمة

الاسم: ناصر الحلفي
التاريخ: 2009-05-05 22:51:46
صور شعرية جميلة ورائعه
ان دلت على شئ فأنها تدل
على ان الشاعر عبد الله الأقزم
يملك ذائقه شعرية متقدمه
وأني مضطر ان اقف على ضفاف كلمات قصيدتك
الموسومه لأني أرى فبها الأنسان والعشق والحياة

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-05 21:20:14
الاستاذ الفاضل عبدالله الاقزم
اولا تحية حب ومودة
ثانيا شكرا لك لانك امتعتني
ثالثا ورلبعا والف
اشكر النور الحديقة وفلاحها الذي جمعنا فيها كي ترتشف حروف الحب النقي
سيدي اما قصيدتك هذه ففيها معاني كثيره اولها الحب الصوفي الرقيق والشفاف والطاهر
وفيها الايمان

الم تقل فيها

كلَّ مَنْ



لمْ يعرفِ الحبَّ



نـقـيـَّاً



فهوَ مِنْ باب ٍ



إلى بابٍ



غبي


وان الانسان المؤمن مرآة لاخيه
انظر الى هذه الصورة الايمانية

أنتِ مرآتي



التي أنظرُهـا



أحلى جَمَال ٍ



وعليها



يظهرُ الفجرُ



و يُمحَى غضبي



أنا في وجهِكِ



غيثٌ



دائماً يُـقـرُأُ



فيهِ أدبي



ذاكَ حبِّي



فخذيهِ



لا اريد ان يكون لتعليقي صفة الناقد والمحلل بقدر ما ابهرني النص بنفحاتة


شكرا لك سيدي وتقبل مروري


حليم كريم السماوي
السويد



الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2009-05-05 21:05:31
الشاعر المبدع عبد الله الاقزم
حينما أقرأ لك احلق في سماء الجمال والشاعريه العذبه
واهيم في ذلك الحب الجميل فانت تعزف على اوتار القلب بكل براعه
مودتي
الهام

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2009-05-05 13:06:08
الشاعر المبدع عبدالله علي الأقزم
كل رنة حرف في قصيدك شعر ولا أجمل
مداد حرفك قصائد الجمال على الدوام
كل مرة تثير الصفحات بقصيدة جميلة جداً وتبقى مستمراً في درب الابداع أيها الشاعر
دمت مختلفاً

فاروق

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-05-05 11:47:23
صديقي المبدع عبدالله الاقزم
وصلتني قصيدتك الجميلة على ايميلي
واعجبتني
ايها الرائع
محبتي




5000