.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة ليست نقدية في قصيدة للشاعر (يحيى السماوي)

حليم كريم السماوي

من المعتاد ان يخوض النقاد في تحليل قصائد كبار الشعراء

اما انا هنا اريد ان اغامر واتجرأ في ان اضع نفسي موضع الحب للشعر وليس لنقده باي مدرسة من مدارس النقد

اريد ان اعبر عن امكانية القارئ العادي  للوقوف امام قصائد الشعراء الذي يحبهم او يحب قصائدهم وماهي الافكار الذي ترتسم له حين يقرأ

 

في ديوان اهدانيه الشاعر الكبير الاخ يحيى السماوي

الموسوم بعنوان( شاهدة ُ قبر ٍمن رخام ِ الكلمات ِ)

في اهدائه كتب الشاعر ((هوليس أفضل كتبي  لكنها اقسى لحظات الكتابة)) وفي الاهداء للديوان كتب الى روح الطيبة امي وقد غفت اغفاءتها الاخيرة قبل ان اقول لها تصبحين على جنة...

استفزني الاهداء لانه قبل ان يصلني الديوان كنت قد نشرت قصيدة لي بعنوان(( اوعديني ))مهداة الى روح امي

 

وكان الاخ يحيى لم يعلم بعد امي قد رحلت

احسست لا اعرف لماذا انه اراد ان يعزيني

وحين قرات اول القصيدة يقول الشاعر

 

لي َالان سببٌ آخر

يمنعني من خيانة ِوطني  :

لحاف ٌسميك ٌمن ترابه

تدثــَّرتْ به ِأمي..

ووسادة ُمن حجارته

في سرير قبرها !

اراد الشاعر ان يدخل مدخل غير عادي في الرثاء

قديما كان الشعراء يبدئون قصائدهم بالغزل ثم يسترسلوا في غاية القصيدة

ولكن في هذه المرة الشاعر دخل مدخل جميل لايريد فية سوى ان يوثق لشئ آمن به

هو الرباط الوثيق بين المواطن والوطن الذي جعله يرتبط بامه كمتلازمة لايوجد بينهما تقاطع ....

كثير ماعانى الشاعر من الالم لانه كان يحب وطنه وكان يحب الناس في ذلك الوطن  . حيث مرت على الشاعر ايام صعبة جعلته يكفر بالوطن احيانا كونه سُرقَ من حفنةٍ من عتاة الناس عصابة قذرة تحكمت بمصير الناس حتى جعلوا من وطنيته سبة وبالتالي فان الوطن حين ذاك اصبح قبر للاحياء

 

وحده ُ فاس ُ الموت

يقتلع ُالاشجارَمن جذورها

بضربة ٍ واحدة ..

 

لكن الشاعر قد اقتلع من جذوره (وطنه ) دون ان ينال منه فاس الموت

لذلك قلتُ انه كان يعيش الموت في وطن ٍ هو حي فيه

 

لا اعرف ان كان الشاعر الكبير قد مر على واحد ٍمن الامثال العالمية المعروف الذي يقول

 

يظل الرجل طفلاً حتى تموت أمه، فإذا ماتت شاخ فجأة:
A man will continue acting like a child until his mother s death, then he will age in a sudden

ولا اشك في ذلك لان الشاعر يملك موسوعة معرفية كبيره من الادب العربي والعالمي بحكم دراسته

 

هذا المثل الذي تجسد في حياة الشاعر فيما

كان يعاني منه  بعد ان فقد امه

 

قبل فراقها كنت ُحياً

محكوما ً بالموت ِ

بعد فراقها :

صرت ميتا ً

محكوما ً بالحياة ِ

 

وفي المقاطع الاخرى تشعر ان هذا الشاعر بدأ بمراجعته الى كل ما مر من حياته ويحاكمها تارة ويحكم عليها تارة اخرى

وبين حين واخر يرجع يتذكر ان سر ارتباطه  بالوطن هو ما تعلمه من امه

وهكذا الكثير من ابناء العراق  رضعوا حب الوطن من حليب الامهات

في غربته واثناء اقامة مراسيم العزاء يريد ان يثبت هذا الشاعر ارتباطه الوثيق بالوطن مرة اخرى 

ويصف مجلس العزاء الذي اقامه في ‘‘أديليد ‘‘المدينة التي يسكنها في استراليا

 

قماش اسود

آيات قرآنية ٌللجدران

قهوةٌ عربية ..

دِلالٌ وفناجين..

بخورٌوماءُ الورد

 

هذا ما اراد ان يؤكده في غربتة ذلك الالتساق المتين لكل شئ يربطه بوطنه الذي تركه مجبرا

ويبقى يسترسل ذاك الاسترسال العذب ويرافقة الالم والعتب والتذمر

مرة يكتب عن مزايا امه واهله ومرة يكتب عن الوطن

 

من منكم لا ينزلق ُمتدحرجاً

حين تعثرُقدماه بورقة ٍ

او بقطرة ِماء

اذا كان

يحمل الوطنَ على ظهره..

على رأسه

تابوت ُامه ؟

لم يبارح هذا التلازم الموجع بين امه والوطن طوال مقاطع القصيدة

وفي المقاطع الاخرى ينعى نفسه احيانا كثيره

في المقطع 15 يطلب من اصدقاءه ان يبعثوا له عنواينهم كي يقدم لهم الاعتذار

ومقطع يصف فيه الاضطراب في وطنه من مفخخات السفلة واجسامهم العفنة الذي ذهبت الى الجحيم

حتى يصل فينا في استذكاره لحياته مع امه ومع طبيعة الحياة التي عاشها في كنف عائلته امه وابوه واخوته

وماتحفظ ذاكرته من جزئيات تحمل كل تفاصيل الوطن بكل تضاريسه

وبالتالي لا يشعر ان هناك شئ سيفقده بعد امه حتى نور الابصار

 

في المقطع 32يقول

 

ايها العمى

لن اخافَك بعد اليوم

عيناي اصبحتا

فائضتين عن الحاجة..

 

لا اعرف كيف استطاع ان يتخلى عن كل شئ وهل بمقدور الانسان التذوق بطعم الحياة بدون عيونه

واخيراً

لا اعرف لماذا اختار الشاعر لقصيدته 41مقطع

ختمها

 

مذ رحلت امي

وانا

جثة ٌ

تمشي على قدمين

في مقبرة  ٍ

اسمها الحياة  !

 

هل لان هذا الرقم يمثل للشاعر انه بعد الاربعين بلغ النضج كما يعتقد الكثيرون ام انه يريد بالرقم انه شاخ بعد الاربعين وبعد فقد الام في هذا العمر

 

 

شاخ ذاك الطفل العابث....وحينها عرفت لماذ قال لي في اهدائه هذه اقسى لحظات الكتابة

 

مررت على هذه القصيدة لا لكي اكتب تحليلا ولا نقدا ولكن لكي اسلط الضوء على متلازمة الوطن والام عند الشاعر

تسير بخط لا يتقاطع

وهوفي غربتة الان يكتب للوطن اكثر من أي شئ لانه فقد الام وماعادت تسمعه عسى ان يكون الوطن هو من يعيش لاجله الى لحظة اللقاء وبعدها لاشئ

 

 

ملاحظة / لم امر يوما على قصيدة واقول فيها رائ كل ما في الامر اني احيانا استمتع بنغم الايقاع واتذوق معاني التعابير والمشاعر الانسانية فيها

اما اليوم فليعذرني النقاد والشعراء اني تجرأت وتناولت قامة شعرية مثل الشاعر يحيى السماوي

اما الشاعر فهو قريب مني واستطيع ان اجد لنفسي عنده العذر

 

 

حليم كريم السماوي


التعليقات

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2009-07-21 03:37:27
أخي العزيز الشاعر حليم كريم السماوي : أبهرني قنديل ذائقتك الأدبية وحسّك النقدي وأنت تضيء به عتمة مقبرة حروفي وظلمة قرارة نفسي في غابة ضياعي ... أصدقك القول ياصديقي لفد بهرتني إضاءاتك لا بتسليطك ضوء حسك النقدي على رخام الكلمات حسب ، إنما وفي كشفك ما اعتمل في قلبي وأنا أنقل مشاعري على الورق فكأنك كنت جليسي في وحشتي ... لعلّ تشابه مصيبتينا في فقد الأم ونحن في المنفى قد جعلتك ترى نفس ما أراه ...

شكرا لك ياصديقي ، مع حميم دعائي للطيبة أمك بحسن المثوى في جنة رب كريم .

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-02 23:39:51
اخيتي صاحبة القلب الحنون
زينب محمد رضاالخفاجي
كما انا سعيد عندما اشعر وانت ترافقين حروفي المتواضعة وتتفاعلين معها
املي ان تكوني انت ومن تحبين في اجمل الايام سعادة
ولعصفورك الموفقية

دمت اخيتي
طيبتك تجعلني اطير في رحاب الحنان والود وطيبة كل الامهات العراقيات الطاهرات

شكر سيدتي

وافر محبتي

اخيك
حليم كريم السماوي

السويد المنعش بعواطفك

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-02 23:34:11
الاخ الاستاذ سعدي عبد الكريم
اشعر بالزهو وانت تمر دائما على كتاباتي المتواضعة وتجعلها من ظمن اهتماماتك
وان دل هذا علي شئ انما يدل على كبير عطفكم وعظيم ودكم
وانا اتطلع دائما لكي ازداد معرفة من عطائكم

تقبل جليل احترامي استاذي الحبيب

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-02 23:31:27
الاخ كامل البصري
ان كل مافي مركز النور هم خير وبركة
نتمنى ان يوفقنا الله كي نقول ما يسعد الاخرين في الاطلاع عليه

وافر محبتي

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-02 23:29:52
الاستاذ سلام كاظم فرج

شكرا لك سيدي واتمنى ان اكون اوصلت رسالتي ومبتغاي وكنتُ عند حسن الظن

وافر محبتي

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-05-02 21:35:23
الاخ الطيب حليم كريم السماوي
يالجمال السويد هذا اليوم ودفء وفائه...
اولا اشكرك جدا..جدا ...لانك لم تعد تكتب البارد
لان قلبي يوجعني على عصفوري
على فكرة عصفوري هو ثائر فاضل نعمة ...عم بناتي..لكنني اعتبر نفسي اخته الكبرى وربما امه..لفرق العمر بيننا
واشكرك لانك كتبت عن اكثر شاعر اعيد قراءة صفحته حتى اكاد احفظها...متمنية لك سويدا سعيدا دافئا ..ودمت مبدعا ابدا

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 2009-05-02 21:31:20
سماويان اقرب الى الجنة من طيور السنونو .. ومني !!
الق يستحق ان يحال المرء بهوله الى مدامع من انصات ، وابهار ، ولوعة ، تحية مرهفة ، من قلب عاشف عتيق لكما.
الكبير يحيى السماوي
المبدع حليم السماوي

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: كامل البصري
التاريخ: 2009-05-02 20:16:30
بلامس قرات لصالح السماوي في محكمة النور سلام نوري يعادل يحيى السماوي والآن اجد ان السماوين الثلائة متعادلين في مركز النور تحياتي الاسكندرية

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2009-05-02 08:41:00
الاخ الشاعر حليم السماوي
اضاءة بديعة لواحدة من قصائد السماوي يحيى الفذة لقد كنت موفقا في تلمس الومضات الشعرية الباهرة في تلك القصيدة التي احسسنا حين قراناهاببعض العزاء رغم فداحة الفقد ..

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 23:00:56
الاستاذ خزعل المفرجي
عودا على تعليقتك الثانية
فاقول لك يا استاذي انكم بهذا الكلام تحملوني مسؤلية ينوء بها قليل علمي ومعرفتي الفقيرة في هذا البحر الكبير الذي لم اجيد السباحة الطويلة في لججه وانما كنت اغازل امواجه على الشاطي الضحل من المعرفة

ان الرهبة لتعتريني وانا اسمع منكم هذا الاطراء العطر ادع لي سيدي ان يوفقني الله بان اجيد السباحة ثانيتا في لجج المعرفة مستمدا العون والتعليم منكم اساتذتي الكرام

وافر حبي وامتناني
حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 22:55:15
عبد عون النصراوي

ايها المبدع الحاضر دائما في حديقة النور وتسقي زهورها بفيض لقاءاتك الممتعة والثرة اشكر لك هذا المرور والكلمات الصادقة باركك الله الرب
ونسالك الدعاء تحت قبة الحسين وفي رحاب روضة قطيع الكفين

وافر محبتي صديقي

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 22:51:53
الاستاذ عبد الستار نور علي

ان الغور في دهليز من دهاليز الادب والمعرفة مثل الشاعر السماوي لا يحمد عواقبة واني بفيض دعائكم وطيب كلامك قد سددني الله علي الولوج والخروج من هذا الدهليز بسلام

لك وافر المحبة

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 22:48:53
الحبيب حمودي الكناني
الشكر لك سيدي لانك اعطيتني من كرمك مرورا عذبا على حرفي المتواضع والشكر لك لاهتمامك بما اسطر من مشاعر

تحياتي يابن الروضتين
اسالك الدعاء تحت قبب الاطياب والى ان نلتقي تحت تلك القبب ارجوا ان يساعدني الله على ان اكون قد اسعدتكم بما اسطرت

وافر محبتي
حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 22:44:58
الاستاذ الدكتور الفاضل خالد يونس خالد

سيدي الفاضل ان المشاعر تختلط عندي بمرورك العذب بين خوف ورهبة وبين زهو وفخر واخاف ان ياخذ مني الزهو ماخذ الغرور لا سامح الله ولكنك طوقتني بطوق ثقيل من المسؤلية ودفعتني الى هدف لم اسعى الية ولم اكن يوما ادعية ادع لي بالتوفيق والسداد

ان كثير ما املك هو من فيض معرفتكم وجليل صنيعكم

استاذي الفاضل انها مغامرة ما كنت قد حسبت حسابها واشكر الله اني نلت حسن ظنكم

تقبل تحياتي وشكرا لمرورك الكريم على حروفي المتواضعة



وافر محبتي

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2009-05-01 22:39:27
العزيزحليم كريم السماوي ؛إن تكريم المبدع في حياته هو دراسة منجزه،وإلقاء الضوء على إبداعه..ويحيى السماوي حضارة شعرية؛لقد أعجبني ديوانه في الرثاء عن والدته، وهو شاعر استثنائي في صوره الشعرية ولغته الشفيفة،..

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 22:38:55
الشكر موصول لك صديقي العزيز واثق

انها مغامرة كبيره والله ان انال قامة باسقه بالشعر رغم الادعاء باني قريب من خلجات الشاعر المبدع السماوي يحيى

اسال الله ان اكون عند حسن الظن

وافر محبتي اخي واثق

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2009-05-01 22:38:46
العزيزحليم كريم السماوي ؛إن تكريم المبدع في حياته هو دراسة منجزه،وإلقاء الضوء على إبداعه..ويحيى السماوي حضارة شعرية؛لقد أعجبني ديوانه في الرثاء عن والدته، وهو شاعر استثنائي في صوره الشعرية ولغته الشفيفة،..

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 22:36:33
الفاضلة سنية عبد عون
حياك الله اختي الكريمة
واشكر لك المرور الجميل ولا يحرمنا الله من طلتك


لك كل الود والاحترام

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 22:34:03
شاديه حامد
ايها الروح الشفافة

اخجل والله حقا من اطرائك وياخذني الزهو لان مثلك يدغدغ حروفي بعذب الكلام

لا يحرمني الله من مرورك

وافر احترامي وتقدير

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 22:31:49
الاستاذ الحبيب
خزعل طاهر المفرجي
مرورك الدائم على حروفي المتواضعة محط اعتزازي ويحق لي ان افخر لانك تعطيني من طيبتك هذا المرور العذب


شكرا استاذي

وافر احترامي

حليم كريم السماوي

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 22:29:05
الاخ العزيز
حارث الخيون
شكرا جزيلا لمرورك ان ماتراه جميل دليل ذائقتك الرائعة
دمت اخي الغالي

وافر محبتي

حليم كريم السماوي

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 2009-05-01 20:53:04
الأخ العزيز والغالي حليم السماوي المحترم
جميلة هي أختياراتك الرائعة .. طرقت على ألم الجراح وعزفت معزوفة الحنين .. كما أني أعزيك بفقدانك والدتك تغمدها الله بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته ...
يظل الرجل طفلاً حتى تموت أمه، فإذا ماتت شاخ فجأة ... أعجبني هذاالمثل كثيراً .. تناول رائع وتسجيره في خدمة الموضوع بشكل جميل وواقعي ...
دمت مبدعاً متألقاً ... تسمو في عوالم الثقافة والأدب ...
أخوك عبد عون النصراوي
العراق / كربلاء

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 2009-05-01 20:28:55
الأخ العزيز المبدع حليم كريم السماوي
لقد استطعت بذائقتك المرهفة ونظرك الثاقب أن تسوح في أزقة قصيدة الشاعر الكبير يحيى السماوي لتستخرج مكامن المشاعر في باطن ذات الشاعر في رداء قصيدته بتحليلية مضمونية وفقت في ايصالها الى القارئ. من حق أي مبدع مقتدر وليس بالضرورة ناقداً منهجياً أن يسبر غور النص الأدبي حين يمتلك الأدوات من خلفية ثقافية وأدبية وذوق رفيع وموهبة في الكتابة والابداع.
قراءتك للقصيدة أمتعتنا
مودتي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2009-05-01 20:15:44
أخي العزيز حليم , السماوي شاعر كبير تناول كل اغراض الشعر واجاد فيها . هو مقاتل بارع يحمل سلاحا من صنع خاص يرمي به فيصيب , يخترق الاجساد دون أن تحس حرارة الرصاصة وعندما تمد يدك لتتلمس اثر دخولها تخرج معفرة بخضاب روحه التي خبزتها السماوة بتنورها المصنوع من الطين { الحري } .... هكذا هو السماوي حينما يكتب فهو يكتب ليستفز الآخرين ويحملهم على الوقوف في مضافته ليأكلوا من خبزه .
كتبت فابدعت استاذي الكريم حليم لك وللسماوي كل الحب والود والتقدير.

الاسم: د. خالد يونس خالد - السويد
التاريخ: 2009-05-01 20:12:18
الزميل العزيز حليم كريم السماوي

لا أستغرب أن يلتقي الزميل العزيز السماوي الفنان الذي انتقى كلماته في قالب نقدي إيجابي بالصديق الرائع يحيى السماوي الشاعر الأكثر بلاغة في كتابة كلماته في قالب شاعري عاطفي لغوي متطور.

حاولتَ أن تراوغنا ببعدك عن النقد، وكأن النقد عملية محاسبة الذات أو تهجم على ما يكتبه الآخر.

النقد عملية تبيان مواطن الضعف والقوة لغة وأدبا وفكرا وهدفا، وهو فن تمييز الأساليب، وعملية كشف الحقيقة من الباطل، والصحيح من الخطأ، وتحرير العقل من قيد التقليد ومن اللامبالاة لبيان ماهو مفيد ونافع.

أنت هنا ناقد، إن صح التعبير، أبدعت في اختيار جانب الإبداع عند الشاعر يحيى السماوي، وابتعدت عن الجوانب الآخرى.

معك الحق طالما أنه صديقك الأقرب،
ومعه الحق أن يعتز بك خليلا.
ومعنا الحق أن نصافحك بسرورك وقد وفقت في انتقائك لكلماتك في ثوب إيجابي ووقفتَ عند هذا الساحل، وكأنك تنتظره حتى يثني عليك أو يعاتبك إن أراد لأنك لم تقل عن شعره إلإ البياض، ونسيت العشب الخضراء في مكنونات قلبه الكبير. وهو زهرة بين الأعشاب المفيدة، وووردة بين الورود، والأشواك تُجَمِل أحيانا الورود المعطرة.

أشد على يديك في هذه المحاولة الجميلة
وأنقل لك بضعة أبيات من ذيل قصيدة رائعة بعنوان ‘‘بدَدٌ على بَدَدِ‘‘ في ديوان صديقي الأعز يحيى السماوي ‘‘قليلُكِ لا كثيرُهُنَّ‘‘ الذي وصلني هدية منه قبل يومين بالبريد العادي:

وأنا ‘‘السماوة‘‘ حيثُ نَخلتُها
سَعَفٌ وعِذقٌ غيرُ منتَضِدِ

والمستجيرُ ببِئرِ غربته
هلاّ مدَدتِ إليه من مَسَدِ

إن قد عُدمتِ الحبلَ يُنقِذهُ
مُدّي له طوقا من الرَّشّدِ

هل تسألينَ الآن كيفَ أنا؟
أنا في الهوى: بَدَدُ على بدَدِ!

مع الود
خالد يونس خالد – السويد

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2009-05-01 19:00:37
مبدعنا الرائع حليم كريم حياك الله اتمنى لك النجاح الدائم ان هذه الخطوة ارجو ان تنظر لها نظرة قصيرة الافق
وذلك لعدة اسباب اولا ان الكتابة على شاعرنا الكبير يحيى السماوي ليس بالامر السهل ثانيا انها خطوة جريئة جدا
ثالثا لقد رصت الكثير من الامور التي يعتمدها النقاد في نقدهم وخاصتا الجاني الساجكلوجي من خلال نوازع الغربة
انها دراسةواذا اردنا اعتبارها خطوة اولا فهو النجاح الكامل ان معظم دراساتنا النقدية هي مزيج من المدارس النقدية لا توجد عندنا مدرسة نقدية خاصة بنا وشئ جميل ان تمزج مابين الانطباع والامور الاسايكلوجية في هذا الاسلوب الشيق اتمنى ان نقرأء لك دراسات نقدية في مستقبل الايام دمت وسلمت رعاك الله

الاسم: واثق جبار عوده-السويد
التاريخ: 2009-05-01 17:49:16
الاخ العزيز حليم
انت والشاعر الكبير يحيى السماوي قد عشتما ذات الفتره الزمنيه التي اتسمت بالنضال والتحدي ولهذا ما تملكه من معرفه بهذه الفتره الزمنيه العصيبه من النضال تمنحك الكفائه في تناول جانب مهم في حياة الشاعر الكبير يحيى السماوي وهو ثنائيه الوطن والام.
شكرا لك اخي العزيز والشكر موصول لشاعرنا العراقي الكبير يحيى السماوي.

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2009-05-01 16:51:39
الأخ الأديب المرهف حليم كريم السماوي
مقالك أثار فينا شجونا
كل عراقي يمتلك تلك الحسرات والألتصاق بذكرى الأم
وحب الوطن رغم قسوة الوطن علينا
تحية أجلال لكما

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2009-05-01 15:41:04
اخي العزيزي...حليم كريم السماوي....

ماذا اقول لك ....وشهادتي بك مجروحه سيدي...

يكفي ان تقع عيني على اسمك حتى اعلم اني سأحظى بنص سماوي كصاحبه....

دام قلمك ايها الرائع...
ودمت والنجاح والتألق منهجك..
شاديه
بودابست

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2009-05-01 13:53:01
مدعنا الرائع حليم كريم اتمنى اك النجاح الدائم والتوفيف كان نطباعك رائع حول شاعرنا الكبير يحيحى السماوي وكانت كلماتك المت بالجاب الذي اتخذته حياك الله دمت وسلمت

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 12:58:46
الطيبة العزيزة شهد الراوي
اولا سيدتي انا افتخر لان في حديقة النور فراشة تحوم على حروفي المتواضعة

وثانيا صدقيني حينما فكرت ان اتناول الاخ الشاعر السماوي في قراءة فعلا هي غير نقدية لاني وبكل اعتزاز اقول اني لا اعرف من مدارس النقد اي حرف
انما هو انجذاب حبيب لحبيب
واتمنى ان اكون نقلت لكم صدق مشاعري
وطيب حروفي في هذا الانسان القامة مع معزتي الكبيرة لك بانك لا تتركين كتاباتي دون ان تضعي عليها بصمتك الرائعه


وافر ودي اخيتي

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-05-01 12:54:39
الاخ والحبيب صديقي العزيز سلام نوري

اتمنى من الله ان يكون قد وفقني ان اتناول هذه القامة الادبية في الشعر العربي الاستاذ يحيى لاني فعلا اعتبرها مغامرة غير محسوبة النتائج ولكن عزائي هو ان لم يعذرني النقاد يعذرني الشاعر لاني من اصدقائه ومحبية

شكرا لك سلام على مرورك

وافر محبتي

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: حارث الخيون
التاريخ: 2009-05-01 12:46:37
استاذي العزيز..
حليم كريم السماوي ..
تحية طيبة..
انت في القمة والدليل انتقائك الرائع وتعبيرك الجميل واسلوبك الممتع ومفرداتك الرائعة وتواضعك الأجمل ..
حبي واعتزازي لك وللشاعر الكبير يحيى السماوي..
دمت طيبا..

الاسم: شهد الراوي
التاريخ: 2009-05-01 12:22:45
المتألق دائما الاديب الرائع حليم كريم السماوي

رغم الالم الذي يجهشه مقالك المبدع فأن عبق السحر قد فاح منه ....وفي هذا السرد المحب والمفعم بتكريس القلم لقصائد الشاعر الرائع استاذنا يحى السماوي...
وبربط القصائد بفاجعة كانت لك وبموقف يتراقص مع نغمات تلك القصائد...ينم على انه شاعر حقيقي ...ويشي بأنك شاعر حقيقي ايظا فالتناغم بين المواقف والقصائد ومن له ملكه طريقتك الشيقة بالسرد ....اجزم بأنه مبدع قد التهم الصور ليلهم الحروف...
جميل جدا وشكرا لهذا المقال الندي.....
تقبل اجمل التحيات استاذي العزيز
شهد الراوي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-05-01 11:09:18
استاذي الجميل حليم السماوي
ها انت تقف بنا على اعتاب الروعة
فبينك وبين السماوي يحيى انتماء جميل وروعة في العودة للجذور
سلاما لكما معا
محبتي




5000