هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مملكة الطب العدلي

حيدر ابو حيدر

مذكرات جثة مجهولة الهوية

 

الضوء الازرق 

والبرد والاسرة  البيضاء 

والتيار الكهربائي المتواصل 

والهدوء..

مكاسب عظيمة لم يمنحني اياها احد

في حياتي..........

.........................................

جاري في البراد رقم اربعة اغتالوه بكاتم صوت..

 رغم ان القتلة كانوا يمرون عليه كل مساء

 ليشتروا منه النبيذ...

اما جاري في البراد رقم اثنان

الذي وجدوا في جيب بنطاله قصيدة لبابلو نيرودا

كتبوا في استمارته " مجهول الهوية"

.........................................................

حارس المملكة استوقف امي

وهمس لها بكلمتين

وبدل ان تتعرف علي

عادت واغلقت جميع نوافذ البيت باكياس الرمل....

..............................................

تسالني جارتي في البراد رقم  واحد

هل نحن بشر؟؟؟

قلت ... ربما

قالت لا..لاننا نموت نيابة عن الاخرين...

....................................................

في البراد رقم تسعة

لازال الضحك متواصلا

لان الذي فجر نفسه قريبا منه

 اشترى منه علبة مالمبور....

....................................................

سالتني اليوم عاملة التنظيف

لماذا لا يغلقوا عينيك  بعد الموت

قلت لها ان القتلة  كانوا على عجل...

- هذا لا يجوز؟؟؟

- وماهو الذي لا يجوز؟؟؟؟

- كل الاموات يغلقون عيونهم بعد التوديع

- انا لم يمنحوني حتى فرصة التوديع

 

 

 

 

حيدر ابو حيدر


التعليقات

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 2012-02-13 17:50:30
لاشك انك كنت ابدعت في اختيار الفكرة والتي هي من ايحاءات استلهمتها بواقعية لم تخطر على بال الكثير رغم انها صارت جزء من يوميات شعبنا الموت القسري ودائرة الطب العدلي والصور التي ابرزتها كانت بحق جديرة بالاهتمام والمتابعة وهي رسالة تعبر عن مدى وحشية القتلة الذين استباحوا حرمة الدم العربي وبدم بارد شكرا لك اخي الغالي وانت تغترف من الواقع المر لتعلن للعالم اجمع ان اهلنا في العراق لم تمهلهم قوى الشر حتى فرصة توديع اهلهم قبل مصرعهم تحياتي لك من اعماقي

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 2012-02-13 17:49:10
لاشك انك كنت ابدعت في اختيار الفكرة والتي هي من ايحاءات استلهمتها بواقعية لم تخطر على بال الكثير رغم انها صارت جزء من يوميات شعبنا الموت القسري ودائرة الطب العدلي والصور التي ابرزتها كانت بحق جديرة بالاهتمام والمتابعة وهي رسالة تعبر عن مدى وحشية القتلة الذين استباحوا حرمة الدم العربي وبدم بارد شكرا لك اخي الغالي وانت تغترف من الواقع المر لتعلن للعالم اجمع ان اهلنا في العراق لم تمهلهم قوى الشر حتى فرصة توديع اهلهم قبل مصرعهم تحياتي لك من اعماقي

الاسم: حيدر ابو حيدر
التاريخ: 2010-03-04 17:30:08
العزيز ماجد الشنون
محبتي لك وشكرا لمرورك هنا.. صدقني ليست مزاجية بالرد او عدمه بل كنت بعيدا عن التكنلوجيا تماما ورجعت ليوره شوية
محبتي واعتزازي

الاسم: سيد صفاء
التاريخ: 2010-01-13 15:32:10
اعتقد ان المسرحية قدتم اخراجها للتلفزيون من قبل المبدع الاعلامي محمد الوادي وقد عرضت عدة مرات على قناة الفيحاء الاصيلة اثناء عرضها في كوبنهاكن ضمن برنامج اضواء. شكرا الى حيدر وشكرا الى الوادي وشكر كبير الى الفيحاء العراقية

الاسم: حيدر ابو حيدر
التاريخ: 2009-11-08 23:43:08
العزيز على عبد النبي
فعلا ..كانت مملكة الكرستال في الناصرية شيئا افتخر به وسابقى..كانت انعكاسا لكل هم فينا لكل صرخة تبحث عن حل
والناصرية بادباءها وناسها الطيبين كانوا دافعا لنا لان نستمر بعطائنا القادم..
محبتي لك و شكرا لمرورك

الاسم: علي عبد النبي الزيدي
التاريخ: 2009-11-07 07:23:32
المبدع العزيز حيدر ابو حيدر
محبتي لك
اجد ان هذه القصيدة المؤلمة هي امتداد لعرضك المسرحي الجميل الذي قدمته في مدينتي ( الناصرية ) وبالرغم من غربتك الطويلة بعيدا عن الوطن الا انك كما ارى تعيش في سخونة الداخل العراقي ، وتشعر بآلامه وهمومه .
اهديك خالص محبتي ودمتا مبدعا واخا رائعا

علي عبد النبي الزيدي

الاسم: حيدر ابو حيدر
التاريخ: 2009-08-25 11:11:33
افين الحسين

شكرا لمرورك سيدتي
فعلا لقد ضاقت العبارات وصرت ابحث عن متسع للنص حينها تحول الى نص مسرحي قدمته في بغدا باسم مملكة الكرستال
اتمنى لك كل الحب اقبل اصابيعك العشر

الاسم: أفين الحسين
التاريخ: 2009-08-22 20:49:58
المبدع حيدر ابو حيدر
كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة...
ابدعت بايجاز دمت متألقاْ..
أفين الحسين
سوريا

الاسم: ماجد الشنون
التاريخ: 2009-08-19 21:14:22
الغريب ايها العزيز انك ترد ربما فقط على اللذين يساووا شيء لديك امهلا لحظة لنعرف كيف نؤثر فيك؟ربما نحن في صف الضعفاء في عالم الاقوياء

ماجد الشنون

الاسم: حيدر ابو حيدر
التاريخ: 2009-07-17 22:49:32
رودانا الحاج
شكرا لك سيدتي ولمرورك على مملكة الطب العدلي
لك مني الف انحناءة
حيدر ابو حيدر

الاسم: رودانا الحاج
التاريخ: 2009-07-16 05:16:28
الاستذ حيدر
كانك وضعت يدك ملاها على جرح نتمنى ان يندمل 000الا انه لا ولن يندمل
رودانا الحاج
بيروت

الاسم: حيدر ابو حيدر
التاريخ: 2009-05-11 11:39:20
زينب الحافظ تحيتي لك وشكرا لتوقفك عند دائرة الطب العدلي.ليس بالضرورة ان يكون الوجع مصدر ابداع ولكننا ملمومون منذ قرون بهذه الهزائم والانكسارات وكانه قدرنا .موتنا العبثي يتحمله القبح بكل صوره السياسية والفكرية والاجتماعية...لابد من صناعة الحياة بطريقةاكثر رحمة واكثر هدوء

شكرا لك سيدتي

الاسم: زينب الحافظ
التاريخ: 2009-05-10 20:19:48
أوجعتنا أيُّها النبيل أخي الأديب المفضال حيدر
كانت نتيجة الزيارة هذا الكم الهائل من الأدب الحزين ,, جميل رغم شديد الوجع

تقديري أستاذ

زينب

الاسم: ماجد الشنون
التاريخ: 2009-05-06 22:21:20
من من لم يتفاجيء ببرودة لقاء وصقيع خدود الاعزة في تلك الاماكن المريعة قد نشاهد الفرح مئات والوف الساعات ولا ننسى لحظة وقوف في تلك الاماكن الصقيعية امام من نحب تلك اللتي اراد لنا القدر ان نقف فيها لنستل عيون اجمل من نعرفهم ونسلمهم الى النمل والرمل ...عذبتني صديقي لكن شكرا..مع عتذار لتكرار الكتابة في قسم التعليقات هذا.. القلب فيه حرقة يا صاحبي لا يتحملها سوى قلوبكم الوادعه.

الاسم: حسين ابو حسنة
التاريخ: 2009-05-03 23:34:17
ان استاذ حيدر ارادان يوضح صور ومشاهد الواقع الانسان عند يتعرض للاغتيال او التفخيخ فأخ حيدر كان صريح وجريئ

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-05-01 07:32:18
جاري في البراد رقم اربعة اغتالوه بكاتم صوت..

رغم ان القتلة كانوا يمرون عليه كل مساء

ليشتروا منه النبيذ...

اما جاري في البراد رقم اثنان

الذي وجدوا في جيب بنطاله قصيدة لبابلو نيرودا

كتبوا في استمارته " مجهول الهوية"

==========================ياللروعة حيدر
وجدو في جيب بنطاله قصيدة لبابلو نيرودا
ما اجملها من صورة
وما اعذب انسكاب الالم هنا
رائع سيدي وصاحبي
كل الحب

الاسم: حيدر ابو حيدر
التاريخ: 2009-04-30 21:33:51
الفنانة والمبدعة ايمان الوائلي
قبلنا مر عليها شكسبير وقال على لسان الامير هاملت اكون او لا اكون... ورغم ما فيها من تحدي... لكنها عندنا فيها المرارة والضياع .. وهولاء الذين يقتلون تحت مسميات عديدة.. لايعرفون ان العراق منذ السومريون والى الان مر عليه الكثيرون من الغزات والملوك الجبابرة والجيوش ,لكنه باق وسيبقى لاجيال لا تعرف ألا الحب والتعايش بسلام

الاسم: حيدر ابو حيدر
التاريخ: 2009-04-30 21:28:48
شكرا شهد المبدعة
انه نثر لابد منه ان لم اخرجه من راسي سيغنقني فعلا
امس ذهبت لدائرة الطب العدلي
وياليتني لم اذهب
شكرا لتوقفك هنا ..................مودتي

الاسم: حيدر ابو حيدر
التاريخ: 2009-04-30 21:23:30
هند الجزائري تحية لك وشكرا
في قطعتي النثرية لم اذكر مفخخة ولا انفجار ولا حتى من يقتل من .انها حقيقة فانا اكتب ما امر به الان فانا اراسل موقع النور من داخل الطب العدلي.. وبامكانك ان تزوري الدائرة الكائنة في الباب المعظم واسألي الاستعلامات عني والبراد هو رقم 3 ولا تسألي الحارس عني كما فعلت امي..
... انها خربشات قبل التشريح..لكن الوطن جميل في ذاكرتي.. وسيبقى..لكن العراقي صار يشك بالموت الطبيعي والاثراء من مال حلال...

الاسم: هند الجزائري
التاريخ: 2009-04-30 14:40:15
الاخ حيدر ابو حيدر


أي لوحة رسمتها هنا , مجهول الهوية ,و مفخخ ,عبوة ناسفة

مصطلحات لم نعرفها سابقا

أين نحن اليوم ؟

سؤال يحيرني دائما
أين سنكون بعد أيام ؟

سيدي لك خالص احترامي

تقبل مروري

الاسم: شهد الراوي
التاريخ: 2009-04-30 12:55:47
المتألق دوما استاذي حيدر ابو حيدر.....
نص يصرخ منه رائحة الموت والاغتراب في عالم البرزخ...
لونته ببعض السواد وابقيت القدر يلون الباقي ...فلم يختار غير الدجى طبعا للونه...طبع العراق يا سيدي انه كريم في كل شيء حتى في اهداء الموت يبذخ ...نص رائع لطالما امنت ان المعاناة تصنع ابداعا ولكنني الان علمت ان الابداع يصنع معاناة ...فالروعة تكدست في نصك بشكل متزاحم ولم تترك سطرا يخلو من الروعة واللا اعتيادي ...لك مني اجمل التحايا داعية ان يتلاشى الملح من فوق جراح بلادنا ..اما الجرح فهو غرير
تقبل تحياتي الودية ايها المبدع
شهد الراوي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2009-04-30 12:28:42
اخي النبيل
حيدر ابو حيدر ...
قدرنا ان نكون .... او لانكون ...حتى الوداع سلبوه منا بكاتم الصوت واغتالوا كل الامنيات من هم ..؟
تعرفهم ..!؟ ونعرفهم ..!!؟؟
لكنهم جاهلون ..
دمت رائعا.. مطمئنا.. متفائلا ..
وبألف سلام




5000