........   
   
 ......................
 
 
 أ. د. عبد الإله الصائغ
يا نصير المستضعفين...في ذكرى شهادة امام المتقين علي بن ابي طالب - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=210214#sthash.Oql7CUjL.ABK8bMrQ.dpuf
يا نصير المستضعفين
 
 
 
............

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مجموعة شواذ.. تصطاد زبائنها من شوارع الكرادة والجادرية!!

كريم هاشم العبودي

تحقيق : 

 مجموعة شواذ.. تصطاد زبائنها من شوارع الكرادة والجادرية!!

أطلقوا على أنفسهم أسماء.. نانسي وهيفا.. ونادين



نانسي.. هيفا.. أليسا.. اسماء فنانات عربيات اتخذها مجموعة من الشواذ من الذكور.. سقط اصحابها في هوة الانحراف ضمن احدث تنظيم وقع في قبضة شرطتنا الوطنية.. انهم شباب اختاروا طريق الانحلال.. إشباعا لرغبة مريضة تكتنفها معايير شاذة مرتبكة ساعدت على وجود انفلات اسري واضح..

سلوكيات دخيلة على المجتمع العراقي

في الجادرية.. المسبح.. الكرادة.. شارع الربيعي.. تجدهم هناك.. انها جماعات جديدة دأبت على إقامة الحفلات الجماعية في النوادي الليلية الخاصة.. ينتمي هذا الشباب الى احياء مختلفة من بغداد.. ولم يجمعهم الا السلوك المرفوض اجتماعيا ودينيا والاندفاع وراء تقاليد وافدة تتنافى مع قيم واعراف المجتمع العراقي فهي سلوكيات يتبرأ منها وينبذها الدين والمبادئ..
في هذه الجولة نطرح سؤالا نحاول الاجابة عنه هل يتعين معاقبة هذه الفئة المنحرفة؟ الشباب المنحرفون لا بد من عقابهم أم أنهم مرضى يجب علاجهم.. ام ضحايا علينا ان نبحث عن سبب انحرافهم؟!
البداية هذه المرة شهدها شارع الربيعي في منطقة زيونة.. حيث وجدنا الكثير من المفاجآت التي تثير الدهشة والاشمئزاز في آن واحد، حيث يتردد مجموعة من الشباب الشواذ على إحدى الشقق.. ولان..نانسي وهو مسؤول الشواذ والمتواجد حاليا خارج البلاد تمكن من تجميع اثني عشر شابا منهم اطلق على بعض افرادها.. هيفا.. وأليسا ونادين.. إذ يلتقي هؤلاء داخل الشقة لممارسة طقوسهم المرفوضة اجتماعيا من خلال حفلات جماعية بينهم.. وتتراوح اعمارهم بين 19-25 عاما وهم جميعا من الطلبة وإمعاناً في التخفي فأن كل واحد منهم اطلق على نفسه اسماً انثويا فمنهم مثلا: نادين.. وهيفا.. وغير ذلك من الاسماء التي يعرفون بها بعضهم البعض، ولأن عالمهم تحكمه مصطلحاته ولغته الخاصة، فأن الفرد الايجابي منهم يطلق عليه (برغل) والسلبي يطلق عليه (كوديانه)، وقد تم القبض على اربعة من النوع الاول وثمانية من النوع الثاني... وكشف تقرير خطير يجيب النقيب علي عبد الحسين بأن جميع هؤلاء الشباب قد مارسوا الفجور بأنواعه ما لا يقل عن عشر مرات وكان مقابل مبالغ مالية تتراوح بين (100-200) دولار في المرة الواحدة..

سارية السواس

يقول ملازم اول سعد عبد الرحمن بأن عملية القبض على هؤلاء جاءت بعد ورود معلومات الى الاجهزة الامنية، الامر الذي ادى الى استحصال موافقة الجهات القضائية بعد ذلك تمت مداهمة الشقة التي اسفرت عن ضبط اثنين من الشباب في حالة تلبس تام.. واثنين آخرين في حالة شروع.. بينما كان الباقون في نوبة رقص ونشوة على انغام (سارية السواس) اما ملابسهم فتراوحت بين (التي شيرتات) من دون اكمام و(البدي) والبنطلونات اللاصقة، وقد صبغ اغلبهم شعره بألوان غريبة مقززة واغلبهم وضع العدسات الملونة وتم تأشير احد الاسرة وعليه آثار تؤكد تلبسهم..
وقد كشفت التحقيقات عن الكثير من القصص التي أدلى بها المتهمون، فقد تبين انهم من مناطق مختلفة مثل المنصور والكرادة وبغداد جديدة، ولكن الرغبة المريضة هي التي جمعتهم كما انهم ينتمون الى أسر متوسطة ماديا وقد جاءت اعترافات (نانسي) تحمل أقوالا غريبة فقد ذكر انه يمارس الشذوذ مقابل مبالغ مالية، وكذلك تباينت الاعترافات التفصيلية لهؤلاء اعتيادية ممارسة الفجور فمنهم من ذكر بأن أحد أقاربه اعتدى عليه عندما كان صغيرا واعطاه مبلغا من المال لكيلا يحكي لأسرته ما حدث.وقال آخر ان جاره قد ارتكب معه نفس الفعل وآخر اعتدى عليه صديقه وجميعها قصص تثير الاشمئزاز، وفي النهاية احترفوا ممارسة الفجور ولقبوا أنفسهم بأسماء نسائية..

التاجر الشاذ

ولأنه طارئ على مجتمعنا العراقي المتماسك بتقاليده.. وكان لا بد من التعرف على آراء علماء النفس والاجتماع للبحث في ما طرأ على المجتمع العراقي من هذا الانفلات بدأ بمواقع الانترنت وما يبثه بعضها مع غياب القيم واهتزاز معايير التربية، ما أدى الى تشبع الاطفال بمعلومات تسبق سنهم فأصبحوا بدافع من الفضول تواقين للتجربة ومعرفة المزيد، فالثقافة الجنسية مطلوبة كما يقول الدكتور جمال السامرائي/ اخصائي علم نفس في سن معينة، لكن للأسف الكثيرين من الناس حاليا يعبرون عن الواقع في التعامل مع مثل هذه الحالات فقد كان في السابق يتم تجنب الشخص الشاذ وينبذ ليشعر بالنفور منه فيعدل عن سلوكه.
ويتابع: تحضرني هنا واقعة بهذه المناسبة، فقد كان لدينا في إحدى المناطق تاجر معروف، لكنه شاذ، فقاطعه الناس وجميع التجار حتى انه في آخر ايامه قام ببناء مسجد لكن احداً لم يكن يصلي فيه حتى بعد وفاته، إذن فأن اعادة الضبط الاجتماعي مطلوبة، فاذا كانت المؤسسة الاولى هي الاسرة ليس فيها انضباط، فكيف تنشئ أبناءها عليه، وكشف السامرائي ان هناك المواقع الاباحية على شبكة الانترنت يعلن اصحابها من الشواذ عن أنفسهم ومواصفاتهم ومتطلباتهم في الشريك الآخر، فالمسألة تحتاج اذن الى سن قوانين مشددة لذلك من شأنها ان تحذّر الشباب العراقي من هذه السلوكيات المرفوضة اجتماعياً ودينياً..

فقدان الرقابة الاسرية

وبهذا الشأن ايضا يشير الدكتور جمال التميمي (أستاذ علم النفس) الى ان الشذوذ في حقيقته انحراف نتيجة لفقد الرقابة للأسرة على الابناء مع عدم إعطائهم فرصة التعبير، بألأضافة الى غياب القدوة التي يقتدى بها الطفل وكذلك غياب الوالدين عن المنزل بسبب الظروف القاهرة التي تمر بها البلاد مما زاد على ذلك فرط التدليل للأبناء والمبالغة في الحماية او القسوة وزيادة الاعباء الاقتصادية وهي جميعها عوامل أدت الى اهمال الابناء وتركهم من دون إعدادهم ثقافيا وعلميا وكذلك تنمية الوعي الصحي النفسي لهم في ظل التكالب على التكنلوجيا السريعة التي تواكب العولمة، وعدم تفريغ الطاقات الكامنة للشباب عن طريق وسائل الاعلام مما وضع شبابنا تحت وطأة مؤثرات خارجية اثرت على إدراكهم وجعلتهم ينصرفون الى الاهتمام بالمظاهر واكتساب معلومات خاطئة، وقد أدى هذا الى لجوء الشباب لتقليد الغرب ومحاكاته فكانت (الموضة) هي الاساس والمظهر والموبايل والانترنت في غياب رقابة جادة من الأسرة.. وهذا كله ساعد على انحراف سلوك الكثيرين وبدأت هذه التجمعات الشبابية الطارئة تنتشر في مجتمعنا العراقي، وشيئاً.. فشيئاً بدأ تقليد نوادي الشواذ في الخارج وذلك في النهاية سلوك عدواني في ظل النظرة المستقبلية المتشائمة في الحصول على فرصة عمل ترضي طموحهم، فهؤلاء الشواذ ضحايا غياب الوعي الصحي النفسي للأسرة، وهي ليست ظاهرة ولكنها بدعة ناتجة عن الاضطراب في السلوك الجنسي لبعض الاشخاص.. وهي في مجملها قضية شائكة.
وتقول د.خالدة محسن/ ناشطة في إحدى منظمات المجتمع المدني.. ان العلاقات غير المشروعة يحرمها الدين الاسلامي بشدة والدليل على ذلك العقوبة الواضحة في القانون لتلك العلاقات بينما لا توجد عقوبة واضحة للشواذ، فما دام المجتمع مصاباً بهشاشة من هذه الناحية، فلا بد ان نتوقع ظهور مثل تلك الانحرافات، فنحن لسنا امام قضية اسرة لأنها جزء من المجتمع نتأثر به ويتأثر بها، اذن لا بد من تعديل ضوابط المجتمع والتأكيد عليها فهو الذي يربي الابناء.. هي اذن قضية شائكة لأننا لا نستطيع منع الابن من مشاهدة الفضائيات، فنحن الان في مجتمع مفتوح والمجتمع هو المربي، فلا بد ان نعالج المجتمع حتى لا يزداد عدد الضحايا ولا يزيد الانحراف..
فيما قال احد علماء الدين في هذا الصدد:
يقول الله سبحانه وتعالى:
(ولوطا اذا قال لقومه أتأتون الفاحشة وانتم تبصرون أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل انتم قوم تجهلون) صدق الله العظيم..
النمل (54-55)
وان الدليل القطعي اليقيني المتواترالمؤكد،على ان النبي (صلى الله عليه وسلم) اقام الحد على من ارتكب هذا الشذوذ، ولذلك دهش أحد الصحابة لما علم ان رجلا في بعض ضواحي الجزيرة العربية ينكح كما تنكح النساء. واسرع فكتب الى ابي بكر (رضي) يخبره بذلك فجمع اصحاب رسول الله، وفيهم علي بن ابي طالب (ع) وشاورهم في الامر، فقال له علي بن ابي طالب: إن هذا ذنب لم تعمله أمة قط إلا امة واحدة، هم قوم لوط، والحكم ان يحرق بالنار فأجتمع رأي أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم على ذلك، وكتب ابو بكر الى ذلك الصحابي يأمره بهذا الذي اجتمعت عليه كلمة اصحاب رسول الله، ونفذ في الرجل هذا الحكم وكان الاعتماد في ذلك على الحديث الذي حفظه الصحابة عن رسول الله (ص) والطريقة التي اتبعها الامام علي (ع) بأمر الرسول (ص) لذا ينبغي على المسلمين وغير المسلمين عدم افساح المجال لاتساع هكذا حالات كي لا تتحول الى ظاهرة وواقع حال تسّن لأجلها قوانين مدافعة عن سلوكيات شاذة تمقتها الشريعة السماوية فضلا عن الاعراف الصحيحة...

كريم هاشم العبودي


التعليقات

الاسم: علياء
التاريخ: 10/10/2010 14:09:52
القصص التي ذكرها الشباب عن الاعتداء عليهم وهم صغار تثير الاشمئزاز برأيك؟ انها تثير الالم والحزن وليس الاشمئزاز

كان الاجدر ب(المدافعين عن عادات وتقاليد المجتمع) ان يحموا الضحايا من الاعتداء وهم صغار,بدل ان يحاسبوهم على نتائجه وهم كبار

الاسم: ابتهال بليبل
التاريخ: 03/05/2009 09:16:57
الزميلة والاخت الرائعة ابتهال

سرني جداَ مرورك العطر .. تحياتي لك ولاخي الغالي ابو ملاك ..والتمنيات لك بنجاحات اخرى باهرة ...

ولان شعوري تجاهكم فوق مستوى الكلام .. قررت ان اسكت والسلام

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 02/05/2009 20:33:40

أنت كما أنت دائماً أستاذي الفاضل الطيب مبدع حد السماء ..
دمت لنا وللمجلة ..

الاسم: كريم هاشم العبودي
التاريخ: 02/05/2009 20:32:23
أخي وزميلي الغالي صباح .. أتمنى أن تكون أنت والناصرية بالف خير وصحة وعافية ... أشكر ردك المسؤول هذا ... ومنذ كنت طفلا صغيرا سرت في دمي مشاعر الانتماء الحقيقي لهذه التربة المقدسة وعندما ارى بان هناك من يحاول طمس قدسيتها وطيبتها .. انتفض للقضاء على مكامن الخطأ واحاول جاهدا اظهار الحقيقة للملأ ... مرة ثانية اشكرك زميلي الغالي ... تحياتي للناصرية فلي فيها ذكريات لا تمحيها السنين ...

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 02/05/2009 13:51:56
اخي العزيز المترفي ....

ادامك الله لنا اخاً واستاذا ومعلماً ...

اشكر مرورك الذي اسعدني .. وليس هنالك اي مانع لاعادة نشر موضوعي

مع خالص تحياتي لجنابكم الكريم ... والى كل زملاء المهنه المخلصين ...

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 01/05/2009 16:49:44


الاستاذ الرائع كريم العبودي
عزيزي ابو وسام الورد .. اهلا بك بين اخوانك بموقع النور وشكرا على هذا العمل الرائع والضروري وهو ماعرف به ابو وسام من دقة وجرأة واختيار موفق لمواضيع خطيرة .
اهلا بك مرة اخرى ..يمكن اعيد نشره في جريدة المستشار
تحياتي لابو وسام

راضي المترفي
رئيس تحرير جريدة المستشار

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 01/05/2009 09:09:22
الاخ العزيز كريم هاشم العبودي؛تحية الى قلمك الراصد لكل الظواهر السلبية..وهذا ديدن القلم الوطني الهادف..
لقد احدث تحقيقك عن هؤلاء الشواذ دوي كبير في المجتمع بالحوارات الجانبيه والندوات وسارعت بنفس يوم صدور المجلة للكتابة عنه الى الصباح لكنها تغافلت نشره...تحيتي الى الاخوة والاخوات بمجلة الشبكة الغراء..




5000