..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أربعون قبلة وقبلتان

سعد جاسم

- 1 - 

هلْ في البدءِ

كانتِ الكلْمَةُ ؟

أمْ في البدءِ 

كانتِ القُبْلةُ ؟

 

  

- 2 -

القُبْلةُ   

قارةٌ 

 لمْ تُكْتَشَفْ بعد

 

  

- 3 -

هل الشعرُ

قُبْلةُ الروحِ

أَمْ شفرتُها الغامضة ؟

  

 

- 4 -

القُبْلةُ كشفٌ

وإكتشافٌ كذلكَ

 

 

- 5 -

الفراشاتُ

قُبلاتُ الطبيعةِ

والأزهارُ أيضاً

 

  

- 6 -

ثمّةَ نساءٌ كالقُبلاتِ

ثمّةَ نساءٌ كالسكاكينِ

  

 

- 7 -

قُبلاتُ الطغاةِ مسمومةٌ

والفاتحونَ قُبلاتُهم خادعةٌ

  

 

- 8 -

قُبْلةً

قُبْلةً

تنهمرينَ عليَّ

فأبتلُّ

باللّذةِ والفرحِ

 

  

- 9 -

القُبلُ

أجنحةٌ نحلّقُ بها

الى أعالي الابدية

 

  

- 10 -

مالحةً كانتْ

قبلاتُ وداعكِ الأخيرِ

  

 

- 11 -

قبلةُ الأُمِّ

نهرٌ

يغمرُنا بالرحمةِ والخلاص

  

 

- 12 -

الأمطارُ

قبلاتُ اللهِ

التي تطهّرُنا من الضغائنِ

والأخطاءِ المُرّةِ

 

  

- 13 -

قُبْلةٌ هذهِ

أمْ جمره ؟

 

  

- 14 -

كلّما تضيقُ عليَّ

أقبّلُكِ

فتنفتحُ لي ابوابُ الغيبِ

  

 

- 15 -

القنابلُ

قُبلاتُ الحروبِ القذرة

 

 

- 16 -

كلّما أُقبّلُكِ

تزدادينَ بهاءً

 وانوثةً

 

  

- 17 -

الأمواجُ

قُبُلاتُ البحرِ الزرقاء

  

 

- 18 -

القُبْلةُ

قصيدةُ نثرٍ

يُخربشُها العاشقُ

المغامرُ

على جسدِ حبيبتهِ

فيضئُ العالم

  

 

- 19 -

الحمائمُ

قُبلاتُ سلام

 

  

- 20 -

عندما لاأُقبّلكِ

وأنتِ لاتُقبّلينني

معنى ذلكَ

انَّ أرواحَنا مصابةٌ بالعطب

 

 

- 21 -

في ( الشرقستان )

القُبْلةُ فضيحةٌ

وجريمةٌ أحياناً

  

 

- 22 -

مغشوشةٌ

قُبْلتُكِ

أيّتُها العاهرة

 

  

- 23 -

القُبْلةُ ليسَ لها زمان

ولامكان يسعُها

 

  

- 24 -

  قبّليني

حتى ازدادَ وسامةً وعافية

 

 

- 25 -

الثمار

قُبلاتُ الاشجار

 

  

- 26 -

قُبلاتُ " الأعدقاء "

مشكوكٌ فيها

  

 

- 27 -

الأرضُ

قُبْلةُ اللهِ

التي لاتنتهي 

  

 

- 28 -

كلّما ترتجفُ شفتايَ

اشعرُ أنّكِ مشتاقةٌ لتقبيلي

  

 

- 29 -

هلْ هناكَ اكثرُ تعاسة

من عشاقٍ ؟

 يُرسلونَ قُبلاتهم

بالبريدِ المُسَجّلِ

الى حبيباتِهم البعيدات

 ولاتَصِل ؟

 

  

- 30 -

المذيعةُ الجميلةُ

قُبْلةُ التلفزيونِ

للمشاهدِ الأعزل

 

  

- 31 -

ولثَمْتُكِ

حتى تقطّعَ نبضُكِ

وشعرتُ أنّكِ تشهقينْ

ومن اللذاذةِ تكتوينْ

وترحلينْ

في غيبةٍ نشوى

وثانيةً

كما العنقاء

من رقادكِ

تنهضينْ

  

 

- 32 -

القُبْلةُ خطابٌ

ورؤيةٌ ورؤيا

  

 

- 33 -

القُبلاتُ

 رسائلُنا

في الأرض

- هذهِ قُبلةٌ

 لروحكَ يامحمود درويش -

  

 

- 34 -

القُبْلةُ خلقٌ

القُبْلةُ نطفةُ الروح

  

 

- 35 -

قطرةً

قطرةً

أشربُ نخبَ جسدكِ

وأَثملُ بالقُبلات 

  

 

- 36 -

أنتِ قُبْلةٌ

بحجمِ العالم

 

  

- 37 -

كيفَ أُقبُّلكِ

أيّتها الجارةُ المتصابيةُ

وفمُكِ

ثقبٌ شاغر ؟

 

  

- 38 -

السيجارةُ

قُبْلةٌ لذيذةٌ

ولكنّها سامّة

  

 

- 39 -

الأُمنياتُ

قُبلاتٌ مؤجلة

  

 

- 40 -

مسكينٌ جلجامش

بكى وناحَ نواحَ الثكلى

عندما الأفعى

اختسلتْ منهُ

قُبْلةَ الخلود

  

 

- 41 -

أَيّتُها الحياةُ

أحياناً ..

نحتاجُ لقُبْلتكِ الغامضةِ

حتى نبقى احياءً

 

  

- 42 -

أحبُّكِ ...

وربِّ القُبْلة

  

 

 

* مختارات من

كتاب القبلة :

 وهو مشروع شعري يتكوّن من مائة قبلة وقبلة

  

  

 

 

سعد جاسم


التعليقات

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 11/05/2009 15:29:57
مطر من القبلات لجبينك العالي صديقي الشاعر المبدع
شاكر مجيد سيفو
شكرا لك وانت تمطرنا بنصوصك المتوهجة
محبتي

الاسم: شاكر سيفو
التاريخ: 11/05/2009 10:11:32
لابد ان نقبل وان نقبل
الى الابد كي لا نموت
عش في علوك ايها العاشق
شاكر سيفو

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 08/05/2009 23:50:21
كريم الثوري
صديقي النبيل .. لقبلتك عبق البراري
ولامكان للقبح في عالمي وعالمك الشاسعين
دع الجمال يزهر
دع المحبة تتعالى
محبتي ابدا

الاسم: كريم الثوري
التاريخ: 08/05/2009 01:10:09
ابو سعود
ولك مني قبلة اخشى ان لا تصلك فهي على شكل دمعة مُغتصبة
في عالم الجمال القبلات باردة
في عالم القبح القبلات ساخنة
لماذا؟
محبتي سعد

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 30/04/2009 01:45:30
الزميلات والزملاء :
حمودي الكناني
حرير وذهب - انعام الهاشمي
سلوى الربيعي
خالد الخفاجي
ميثم العتابي

شكرا للملاحظات المهمة ...
شكرا للذائقات العالية
شكرا للتواصلات النبيلة
محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 30/04/2009 00:14:07
في البدء
الاثنتان معا
لتصبحا مزارا
صديقي الجميل سعد ، ماأجمل قبلاتك الساخنة
دعني أقبلك
هل تقبل ؟
خالد الخفاجي

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 29/04/2009 20:21:43
لاأعرف لماذا احالني هذا الموضوع الى مقولة لأحدهم قال فيها ليتني اجمع شفاه النساء بشفة واحدة او فم واحد لأقبلهن دفعة واحدة،، لاأدري ايضا ان ماكان الكاتب والقراء الكرام انتبهوا الى ان هذا الموضوع في احالة جنسية كبيرة نحو الكبت، وهو ان مادل انما يدل على ضعف الوسط البيئي الذي نشأ في الموضوع.. محبتي للجميع اكيد

الاسم: سلوى الربيعي
التاريخ: 29/04/2009 19:56:44
مالحةً كانتْ

قبلاتُ وداعكِ الاخير

وهل قبلاتك من صنف الدموع حتى تحمل كل تلك الملوحه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 29/04/2009 19:47:42
تحية مجددة لجاري عبر الحدود الشاعر الذي وصل صوت قبلاته ربما حتى الى الصين!
أخبرني الأخ القاص حمودي الكناني (رأس الفتنة كما اسماه العامري!) عن نشر هذه القصيدة هنا فقلت له انني سبقته لقراءتها في موقع آخر وعلقت عليها هناك ولكنه لم يستطع فتح الصفحة.. ورغم ان التعليق هو لعيون الكاتب ولكن احياناً هي ايضاً لعيون أخرى ، ولذا سأعيد تعليقي هنالعيون من يود الإطلاع :
-------------------------------------
_ لم تكن الكلمة بالتأكيد!
المرسل: حرير و ذهب (إنعام), 2009-04-27 22:32:54

تحياتي الى الجار عبر الحدود الشمالية..
لم تكن الكلمة بكل تأكيد .. ولكنها بداية موفقة جداً!
لا اقول سوى اني تمنيت ان اكون قد سبقتك لكتابة مثل هذا النص ، ولكنك السباق الذكي ...
ولو كنت انا كاتبته لحذفت منه مايلي:
......................
( - 15 -
القنابلُ
قُبلاتُ الحروبِ القذرة )
......................
فشتان مابين هذه وتلك!

ولحذفت أيضاً هذا المقطع:
......................
22 -
مغشوشةٌ
قُبْلتُكِ
أيّتُها العاهرة)
....................
فهذا نشاز في وسط سيمفونية رائعة...وكذلك مقطع 37- لنفس السبب!

وربما لماقلت "بعض النساء سكاكين"... قد أقول "بعضهن سيوف!!" .. فالسكين للجزار وذكرها يوحي لذهني صوراً غير محببة، بدءً بجثة خروف معلقة وانتهاءً بما لا أحب ذكره! أما السيوف ففيها تحدٍ لمن يملك صفات الفروسية..وفيها انسجام مع رومانسية موضوع النص..

توقفت عند عدة مقاطع جميلة ولماحة.. منها هذا المقطع:
- 18 -
(القُبْلةُ
قصيدةُ نثرٍ
يُخربشُها العاشقُ
المغامرُ
على جسدِ حبيبتهِ
فيضئُ العالم)
..............
أما استعمال البريد المسجل في ارسال القبل فقد اصبح موضة قديمة فهم يرسلونهاهذه الأيام عبر الإنترنيت،
(instantly just like Nescafe)..

في انتظار الشوط الثاني من النص.. دام لك الخيال!
.............................
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة
--------------------------------------
وأود ان أضيف اقتراحاً آخر وهو ان يعاد ترتيب المقاطع لأيجاد تناسق افضل بين محتواها..
كما أود ان اقول ان بعض النصوص التي يستحق التعليق تفرض نفسها على المعلق حتى ان البعض يعود للتعليق مرة أخرى!!!
تحياتي للجميع ... دامت لكم القبل .. فقط لمن قبل الشاشة ان يتأكد من إزالة آثار الفضيحة !!!!

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 29/04/2009 16:10:09
يارجال بـ 42 قبلة جعلتنا نقبل شاشة الحاسوب فكيق اذا تم الكتاب وكانت 100 قبلة وقبلة , الا قبلة :

في ( الشرقستان )

القُبْلةُ فضيحةٌ

وجريمةٌ أحياناً
--------------- تسلم يا اب القبل الحارة الطعمة الجميلة .

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 29/04/2009 02:03:59
ولك مني بوساااااااات ياصديقي الطيب المضئ
ضياء كامل
اين انت يارجل ؟
اقلقني غيابك
محبتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 29/04/2009 02:01:52
وانا اقبل وردة روحك صديقي المبدع
سعد الحجي
محبتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 29/04/2009 02:01:02
شكرا لذائقتك عزيزتي هناء شوقي
وشكرا لتعبيرك الشعري حول حكمة القبلة
وجوهرها في ارواح
البشر الحقيقيين
احترامي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 29/04/2009 01:56:10
ثمة كائنات كالقبل تمشي على الارض
وانت قبلة ارضية صديقي الفنان المبدع
شاكر عبد العظيم
شكرا لتواصلك الحميم

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 29/04/2009 01:54:17
كل قصيدة وفكرة ورؤيا منك ياصديقي
هاشم معتوق
هي قبلة تتوهج في روحي
وهاانا اطير لك فراشات القبل القزحية
ايها الشاعر والانسان النقي
محبتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 29/04/2009 01:52:13
ولك مليون قبلة وقبلة صديقي الشاعر المبدع
منصور الريكان
محبتي ابدا

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 29/04/2009 01:50:50
قبلة ... قبلٌ ... قبلات
لك ايها الحسيني العزيز

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 29/04/2009 01:49:22
صديقي النبيل خزعل طاهر المفرجي
شكرا لك ايها الطيب الحنون
وقبلة لجبينك

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 28/04/2009 22:22:42
الشاعر -العاشق الجميل
سعد جاسم
نص شعري عذب..
(بوسه) اخوية رقيقة.

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 28/04/2009 20:14:21
أقبّلُ اشراقتكَ هذه!

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 28/04/2009 20:05:46
اتمنى ان اقرأ المئة قبلة

ففي كل قبلة حكمة

احترامي

الاسم: شاكر عبد العظيم
التاريخ: 28/04/2009 18:30:07
وقبلة لك ولكلماتك الفياضة بمحبة تفيض من فرط شعراعزل الا من فضاءات ملتاعة بالوجد،والشعر قبلات الشاعر المحزون ، وحين يفرح كذلك ،حين يطير وحين يرتطم بالارض،وسعد جاسم ليس الا قبلة على جبين الشعر والابداع،

الاسم: هاشم معتوق
التاريخ: 28/04/2009 15:08:51
عزيزي العظيم سعد جاسم المحترم

أَيّتُها الحياةُ

أحياناً ..

نحتاجُ لقُبْلتكِ الغامضةِ

حتى نبقى احياءً


لا مفاضلة مابين ماتكتب أيها العظيم سعد جاسم
يا أيها الإنسان والشاعر الكبير
أنت بالنسبة لي فعلا المثل الطيب
هذه القصيدة قمة في الجمال الأدبي والشعري
يا أيها الأخ والصديق أنت جميع الصفات الطيبة والحميدة

هاشم معتوق

الاسم: منصور الريكان
التاريخ: 28/04/2009 14:00:10
تحية للصديق الجميل سعد جاسم لك مليون قبلة

الاسم: هادي الحسيني
التاريخ: 28/04/2009 10:18:23
ومني الى ابو مصطفى العزيز
الف قبلة وقبلة ...

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 28/04/2009 08:41:07
مبدعنا الرائع سعد جاسم نص جميل وجذاب ولك من القلب قبلتان لنوظرك على هذا البداع الرائع دمت وسلمت لنا حياك الله

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 28/04/2009 08:40:34
مبدعنا الرائع سعد جاسم نص جميل وجذاب ولك من القلب قبلتانلنوظرك على هذا البداع الرائع دمت وسلمت لنا حياك الله




5000