هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اعني ما اقول .. مجمعات سكنية عملاقة

علاء هادي الحطاب

اكد وزير التخطيط والتعاون الانمائي العراقي ان الحكومة العراقية عازمة على انشاء مجمعات سكنية كبيرة وعملاقة تغطي الى حد ما حاجة البلد من الوحدات السكنية . وقال علي بابان في حديث متلفز ان الحكومة جادة ومن خلال الاستثمار على بناء مجمعات سكنية عملاقة واعني ما اقول انها عملاقة وكبيرة وفي مختلف محافظات العراق وسيتم تنفيذها خلال المرحلة المقبلة .. انتهى الخبر . مقدم البرنامج : - هذه بشرى سارة نزفها الى مشاهدينا الكرام ان حكومتنا ستقوم ببناء مجمعات سكنية عملاقة. الوزير : نعم ..

يتبسم الوزير متفائلا وكذلك مقدم البرنامج . صغت هذه المقدمة التي شاهدتها في احدى وسائل الاعلام ، لكني لم اتفاءل كثيرا كما تفاءل السيد الوزير المحترم ومقدم البرنامج، لاننا قبل ان نشرع بهذا التفاؤل الكبير لا بد لنا ان نثير حزمة من التساؤلات المهمة والضرورية كي يكون تفاؤلنا منطقيا وواقعيا لا مجرد ترطيب اجواء " البرنامج"، علما انني اعرف السيد الوزير عن كثب، فهو رجل وطني حريص غير مخادع ولا " بياع كلام " واسئلتي يا سادة يا كرام : - هي اين مقدمات تلك المشاريع العملاقة ام انها سترى النور جملة واحدة دون مقدمات؟ مع اننا كأعلاميين لم نلمس بوادرها ولو على مستوى الخبر ؟ وهل ان البيئة الاستثمارية والمالية للبلد مطمئنة للمسثمر الاجنبي الذي لا يبحث سوى عن الارباح يعني " ما يدور وجوه " ؟ وهل بامكان الموظف مستقبلا ان يفي بالتزاماته " المالية " امام الجهة المنفذة للمشروع وبأمكانه سداد اقساط مبلغ الوحدة السكنية .. مستقبلا .. بعد عمر طويل ؟ سيما اذا علمنا ان الموظف يعتمد في وارداته على الراتب الشهري والراتب الشهري مرتبط بأرتفاع وانخفاض سعر النفط كون البلد معتمدا بنسبة مطلقة على النفط في وارداته وهذا يزيد مخاوف المستثمرين والموظفين على حد سواء ..

وما نلحظه هذه الايام في مؤسسات الدولة من خفض ميزانيتها وايقاف بعض عقود موظفيها ومكافأتها وايفاداتها واعمالها خير دليل على ان اليلد لا يملك تأمينا ً ماليا ً يشجع المستثمر في مجال بناء الوحدات السكنية او غيره الدخول الى البلاد كذلك نسأل كم سيكون سعر الوحدة السكنية اذا كانت الجهة المنفذة مستثمرا اجنبيا ؟ واخيرا وليس اخرا هل ستسلم هذه الاستثمارات من الفساد الاداري والمالي ؟ ومع ذلك شكرا لك معالي الوزير على هذه البشارة.

 

علاء هادي الحطاب


التعليقات

الاسم: علاء هادي الحطاب
التاريخ: 2009-04-27 12:20:59
زملائي الاعزاء من يريد ان يملك شبرا في بلدي الغالي جدا لمن يعرفه حق معرفته عليه ان يدفع الضريبة غالية جدا وهنا اقصد الموطن الحقيقي وليس بضعة امتار نحتمي تحت سقفها .. شكرا لتعليقاتكم الرائعة وقرائتكم كلماتي المتواضعة

الاسم: صباح التميمي
التاريخ: 2009-04-27 01:23:22
عزيزي الكاتب ...عندا يطرح السيد الوزير هكذا موضوع فانه يكون على ثقه من انه يمكن معالجة الازمه من حلال الطرح فقط لا التطبيق...بالله اساءلك كم راتب المتقاعد الذى يسير بخطاه نحو نهاية العمر ,فكم سيدفع من راتبه لقسط البناء الذي تنفذه الشركات الاستثماريه وموضوع السكن يجب ان تتكفل به الدوله لا الشركات الاستثماريه التي تاءخذ نسبه عاليه من الارباح تصل الى 30% من قيمة البناءاي السكن وعندما نطرح هكذا موضوع يجب ان نرجع اولا لاسعار المواد الانشائيه واجور الايدي العامله وبهذا على الذين يتكلمون بالوطنيه وخاصه اعضاء مجلس النواب ذوي الرواتب الخياليه لانهم يمثلون هذا الشعب المسكين الذي يذهب يوميا بالعمليات الارهابيه وعليه اولا لندعهم يراجعون انفسهم ويفكروا براتب المتقاعد وثانيا دعم اسعار المواد الانشائيه واستيرادها وتوزيعها بدون ثمن لذوي الدخول الواطئه وانشاء الله يوفق الجميع في حل هذه المعضله السكنيه ويستقر بال المواطن العراقي الذي صبر كل هذه السنين الطوال

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 2009-04-26 22:58:49
المبدع الرائع
الكاتب والاعلامي
علاء الحطاب

خمسون عاما ونيف ، وانا ازاحم نفسي داخل هذا الكنف البلوري الجميل ( العراق ) ولكني للان لا املك شبرا واحدا فوق ارضة الواسعة المداد ، ولكني سأمني النفس في ان احصل بعد ان اجتاز الثمانين ونيف على شقة في المجمعات السكنية العملاقة ، التي اشار اليها السيد الوزير داعيا الله ان لا يتوفاني قبل ان امضي عقد الشقة .
والله من وراء القصد ...

الاسم: هند الجزائري
التاريخ: 2009-04-26 16:09:58
استاذ علاء تحية طيبة

ما تزال لدينا امال عريضة ان نصحو يوما من ايام العراق والى جوارنا إحدى ناطحات السحاب



تحياتي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2009-04-25 16:11:02
الاخ علاء..هناك3 طرق لحل ازمة السكن:اولا:بناء مجمعات سكنيه عن طريق الاستثمار الخارجي..
توزيع قطع الاراضي على جميع الموظفين الحكوميين مع سلف للبناء...
البناء الجاهز -الكرفانات-التي هي اقل كلفة..
ارض العراق الشاسعة لكن نحتاج الى التخطيط العلمي والاستثمار الامثل للموارد...




5000