.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شيرين الشيخ خليل ،،زهرة تفتحت بين الاعتقال والإبعاد

بهاء رحال

اليوم هو الأخير لها في المعتقل شيرين ابنة الرابعة والعشرين ربيعا وقد أكملت عامها السادس وأنهت يومها ال2190 في المعتقل ، ست سنوات هي فترة محكوميتها أمضتها أملاً بلحظة الإفراج التي أعدت نفسها جيدا لها ولطالما ظلت تحلم بها طويلا رتبت حاجاتها ووضعت حقيبتها الى جانب باب الغرفة وجلست تتحدث الى زميلاتها الباقيات هنا حتى تشرق شمس الحرية عليهن وعلى احد عشر الف كوكباً يقبعون في سجون الاحتلال ، اياماً وسنوات مضت وهي تنتظر لحظة الإفراج عنها من هذا السجن ، تنتظر لحظة لقاء أهلها وعناق والدتها التي تشعر بالحنين إليها وكم تمنت أن تغمرها بأحضانها وان تجلس اليها دون سلاسل  ، ظلت طوال الليل وهي تمازح صديقاتها ورفيقاتها في المعتقل حتى طل الصبح فنهضت والقت عليهن تحية الوداع وغادرت باتجاه الحرية تفكر في عقارب الساعة التي تسير ببطئ وهي على عجل في ان تمضي هذه الساعات بسرعة حتى تلقى من تمنت لقائهم الا انها وما ان تعدت امتارا قليلة حتى فوجئت بسجانيها يبلغونها بقرار إبعادها الى قطاع غزة .

 العائلة تعد نفسها لاستقبال ابنتها التي غيبها الاحتلال قصراً ، وتتوق للحظة الإفراج هذه  أعلامٌ ورايات ولافتات على جدران البيت أضواء وأناشيد وزغردة النسوة تملأ الحي ، الكل تجمع هنا أما منزل العائلة فرحين بانتظار لحظة وصولها الا انهم  انتكسوا  بهذا القرار المفاجئ والجائر الذي جاء في الوقت الذي لم يتبقى على موعد الافراج سوى ساعات قليلة.   

ما بين الاعتقال والإبعاد تمضي شيرين خليل أيام عمرها وقد قررت حكومة الاحتلال تنفيذ أمر الإبعاد بحقها الى قطاع غزة بعدما أنهت فترة محكوميتها داخل المعتقل والتي استمر ست سنوات ، كإحدى صور الانتقام والهمجية التي يحملها ذلك المحتل ،، وبين قرار الإفراج وقرار الإبعاد ضاعت فرحة شيرين التي حاولت أن تظهر عبر شاشات الفضائيات كعادتها متماسكة قوية بكوفيتها السمراء وابتسامة تملأها غصة في القلب هي الإبعاد ودموع محبوسة وعيون تسكنها أحلام العائلة والبيت الصغير والأصحاب ،،   

شرين ابنة الرابعة والعشرين ربيعا تحاول التأقلم مع المتغير الجديد والواقع المفروض عليها كونها تعود اليوم الى غزة بقرار إبعاد وليس بهدف الزيارة ،، غزة اليوم مختلفة عن غزة التي عرفتها شيرين عندما كانت فيها وقبل ان تنتقل للعيش في رام الله عام 1998 ،، اليوم في غزة جند جدد بزيهم الجديد ورايات بألوان مختلفة ،، اليوم في غزة فتاوى وأنفاق عليها قطاعين طرق ،، اليوم في غزة تبدل شكل النضال وتغير بيت السلطان ، اليوم في غزة كل شيء تغير حتى شكل نيسان .

 

بهاء رحال


التعليقات




5000