..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا / القلـم

عامر حنا متي حداد

القلم 

ـ اوراق بيضـاء تنتظر منذ ايام بعض الكلمات فقط كي تدب الحياة وتتحول من ورق الى ايام ، القلم إذن...الأكثر بوحــا
........والاكــثرجرحـــا.....

 



... فطـــــنة...

ـ جلست تحـوك بيديها شالا جميلا من الصوف وبالوان قوس وقزح لأحـد احفادها الجالسين معها امام التلفاز وهم يشاهدون برنامجا خاصا بالفوازير/حزورات/...ساءل مقدم البرنامج سؤالا محيرا لأحـد المتسابقين يقول فيه.........ما هو الشيء الذي يؤكل من قبل الانسان يوميا .... لا هو بنبات ولا هو بحـــيوان ؟؟.....بعـدبرهة وجيزة ، ارادوا ان يستبقوا جواب مقدم البرنامج....سالوا جـدتهم العجـوز بعـد ان فقدوا املهم بالاجابة الصحيحة ... فاردفت قائلـة وكلها ثقة و اعتزاز بالنفس...انه ملـح الطعام يااحفادي وفلذة اكبادي

 

 

... نكران جمـيل... 

ـ كانت تداري وتراعي مشاعر حمواها(والدي زوجها) وتطلب لهم الصحة والعافية وطول العمر وتوعدهم باجراء معاملة لم الشمل العائلة حال وصولها مع اولادها للالتحاق بزوجها/ ابنهم/ المهاجر في احدى الدول الاوربية. بـعد ان استقرت ونالت ما كانت تتمناه.....اراد حمـواها ان يهاجروا ايضا ...لأستحالة العيش في بلدهم اثناء نشوب الحرب الأهلية فيه ، ولكنهم تفاجئوا واستغربوا واصطدموا بقرار وبشرط جنتهم والمبرم مع ابنهم الوحــيد باحـد الخـيارين احلاهما مر....إما العيش مع زوجته واطفاله....او مع والديه بعد قدومهم...حـينئذ استجابوا لأمر واقع الحال وقرروا تتمة مشوارهم للعيش في مهدهم ولحدهم (بلدهم)....بدلا من الجنة الموعودة في الغرب والذي فيه تموت انسانية الانسان

 

...المزمــار...

ـ هو في الستين من عمره وهي في الخمسين جمعهما الحب منذ 30عاما خلت ... ثم هجرهما مع بقية الأمـــال....

.........ـ لولا ضيق ذات اليد لفر العصفورمن القفص.
ـ هو يعاني دائما من شدة نهمـه للحياة ، ويهمهم ويتكلم مع نفسه بصوت يكاد ان يسمع ...فتقول له / اسكت الله يخليك/ لقد سئمنا وممللنا من سماع اسطوانتك المجروخة..لقد اكل الدهر والزمان عليها...فيسكت علىمضض
ـ... هي تعاني من شدة شغف الحـياة والخـــوف.. وتفكر وتتكلم بصوت عالي ومسموع كاءلة المزمار الموسيقية وعلى مدار الساعة ودون توقف ...فيقول لها../..بس عاد...مو كافي عاد/.فلاتسكت إلا حين يقبلها وياخذها باحضانه ،ليس حباوشوقا فيها بل تلافــيا لصوت المزمار والذي تحول الىالة البوق يعزف عزفا نشازا صباحا ومساءا...

 

... الـــتوائم الــثلاثة ....

ـانجبتهم والدتهم وفيهم عـوق خلقي من الولادة / عمــيان لا يبصرون ضوءا من هذه الدنيا الفانـية...دخلـوا في مدارس خاصة تساعدهم وتؤهلهم في قراءة وتجويد اللغة العربية والقران الكريم عن طريق حاسة السمع ، بعـدان كـبروا في العمـر اخذوا يتردتدون على الافراح والمــاءتم وقاعات المناسبات والحسينيات لقراءة ايات من الذكر الحكيم من المصحف الكريم....ويساعدهم ويقودهم في المقدمة اخاهم الصـغير والبصــير....وعندما يجتمعون سوية للأكل انواع مختلفة من العزائم والولائم ...يدور حديث ملغز ومشفر حـول نوعية وكيف ية اللحـم الممضوغ تحت السنتهم .....فيسال الاول عن ماهية اللحـم بين يديه واسنانه ؟؟...فيجيبه الثاني...لحــم باحـــوث =اي لحم الديك والذي يبحث طوال حياته عن الحبوب الملقاة على الارض///...وبدوره يسال الثاني ؟؟...فيجيبه الاول..لحـم سابوح = السمك والذي يسبح في الماء دوما///...بينما الثالث يجيبهم...لحـم ناطوح= الثور الصغير/العجل ///......وثلاثتهم يوجهـون سؤالهم الى اخاهم الصغير؟؟....فيجيبهم بحصرة ونوع من الحزن والغم...لحـم سـلبوح = صغير/فرخ/ السمكة، الحية ،السرطان...الخ.....فيضحكـون لجواب اخاهــــم البصــــــير

 

.......المنتمي واللامنتمي ....

ـ يحكى ان كان هنالك احـد اشقياء /اباظاي/ في بغداد من مدينة الفضل في العهد الملكي قد ذاع سره وسطع نجمه بين عموم الناس لنكرانه عن ذاته ودفاعه المستميت عن حقوق الفقراء والمعوزين من طبقته الاجتماعية ورفع الظلم والحيف والقهر عنهم كلما استطاع اليه سبيلا ، اصبح يكنى باسم روبن هـود بغداد اسوة بقرينه روبن هود لندن والذي كان في ما مضى يسرق من الأغنياء الشجعين ليوزعها سرا للفقراء المحتاجين .وفي يوم من الايام نصحوه اهله واقاربه واصحابه لل أنتماء الى احدى الأحزاب العراقية الناشئة انذاك ليمثلهم وينوب عنهم، فاقتنع في بادئ الامر بالفكرة هذه ، وذهب الى مكتب سكرتارية للحزب الشيوعي العراقي ليقراء لافته معلقة على الجدار/ الشيوعية اقوى من الموت واقسى من الأعدام/...فهمهم بداخله ثم قابل السكرتير ونصحـه قائلا/ ياعزيزي المواطن اذا اردت ان تنتمي الى صفوف الحزب فيجب عليك ان تقراء كتبه وكراساته العديدة وان تبدا بقراءة الكتب لكبار الفلاسفة/سقراط ، هيغل ، ماركس ، انجلز ، لينين.... الخ ثم خرج ليدخل الى مكتب حزب البعث العربي الاشتراكي ...ليقراء لافته معلقة على الجدار/ بعث تشيده الجماجم والدم ...تتهدم الدنيا ولا يتهدم/ ..ونصحه سكرتير الحزب ان يقراء سيرة حياة وكتب كبار القومين العرب/......انطوان سعادة ، ميشيل عفلق،جمال عبد الناصر...الخ..فخرج عائدا الى داره بخفى حنــين ، ليستقبلوه اهله وجيرانه ويمطروه بوابل من الأسئلة كي يعرفوا الى اي من الأحزاب قرر ان ينتمي؟... فاجابهم بعد ان سرد قصته كاملة ، اذا كانت شروطهم لأنتمائي بقراءة العديد من الكتب والمجلدات الفلسفية والادبية القديمة والحديثة....فلماذا لا اقراء كتبا علمية وتقنية لأصبح بعده ا طبيبا او مهندسا، مدرسا اخدم كافة شرائح المجتمع العراقي .... بدلا من ان اكون عضوا هامشيا ملما بكتابة التقاريرعلىابناء شعبي

........؟؟؟؟...حينئذ قهقهوا وضحكوا لفطنته وذكاؤه الفطري بالرغم من كونه اميا .../...لايقرأ ولا يكتب

 

 

عامر حنا متي حداد


التعليقات

الاسم: فالح الشلاه
التاريخ: 30/08/2009 05:28:38
عزيزي عامر حن قرأت كتاباتك وكانت جميله تاجها قصه قصيره جدا كبيرة جدا انتقل الكترونها الى مدار راسي وانشطرت الى روءاكثيره الى (القلم) اهنئك على هذه الفكره الغامضه المتوهجه في الرأس وكنت اتمنى لو كانت قصة( المنتمي واللامنتمي ) ولو ادنى من مستوى سابقتها تمياتي لك بالنجاح لانك تمتلك الفكره المضيئها




5000