...........
د.علاء الجوادي
..................
  
.............

 

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أهمية أن تكون ماركسياً

فارس الكامل

مهداة إلى الحزب الشيوعي العراقي في ذكرى تاسيسه

 

الماركسية قدر وعقيدة ولكل عقيدة ابدال ومريدون ، نحن المريدين والأبدال من ماركس إلى حسين مروّه ومن لينين إلى فهد.

الماركسية نهج ولكل نهج أتباع ومنظرين ، المنظرون من بليخانوف إلى هادي العلوي والإتباع من أول عامل في موانىء البصرة إلى سعدون الماركسي النقي والمؤسسة الإعلامية الفردية في شارع المتنبي الذي يعرفه كل مثقفي ثقافة الإستنساخ.

الماركسية نظرية تصلح لكل زمان ومكان ، إنها فلسفة التطور والتقدم ، فلسفة لا تسقط ولكن يسقط من يمثلها زيفاً ورياءاً وينهل منها وينقلب عليها أمثال عفلق وغارودي.

الماركسية عمل سياسي قد تفقد حياتك بسببه وتعلق في حبل المشنقة من دون محاكمة وقد تنفى قسراً أو اختياراً.

الماركسية عدالة وحب للمساواة ، ومن السهل أن تصبح عادلا وغير  ماركسيا او ماركسيا وغير عادل ، والحكمة في جمعهما فالعقيدة سلوك لا طقوس.

أن تصبح ماركسياً هو أن تزور التاريخ لا أن تزوّره ، أن تزوره بمادية تاريخية وبعقلية الماركسي الذي يراعي الظرف الموضوعي والعامل الاقتصادي ، لا أن تزوّرالتاريخ وتحوّل الهزيمة الموثقة إلى نصر مزيف.

أن تصبح ماركسياً هو أن تستغني عن مظاهر العولمة الزائفة وتغني نفسك بعلم وفكر لا أن تستهلك الفكر ببضاعة معولمة.

أن تصبح ماركسياً هو أن تحتضن الآخر المخالف وتقلب فاشيته ضده لا أن تصادر رأيه وتلغيه فالوطن واحد والكل يعمل من أجله.

أن تصبح ماركسياً هو أن يكون قدوتك متصوّفاً حلاجياً أو شاعراً أبو علائياً لا أن يكون قدوتك درويشاً دورياً أو شاعراً صدامياً.

أن تكون ماركسياً هو أن يكون أعداؤك - كل أعداؤك - يستخدمون أدواتك الفكرية في الرد عليك ويستخدمون كل منطقك الجدلي في إثبات فكرة ما من دون أن يعترفوا بالفضل ، وإن لم تستحِ فافعل ما شئت ، وإن خالفوك فسوف يستخدمون كل أدواتهم اللافكرية لقمعك.

أن تكون ماركسياً هو أن تنظر للدين على إنه وعياً اجتماعياً وجزء مهم ورئيس من الوعي الإنساني يستطيع أن يلعب دوراً مهماً في تحرير الإنسان من الاستغلال كما فعل المسيح ومحمد وعندها يكون الهدف واحداً فليس مهماً من يقوم به مادام الهدف هو تحرير الإنسان من الظلم ، لا أن يستغل الدين المستغلون لتبرير الإستبداد والقهر وتصفية الخصوم كما فعل عبد الله المؤمن واعوانه الجدد.

أن تكون ماركسياً هو أن تحب الواقعية وتخلص لها وتفسر ما يدور حولك بها ، لا أن تقطع السبب بالمسبب وتلجأ لتفسير خرافي مقطوع الصلة بالواقع وترتد بالفكر إلى عصور الظلام.

أن تكون ماركسياً هو أن تنظر للمثالية (كفلسفة) بمادية كما فعل ماركس بهيجل ، وأن تنظر للمادية (كقيمة) بمثالية كما فعل شيخنا الهادي هادي العلوي بالماركسية.

أن تكون ماركسياً هو أن يكون للمرأة من فكرك نصيب ، لا أن تكون مجرد قسمة ونصيب.

أن تكون ماركسياً هو أن تقبل فكراً معارضاً منطقياً متماسكاً وأن ترفض عبثاً موافقاً غير منطقي مفكك.

أن تكون ماركسياً هو أن لا تنتظر منقذاً يخلصك من واقع أليم بل يخرج منقذك من داخلك ليغير ما حولك.

أن تصبح ماركسياً هو أن تقرأ التاريخ بالمعدول لا بالمقلوب فالمعدول يعدل حياتك والمقلوب يقلبك ويقلبها وينقلب السحر على الساحر وكل مقلوب مرفوض.

أن تصبح ماركسياً هو أن تعيش بالنور وتنوّر ما حولك وتعمل على إخراج خفافيش الظلام إلى النور لا أن تحرقهم من جحورهم بتطرف.

أن تكون ماركسياً هو أن لا تتكل على غيرك بالتغيير وأن تبدأ بنفسك وأن تبدأ بأقوى الإيمان لا أضعفه.

أن تكون ماركسياً هو أن يتكامل وعيك فتنهل من النظرية وتأسس لك أرضية صلبة تنطلق منها للعمل السياسي ، لا أن تأخذك السياسة على حساب الفلسفة ، فالجزء يكمّل الكل ولا تنفصل النظرية عن العمل السياسي وإن ضيعت الجزء ، ضاع الكل.

أن تكون ماركسياً ... القائمة تطول ... أن تكون ماركسياً ، أن تكون إنساناً ، أن تكون ماركسياً هو أن تكون أو لا تكون.

 

أن تكون ماركسياً هو أن تعمل على أن يكون وطنك حراً وشعبك سعيداً.

 

كتب هذا المقال في لحظة تجلي بعد ان عاد الحزب الشيوعي للعمل بين ابنائة في بغداد بعد احداث نيسان 2003 ونشرت في جريدة طريق الشعب في أيلول 2003 .

 

 

 

فارس الكامل


التعليقات

الاسم: احمد
التاريخ: 07/09/2011 10:16:24
تعليقي سيكون بعيد عن الموضوع واستميحك عذرا
كل انسان يجب ان يكون له نصيب من القراءة ولي طلب ان تشير لي على الكتب المهمة لكي يصبح الانسان مثقفاوان تكون كتب عامة مع جزيل الشكر

الاسم: خليل ياسين
التاريخ: 21/06/2009 10:48:45
لماذا يا سيدي انهارت دولة ماركس في العالم كله طالما انك تشيد بها وبمنظريها واتباعها؟
كيف تنجح نظرية تقوم على اساس المادة فقط على الرغم مما تمثله المادة من اهمية في التاريخ؟
يا سيدي لقد كانت الماركسية مخرجاً لجيل انبهر بها ودفع اثمان الانبهار هذا من لحمه ودمه وحتى من آخرته -
ونحن اليوم في احوج ما نكون لتلمس ما يضيء من تاريخنا العظيم لاستلهام العظات والعبر ، فتاريخنا اضاء الارض اكثر من هذا اليهودي المتعصب ليهوديته كارل ماركس او فلاديمير ايليتش لينين او غيرهم

الاسم: فارس الكامل
التاريخ: 16/06/2009 22:33:25
صديقي مجيد المحترم ...

انا احب وادافع عن الماركسية كفلسفة ولا ادافع عن الاحزاب مع احترامي الشديد لنضالها فانا ماركسي مستقل ولم ارتبط بالحزب وانا صديق الحزب وصديق كل من يحمل ويبشر بالعدالة والمساواة والحرية مع محبتي .

الاسم: فارس الكامل
التاريخ: 16/06/2009 22:30:22
تحياتي الى الصديقة جانيت واشكر اهتمامك وارجو مراسلتي على ايميلي epicurus72@yahoo.com من اجل التواصل والاجابة على اسئلتك فيما يخص الماركسية ،وفيما يخص موقع الحزب في استوكهولم فليس لي علم بموقعه مع الاعتذار .

الاسم: مجيد حداد
التاريخ: 16/06/2009 18:17:10

الاخ الكاتب مساء الخير لست ماركسيا رغم اني خدمتهم خدمة جليلة ولكن السؤل الذي اطرحه عليك هو هل بقي نفس الفكر القديم المعتق باحاسيس الماركسية الرابطية ام انهم اليوم مثل رابطو موسى عليه السلام او انت من يجيبني ولك مني الشكر ...
وفي حالة معرفة الكثير ف--
mageedsalman@yahoo.com

الاسم: جانيت
التاريخ: 22/05/2009 17:18:58
الاخ فارس الكامل كتاباتك جميله جدا عن الماركسيه واتمنى ان تراسلني لانى اريد المزيد عن الفكر الماركسى وايضا اتمنى ادا عندك معلومات عن مقر الحزب الشيوعي فى استوكهولم ارجوك راسليني لاني بحاجه للمعرفه اكثر

الاسم: رحيم الحلي
التاريخ: 17/04/2009 13:22:08
الاستاذ فارس الكامل
كل ما كتبته يشف عن مثقف وانسان احب النور واحب الناس وقرأ التاريخ بعمق بمافيه تاريخ الفلسفة لقد اقترب ماركس من الحقيقة اكثر من غيره من المفكرين الف تحية لمثقفي العراق السائرين على درب فهد وسلام عادل وهادي العلوي

الاسم: فاطمي
التاريخ: 09/04/2009 09:59:34
فارس الكامل
بعدالتحيه
انت تقول:أن تكون ماركسياً هو أن تنظر للدين على إنه وعياً اجتماعياً وجزء مهم ورئيس من الوعي الإنساني يستطيع أن يلعب دوراً مهماً في تحرير الإنسان من الاستغلال كما فعل المسيح ومحمد. هذاقول غارودي في تحرير الأنسان وليس كارل ماركس
ماركس يقول:الدين ايفيون الشعوب!!!
تمنيت لك ان تقرا ماكتبه المفكرالكبير غارودي وتقف وقفته ضداللوبي الصهيوني والفاشيه والرسماليه. الف تحيه الى المناضل الكبير غارودي من هذالمنبر وتحيه لكل مناضل قارع اللوبي الصهيوني.

الاسم: كريم الثوري
التاريخ: 09/04/2009 00:54:06
فارس كامل
زمن الاحزاب ولي دون رجعة نحن في زمن الحرية والانعتاق
ان تكون ماركسيا ان تناقش ماركس ولا تسلم تسليما مطلقا بالماديتين
يصلح ماركس كفيلسوف وقبله مفكر ولكن ان يوطر ظمن اللينينية اوغيرها اعتقد ان الزمن قد تعدى ذلك فالاجيال ما عادت هي الاجيال نحن في زمن الذاتية المفرطة وليس العقل الجمعي يقوده سمسار او سماسرة
شكرا لك

الاسم: فارس الكامل
التاريخ: 08/04/2009 13:18:49
صديقي سلام ... اشكر ملاحظتك . اعترف ان غارودي مفكر كبير وقد نهلت من كتابه المادية ونظرية المعرفة الكثير وهو من اهم مراجع الماركسية ، وانتقادي له هو في تحوله فهو حسب تعبير هادي العلوي ان لم اكن على خطا ( الماركسي السعودي ) وهذا التعبير يطلق على كل من قبض ثمن تغيير فكره وقد مر غارودي ايضا ببغداد عدي صدام حسين وقبض ايضا وموقفي هذا منه بسبب ماقبضه مقابل تحوله ، وبالنهاية تحوله هو رده للوراء لاتقدم بجميع الاحوال وهو فيلسوف التقدم .

مع مودتي واحترامي لرايك

الاسم: جمال جاف
التاريخ: 08/04/2009 01:40:39
ان تكون متصوفاحلاجيا او ابو علائيا
لا ان يكون قدوتك درويشا دوريااوشاعرا صداميا..!
وما اكثر شعراء صدام
واسال
عجيب غريب اين شعراء صدام الكثر الان..!
احد الاصدقاء قال لي تريث ابحث عنهم في دهاليز السلطة
مكرمين معززين..!
عشت القا
تقبل مروري
تحيتي

الاسم: جمال جاف
التاريخ: 08/04/2009 01:40:06
ان تكون متصوفاحلاجيا او ابو علائيا
لا ان يكون قدوتك درويشا دوريااوشاعرا صداميا..!
وما اكثر شعراء صدام
واسال
عجيب غريب اين شعراء صدام الكثر الان..!
احد الاصدقاء قال لي تريث ابحث عنهم في دهاليز السلطة
مكرمين معززين..!
عشت القا
تقبل مروري
تحيتي

الاسم: فارس الكامل
التاريخ: 07/04/2009 21:18:38
احترم رايك صديقي العزيز وردي هو ان الماركسية الحقة فلسفة تطور تستوعب الاخر ولاتلغيه وتتطور مع الزمن وليست جامدة كالاديان لانها فلسفة من صنع بشري وغير مقدسه وانا ارفض صنمية ستالين وصدام بنفس الدرجة واتبنى المادية التاريخية والجدلية كفلسفة لا كدوغما ضيقة تستبدل الاديان بمقدسات جديدة بشرية .

مع مودتي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 07/04/2009 20:20:28
الأخ الفاضل فارس الكامل
*********************
أحييك وأصافحك لكن حماسك أوقعك بالمحظور فوضعت غارودي مثلا وهو المفكر الديالكتيكي في موضع خصومك فغارودي لم ينقلب على ماركس بل انقلب على حزبه الشيوعي الفرنسي لاختلافه مع قيادته ولست ادري هل تعلم أن الأحزاب الشيوعية الأوربية في الوقت الحاضر باتت تنهل من رؤى غارودي التي أطلقها في مؤلفه (منعطف الاشتراكية الكبير) و(ماركسية القرن العشرين )
على أية حال أن الماركسية ليست عقيدة بل هي نظرية علمية جديرة بالاحترام وهي كأية نظرية علمية تخضع لسنة التطور وأشاطرك الرأي ان الماركسي الحقيقي هو من يحترم تراث أمته التقدمي وفي مقدمتها الإسلام الحنيف وأذكرك بمقولة للفقيد ابراهيم كبة(اخذت اشتراكيتي وتفكيري المادي الجدلي من التراث الاسلامي ومن ابن خلدون قبل ماركس ) وفي تاريخنا مقولات خالدة لعلي عليه السلام سبقت ماركس بقرون مثلا ( ما جاع فقير الا ما متع به غني )(لو كان الفقر رجل لقتلته )
وللصحابي الجليل ابي ذر (عجبت لرجل لا يجد طعاما لعياله ولا يخرج شاهرا سيفه) تلك مقولات تماهى معها الماركسيون بنظرية فائض القيمة والعدالة الاجتماعية والثورية ولو ثبتها الشيوعيون العرب في برامجهم لجنبوا رفاقهم مواجهات ما كانوا ينبغي ان يخوضوها انذاك
على اية حال اذا كان كل من يفكر تفكيرا علميا جدليا وينظر للاسباب بمسبباتها فهو ما ركسي فلم القلق ولعلمك اخي العزيز الكلمات الاخيرة استعرتها من غارودي الذي تبنى الاسلام دون ان يتخلى عن الديالكتيك ..

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 07/04/2009 18:40:51
الاستاذ فارس الكامل
بعد التحية
قلت في النص المتقدم :( أن تكون ماركسياً هو أن تنظر للدين على إنه وعياً اجتماعياً وجزء مهم ورئيس من الوعي الإنساني يستطيع أن يلعب دوراً مهماً في تحرير الإنسان من الاستغلال كما فعل المسيح ومحمد).
لقد كنت ماركسيّاً أكثر من ( كارل ماركس) نفسه.
وعليه كان لا بد ان تضيف:( أنْ تكون ماركسيّاًيعني أنْ تكون أكثر ماركسيّة من ماركس ) . ثم تكتب الفقرة المتقدمة.
وعذرا لتدخلي .




5000