..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وزيرنا الوطني ... جدا

وائل مهدي محمد

بعد يومين من تسلمه لمنصب الوزير .. يدخل إلى مكتبه صديقه الحميم .. رجل الأعمال ..المقاول،  والمستشار الخاص... وكل شيء ..!!

- سيادة الوزير .. أخي .. ما شاء الله .. ألف مبروك لسيادتكم هذا المنصب،... ألله .. الله .. إنكم تعتلونَ سُلَم النجاح بشكل سريع ومذهل ..!

- يا أخي .. ( ويبتسم الوزير).. أنت أكثر من غيرك تعرف عدم اهتمامنا بالمناصب ، فهَمُنا كان ولا يزال هو مرضاة الله .. وخدمة الشعب  هذا لا غير.

- أكيد .. مثلما تفضل معاليكم .. دائماً متواضع جنابكم ، وخادماً للوطن والشعب، ساهرا على راحته .. قصدت .. بأن وجود الشخص المناسب في المركز المناسب .. سيكون له عوائد الخير والبركة للشعب .. والوطن، لا شك إن مواهبكم الجباره .. ووطنيتكم الخالصه ، ليست بمحجوبة عن الخلق الأحمق هذا.. إنها كضياء القمر ، .. أقول القمر..!!! عفوا، عنيت  كشعاع الشمس..نعم الشمس...!! الشمس التي لا يحجب نورها الغربال .. ألف مبروك .. ألف مبروك.

(الوزير وهو يعانق صديقه بحرارة .. أمَا ابتسامته العريضة .. فأمدَت بشاربه الكثُ و المصبوغ مقدار شبر آخر)

- الوطن يا أخي .. الوطن والشعب  (ويهز الوزير وسطه ضاحكاً نشواناً).

- الوطن هو الأول والأخير يا سيدي .... بالتأكيد .....!

- والوسط .. الوسط ايضاً..!!( و هنا يشير الوزير الى وسطة ، ثم يخرج لسانه بحركة بذيئة فاضحه .. )

- متواضع .. متواضعٌ انت يا سند الأيتام والأرامل .. يا منصفُ الفقراء..

( وعلى ذكر الأيتام..أدمعت عينا الوزير .. كاد يبكي .. لكنه استدرك إذ لا لقاء صحفي يجرى معه الآن .. وإنه  بعيداً عن الاِعلام .. تنفرج أسارير الوزير من جديد).

خلف منضدته العملاقة جلس الوزير ..وقبالته جلس صديقه .

- بشرنا ..؟ هل من مشاريع جديدة ..؟ كيف تسير أمورنا؟

- كل شيء تمام ويجري على ما يرام .. من بركاتكم   ( قال  الصديق ).. نعم يا سيدي ..هناك الآن أراضي ممتازة و يمكننا الاستيلاءُ عليها من أصحابها بأثمان بخسة جداً.. صحيح إن بعضهم عنيد لا ينصاع ..ولكن انطلاقاً من موقعكم الجديد يا سيدي .. يمكننا إزالة  العوائق بسهولة أكبر من السابق.

- نعم .. ... هناك دائما من يعَكِر صفوة تقدمنا .. أقصد تقدم الوطن..ولكن تصفية من لا يأتي للطاعة... أسهل علينا من شرب الماء،.....( واخرج الوزير زجاجة ويسكي من احد أدراج طاولتة وكأسين)

- سيادة الوزير .. ماذا حلَ بمدير معمل الأسمنت .. إن صوته لا يُسمع منذ زمن؟

- ..آاااه ....لا شيء...قطعنا لسانه بحفنةٍ من الدولارات  ... لقد خوزقناه تماماً ..  فصار أخرس ...أما حين رأى صديقه ذلك المسؤول الوسخ في دائرة العقاري .. جثة مكومةٌ أمام داره.. فبدأ يقدم خدماته مجاناً.

 

- ذلك اللَعين كان حجر عثرة في درب تقدم  سيادتكم أيام كنتم رئيساً لغرفة التجارة .. أتذكره الآن .. نعم!!..كم كان عدواً للشعب ..  ذلك السافل غير الوطني .. الله لا يرحمه....كم تسبب من خسائر...آااه .. آه .. كان  لا يمرر أوراق التمليك أبداً، عن القانون و الشرف يتكلم .. هذا يمكن وذاك  لا .. حسنا فعلتَ سيادتكم بإزالتهِ نهائياً من الوجود .. عدوٌ غير وطنيٌ من الدرجة الأولى  كان .. ذاك الخسيس ..!!

- لم يكن غير وطنيٌ فقط ( أضاف الوزير).. كان لا يقبل الرشاوى أيضاً .!!. تصور ..، نقول له نريد أن نخدم الشعب نحن بإنشاء ذلك المشروع السكني الكبير .. نحل أزمات المواطن المتراكمة جراء السكن .. كان يرفض؟؟..نقول ، نحن خُدام المستضعفين ولك ..!! مرر الأوراق ..!. يتهمني بأن تلك الأراضي مغتصبة ونحن قد  نهبناها من أصحابها بالإكراه والزور  .. تصور ..؟

- نعم .. انه كان  يظن  بسيادتكم  السوء... ولا يعرف بأن بعض الظن إثم .. لعنه الله في قبره.

- وهل يفهم أمثاله ذلك ..؟ لا يفهمون أولاد الحمير هكذا كلام .. أعداء الوطن والشعب (... دينك ودين الوطن .. والشعب ..ولك يا خنزير..مرر الأوراق واخذ نصيبك.)

 

( تململَ صديق الوزير في مجلسه .. وكانت عيناه قد احمرتا بعد الكأس الثالث تماماً)

- سيدي .. هل يحتاج أبن أختي إلى أي تزكية لإرساله مع البعثة الدراسية الذاهبة للخارج؟؟..فان سيادتكم تعلمون بأنه  لم  يكمل دراسته الابتدائية ..

- أي تزكية أطال الله بعمرك ..أي تزكية ؟؟ إن أخي مع تلك البعثة أيضاً وهو لا يعرف كيف يتهجى حروف اسمه ..نحن وقعَنا الأوراق والأمر انتهى .. ستراه الأسبوع القادم هناك .. كل العراقيل تنتهي بجرة  القلم هذا...( ويضحك الوزير ).

- أدامكم الله يا وزيرنا الشريف .. يا نصير الضعفاء....وعندي لكم بشرى ساره ً..؟؟

- أكيد صفقة تهريب قطع الآثار!..تمت...؟؟؟

- نعم .. ما شاء الله .. سيادتكم .. جنابكم  .. معاليكم .. عقلكم يوزن بلد .. تمت .. نعم تمت ..  والربح لا يحصى يا سيدي ..

- كله من بركات الوطن .. والشعب ..( هكذا قال الوزير وهو يفتل شاربه العريض ).

- هناك موضوع الاستيراد يا سيدي .. أرجوكم الاتصال بالجمارك لتسهيل إدخال شحنة الموبايلات الجديده ..فالسوق ألآن مثل الذهب.

- اعتبرها محلولة .. صديقي هناك ، وهو مسؤول الجمارك .. وطني مثلي ومثلك بالضبط .. لا تهتم ..

بعد سماع صوت  ألآذان نهض الصديق للمغادره، معتذرا بالصلاة ( لا طاقة لنا بعذاب الرب قال).

صافحه الوزير مجدداً .. وبحرارةٍ أقوى ..

- بارك الله فيك .. ذكرتني بالصلاة .. سأصلي أنا هنا في مكتبي .. خشية من الرياء كما تعرف ..آفة الدين هو الرياء....

- دائما متواضع سيادتكم .. لا تحبون الرياء .. همكم الوطن و الشعب يا سيدي.

 

 

وائل مهدي محمد


التعليقات

الاسم: ابو الفرزدق الخيرالله
التاريخ: 19/04/2009 13:46:47
الاستاذ وائل مهدي دم هكذا بعلو فأنت شامخ كنخيل العراق...
ونص جميل ومستوحات من واقع العراق اي اعاد ذكريات سفرتي
الاخيره وكأني اعيشها عنده قراءة النص . وشكرا ايها المدع

الاسم: صالح محمود
التاريخ: 15/04/2009 15:47:02
مرحبا صديقي المبدع وائل مهدي
قصة مكثفة وواضحة لغتها تجعل القارئ على يقين بانه بصدد قصة قصيرة
مزيدا من التالق والنجاح

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 06/04/2009 09:07:42
الغالي اخي الاستاذ خزعل طاهر .. الاخت الاستاذه ايمان الوائلي
انا اقدم القليل بالنسبة لابداعاتكم .. الف شكر لكم

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 05/04/2009 22:27:10
مبدعنا وائل حياك الله اهنئك على هذا النص الرائع اتمنى لك النجاح الدائم لقد شدنا اليه واسعدتنا به دمت مبدعا رائعا يا صديقي وائل

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 05/04/2009 22:26:30
مبدعنا وائل حياك الله اهنئك على هذا النص الرائع اتمنى لك النجاح الدائم لقد شدنا ايه واسعدتنا به دمت مبدعا رائعا يا صديقي وائل

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 04/04/2009 10:23:57
اخي الكريم وائل نوري ..
للاسف هذا حال دولتنا الجديده
مظاهر لاتخدعنا الفنا زيفها وازكمت انوفنا رائحتها النتنة ..ولكن من يستطيع ولغة الجبناء القتل والرياء
لك ان ترى مالايسر..
ابناء الوزراء واصدقائهم وجواريهم و..و..يبخسوننا كل حقوقنا حتى الحياة صارت طوع امرهم ولن تكفي صرخات مخنوقة لرد الحيف
انا اعتقد ان المشكلة فينا علينا ان نتكاتف لننهض




5000