.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سجن الرميثة ..تاريخ يتحدث

حليم كريم السماوي

سجن الرميثة واحدا من الشواهد التاريخية لفترة مهمة من تاريخ العراق الحديث ولسجن الرميثة اكثر من دور واهمية في تلك الفترة حيث اعتبره الانكليز المستعمرين مطلع القرن الماضي احد اهم المعاقل للسيطرة على منطقة الفرات الاوسط الساخنة حينذاك حيث العشائر والشخصيات المؤثرة في حياة العراقين الاجتماعية والسياسية والثقافية حيث كانت منطقة الفرات الاوسط تحوي بين طياتها كل ما يرتكز علية العراقين في سبل العيش من زراعة وصناعة وان كانت في حينها تعتبر من البدائيات الا انها كانت مصدر مهم للحياة الاقتصادية انذاك فالصناعات التي تعتمد على المنتوج الزراعي والحيواني كانت تشتهر بها تلك المنطقة لتوفر مواردها المادية والبشرية اما من الناحية الفكريه والثقافية فكان الفرات الاوسط هي المحرك حيث علماء الدين والشعراء والادباء هم اهم نتاجات المنطقة وهذا ما جعل الانكليز تختار الرميثه لها احد المعاقل للسيطرة على العراق ...ولم يغب عن بال الفراتيين دورهم التاريخي المنوط بهم حينذاك وكان التحرك بين رجالات الثورة وعلماء الدين وحيث كان الشيخ شعلان ابو الجون هو واحد من ابرز تلك الشخصيات ولقصته المعروفة في سجن الرميثة وتحويل هذا المعتقل الى شرارة لاندلاع الثورة الشعبية والتاريخة التي حولت المسار السياسي والحياتي في العراق باكمله يعتبر سجن الرميثة من الاماكن المحفورة بالذاكرة العراقيه وحتى العالمية لانه بات معروف في سير الشعوب التحريرية من حيث انه لابد لكل دارس لهذه الحوادث ان يمر بسجن الرميثة وبمدينة الرميثة ...

ومن المعروف ان في الوقت الحاضر تتشبث الشعوب برمزياتها من الشخوص والشواخص الا ان العراق هذا الغني بكل ما تعنيه الكلمة للشخوص والشواخص قد اهمل الكثير منها بمرور الفترات التي اعقبت الاحتلال الانكليزي بعد ان تسلط البعثين على مقاليد الحكم بعد استقلال العراق في تموز 58 واجهاضهم للثورة الفتية التي قادها الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم ...

اذا قام حزب البعث العبثي بمحاولة مسح الذاكرة العراقية من كل مخزونها الانساني وتفرده بالانتقام من كل المفاهيم الحضارية والانسانية وحتى الدينية فانة حاول القضاء على كل شئ حي ناطق بالمعاني التي يحملها الشعب العراقي هذا النسيج الاجتماعي المتفرد من الاثنيات والاديان فحاربها كلها في وقت كانت هذه الاطياف هي مصدر الثروة الانسانية في العالم والتاريخ العراقي حافل بها ...

اقول لابد لنا الان من اعاده الذاكرة العراقية لكي تستلهم منها الانسانية والجيل العراقي الحاضر كل معانيها وفي مشروع استثماري سياحي وعلمي طرحته على جامعة السماوة ان تهتم بهذا الشاخص التاريخي أي سجن الرميثه واعادة تشيدة وصيانته وجعله تابع للجامعة حيث يمكن ان يتحول الى قسم للتاريخ للدراسات العراقية في تلك الفترة ولما قبلها لما تمثلة الرميثة القريبة من مدينة الوركاء التاريخية ولكونها تابعة الى مدينة السماوة والتي تحوي اكثر من اثر تاريخي اولها هو مدينة الوركاء وكذلك يمكن ان تشيد خارج اوداخل السجن وانا كنت افضل ان تحيط بالسجن بانوراما متحركة تصور تاريخ العراق في تلك المنطقة وهناك مخطط عملي لتلك البنوراما يستوعب لاعداد كبيرة من المشاهدين وكذلك بناء مدينة عصرية تحيط بالسجن تبنى بالطرق الحديثة ولكن على شاكلة تلك البيوت التي كانت تعاصر عهد ثوره العشرين وبناء فندق سياحي ومول تجاري ومعمل للصناعات الشعبيه التي تشتهر بها مدينة الرميثة والسماوة مثل صناعة ( الايزار ) ونسج الخيام البدوية وغيرها من الصناعات الخشبية التي تعتمد على سعف النخيل وغيرها وبهذا سنكون حققنا اكثر من هدف اولها اعادة الرمزية لتلك المدينة وسجنها التاريخي وثانيا تنشيط المدينة سياحيا وثالثا تشغيل الايدي العاملة وخاصة النسائية وكذلك يمكن فتح قسم للفندقة والسياحة في جامعة السماوة يكون من طلبة ابناء المدينة لتخرج طلاب يعتمدون الاسس العلمية الحديثة في ادارة الفندقة والمناطق السياحية وادارة المنشاءات المذكورة ....

لنقف جميعا لاستنطاق التاريخ من خلال شخوصه وشخصايتة في مدينة الرميثه ولنجعل سجن الرميثة يتحدث للاجيال

 

حليم كريم السماوي


التعليقات

الاسم: ابو صالح الحساني
التاريخ: 2012-05-20 09:00:38
تحياتي الى ابناء المثنى

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-04-02 14:08:37
صباح محسن
صديقي الجميل الله لا يحرمنا من طلتكم
وياريت ياصديقي ان يقراها احد ممن يهمة امر التاريخ وامر الحاضر والا ما فائدة ان نكتب دون ان يمس جرحنا مبضع جراح يداوينا

شكرا لك وشكرا للصباح

اخوك
حليم كريم السماوي

السويد البارد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-04-02 14:06:26
واثق .. يا صديقي
تحياتي لك وللعائله
والله ياواثق قلبي يتمزق على السماوة
لا اعرف لماذا كل هذا الاهمال
هل سمعت اخر نكسة تمر بها مدينتي يا صديقي
تصور الانانية والمصلحية القذره الى اين وصلت بنا
تصور ان التحالفات الجديده وصلت الى تساوي عدد تحالفين لكل منهم 13 مقعد وهذا يعني اننا سنبقى نراوح في نفس خط الشروع دون تقدم والمدن من حولنا كانها خلية نحل تعمل من اجل تحقيق المزيد من المشاريع لاهلهم الا نحن ابناء السماوة نتنافس على المصالح الشخصية والحزبية الضيقه وتبقى احلامنا مجرد احلاام
اسال الله ان يجعل لنا من امرنا رشدا
شكرا حبيبي على مرورك
تقبل حبي
حليم السماوي
السويد البارد

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2009-04-02 14:02:25
العزيز جبار الخطاط
شاكر مرورك على كل ما اكتب
اتمنى ان اكسب صداقتك واتعلم منك مغازلة الحروف
دمت حبيبا اخي الفاضل
حليم السماوي
السويد البارد

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2009-04-02 09:49:36
تحيه الى الاخ الرائع حليم السماوي،وقد نشرته الصباح موضوعك اليوم

الاسم: واثق جبار عوده-السويد
التاريخ: 2009-04-01 22:27:08
الاخ العزيز حليم
في محافظتنا المثنى .. الكثير الذي يمكن ان يكون بوابه لتعريف الاخر بتاريخ العراق القديم والاسلامي والحديث .. وانشاء الله يكون في المدينه جيلا .. غير هذا الجيل الذي رضع من ثدي الفساد الاداري .. ولا يرغب بالفطام.
لتنطلق المدينه نحو العالميه هي واخواتها باقي المدن الاخرى الغنيه بثرائها الانساني.

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2009-04-01 12:54:00
الاخ العزيز حليم كريم السماوي
تحية عراقية
احيي فيك اخي هذه الروح المتطلعه نحو الحرية والفضيله واضم صوتي الى صوتك فاقول لنقف جميعا لاستنطاق التاريخ من خلال شخوصه وشخصايتة في مدينة الرميثه ولنجعل سجن الرميثة يتحدث للاجيال

وافر تقديري





5000