.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قد نادوا في المآذن

صفاء الغزي

بغداد 

يا بلاد القباب

والأجساد التي استلقت فوق الهضاب

وقرعت فيه الأبواب

ما اعظم  الجرح في الجسـد

.......

يا بغداد

قد نادوا في المآذن

سنقتل الربيع

وكل طفل رضيع

وبأنفاسه سنشتري .............. ونبيع

.......

قد نادوا في المآذن

سيصلب اليوم المسيح

ويحرق الجسد الجريح

كل من قام وقعــد

وكل من لربه سجــد

.......

قد قرعوا الطبول

وثارت البحار

وسادنا الأنين

والخوف والذهول

و اسودت السماء وامتلأت بالبرق والرعــد

ما اعظم  الجرح في الجسـد

.......

ليتني استفيق

من قاعي القاتم العميق

ونوقد القنديل

في باحة الطريق

ونخبر من أستبد

أن لا خيار لك في هذا البلد ...

 

 

صفاء الغزي


التعليقات

الاسم: ليلى الجزائرية
التاريخ: 04/04/2009 20:50:30
نسج جميل جدّا...
سلمت يداك أخي الكريم
تحيّاتي

الاسم: شهد الراوي
التاريخ: 03/04/2009 23:42:01
الشاعر المتالق صفاء العزي
تابعت كتابتك في اكثر من جريدة تصدر في دمشق
بلادنا لطالما اشتهت جثث ابناءها تلتهمهم بنهم شديد
وتذرف امطار دموعها بعد ابتلاعها لهم
ليتني استفيق

من قاعي القاتم العميق

ونوقد القنديل

في باحة الطريق

ونخبر من أستبد

أن لا خيار لك في هذا البلد ...
وصف رائع ومقاطع شعرية تتقن فن الوصف واختصار العبارة مع تكثيف الفكرة
سلمت يداك شاعرنا
تقبل تحياتي
شهد الراوي







5000