.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


برغم الصعوبات .. نادي الصقور طرز سماء نينوى بألوان فعالياته الجوية

سفيان المشهداني

طرزت فعاليات أعضاء نادي الصقور سماء نينوى بألوان زاهية في محاكاة ناجحة ومحببة لألوان الربيع التي كست أرض محافظتهم، مؤكدين إصرارهم على المضي قدما بهوايتهم برغم المصاعب الجمة التي يعانونها.
أقام نادي الصقور الجوي نينوى في جبل مقلوب شرقي الموصل، فعاليات الطيران الشراعي والانحداري وطيران البالون، ضمن مراسم تخرج الدورة الثانية للطيران الشراعي.
وقال رئيس النادي الكابتن صبا ياسين إن المهرجان أقيم بمناسبة تخرج الدورة الثانية وأعياد الربيع مشيرا إلى أن النادي حرص على إقامة المهرجان خلال السنوات الأخيرة في مثل هذا الفصل من السنة، حيث تم تخريج اليوم عشرة متدربين شباب.
وأضاف أن المهرجان يقام حسب الظروف المادية والدعم الذي يتلقاه النادي حيث عانينا خلال المدة الماضية من قلة الدعم الذي توقف منذ عام 2004، مبينا أن النادي لم يتلق دعما ثابتا بل هبات أو مساعدات من قبل بعض الأشخاص والمؤسسات واللجنة الأولمبية.
وأوضح أن ظروف النادي تحسنت نسبيا بعد لقاء إدارته برئيس الوزراء وشرح معاناتنا له ومنها اجتياح قوات التدخل السريع (سوات) من الكوت، لمقر النادي بعد بدء عمليات أم الربيعين، وإلحاق أضرار كبيرة بتجهيزاته.
وأفاد أن النادي تلقى نهاية سنة 2008 الماضية دعما من وزارة الشباب والرياضة وقدره عشرة ملايين دينار، منوها إلى أن هذا الدعم مكننا من إقامة الدورة والمهرجان حيث نقيم النشاطات حسب الظروف المادية.
معاناتنا تتمثل بوجود قوات الاحتلال، حيث تتطلب تدريباتنا الطيران في ظل أجواء يسيطر عليها الأمريكان إضافة إلى قلة التجهيزات وقدمها لارتفاع أثمانها إذ أن المظلات التي نمتلكها تعود لعام 1982 وهكذا فان جميع تجهيزاتنا انتهت صلاحيتها بل غير آمنة للطيران والتحليق
وقال ياسين إنهم قاموا بشراء عشرة طائرات من دولة لبنان على حسابهم الخاص للمشاركة بالمهرجان الدولي الذي أقيم في تركيا العام الماضي بمشاركة 36 دولة، وإحرزنا المرتبة الرابعة بالمهرجان.
وقدم ياسين شكره إلى بعض المشاركين بمهرجان اليوم لاسيما الكابتن حيدر حميد الذي تجشم عناء السفر من بغداد للقيام بفعاليات الطيران بالبالون، مبينا أنها المرة الأولى التي تجري فيها هذه الفعالية بالموصل.
وتضمن المهرجان، الذي أقيم على سفح جبل مقلوب التباع لناحية بعشيقة 40 كم شرق الموصل، تقديم عروض جوية بالمظلات الجبلية والانحدارية لفريق النادي فئة المتقدمين، وأعضاء الدورة المتخرجة من على ارتفاع 1200 متر من الجبل، وتقديم فعاليات جوية بالبالون، وافتتاح المعرض الخاص بالرياضات الجوية، وتقديم عروض فنية لفرقة بعشيقة للفنون الشعبية.
وقال مدرب نادي الصقور للطيران الانحداري ثامر حميد حسين إنه وبعد النجاح الباهر الذي حققته الدورة الأولى للطيران الجوي التي أقامها النادي، وكان من نتائجها حصول النادي على المركز الرابع في المهرجان العالم الذي أقيم في تركيا بادرنا بإقامة دورة ثانية لاستيعاب العدد المتزايد من الشباب الراغب بممارسة هذه الهواية في نينوى ولرغبة النادي بتعزيز الفريق الأول بدماء جديدة.
وأشار إلى أن المتدربين أغلبهم من الشباب الذين أكلموا التدريب بمدة قياسية، حيث أن التدريب يستلزم إكمال عشر طلعات لكن المتدربين استطاعوا التحليق من ارتفاعات خاصة للمتقدمين من المحاولة الرابعة وحققوا نتائج جيدة.
وأوضح أن إقامة هذه الدورة تم بعد الحصول على "منحة وزارة الشباب للنادي حيث كانت الدورات السابقة على نفقة اللاعبين الخاصة"، مبينا أن "الإقبال الشديد يشجعنا على إقامة المزيد من الدورات تباعا".
وتابع حسين أن الظروف في محافظة نينوى جيدة لمثل هذا النوع من الفعاليات حيث جغرافية الأرض مناسبة وغير متوفر في مناطق الوسط والجنوب لوجود الجبال والمرتفعات، من ناحية أخرى كثافة الهواء في نينوى أكثر من المناطق الأخرى بسبب برودة الجو مما يساعد على الطيران.
لكن المدرب اشتكى من صعوبات جمة يعانيها النادي ومنها عدم الحصول على الطائرات التي يصل سعرها إلى أربعة آلاف دولار، وقلة دعم وزارة الشباب والرياضة وعدم كفايته وعدم توفر وسائط لنقل المتدربين لاسيما أن موقع التدريب يبعد 40 كم خارج مدينة الموصل
وبشأن سبب الانخراط بهذا النوع من الرياضة برغم ما يحمله من خطورة،
قال قتيبة أكرم (22 عاما) طالب علوم حاسبات جامعة الموصل إنها رياضة جميلة فيها روح المغامرة وإحساس رائع أن تطير بالجو.
وأضاف تلقينا محاضرات نظرية لمدة أسبوعين ثم تبعها الممارسة بالتحليق تدريجيا لدي رغبة بالمشاركة بالبطولات المحلية أو الدولية وهذه المرة الأولى التي أقفز فيها رسميا وأطلب الدعم لهذه الرياضة حتى تنتشر خصوصا بعد إقبال الشباب عليها.
ومارس أمين سر نادي بغداد الجوي حيدر حميد، فعالية الطيران بالبالون الساخن لعدة مرات، في المنطقة، وقال إن مشاركته جاءت بمناسبة أعياد الربيع والمهرجان السنوي لنادي الصقور و لأننا رياضيين نتعاون فيما بيننا.
وذكر أن البالون الذي طار به اليوم من صنع محلي قام بصناعته بنفسه، وحلق به، في عدة مهرجانات،



سفيان المشهداني


التعليقات




5000