..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وزارة "المهجرين" في العراق تهجّر العراقيين من جديد!

شوقي العيسى

لكل مهاجر عراقي ترك العراق ايام حكم الطاغوتية أسبابه التي دعته للهجرة من العراق الذي ابتلي بداء الظلم والقهر والاضطهاد الصدامي فجعل العراقيين مشردين في بلدان الشرق والغرب حتى اشتهر اسم العراق والعراقي في كل مكان ، ومن سفاسف القدر أن تجمع هؤلاء المهجرين والمهاجرين في داخل العراق اليوم وزارة تسمى وزارة الهجرة والمهجرين ترفع شعار العناية والاهتمام بهم وترعى مصالحهم، وهي وزارة أنشئت بعد انهيار دكتاتورية صدام.

 أنا كأحد المهاجرين من العراق منذ العام 1991 أتيحت لي مؤخرا فرصة زيارة العراق الحبيب، وقد نُصِحْت أن أقدم معاملة للحصول على قطعة أرض كحق من حقوق المهجرين أو المهاجرين حيث تم تخصيص قطع أراضي لكل عراقي مغترب يعود الى بلده وهذا جزء بسيط من حقوق المهاجر، خصوصاً وأن الكثير منا هاجر وتغرب لكي يصل السادة الذين تصدروا الحكومة العراقية وأجهزتها ووزاراتها ، على العموم هممت في أجراء معاملة لذلك وبما أنني من محافظة البصرة فأصبح عليّ الذهاب الى مديرية الهجرة والمهجرين في البصرة وبالفعل ذهبت للمديرية أحد الايام من مدينتي التي تبعد 80 كم من مركز المحافظة.

 وصلت الدائرة فرأيتها تعج بالمواطنين خارج البناية تصهرهم حرارة الشمس وقد أخذ غالبهم ركناً من حائط البناية يتكئ عليه وبعض افترش الارض واصوات الامتعاض والافأفة وصيحات الالم ،، فدخلت بينهم حتى وصلت الى باب الدائرة الداخلي ليستوقفني شخص كان على الباب: وين رايح؟-اي اين ذاهب؟؟ فأجبته: اريد السؤال عن إجراء معاملة قطعة ارض لمغترب فقط . أشار اليّ بالذهاب من الشباك للتكلم مع الموظف!! حيث لا يسمح للمواطن التكلم مع "السيد" الموظف إلا من خلال حاجر خارجي!

وبالفعل ذهبت الى شباك الموظف وبعد الانتظار طويلاً وصلت اليه، كان يحمل سيكارته باليد اليمنى وهاتفه المحمول باليد اليسرى، وقفت حتى أنهى مكالمته وكانت مكالمة شخصية ،التفت اليّ وقال: "نعم"!

 اختصرت له رغبتي في تقديم معاملة للحصول على قطعة أرض كحال اي مهاجر عاد للعراق. فكتب لي ورقة صغيرة أن أجلب معي المستمسكات المطلوبة وهي : الجنسية وشهادة الجنسية وبطاقة سكن أو تأييد سكن وجواز سفر ان وجد مع صورتين شخصيتين واي مستمسكات أخرى، شكرته على ذلك وعدت ادراجي لاستكمال بقية المستمسكات.

  في اليوم الثاني أكملت المستمسكات المطلوبة وذهبت الى نفس الموظف، فقال لي "اذهب الى مسؤول اللجنة القانونية".

 بحثت عن مسؤول اللجنة القانونية فقيل لي أنه خلف الدائرة، فوجدته أيضاً في الغرفة والمواطنين يتكلمون معه من خارج الشباك بصورة تذكر بايام المزق والهرج، وقفت حتى وصلني الدور، كان الشباك مفتوحا بفتحة صغيرة جداً بحيث يتحتم على المراجع اخفاض رأسه كي يتكلم مع المسؤول.

 تكلمت معه وسلمته معاملتي والاوراق المطلوبة، فقال لي " اي اذهب تعال في السنة الجديدة" فسألته عن السبب مستغربا؟ فأخبرني: اننا في 24 من الشهر الاخير من هذه السنة، ولم يأخذوا معاملات جديدة الا في العام الجديد، فأخذني الصمت ولم انبس بكلمة وعدت ادراجي.

بدأت السنة الجديدة 2009 وكانت مليئة في بدايتها بالعطل الرسمية حتى اليوم العاشر، ذهبت الى مديرية الهجرة والمهجرين فرع البصرة حاملاً مستمسكاتي، دخلت على مسؤول اللجنة القانونية وأعطيته المعاملة، فتحها وسألني "هل أنت مسجل لدينا كأحد المهاجرين"؟ فأجبته: هذه أول مرة وهذه الوثائق التي طلبتموها،فقال لي" عليك ان تقدم معاملة تسجيل لدينا ومن ثم تقدم معاملة تخصيص قطعة ارض ".!

سألته: وما المطلوب حتى أقدم معاملتي هذه؟ فطلب مني المستمسكات التالية وسوف اسردها للقارئ الكريم والمغترب المهاجر كيما يتورط ويصاب بخيبة الامل.

المستمسكات المطلوبة :- الجنسية العراقية - شهادة الجنسية العراقية - تأييد او بطاقة سكن - جنسية الزوجة - وشهادة جنسية الزوجة - جوازات سفر للزوج والزوجة  والاطفال ان وجدوا - وثيقة تثبت بانك مهاجر - جنسية وشهادة الجنسية لوالد مقدم الطلب - جنسية وشهادة الجنسية لوالدة مقدم الطلب - شهادة وفاة لاي من المتوفين -  اربع صور شخصية - مع طلب مقدم الى مديرية الهجرة والمهجرين .

 بطبيعة الحال اصبح لزاماً عليّ ان استجمع المستمسكات المطلوبة مني واعود اليهم في يوم آخر، ولم اتهاون بذلك فرغم العراقيل التي وضعوها امامي، إلا أن حب العراق  ورغبتي في العيش والحياة في ارض الاجداد ينبض في احشائي.

 جلبت المستمسكات المطلوبة جميعها، وعدت اليهم في يوم جديد، قدمت المعاملة الى مسؤول اللجنة القانونية، فطلب مني جوازات السفر حيث كنت قد قدمت جوازات السفر استنساخ فأعطيته جوازات السفر، طلب مني أن استنسخ كل ورقة في جواز السفر!!

هنا استرجعت، ورجعت اليه متسائلاً: هل تعني أن استنسخ الصفحة التي دخلت فيها وعليها ختم دخول العراق ؟؟ فأجابني " حبيبي، تستنسخ الجواز كله ورقة ورقة "؟  اخبرته: أن هناك أوراق فيها فيزا لدخول بلدان أخرى كالحج للمملكة العربية السعودية ولاكثر من مرة، والامارات، وسوريا والاردن ووو اوراق اخرى فارغة بيضاء.

مع ذلك استنسخت الجواز بأكمله ، واود ان انوه الى ان الاستنساخ يجب ان يكون ملونا وليس بالعادي الابيض والاسود ..

 

عدت للموظف واعطيته استنساخ جواز السفر فقلب المعاملة حتى وصل الى هوية صادرة من الامريكان توضح باني مهاجر منذ العام 1991 وعليها صورتي حيث اضطرتني الظروف ان افـــّر من العراق بعد مطاردة النظام البعثي والصدامي لي بعد مشاركتي في انتفاضة عام 1991 الانتفاضة الشعبانية المباركة .

 فاجأني هذا الموظف بانه لا يستطيع الأخذ بهذه الوثيقة، وانه سيأخذ بجواز سفري الصادر عام 2003 وقانوناً- حسب قوله- يرجعني خمس سنوات، حيث تصبح هجرتي منذ عام 1998 .!!

 أعترضت عليه لاني مهاجر من عام 1991 وليس 1998 فأصبحت هناك مشادة كلامية بينه وبيني، فسحبت نفسي خوفاً من أن افقد أعصابي ويكون ما لا يحمد عقباه.

ذهبت للبيت ثم لاعود في صباح يوم آخر. وسلمته معاملتي وتكلمت معه ببرود ولطف وطلبت منه ان ينظر الى وثيقتي الصادرة من الامريكان والتي تعتبر وثيقة رسمية، فما كان منه الى ان ارجع اليّ المعاملة بصورة همجية تذكرني بايام البعثية وصرخ بوجهي: " انا اشتغل بس عليك"؟؟

 لم يكن امامي سوى البحث عن مدير الدائرة كي اشرح له ما جرى، وبعد الجهد المضني مع حارس المبنى ليسهل دخولي على "سيادة" المدير.. وبعد جهد مضني فزت ودخلت عليه، سلمت عليه ولم يرد عليّ بحرف.

 وقفت أمام سيادة مدير دائرة الهجرة والمهجرين فرع البصرة السيد وميض خضير عباس وهذا هو اسمه تحمله لوحة صغيرة وضعت على مكتبه.

 

 التفت اليّ وقال:" ها شتريد "اي ماذا تريد؟

 أعطيته معاملتي واخبرته باني مهاجر منذ العام 1991 حسب الوثيقة الصادرة من الامريكان وليس في عام 1998 كما كتب لي مسؤول اللجنة القانونية!!

 نظر الى هويتي وقال: "حسب القانون لا نستطيع الاخذ بهذه الوثيقة لانها ليست عربية بل نأخذ بجواز السفر الصادر عام 2003 وحسب القانون نرجعك خمس سنوات للخلف تصبح مهاجر في عام 1998 ".

أخبرته بأن جواز سفري ليس جواز سفر عربي وليس وثيقة عربية بل صادر من دولة اجنبية ايضا، فكيف تأخذ به ولا تأخذ بتلك الهوية الصادرة من الامريكان؟؟

قال لي غاضبا: " أخي لا تتعبني، هذا قانون أنا ما جايب (آتي) شيء من جيبي "

 فسألته: بالتأكيد أنك تستند الى فقرة قانونية تقول أن كل جواز سفر صادر من دولة أجنبية يعاد خمس سنوات، فهل تتلطف وتكتب لي تلك الفقرة القانونية كي اتصرف وفق الفقرة؟

 فصرخ بوجهي: " أنت تستهزأ ؟؟ قلت: كلا لم أستهزأ ولكن اريد ان اعرف لماذا لا تأخذ بهذه الوثيقة وتأخذ بجواز السفر؟

 فقال لي " اذا كنت تريد أن نأخذ بهذه الوثيقة عليك ان تصدقها من الجهة التي اصدرتها"!

قلت له أن الجهة التي أصدرتها هي وزارة الدفاع الامريكية فهل يتعين عليّ تصديقها منهم؟؟؟

قال: "نعم صدقها من وزارة الدفاع الامريكية ثم ترجمها وصدقها من وزارة الخارجية العراقية"

 ابتسمت ساخرا ورميت معاملتي وقلت له: دعك مني ومن معاملتي هذه! لماذا تعاملون الناس المغتربين بهذه الطريقة؟ هل تريدون تشريدهم من العراق وكره العراق بهذه الوسائل ؟؟ لماذا تعتبرون انفسكم السادة وغيركم العبيد؟ لماذا لا تحبون العراق؟

 لم يكن من السيد وميض خضير عباس مدير دائرة الهجرة والمهجرين الا ان يقول لي: " اطلع بره اي اخرج من هنا"

 طردني السيد المدير وأنا في وزارة استحدثت لي كمغترب ومهاجر.

 

 اليوم، باسم جميع اخواني المهاجرين اطالب السادة المسؤولين ومن فوقهم السيد رئيس الوزراء بالحكم على هكذا شخصيات تربعت على مكاتب الوزارات في الدولة العراقية  وهم يعبثون في حقوق الاخرين،

فهل ستتركون هذه الاحزاب ومن ينتمي اليها ان يتحكمون بمصائر البشر؟

 

 

شوقي العيسى


التعليقات

الاسم: نبيل الياسري
التاريخ: 02/06/2009 22:37:15
نعمااناكذلك اطلب من سيادة رءيس الوزراء بلتحقيق من هائولاء الجرمبن الذين تربعو وباسو اللايدي ليجلسو على الكراسي كي يحكمو بلظلم على الناس من جديد اتمنا من كل قلبي ان يزالو هائولاء الحثاله ويجلسو مكانهم الشرفاء املي بلله وبل الشرفاء وعلا رئسهم المالكي الشريف المحترم انيتابع الامور اكشدثر لقد كثر المفسدون ولبعثيون المجرمون في الدولهز



اخوكم المخلص الغترب

نبيل الياسري

الاسم: عماد
التاريخ: 22/03/2009 20:48:45
انا احد الذين جاهد في مقارعت النظام البعثي وخرجت من العراق بعد الانتفاضه الشعبانيه عام 1991
بعد ان سلمت نفسي الى الامريكان في مزارع محافظة البصره الحدوديه مع الكويت

اقولها و بكل صراحه لو كنت اعرف ان مثل هؤلاء المرتزقه يصلون الى السلطه في العراق الجديد كما يسمى الان لم اشارك في اي عمل ضد النظام البائد

لاني لا اريد ان اكون جسر للذين لا يستحقون المناصب من المرتزقه و اصحاب المصالح الشخصيه.




5000