.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قُدِّرَ اللقاءُ... قُدومُ مَلَك زانْ

إدريس بيران

أوه.. جدي.. امتلأت الغرفة بدخان السجائر.. سأفتحُ النافذة..   

إذ بي أبصر جدتي وبين يديها طشتٌ ملؤه الطحين تضعه بعناية في باحة المنزل وفي مكان مكشوف.... لم أبالي كثيرا عندما تركت جدتي الطحين هناك ودخلت الدار فلعلها سترجع إليه لاحقا.. إلا أنّها لم تفعل ! .

بدأت تتحدثُ مع جدي وقالت: بافي بَهرام ( Bavê Behram).. لقد وضعت الطحين في باحة الدار فالليلة ليلة قدوم ملك زان ( Melek Zan).. لعلنا نستبشر به خيرا بنهاية هذه السنة وقدوم السنة الجديدة ؟ .

فأنخت بسمعي لحديثها وقلت : جدتي.. ماذا يعني هذا الكلام.. من هو القادم ملك زان...

ردت : أوه.. بنيّ إنّك لا تدرك أمور الحياة بعد.. الليلة ليلة نزول ملك النماء من السموات إلى الأرض إنّه ملك الخير والعطاء.. فهو ينزل في ليلة / 18 / آذار من كل سنة ميلادية ليعلن نهاية السنة الكوردية التي مضت ليبَشِّر بالنوروز ( Newroz) ميلاد يومِ جديد لسنة آرية جديدة.. حيث يبدأ الربيع بقدوم ملك زان فتزهو الحياة بالنماء والخير الوفير....

ثم أردفت بابتسامة وقالت : هيزدىِ ئادارىِ.. مه له ك زان هاته خوارىِ.. ده نك كر بوهارىِ.. هه تا بيست ئو جوارىِ.. سه رىِ دارىِ خه ملي هه تا بنىِ دارىِ .. ( Hîjdê adarê.. Melek Zan hat xwarê.. deng kir buharê.. heta bîst û çarê.. serê darê xemilî heta binê darê.. )..

( أي في 18 آذار ينزل ملك النماء حيث يدعوا الربيع إلى أن يكتمل نضوجه في الرابع والعشرين من آذار ) أي في اليوم السابع من النوروز إذ أنّ أسبوعية النوروز تبدأ بآخر الأيام الثلاثة من السنة التي مضت إلى اليوم الرابع من السنة الجديدة يتوسطها يوم النوروز الذي هو أول أيام السنة الجديدة والذي يصادف 21 آذار للسنة الميلادية .

تابعت جدتي قولها لي : كورىِ من.. د هه فته يا نه وروزىِ ده هه ر شه ش مه له ك ئو بادي شاهىِ وان مه له كىِ خودانىِ روزىِ دادكه فن دنيايىِ ئو هه ر يك ز وان روزه ك خوه دكره د هه فته يا نه وروزىِ ده ( Kurê min.. di hefteya Newrozê de her Şeş Melek û Padîşahê wan Melekê xwedanê Rojê dadikevin Dunyayê û her yek ji wan Rojek xwe digre di hefteya Newrozê de ) ... أي في أسبوعية النوروز.. الملائكة الستة مع / ملك الملائكة / سلطان الملائكة مالك الشمس بأمر الرب الخالق , ينزلون إلى الأرض فيرمز لكل واحد من الملائكة السبعة يوم من أيام أسبوعية النوروز....

سألتها : جدتي.. لا شك بان يوم النوروز هو يوم ملك الشمس...

أجابت : أجل بنيّ.. يوم النوروز هو يوم ملك الشمس يوم إشعال النار العظيمة المقدسة التي هي رمز له على الأرض.. انه يوم الملك مهر /ميثرا/ القوي صاحب الخنجر الذهبي راعي الخلائق والحياة العطوف الناصر للمظلومين فبناره استطاع كاوا الحداد دحر ذاهاك السفاح في يوم النوروز...

قلت لها : لكن جدتي... إننا نعلن إشعال النار العظيمة في المساء والليل الذي يسبق نهار النوروز ومن المفروض بان تُشعلَ في يوم النوروز كونه يوم ملك الشمس وكون النار تجسيد دنيوي له.... ؟.

ردت جدتي بابتسامة ضاحكة وقالت : بني.. إن اليوم يبدأ عند الكورد بغروب الشمس لا زلنا نحن العجائز نحتفظ بهذا الموروث عكس جيلكم هذا....

وأردفت : إذا كان النهار يوم الأحد فرضا فعند المساء وبعد الغروب نقول مساء أو ليلة الاثنين ولذلك تُشعلُ النار العظيمة في ليلة النوروز إيذانا بانتهاء السنة الماضية وابتداء اليوم الجديد وكما هو الحال في قدوم ملك زان بعد انتهاء نهار 17 آذار فبداية المساء ليوم 18 آذار....

قلت : لكن جدتي.. لم تخبريني عن سر الطحين الذي وضعته في باحة الدار...

قالت : بنيّ.. إننا نضع الطحين مكشوفا لنتلقف تباشير حظنا على غرة السنة الجديدة ومدى تحقيق أمنياتنا بفضل خير ملك زان إن كنا من الخيرين وحسب النيات.... عند الصباح سأتفقد ذاك الطحين فإذا كان به مثلا آثار خروفٍ أو ما هو نافع و ما نحوه فهذا يعني بأننا استبشرنا بالخير في السنة الجديدة وإذا كان الأثر لمفترس أو مضر أو غير نافع فقد يكون العكس ولكن بأمر الرب ورحمته وقضائه وقدره.....

ثم أردفت وقالت : بنيّ.. إن في نيتي.. أن يمنحك الرب عروسا في هذه السنة قبيل أن اخلد في النوم الأبدي... ؟ .

أوه جدتي.. عمرا مديدا بإذن الرب.....

******************************

قُدِّرَ اللقاءُ... بشارة مَلَك زانْ

صبيحة 18 آذار... استيقظتُ باكرا متلهفا أن أرى ماذا حل بالطحين وما هي تفسيرات جدتي لبشارة ملك زان....

فوجدتُها أي جدتي وهي جالسة بالقرب من ذاك الطحين وقد وضعت يديها على خدها.... سألتها بعد تحية الصباح... ها.. جدتي بماذا استبشرتِ....

ردت : لا عليك بنيّ... في الحقيقة إنّني محتارة... إذ لم استلهم ما يدل على أية بشارة كما لم أرى ما يبانُ عن الضرر لنا...

فإذا بطارق يطرق باب دارنا... فقلت من الطارق....

ردّت الطارقةُ : بروين.. ( Ezim Perwîn) .

إنّها صبيّةٌ حلوةَ وجريئة.. أجملُ فتاةٍ في ضيعتنا.... لم أكن أتجرّأ التحرش بها ومصارحتها بعشقي...

ردّت جدتي عليها : به روين.. فه رموكه كه جامن.. بروين.. تفضلي بنيّتي.. ( Perwîn.. Fermoke Keça min)..

دخلت بروين وبيدها صحنٌ من الحلوى قدّمته لجدتي وصرحت بأنهم استبشروا خيراً بقدوم ملك زان.... ثم سألت جدتي عن بشارة ملك زان لها وتدلت على الطحين فاحصةً فيه و إياه لمست بيدها ..

حينها ردّت جدتي عليها بلهفة فرحة : به روين.. تو مزكينيا مه له ك زانه كه جامن (Perwîn.. tu Mizgîniya Melek zane keça min) بروين بنيتي.. أنتِ بشارة ملك زان.... والتفتت جدتي إليَ وأردفت : ئاو مزكينيه كورىِ من ( Ew Mizgîniye kurê min) هي البِشارةُ بنيّ..؟ .

بدت على بروين حمرة ارتفاع ضغط الدم وتصلبٍ في العصب.. لأنها لم تكن تتوقع ذاك الكلام من جدتي ولا بأنها البشارة ولم أكن أتوقع بدوري ما جرى , لكن سرعان ما أبدت بروين ابتسامة خجولة واستأذنت بالذهاب...

على الفور طلبت مني جدتي أن أجلب السكاكر والحلوى من حانوت الضيعة وإنها هي الأخرى أي جدتي ستقوم بتحضير المعمول بالتمر( كوليجة - Kulîçe ).. وأيضا سلق البيض الملون بقشر البصل الأحمر...

رفضتُ الطلب في بادئ الأمر على اعتبار ربّما الفتاة لم تع ِما نطقت به جدتي حول البشارة ؟.. إلاّ أنّ جدتي أقنعتني وأيضا على اعتبار أسبوعية النوروز إذ يجب أن نحتفل به ونقدم الحلوى......

بعد أن أفضيت وبخاطرة نفسي بدأت احتسب والمهجُ ينشدُ إلى بروين... ترى هل ستكون بروين مثل ما أنا عليه إذا صارحتها بحبي لها.. هل ستتقبل الحب بيننا... لا..لا.. فقد وجدتها تشنجت من كلام جدتي... لا فوجدتها ابتسمت أيضا.. وإذا بصوت الناي الآتي من البعيد يشدّني بصدى ألحانه الجميلة إليه دون أن انتبه لذاتي حتى كدتُ أن أتقرّب من التل الذي يسترسل الراعي ألحانه في الطبيعة من فوقه.. تمدّدتُ خلف التل وروحي في تآزر مع عذوبة أنغام الناي وجلّ تفكيري وعاطفتي في بروين وعشقي بها.. إلا إنني تأملت الطبيعة في بدء انقلاب الفصل حينا آخر.. فلم يعد هناك ثمة ضباب يلوح في الأفق.. الثلج في نهاية ذوبانه.. العشبُ ندي وماء النبع رقراق.. الاخضرار يعم حيث الشمس تسترسل الدفء... غفوت متصورا حالما.. وحبيبتي بروين مرتدية ًفستانها الأحمر المزركش وفَتحة ُصدرها وعنقها تذعنان بياضا زبدي اللون في ثوبها المخملي الناعم بنعومتها... فجأةً وإذ بي أبصرُ ثورا هائجا يثور نحوها في تراكض عنيف... حبيبتي بروين انتبهي.. الثور..الثور.. إنني قادم... لا تخافي.. اختبئي..اختبئي خلف شجرة الجوز .. وكنت قد سحبت خنجري أثناء تراكضي نحو الثور وقفزت قفزة(كافانىِ مىِر- Gavanê Mêr) راعي الثيران الشجاع؟ وطعنته بظهره من الخلف وسرعان ما استدرت خلف شجرة الجوز وحملتُ بروين وتسلقت الشجرة بلمح البصر والثور يضرب برأسه وقرنيه شجرة الجوز السميكة...

كنت قد ألففتُ بروين بحضني وهي تشعر بالدفء وتتأمل في وجهي وأنا منغمس في سحر عينيها السوداوين.. ارتشفنا نار قبلة ٍثم استرسلناها طويلة ً............................ فاستيقظتُ على ألمٍ في ذراعي وكفة يدي.. إذ يبدو بأنني قد ضربتُ به ذاك الحجر الكبير بجانبي.. آثرت العودة إلى البيت وذراعي قد ألمت بها سواد زرقة انحباس الدم...........

مضى النهار ومضى النهار الذي بعده.. تجرأت على ذاتي وقررت أن أبوح لبروين بحبي لها في أقرب فرصة سانحة إذ لا يمكنني الاحتمال أكثر وعليَ فك الشك من اليقين فجدي وجدتي مصران على الذهاب لطلب يديها.....

في نهار 20 آذار.... ألمح ببصري بروين وهي تتجه صوب نبع الماء لوحدها... إنها فرصتي.. أسرعت وأنا في استدارة حول المكان كي أتواجه بها... وقد تحقق ليَ ذلك.....

سعيدٌ نهاركِ بروين..

شكرا.. سعيد نهاركَ آلان..

بدأت أراوغ قليلا حتى صارحتها بحبي وعشقي لها... تماطلتْ.. وأبدت إشاراتٍ الدلع يفوح منها عبق الحب والحسن والجمال.. فأبديت نحوها شعور العشق والحب وحدثتها عن حلمي بها والثور الهائج.... فردت عليَ بقولها : وكأنك لم تكن تراني أصبو نحوك فيما مضى..... وقبل أن تقول جدتكَ بأنني بشارة ملك زان... هل تعلم بأن بيتكم هو أول البيوت في الضيعة قدمت له حلوى بشارة ملك زان..... ؟ .

عند المساء أشعلنا نار نوروز سوية ً... وعشنا حبا صادقا.. بحلاوة الحياة ومرارتها............................. انتهى

 

***************

للاطلاع

- ذاهاك.. الأسطورة - رويَ في وصفه الكثير ومنها انه التنين المتوحش ذو الرؤوس الثلاثة - التنين آزده هاك - آزال مارىِ بسىِ سه ريان - الحيوان المتوحش الأفعى ذات الرؤوس الثلاثة ( Ajzehak - Ajal Marê bisê Seryan).

- ميثرا.. مهر.. معبود قديم عند الكورد والآريين ورأس حماتهم ظهر وتجدد فكرته بتسميات متعددة ومنها طاووسي ملك عند الكورد الايزيدية .

- ملك زان ( Xwedanê Zayînê) - أي ملك النماء - بغض النظر عن المذكر والمؤنث وكون الكلمتين تركيب من أصل عربي وكوردي فالفكرة امتداد أو مشابهة الوصف للآلهةِ أرديسورا أناهيتا في التصور الزرادشتي وكافة آلهة النماء الشرقية في كوردستان و مزوبوتاميا وما بين النهرين - زان - الولادة - الميلاد - النماء (- Zayîn Zan - Za.. Zabûn -) وليس المقصود دلالتها الأخرى النابعة من كلمة المعرفة... زان - زانين - زانا - زانبون .

11-2008

 

 

 

 

إدريس بيران


التعليقات




5000