.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من يقتل الصحفين في العراق ؟؟

عماد جاسم

قد تكون الاجابة عن هذا السؤال حاضرة في اذهان وعلى السنة الكل ...  القاعدة ...   او البعثين من ازلام النظام السابق وبذلك لا ناتي بجديد ...   

لكن المتتبع لحوادث مقتل الاعلامين يجد التستر المثير للغرابة على جرائم لا نقل بشاعة ودموية من استهداف الصحفين في العراق وهي استسهال ادارات القنوات او الصحف والاذاعات في تقدير حجم المخاطر لاماكن الواجبات والتغطيات الاعلامية والتماشي مع رغبات مسؤولين حكومين وقادة امنين لاظهار الصورة المشرقة لعملهم ولنجاحاتهم الميدانية دون ادنى اهتمام او تفكير منطقي وموظوعي بحياة الاعلامين المصاحبين

لتجوال المسؤول الفلاني او القائد العلاني ....

وهذا ما حصل قبل ايام حيث اتصل قائد ميداني بادارات القنوات ليدعوهم الى حضور اجتماع مع عشائر

في منطقة ابي غريب المسجلة من المناطق الخطرة على حركة وعمل الاعلامين وقد تكررت تحذيرات مرصد الحريات على خطورة مناطق معينة ومنها ابو غريب على نشاط الاعلامين

ولان امزجة المسؤلين في العراق لا يحكمها حاكم ولا تخاف من متابعه او محاسبة فكل الذي يصدر عنها

مغفور ومبرر

والنتيجة مقتل الصحفي صهيب عدنان والمصور الشاب حيدر هاشم اثناء تغطية اعلامية

لا تعلم فيها وزارة الدفاع ولم يتم التنسيق لها او تحديد خطورة التغطية كما ينبغي

وبعد حادث التفجير تم التكتيم على جرائم اخرى يعلمها اهالي لمنطقة حيث تم الرمي العشوائي من قبل عناصر لحماية المسؤليين الامنين من وزارة الدفاع وقتل ثمانية مدنين اثر الرصاص العشوائي لابعاد لناس عن القادة

دون ان يفتح اي تحقيق مثل الكثير من لجرائم

ترى هل كلفت وزارة الدفاع نسها بفتح ملابسات الحادث او التحقيق في احقية ارسال اي قائد ميداني فريق اعلامي للاماكن الخطرة ام ستكتفي مثل كل مرة بالعزاء لاهالي الضحايا والعزاء اعلاميا فقط طبعا

ومع التنديد باعداء العراق

ولا نعرف  من هم اعداء العراق  هل من يرتضي بتكرار الجرائم والبحث عن مبررات ام من

يستسهل دماء شبابنا والاكتفاء بلتصريحات المجانية والتعتيم على الحقائق

انني ادعو مرصد الحريات والاعلامين الشرفاء لرفع دعو ة قضائية على ادارات القنوات

ووزارة لدفاع والجهات التي ارسلت الاعلامين الى ابي غريب دون تخطيط رغم التحذيرات

عسى ان تكشف التحقيقات عن ملابسات اخرى لا نعرفها

 

 

عماد جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2009-03-18 06:26:45
الرائع الاخ عماد جاسم..من نافلة القول إن الاجندة الخارجيه وبقيا البعث لايريدون أن ينقل الاعلامي الوطني ،التحسن الامني, بدأ الاعمار والتنميه، عودة بغداد السلام لحياتها الثقافيه بشكل تدريجي،لهذا يسعون الى إرهاب الاعلاميين الوطنيين عن طريق القتل او التفجيرات، أتفق معك تماما بأن ينتقل الاعلاميين مع المسؤولين الامنيين بنفس السيارات المصفحة او يوزع نجادات واقيه من الرصاص والتأكيد بخلو المنطقة من الارهابيين حين تفقدها..

الاسم: سيد محرم
التاريخ: 2009-03-17 23:14:07
اخي العزيز

ان العلامي هو مرآة لينقل التي يرها دون تزيف والذين يريدوا ان يكسر المرآ هم نفسهم يجندون اعلامين مع الأسف ليكون لهم عيون وطبعا قل اعلامي شريف يرفع من معنوياة الاشرار الذين هم علة على وجه الكرة الارضية واضم صوتي اليكم واطالب احموا من يقاتلون دوننا ونشد عليك وندعوا الله ان يحرسكم




5000