.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يوسف الحبوبي والمحاصصة السياسية مرة أخرى

علاء هادي الحطاب

لم افرح كثيرا وانأ اسمع السياسيين المتنافسين والمرشحين لمجالس المحافظات وهم يتحدثون عن برامجهم السياسية ووعودهم المستقبلية ليس لأنني اكره الخير للناس وإنما التجربة الميدانية أثبتت عدم صحة مايقولون، ولم اصدق عندما سمعت احدهم بعد فوز قائمته بالانتخابات يقول إن المعيار الأساس في اختيار إدارة المحافظات هي الكفاءة والتكنوقراط والنزاهة حتى لو كان من خارج قائمتنا " الكلام له " وأول ما حصل في ميدان الحسابات السياسية لإدارة المحافظات كما في السابق وأكثر هو إقصاء وإبعاد يوسف الحبوبي عن المناصب القيادية في محافظة كربلاء رغم انه الفائز الأول والحاصل الأكبر للأصوات والأكثر نيلا لثقة الناس ومع كل ذلك لم يصبح محافظا أو نائبا له أو اقل من ذلك بكثير (صحيح قد يقول البعض إن نظام الانتخابات لا يسمح ولا يفسح المجال  إمام صاحب القائمة المفردة إن يكون رئيسا للمجلس أو المحافظة لكن بإمكان أعضاء المجلس الفائزين إن يتخذوا قرار واختيار الكربلائين في  إعطاء أصواتهم للحبوبي) . الآخر مستقل ولم يشأ الدخول مع أي حزب ولا يمتلك مؤسسة دينية أو سياسية داعمة له ميدانياً وماليا لكنه يمتلك ارثه في خدمة أهالي كربلاء وهذا ما يشهد به الكربلائيون ولا أريد إن أطيل  الثناء على الحبوبي فقط .

اقول لو كان القائلون بمبدا النزاهة والكفاءة والتكنوقراط معيارا لتولي ادارة المحافظات وليس المعيار الحسابات السياسية والمحاصصة " المناصبية" لأختاروا الحبوبي محافظا أو رئيساً لمجلس  المحافظة كما طالب بذلك وكما أراده الكربلائيون والتجربة أثبتت وتثبتت اليوم إن مايقال  أيام الانتخابات ولا يعمل به بعدها والمحاصصة السياسية ستعود من جديد لمجالس المحافظات ويبقى المواطن لا يحصل من كل ذلك سوى الكلام .

علاء هادي الحطاب


التعليقات

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 2009-03-15 19:26:50
الاعلامي العراقي النبيل
الاستاذ علاء الحطاب

انا في الحقيقة لا اميل كثيرا لا للسياسة ولا للساسة ، لان السياسة تفسد ذائقة المُنتج الادبي ، والثقافي ، والفني الابداعي ، والسياسي يقرغه من محتواه المعرفي ويتاجر بملامحه الفائقة الرقي .
ولكني ساذهب معك هذه المرة الى ما ذهبت اليه في طروحتك الرائعة هذه ، فالوعود الابتدائية للمرشحين في واد ، وحينما يجلسون فوق الكرسي ، تصبح في قعر الهاوية .




5000