...........
 
 
  
.............

 

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المدرسه الأيونيه / ج2

شاكر عبد العظيم

تتألف المدرسة الفلسفية الايونية من ثلاث فلاسفه هم (طاليس 0وأنكسمندريس0وأنكسمانس)وهم جميعاً من ملطيه .وطاليس يعد اولهم طبعا وهو الذي قال بالماء اصلا.

 

طاليس .....(الماء اصل الكون)

 

       يرى طاليس ان الماء هو الماده الأولى التي نشأ منها كل شئ وما يلاحظ ان الفلسفة اليونانية بدأت بالخارج / الظاهر من العالم وذلك ما اثار حفيظة (سقراط) فقد  روت خادمة طاليس أنه  كان منغمساً في النظر الى السماء حتى غفل عن رؤية ما تحت قدميه ،فوقع في بئر فعقِب سقراط على هذا بقوله (أن هذا ينطبق على جميع الفلاسفه ، لأن الفيلسوف يجهل ما يفعله جاره ،بل لا يكاد يعرف إذا كان إنساناً أو حيواناً).  وهو يهدف من ذلك أن يحول أنظار الفلاسفه من ألبحث في العالم الخارجي ألى البحث في الإنسان وقد قامت الفلسفه السقراطيه على هذا المبدأ.

        ولقد اجمع المؤرخون المتأخرون أن طاليس كان عالماً فلكياً ورياضياً ، إذ تنبأ بكسوف الشمس في 28مايو 585 .وأنه أول من كشف الدب الأصغر وأنه نقل علم الهندسه عن المصريين إلى بلاد الإغريق وعرف بُعد السفينه وهي في عرض البحر وارتفاع الهرم من قياس ظله .فقال ان جميع الاشياء مملوءه بالآلهه .

       ان طاليس ، مؤسس هذا الضرب من يقول بأن المبدأ هو الماء وهذا هو السبب في قوله أن الأرض تطفو فوق الماءويعود سبب هذا القول لاحظ ان جميع الأشياء تتغذى من الرطوبه وأن الحار نفسه ينشأ عنها ويحيا بها وهذ ما يتوائم مع القول الفلسفس وفق الرؤية الايونية وهو ( ما تنشأ عنه الأشياء هو مبدؤها ) كما           

ويتجلى هذا في ما تشير اليه معاني المصطلحين (فيلو-سوفوس_محب للفلسفه)،(فيلو-ميثوس-محب للخرافه) ، ويؤكد ارسطو فضل طاليس (عبر رؤية ارسطية) في  أنه نقل التفكير من المثيولوجيا الى الفلسفه. وهو مؤسس هذا الضرب من الفلسفه ( الماء اصل الأشياء) بحيث تضع هذه الفلسفه المشكله وتحاول الأجابه عنها . مثل : ما الحقيقه الموجوده وراء الظواهر؟ وفي هذا تتجلى اصالته وروحه الفلسفيه.؟ وبهذا يمكننا ان  ننتقل الى ثاني فلاسفة المدرسة الايونية وهو انكسماندريس .

 

 

انكسماندريس  (اللانهائي هو اصل الاشياء)

 

        هو مواطن طاليس ، قال أن العله الماديه للاشياء هو اللانهائي وهويقف موقفا يختلف كليا مع موقف طاليس اذ يقول انها ليست الماء ولا شيئاً من العناصر المعروفه ، بل ماده مختلفه عنها ، لا نهايه لها ، وعن هذة المادة تنشأ جميع العوالم والاشياء والموجودات.وهنا يأخذ اكسماندريس  على عاتقه شرح رؤيته الفلسفية وفق ما يلي :-

     اللانهائي هو الماده الأولى للأشياء الكائنه ، وايضاً فأن الأصل الذي تستمد منه الموجودات وجودها هو الذي تعود اليه عند فنائها ، طبقاً للضروره لأن بعضها يخضع لحكم العدل ويصلح بعضها للأخر كما يجب أن يعاقب وأن يُكفًر بعضها عن بعضها الآخر 0لما قامت به من ظلم ، تبعاً لنظام (الحكم )0(الزمان ).وانكيماندريس يشير بقوة الى ان ( اللانهائي دائم أزلي ،اللانهائي خالد لا يفنى).وينتقل الى الأبيرون.ويعتبرالابيرون هواللانهائي . غير ان مدلول الأبيرون أخذ مدلولاً خاصاً فلسفياً ورياضياً فيقال أن العالم لا نهائي ولا يقال لا محدود .

         ان أرسطو يفسر أنكسمندريس تفسيراً مادياً ولاغرابة في هذا الامر فأرسطو هو الذي وصف الأيونيين بالمدرسه الطبيعيه وكانت العناصر المعروفه أربعه هي (الماء والهواء والنار والتراب) فقال طاليس بالماء وأنكسماس بالهواء ، وهيرقليدس في بعض أقواله بالنار وهؤلاء من الماديين الواحديين ولقد رفض انكسمندريس القول بالماده او أي شئ آخر مادي مع اننا لو تعمقنا كثيراً بفلسفة أنكسماندريس لوجدنا تقارباً شديداً بفكرة الهيولي الأرسطيه، فهو لا نهائي ،لامحدود ، لامتعين.فكل متكون محدود / نهائي وله غايه 0000وكل ما يزول /  محدود وله غايه 0ولكن ليس ل(اللانهائي) بداية لأنه بداية كل شئ آخر وأنه يحيط بكل شئ ويحكم كل شئ .

وهذه الرؤية الفلسفية هي التي حددت النظرة العلمية باتجاه انكسماندريس على ان يفسر فكره بأنه نوع من التطور عن الفكر الأسطوري.فمن صفات الآلهه انها (البدايه والوسط والنهايه) وليس تفسير عبارته (بأن الموجودات يجب أن تعاقب وأن تكفر عن ذنوبها سهلاً .ولقد كان هذا الرجل ذو منزله كبيرة وذو شان لايدانى فيعد من اعظم فلاسفة المدرسة الايونية واكثرهم شهرة

كان انكسندريس أعظم المدرسه الايونيه منزلة واعظمها

 

 

شاكر عبد العظيم


التعليقات

الاسم: خديجة
التاريخ: 20/11/2012 18:07:21
شكرا على هده المعلومات القيمة

الاسم: شاكر عبد العظيم
التاريخ: 09/12/2009 22:52:37
الاخ عدنان المحترم بكل محبة اشكر لك مرورك وقراءة موضوعي اعلاه وهو مايشكل لي سعادة حقيقية . كما اشكرك لسؤالك الذي يدل على وعيك وسعة معرفتك .
عزيزي .. بمعلوماتي المتواضعة التي تحتاج الى كثير من الاطلاع اقول :
ان الفلسفة اليوناية التي توقفت عندها لدى هؤلاء الفلاسفة تمتاز بما يلي
1- حب المعرفة والتماسها لذاتها .
2- الذهاب باتجاه دراسة الطبيعةللوصول الى حقيقتها واصولها .
3- تفعيل جانب العقل الذي يبحث عن اصل الاشياء ،فعند هؤلاء الفلاسفة يكون التفكير قد انتقل من الاسطوري الى العقلي /اللوغوس.
4-وهنا يكون التفكير الفلسفي يسير نحودراسة العالم الخارجي واصل الاشياء وارجاعها الى اصولها -حسب رؤيتهم الفلسغية-كالماء والهواء والنار ...الخ.
الا ان هذا لم يتماشى وطروحات ارسطو وافلاطون فقد اهتمت الفلسفة لدى الاخيرين لا بالكون والطبيعة بل بالانسان والاخلاق والمثل وغيرها ..
مع كل تقديري واحترامي لك ، وارجو عذري لبساطة ما امتلكه من معلومات .

الاسم: عدنان
التاريخ: 04/12/2009 20:33:28
ماالخصائص المدرسة الايونية




5000