هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كل عيد وكل عام والثقة والآمل بغد أكثر إشراقا لكِ حيث تكونين

عواطف عبداللطيف

في هذا اليوم من كل سنة ومع تباشير الربيع ،ودفئه وجماله، ورونقه،يحتفل العالم بعيد المرأة  

المرأة التي خلقها لتشارك الرجل في منح أكبر هبة وهي الحياة لأجيال وأجيال فتزيدها جمالاً ولتجعل له ابناء وأحفاد متحملة الالام الحمل والمخاض والولادة
فهي أسمى من كل بلاغات الأقوال و الأمثال فهي الرمز لأستمرار الحياة معه وهي وسادة من الحب لراحته وابنائه وهي ترضع وتربي وتسقي وتطعم وتعمل ولتكون له الأم في بكائه والاخت في شدته والصديقة في ضيقه والحبيبة في هدوئه

بطاقة تقدير للمرأة في كل أنحاء العالم
بطاقة تقدير للمرأة العربية باعتبارها قلب المجتمع العربي النابض
بطاقة نقدير للمرأة الفلسطينية والمرأة العراقية

فبالرغم من كل الظروف التي عاشتها الا انها جعلت مداركها تكبر ووعيها يزداد وصعوبة الايام صقلت من شخصيتها وضربت أروع الأمثة في الجهاد والصبر على فقد الزوج والأخ والأبن والمعيل ووقفت بعزة وشهامة وشموخ تعمل وتكافح وتربي وتدافع عن بيتها ووطنها ومجاراة كافة ظروف الحياة اليومية الصعبة ومحاولة التغلب عليها بشتى الوسائل لتكون الأم والأب في آن واحد
واستطاعت ان تثبت مكانتها في كافة المجالات العلمية والادبية والسياسية والنضالية والثقافية والأقتصادية والأحتماعية

فهي الام الرائعة والزوجة الحنونة والجامعية الراقية و المناضلة الثائرةوالمزارعة الماهرة والأرملة الصبورة والاخت الطيبة والابنة البارة

كل عام يا اخضرار العالم في ربيعه المتجدد وأنتِ بخير
كل عام يا صانعة الحياة ياعنوان الطيبة والحنان وانت بخير

في يومك هذا


لا للعنف ضد المرأة

لا لجرائم الأغتصاب

لا للسجون والمعتقلات

لا لتجارة النساء وتجارة الرقيق الأبيض

لا لمن يجعل من المرأة سوقا للدعارة

لا لأستغلال اللاجئات من قبل المهربين

لا لأستهداف المرأة في النزاعات والحروب

لا للأهانة الروحية والجسدية

لا لمن يعامل المرأة معاملة الرقيق

لا لمن يقف في طريق افشال النسب ليكون التمثيل مصطنع وذا فاعلية مزيفة

لا للأختيار المبني على الطائفية والحزبية

لا لمن يقف بوجه من تربي الأجيال وتصنع القاده

لا لمن يحيط العقول بنقاب التخلف للعمل على القضاء علي ادمية المراة

لا لتنازلك عن حقوقك

لا لمن يكبل طاقاتك ويقف بوجهك

لا لمن يجعل من أوطاننا مقابر للنساء

لا للتهميش والنظرة الدونية

لا لنهر الدموع والدموع الذي اهدرته المرأة من قسوة ومرارة الحياة وظلم المحتل ونقصان الخدمات
وضرورات الحياة اليومية وهجرة الابناء والتهجير من البيوت والمدن

لا للجمعيات والمؤسسات والمنظمات التي تتاجر بأسمك

لا للجالسات في الأبراج العالية ولا هم لهن سوى حني الرأس والتصفيق والتمتع بالاموال والايفادات

لا للأرهاب بكل انواعه وهو ينال منك

لا للأختيار الطائفي والحزبي في تمثيل المرأة على حساب العناصر الجيدة والقادرة والمتمكنة

نعم للعمل من اجل رفع المستوى الثقافي والتعليمي للمرأة من خلال التعرف على التقنيات الجديدة وتطوير المناهج التعليمية بما يتوائم مع ذلك وحث المرأة على مواصلة التعليم والعودة الى مقاعد الدراسة

نعم للعمل على مناقشة قضايا المرأة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بشكل واسع ومفتوح من حلال وسائل الاعلام المختلفة والمساعدة على انشاء قنوات خاصة تعني بشؤون المرأة

نعم لتوفير الضمان الاجتماعي ووضع ضوابط خاصة تساعد على حفظ كرامة المرأة من العوز


نعم لأقامة الدورات التدريبية وورش العمل التخصصية بما يرفع من مستواها الفكري والعلمي والعملي

نعم للوصول الى المرأة في البيت والمزرعة والمعمل من اجل تثقيفها وتعريفها بأهميتها وحقوقها وواجباتها

نعم للعمل من اجل أ ن تأخذ المرأة القادرة والمتمكنة مكانها في كافة مجالات الحياة المختلفة وخصوصا السياسية بما يتناسب مع كفائتها وقدرتها وقابلياتها ومن مبدأ اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب

نعم للأهتمام بالخدمات الصحية والنفسية ومراكز راعاية الأمومة والطفولة

نعم لنضالها المتواصل والمثابر من أجل تعزيز مكاسبها ومواصلة المسيرة بنجاح

نعم لتوحيد المطاليب والشعارات اليوم اكثر من اية فترة اخرى

نعم للمرأة من قلب المرأة لا من خلف المكاتب والأسوار

نعم للتنظيمات التي تعمل من اجل تحقيق مطالبيها بصدق على ان تنزل وتصل أليها حيث تكون


تحية الطيور المحلقة بالسماء لكِ

تحية حب من المرأة لكل رجل يقدره
تحية حب لمن يحترمها ويعاملها كأنسانة
تحية حب لكل من يعمل على رفع مكانتها ويعترف بدورها وقيمتها في الحياة

تحية حب ايكِ ايتها الأنسانة الصبورة الرائعة وأنتِ تلملمين وتدارين جراحكِ

تحية حب لكِ حيث تكونين في البيت في المزرعة في الحقل في المدرسة في الجامعة في المكتب في المختبر في المعمل في العيادة وخلف قضبان السجون

كل عيد وكل عام والجميع بخير، والثقة والآمل بغد أكثر إشراقا لكِ حيث تكونين


 8-3-2009

 

 

عواطف عبداللطيف


التعليقات




5000