هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قيامة خاصة

علي الاسكندري

وحين يسألك الملكان 
من اسّـس للأحياء
صـداع الـمـوت 
لكي يمتلأ الفردوس بقتلى الحروب
ومروّجي الأكاذيب 
وبائعي الأحلام
بـماذا ستجيب 
أيّها المنكسر في صحـن كر بلاء
والهارب من ارض الاشراقات
بماذا تجيب 
وقـد تركت خلفك اورعلى دكة المـُغْـتـَسل مفجوعة 
بشبابها السليب 
وهـي تـنـبـح خلـف شمس العصور
أمام مـنـصّة الوقـت
رأيـت الأرض حافـية بين عهر المجرّات
والدّراويش
يـهرولون خلف سراب الكرامات
وخـلفهـم أمريكا
تركض في كلّ الاتجاهات
في ظهـيرة 11سبـتمبر
رأيت نعش البلاد محمولا على عشبة الأسى
ورأيـتــك بـساق واحدة
تصفق لإمبراطورية الوقـت
وتنتف لحية كارل ماركس الشعـثـاء
رأيتك حائرا بين الصراط البعيد
وديـّكه حلقات الذكر
مندهشا بالباراسايكولوجي
تحدق في صلعة برنادشو وهو
يـتـقـدّم صفوف الأيام
رأيتك مكتفيا بالحياة
ومـنـغـمـسا بالجنة ومـحتفظا بالصلوات
الخمس وبالجدوى
رأيت الفرات مـكـتـّفا يتسرّب إلى بطون الدول
المكتترة بالاروام
رأيت المدن حبلى
بالشوارع والغبار والمنظمات الدولية
وسيقان الجميلات وهن
يقمعن ثورة الأنوثة خلف حواجز الوصايا االعشر
الجميلات وهن يبحثن عن زليخة
رأيتك
وأيامي ومساءات سومر
والسيد الوقت وثلاثية نجيب محفوظ وحكام البيت الأبيض
والبطاقة التموينية وانتفاضة الأقصى واليورانيوم المدلل
وأمية بن آبى الصلت
رأيت كل هؤلاء
في ماعون الكلام
يخرجون من اللافـتات السوداء
باتجاه مصير ذابل ولا يسألون لماذا
يحفرون في الليل أسمائهم
وعندما يتـلمـّظ الفجر
ويهـبط على خشب الغرائز
ناقـوس الحيلة
يسترون عوراتهم بالحسنات الجاهزة
ويدنبسون سوادهم على ورق الفوتوغراف
هم هكذا يلعبون ورق الحياة
وآنا غالبا ما أقـول
وأنت أنت
بــرئ
مـــــن دم الكتــابـــــة


الإسكندرية/2002



علي الاسكندري


التعليقات

الاسم: رياض المعمعموري
التاريخ: 2014-01-20 17:57:48
اشكرك أستاذا ومعلما
النص جميل جدا وأنت الأجمل سيدي
ومما لا شك فيه انها قيامة علي الأسكندري
تحياتي

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 2009-03-11 14:42:47
صديقي المبدع منصور عبد الناصر
طابت اوقاتك ايها الغالي
ردك على قيامتي الخاصة شهادة اعتز بها ايمااعتزاز لانها تنبع من عقل متدبر وموهبة حقيقية
اسعدني كلامك جدا
اتمنى لك كل الخير والابداع المتواصل
محبتي الكبيرة لك ولصديقي العزيز جدا خزعل الماجدي اينما يكون وكذلك تحيات الاسكندرية

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 2009-03-11 07:16:14
استاذي العزيز صالح الطائي
رأيك النقدي له قيمة فنية مهمة حيث تقدم التحليل والاستبطان على المديح والاطراء الذي غالبا ما يذهب ادراج الكلام ويضمحل فور الانتهاء من مطالعته ويسعدني جدا ان يمتلك المتلقي مهماكانت منزلته تلك الاراء التاملية التي تحايث النص وتوازي جهد المبدع لخلق توازن ابداعي وتردم فجوة التفوق والاستعلاء التي ربما يشعر بها البعض من المبدعين وهو مرض عضال يهدد العملية الابداعية
اشكرك ايها الاخ الكريم وافر الشكر واتمنى ان نلتقي دائما على صفحات النور وفي اماكن اخرى
تقبل محبتي

الاسم: منصور عبد الناصر
التاريخ: 2009-03-11 01:09:16
انه نص متمكن جدا .. تحية صادقة لك عليه، وهو يشكل ردا شعريا ثريا على كل النصوص المليئة بالكلام العابر "لا الكتابة" ..الذي يملأ صحفنا ومواقعنابحجة انه الشعر
تحية مني لك .. ولقدرتك على كتابة نصوص تحمل بصمة خاصة يندر أن نجد مثيلا لها هذه الايام
صديقك منصور .. "والمقيم في هولندامنذ فترة ليست بالبعيدة"
وارجو ان تسلم لي على جميع الاصدقاء في الاسكندرية، واتحاد الادباء.

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 2009-03-10 21:35:11
الاستاذ صالح الطائي
اضاءتك النقدية من ضرورات التلقي التي يحتاج لها مبدع النص الابداعي لكي يتلمس مواطن القوة والاخفاق في ابتكار الحياة واسبابها التي تفضي الى الجمال الخالص والذي بدونه ليست هنالك ثمة حياة ... احيي فيك نزعة الشاعر وحساسية النقد التي اعول عليها في صناعة غد عراقي متفرد
تقبل باقة من ورد الكلام

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 2009-03-10 17:32:09
يستهل الشاعر علي الاسكندري قصيدته هذه بتوليد لغوي وصوري في غاية الابتكار والجمال الذي لم يسبق له مثيل:( من اسس للحياة صداع الموت لكي يمتلأ الفردوس بقتلى الحروب )وقد ابدع ايضا في اسناد هذه الجملة الى ما قبلها بكل تكامل واتقان :( وحين يسألك الملكان ) مما جعل القصيدة تنفتح بكل سهولة للمتلقي بتفاصيلها المؤلمة منذ البداية لتسحبه بين اسطرها باجمل ما تحوي الدراما من انسيابية وفن وابداع. كذلك اني لاحظت ان الشاعر المتمكن علي الاسكندري قد استخدم الرموز التاريخية في توظيف فكري واقعي ومعاصر وهذا يوحي بل يؤكد ان الشاعر لديه من الثقافة المتنوعة ومن الخزين المعرفي الذي ادى الى امتلاكه القدرة الفائقة في تشكيل الصور الشعرية الرائعة واظهار الاحاسيس الصادقة,بكل قوة وجمال. ان قصيدة(قيامة خاصة) هي ثورة انسان عراقي حقيقي
قد فاض به الكيل مما يعاني من ظلم ٍ واضطهاد ٍ طويل...فراح يكتب بالجرح ليوصل نزيفه المستمر للعالم بهذه السطور المشحونة بالحزن العميق وبالتوتر النفسي الواضح وبحشرجة الشعر التي لا يعرف نهايتها...فأنهى القصيدة على مضض ٍ بجملة:وأنت أنت
بــرئ
مـــــن دم الكتــابـــــة
اني لأشكرك كل الشكر ايها الشاعر المقتدر الاستاذ علي الاسكندري على هذه القصيدة المتميزة منتظرا منك المزيد من ابداعك الجدير بالمحبة والثناء./ صالح الطائي

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 2009-03-10 10:19:04
الى جوزيه حلو مع الاعتذار
دفء قلـبي شـبـكـة ْ
وشـظـايا شـَفـَتـي كـل الـدروب
فـاتـَـقـي من نـارِهـا بـالـحـركـة
لـيـس للحـب خـطـايـا او ذنـوب
فـاعـذريـنـي غـَـفـلـَـتي يـامـَـلـِـكةْ
واسـبـحـي بـين كرياتِ دمي
فانا الـبـحـرُ وانـتِ الـسـمـكـة

سيدتي الفاضلة
اكرر اعتذاري لانوثتك لانها نورت بريدي في الايام التي تحتفل فيها الانوثة بعيدها العتيد وايامها المباركة
واعتذر لشاعريتك واتشرف بها بعد وصول الطرد الشعري المنقع بماء الورد والمكتنز برحيق الانوثة فعلا مثلما ذكرتِ في رسالتك
واحيي فيك الجرأة وروح التحدي وهو امر ليس غريبا على ملاك ناصع يتعاطى الشعر ويعمل ضمن طوابير ملائكة الرحمة
الذين يبذلون عصارة الروح في سبيل اسعاد الاخر
وعلى فكرة انا ايضا اعمل في ميدان الصحة في مستشفى المدينة في الاسكندرية
احييك سيدتي مرة اخرى واتمنى لك الابداع المتواصل والحياة الهانئة

الاسم: Josée Helou -France -
التاريخ: 2009-03-10 08:41:39
الغالي علي الاسكندري

توضيح هام وعامّ

أنا شاعرة وبكالوريوس تمريض من الجامعة اليسوعية : زحله ـ لبنان
قد يوحي اسمي باسم مذكر غير أنني أضج أنوثة ومتزوجة ولي ٤ أطفال
أعيش وأعمل في ستراسبورغ ، مدينة فرنسية على حدود المانيا وهي أيضاً
عاصمة أوروبا. أكتب أيضاً الشعر باللغة الفرنسية
ارجو أن يكون لنا فرص أخرى لنلتقي أدبياً على صفحات النور الأنيقة دائماً
إبداعك مُذهل للغاية وسعيدة جداً بقراءتِكَ
تحياتي لكَ وقبلة
مني إليكَ : الشاعرة والممرضة جوزيه حلو
( لست الأول ولن تكون الأخير في إعتبار اسم جوزيه مُذكر )
غير أن التوضيح من جهتي ضروري
كن بخير وشكراً لكَ

ـ جوزيه حلو ـ فرنسا ـ

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 2009-03-10 07:39:41
الاستاذ العزيز جوزيه حلو
من بعض اهداف النص لدي هو ان يؤكد الذات وينقلها من حالة الركود الى حالة الانطلاق والحركةالتي تخرق ديدن العادة وتردم مستنقع الاستقرار الاسن الذي يدمر الذات الباثة للخطاب الشعري وللاسف فالمبدع لايعثر على على هذا التاكيد الا فيما ندر ولعل تعليقك هذا يثير في البعض فضول البحث والتقصي عن النص الجيد الذي ربما يضيع بين النصوص الكثيرة التي تنشر هنا وهناك
اسعدني ردك جدا لا لانه يمتدحني ويمتدح ماكتبت لكنه يؤكد لي ان رسالتي الابداعية لم يعترض طريقهاالبعد الزمني او الجغرافي انا ممتن لك جدا ايها الرائع وقد اجبت على رسالتك البريدية التي وصلت صباح الثلاثاء على بريدي الشخصي وارفقت معها مدونتي الاخيرة ( ايام كارتون ) والتي سانشرها قريبا في موقع النور انشاء الله تقبل مودتي

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 2009-03-10 06:45:00
استاذي العزيزابا شمس لااشك لحظة واحدة في ذائقتك الابداعية الحساسة ولافي صدق كلامك الجميل
اشكرك على تواصلك الدائم معي ولك مني الف تحية

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 2009-03-10 06:21:08
اسعدني ردك ايها العزيز الاستاذ خزعل المفرجي وهي دلالة واضحة على وعيك الرائع تمنياتي لك بالتوفيق مع وافر محبتي واعتزازي

الاسم: Josée Helou -France -
التاريخ: 2009-03-10 04:30:45
علي الاسكندري

الأستاذ والشاعر
أتحدّى ، وبكل تواضع ، كل من يستطيع أن يدّعي أن باستطاعته كتابة قصيدة
في منتهى الإبداع ، كقصيدتكَ النادرة هذه ........ ولو كان هناك ترشيح
لقصيدة العام ٢٠٠٩ سوف تحتل الدرجة الأولى ، من دون خِلاف ، من دون
منازعة ........ إنها كرشفة شوكولا فرنسي ساخن في ليلة شتائية باردة
ترشفه بنهم وتطلب المزيد حتى يطلع الصباح دافئاً ........................
لا تعليق لديّ لأن جمال قصيدتكَ ، في نظري ؛ هو فوق كل تعليق .........
ومع هذا أعلم جيداً أن مُحبّي الشعر الجميل ، سوف يأتون ويتركون تعليقهم
الذي يليق بقصيدتِكَ الفائقة الجمال بالصور الشعرية والمفردات أيضاً

ـ جوزيه حلو ـ فرنسا ـ

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2009-03-09 21:21:08
المبدع الاصيل العزيز علي الاسكندري ؛وأنت تحشد الوجع الانساني والعراقي المزمن بملحمتك،واليورانيوم المدلل يأخذ مأخذه في طوابير لم تنتهِ ‘فحفلات الاسى والتوديع تقرح القلوب... زدنا من ابداعك...

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2009-03-09 19:08:11
شاعرنا الكبير علي الاسكندري حياك الله ما اروع هذا النص وما عمقه يترك في القلب النوازع التى مررت بها اثرايغور في النفس دمت وسلمت استاذنا




5000