.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اركضو كما اليابانيين

جبار حمادي

بالامس القريب طرح موضوع الاخت ..أسماء محمد مصطفى ..  للنقاش ففي جمهرية النورالوافرة المحبة وعليه وددنا المشاركة  بمحبتنا لابفأسنا حول عملية البناء للوطن الجريح ومسايرة الركب الياباني والصعود به الى فوهة التمدن الحضاري وصناعة امة خالية    من كوسترول الشك بنوايا الآخر وتهميشه ومصادرة صوته قسرا ..لكننا نخشى الولوج بذلك ونتهم كأسلافنا بالآف التهم التي لاتعبر عن اراء اصحابها وما تجود به قرائحهم انما ماتمليه عليهم اجندات تقبع وراء كواليس لايصل حتى افتراضنا من سبر اغوارها وتفحص عتمتها .. وبالتالي نغدو من ذوي الافكار الهدامة التي لاتريد صلاح هذه الامة وتاريخها المجيد .

فأضطررنا للصمت طويلاَ وترك الساحة لمن هب ودب (صناع القرار اليوم) وعذراً لست بشامل الجميع فالنزهاء والخيرون سيحفظ لهم التاريخ [ ونقصد هنا التاريخ الحقيقي والغير مسيس ]  كما حفظه لشهيد الفقراء

 عبد الكريم قاسم بعدما عمل (صناع القرار أمس ) على نبش قبره ورميه في بطن المستحيل..لكنها الشمس احاطته بوابل أشعتها لتخرجه من ظلمات هؤلاء الى النور.. ويظل غيره يحفر بفأسه الاحجار ليصنع له حرفاً يشده الى الصفحات البيض للتاريخ ولكن دون فائدة تذكر ..

وهكذا اساتذتي الافاضل ..

تنبت الصفحات البيض فقط لاصحاب الوجوه البيض وتعمر أسماؤهم ولو طمسها الملوثون بالشخابيط ..فلا أنوي من كل هذا أن أتوسم بالنبل وادعي ما أنا ضده فالذي اراد أن يبني عليه البناء خارج الشعارات والهتافات ابتداءا من ( طالع لك يا عدوي طالع ) وانتهاءا    ب (نحن الذين منحنى الشمس رفعتها ) وتحصيل حاصل لم أطلع لعدوي بل هو دخل في كل بيت وحاره وشارع وأرى الشمس هي من ترفعت عن أمة لم تتعلم طوال تاريخها الادرد .. الخشن الملامح ..والضبابي الحقيقة ..غير عملية صناعة الشر لنفسها بتهميش الصناع والمقصود هنا (صناع الحياة ) والتطبيل والتزمير لآلات الهدم البشرية.

فقد كان ..هيرو هيتو ابن الشمس كما يسميه اليابانيون ..امبراطور مهزوم ومنكسر بعدما جردته القوى الغالبة عن الناصب والجازم لكنهم لم يستطيعو تجريده من الحكمة وصناعة الغد  كما تشتهي الامهات لأولادها فكانت اليابان .

الذي يجري على العراق الآن ..ليس بشبيه لما جرى على اليابان بل أقسى بكثير لأن اليد الألهية أحاطت اليابان بعنايتها ولم تسلط عليها مترفيها ليعيثو بها فسادا... وتلك هي الطامة الكبرى فخراب الادوات سهل أعادته ولكن خراب النفوس هو الاصعب وأعادتها ليس بالشيء الهين .

أسألكم بالله سادتي الكرام ..

كيف لأحد هؤلاء ان يكون ممثل للشعب وهو قاتله بالمفخخات والتهجير وصناعة الموت ويتسترو عليه أحبابه وشركاؤه في عملية الذبح  ..لولا العناية الالهية ودم الابرياء والشهداء والخيرين هم من لحقو بالطائرة لكي تستدير ..والذي نحن متأكدون منه ان ممثل الشعب أو قاتله ( لافرق ) هذا لو هرب بفعلته لطمس الكثير من الحقائق التي حاول ممثلو الشعب  ..شركاؤه في العملية السياسية التفخيخية ذات الرسالة الخالدة .. عدم ظهورها للعيان ولكن كانت لهم يد الله بالمرصاد .

وحادثة أخرى تشبه أختها وهي من اثام المترفين هؤلاء اللاعبين ( ثك كول )  بمقدرات الشعب وأطعامه لمدة شهرين بحصة  ( الطحين) منتهي الصلاحية رفقا بنا سيدي المترف لقد عدت بنا لايام ظلت عالقة بذاكرة الفقراء الذين اجلسوك ومن معك على كرسي ( الخمط ) ابان طحن النوى وفتات الخبز الحافي وعذرا  ( لمحمد شكري ) واطعامه للشعب الصامد .. الصامت  ..وما أشبه اليوم بالبارحة  .

عندما يتشذب هؤلاء من على متن خارطة الوطن  ستدور رحى البناء بجهود الخيرين المؤمنين بالعراق ووحدته اذ ذاك سنبني يابان اخر  .

 

جبار حمادي


التعليقات

الاسم: حسن العراقي
التاريخ: 2009-05-22 23:16:50
الاستاذ جبار حمادي
واخيرا شرفتنا في الكتابة وكنت اتمنى ان تكتب لنا عن الاحتيال والتلاعب بالاموال ايام زمان وكيف كانوا يشترون الدجاج من شركة الدواجن بالفضيلية بصكوك مزورة او عن الملاهي وايامها الحمراء او عن تاجير مسرح و ( قلبة على البطانه ) في مدينة الثورة وعن ايام التدين في السجون ووووو تحياتي الى رحيم ابو الدجاج وخالد زهراوي

الاسم: علي الحاج
التاريخ: 2009-03-11 18:17:36
الرائع المغترب جبار حمادي،الحمد لله مازال هم الوطن يرافقك، كما كنت دائما وحده يبكيك ووحده يضحكك، اتمنى ان ارى بعض قصائدك الجميلة على النور،يا عنبر عراقي وطين حري.




5000