.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في ذكرى الشهادة دعوة الى نصرة الرسول محمد ( ص)

أ.د.موفق الحسناوي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين واصحابه الغر الميامين . وعظم الله اجورنا واجوركم في ذكرى استشهاد الرسول الاعظم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) .

تمر علينا في هذه الايام الذكرى الاليمة والفاجعة الكبرى بأستشهاد فخر الكائنات وهادي البشرية الرسول الكريم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم ) . هذه المناسبة الاليمة التي يستذكرها المسلمون ويحتفلون بها والتي اصبحت عنوانا يتوحد فيه المسلمون في مشارق الارض ومغاربها في هتاف واحد وصيحة واحدة تنادي لبيك يارسول الله يامحمد .

ان استشهاد الرسول الكريم في السنة الحادية عشر للهجرة النبوية المباركة حدثت لتكون مفترق طرق ونقطة تحول في تاريخ الدعوة الاسلامية ، فبعد ان كان المسلمون قلبا واحدا وسيفا مسلولا وموحدا ضد اعداء الدين من المشركين والكفار ودعاة الجاهلية والالحاد ، عصفت في الجسد الاسلامي الواحد رياح الفرقة والتجزئة واصبح البعض من المسلمين عبيدا لحب السلطة والامارة والمال . وبدأت صورة الاسلام الواحد الموحد الذي جاء به الرسول الاعظم محمد ( صلى الله عليه و آله وسلم ) تتشوه وحاول الكثير من الحاقدين والمرتدين وذوو الاسلام الظاهري والمنافقون يحاولون تجزئته وتفريق الصف الاسلامي الواحد والقضاء على صورته الزاهية وتعاليمه السمحاء .

اننا اذ نستذكر هذه المناسبة سنويا فأننا من المفروض بنا ان نستلهم سيرة وحياة الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه و آله وسلم ) ومشروعه الرسالي الكبير الذي ينطق صدقا وعدلا من وحي اله العالمين سبحانه وتعالى الذي هدى به البشرية جمعاء وانتشلها من غياهب الضلال والغواية والظلم الى رحاب الحق والنور والهداية ، والتي ادت بهذه الامة الاسلامية لان تكون صاحبة الريادة والسيادة وحاملة لواء الهداية للبشرية جمعاء على مدى العصور والاجيال .

لقد جاءت هذه الذكرى الاليمة في هذا العام وشخصية الرسول الكريم ( صلى الله عليه و آله وسلم ) تتعرض الى اساءة كبيرة من قبل بعض الابواق الناعقة في بعض الدول الغربية التي تتعمد الاساءة للاسلام ورسوله الكريم ، من خلال مخاطبة العقل الغربي بوسائل قد تكون محببة ومشوقة لهم من خلال استخدام الرسوم الكاريكاتيرية التي يكون لها صدى واسع الانتشار بين العامة من ابناء المجتمعات الغربية .

ان هذه الاساءة لرسولنا العظيم ( صلى الله عليه و آله وسلم ) يقابلها صمت مطبق وعدم اكتراث ولامبالاة من قبل المسلمين في معظم الدول الاسلامية ، والذين اصبحوا يتفرجون على هذه الاساءة وكأن الموضوع لايعنيهم ولايسيء لأعظم شخصية في التاريخ على مر العصور وهو النبي محمد بن عبدالله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، والذي ألف احد الكتاب الاجانب الكبار كتابا عن اهم الشخصيات التي اثرت في مسيرة البشرية على مر الاجيال بعنوان ( أعظم مائة شخص في التأريخ وأولهم محمد ) .

الله اكبر ماأعظم هذا .. لقد انطق الله اعداء الاسلام قبل غيرهم لبيان عظمة شخصية النبي الكريم محمد ( صلى الله عليه و آله وسلم ) ، وذلك حينما درسوا الشخصيات التاريخية العظيمة التي اثرت بشكل كبير ومباشر في تاريخ البشرية دراسة علمية اكاديمية دقيقة بدون تحيز وبدون قصد مسبق لطمس الحقائق وتشويهها ، لان النور الساطع لايمكن ان يحجب مهما حاول الحاقدون والاعداء اطفاؤه او اخفاؤه عن نظر الاخرين .
اننا ندعو جميع المسلمين في مشارق الارض ومغاربها في هذه المناسبة الى التفاعل وبصورة جدية لهذه الاساءات والتصدي لها بصورة كبيرة وفاعلة ومؤثرة وباساليب وطرائق متعددة ومختلفة تتناسب مع الظروف والامكانيات المتوفرة حاليا والتي تؤثر في العقلية الغربية التي يفترض انها من الممكن ان تكون جامدة وبعيدة كل البعد عن التفاعل مع الدين الاسلامي وتقبل تعاليمه السمحاء ومبادئه العظيمة .
لقد تغيرت اساليب المواجهة والتصدي وتفنيد الرأي المضاد من المواجهة الكلامية المباشرة والصدام المسلح ، الى اساليب اكثر حداثة وواقعية من خلال استخدام وسائل الاقناع والتأثير والتي تكون مؤثرة بدرجة اكبر وبفعالية اعلى من غيرها .

ان المطلوب من جميع المسلمين في هذه المرحلة الحرجة الالتفاف حول رمز وحدتهم الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه و آله وسلم ) ، ودفع الاساءة التي لحقت بشخصيته الكريمة المقدسة عند الجميع ، وباستخدام مختلف الاساليب والوسائل المؤثرة والحديثة التي
تتناسب مع العصر الراهن .

على المسلمين مخاطبة العقل الغربي باللغة التي يفهمونها وبأساليب مشوقة ومؤثرة فيهم لكي يتفاعلوا معها ويستجيبوا لها ، ونستطيع من خلالها كسب العقل الغربي العادي الذي ليس لديه موقف مسبق تجاه الاسلام ورسوله الكريم ( صلى الله عليه و آله وسلم ) ، اضافة الى محاولة تغيير اصحاب الافكار المضادة المسبقة بأسلوب هاديء وفعال وطويل الامد والذي ينتظر نتائج طويلة الامد وراسخة من خلال هذا التغيير .
علينا ان نستثمر الامكانيات الكبيرة التي توفرها شبكة الانترنت لنشر العديد من الافكار والمقالات وباللغة الانكليزية وبأسلوب قصصي جميل مؤثر لبيان عظمة الاسلام ورسوله الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم ) والابتعاد عن لغة الشعارات الجوفاء والتمسك بالاساليب التقليدية في الاقناع التي عفا عليها الزمن والتي اصبحت غير مؤثرة في الاخرين .

علينا ان نستثمر الامكانيات الكبيرة للقنوات الفضائية الكثيرة التي تبث من الدول الاسلامية وتضمينها برامج توعية متعددة وباساليب مختلفة وباللغة الانكليزية لتخاطب الغربيين بلغتهم ليستجيبوا لها وتبين الاسلام على حقيقته بعيدا عن التعصب والتحزب والطائفية وان نظهر ديننا الاسلامي الحنيف للاخرين دينا واحدا موحدا ورمزا للتسامح والهداية والسلام ، ودينا لاتمام مكارم الاخلاق ، وان يرى الاخرون في الاسلام والمسلمين اسوة حسنة لهم ومثالا كبيرا يحاولوا الاقتداء والتشبه به ليكونوا اناسا صالحين وفضلاء في مجتمعاتهم .
علينا ان نستثمر الامكانيات الكبيرة للصحف والمجلات العربية التي تصدر بكثرة في مختلف الدول الغربية وتضمينها مواضيع ومقالات عديدة وبلغة تلك البلدان وبأساليب مشوقة واستخدام الصور الملونة والرسوم الكاريكاتيرية التي تمكننا من ايصال افكارنا ومبادؤنا لاعدائنا بقوة وفعالية مؤثرة وصبر كبير وجهد متواصل ودؤوب وانتظار النتائج على المستوى البعيد وكما يفعل الغربيون معنا .
علينا ان لاننظر الى هذا الامر الكبير نظرة ضيقة الافق وجزئية وسريعة النتائج ، لاننا نحتاج الى تظافر جهود جميع المسلمين وفي جميع البلدان الاسلامية وعلى المستويين الرسمي والشعبي لمخاطبة عقول المواطنين الغربيين الاعتياديين قبل مخاطبة اصحاب القرار عندهم . لان الاسلام بدأ وانتشر في البداية من خلال الاقناع ومخاطبة العقول قبل استخدام السيف والقوة . 

لابد لنا الان لغرض مواجهة هذا الامر الكبير والاساءة المتعمدة التحرك من الان وعلى جميع المستويات الرسمية والدينية والشعبية والمنظمات المدنية وكل فصائل المجتمع الاسلامي وبصورة متوازية ومتكاملة في جميع بقاع الاسلام ، في ضوء الخطوات والاجراءات التي تم الاشارة اليها سابقا لبيان مظلومية هذه الاساءات وعدم صحتها في حق الاسلام والرسول الاعظم محمد بن عبدالله ( صلى الله عليه و آله وسلم ) هادي البشرية واعظم شخصية في التأريخ .
لنجعل من هذه الاساءة نقطة للتأمل والوقوف الى ماوصل اليه حال الاسلام والمسلمين ونظرة الاخرين الحاقدة والمبغضة له ، ولنجعل منها فرصة للوحدة الاسلامية الحقيقية بين مختلف المذاهب والطوائف الاسلامية نحو الهدف الكبير وهو شهادة ( لااله الا الله محمدا رسول الله ) قبل كل شيء . واعادة النظر في تعاملنا مع مختلف القضايا المتعلقة بديننا الاسلامي وعلاقتنا مع الاديان الاخرى ، وضرورة الانفتاح على الاديان والحضارات الاخرى والتواصل معها ومحاولة التأثير فيها قبل التأثر بها .

لتكن مناسبة استشهاد الرسول الاعظم ( صلى الله عليه و آله وسلم ) فرصة لمراجعة النفس ومحاسبتها والالتجاء الى الله سبحانه وتعالى والتمسك بحبل الهداية المتين والابتعاد عن معصية الله وتجنب نواهيه والتمثل باخلاق نبيه واهل بيته الكرام (عليهم السلام ) وفرصة كبيرة للعمل الصالح والالتزام الحقيقي بالاسلام ومبادئه .
دعونا نعتز بديننا ونبينا وبلدنا وحضارتنا كما يعتز الاخرين بحضاراتهم . دعونا نرى رسولنا الكريم رمزا لوحدتنا وتكاتفنا وهدايتنا ونورا يضيء طريقنا . دعونا نحب بلدنا العزيز كخيمة كبيرة تضمنا وتوحدنا وتحمينا من الاعداء.
وآخر دعوانا الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين واصحابه الغر الميامين .

 

 

أ.د.موفق الحسناوي


التعليقات

الاسم: سكون قبل العاصفة
التاريخ: 28/12/2009 13:52:43
أشكر كل من ساهم في الدفاع عن نبينا خير خلق الله ولكن أتمنا لوأستطيع مخاطبة كل من أساء الى نبينا وأكون في صف الجند الذين دافعوا ومازالو يدافعن عنه

الاسم: ياسمين الطائي
التاريخ: 01/03/2009 12:56:36
الاخ الدكتور موفق الحسناوي

استغربت من عنوان مقالتك ذكرى اسشتهاد الرسول
وتاريخ استشهاده دون ان تتطرق الى المصدر الذي اتيت منه بهذه المعلومة!!!!!!
وان كان الرسول فعلا اسشتهد فلماذا لايقيم مدعوا هذه البدعة باقامة المحمديات والاربعينيات واللطميات وشق الجيوب واراقة الدماء كما يفعلونها في ذكرى استشهاد حفيده! ام ان حفيده قاتل مع اصحابه والرسول
كان يقاتل لوحده !! ولماذا ظهرت هذه المناسبة الان
بعد ان قلد ال الصدر والحكيم مقاليد السلطة في العراق؟
ولماذا لم تعرض فضائياتكم ولو برنامجا واحدا او توقفت
مجلاتكم عن الصدور كما في ذكرى اسشهاد الحسين؟؟؟
المعلوم في كل كتب التاريخ الاسلامي ان ذكرى وفاة الرسول
كان يوم الثاني عشر من ربيع الاول وهو نفس يوم ولادته
ورواياتكم تقول ان يوم استشهاده او وفاته على الاصح هو28 من صفر ؟؟؟
المعلوم ان جبريل عليه السلام كان يخبر الرسول بالاحداث قبل وقوعها فلماذا لم يخبره بانه هناك يهودية تحاول تسميمه ؟
في مقالة الكاتب مجاهد الخفاجي قبل ايام ذكر ان عمر
وابو بكر وام المؤمنين عائشة وحفصة زوجاته هم من سمموا الرسول ولاعجب ان ياتي اخر غدا ويخترع ذكرى استشهاد عمر او ابو بكر او عثمان او احدى زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم!!!
ثم هل سنرى في المستقبل من يطالبون باحياء ذكرى استشهاد الرسول في المدينة المنورة وباسم الكربلائي ينشدون اللطميات وشق الجيوب والضرب على الاجساد وقد سالت دمائهم على ارض الكعبة المشرفة ؟

تحية

ياسمين الطائي


الاسم: أ.د.موفق الحسناوي
التاريخ: 28/02/2009 23:02:25
بارك الله فيك يااخي حيدر

الاسم: أ.د.موفق الحسناوي
التاريخ: 28/02/2009 23:01:07
شكرا لك يااستاذي صباح وبارك الله فيكم

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 28/02/2009 17:28:08
د- موفق..جزيت خيرا بكتاباتك...كنت اتمنى فوزك بالانتخابات لكن.....
اتمنى حضورك بالنشاطات الثقافيه التي تقام بالمركز الثقافي في الناصريه....

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 28/02/2009 12:16:46
السلام عليكم

هذا مقال كتبته سابقا بعد ان صدرت الرسوم المسيئة بحق رحمة الله الى العالمين محمد صلى الله عليه واله وسلم …. اضعه هنا كتعليق ….








بدايتا أقول اطلب المغفرة منك يا صاحب الخلق العظيم وانا أحقر وأذل وأعصى عباد الله اكتب هذه الكلمات للدفاع عن اطهر و وازكي وانمى وأكمل عباد الله ، إلى كل منصف عاقل يحترم عقله وشخصه اقدم هذا الكلامعسى ان تصرخ معي أقلام اصحاب العقول الرزنة والمنصفة للدفاع عن محمد (ص) العظيم ورمز الإسلام الخالد ، فلنبدأ من تعرضات المؤسسة الغربية لمحاربة الإسلام وبأوجه عدة، صحيفة سويدية توضع رابط لموقع رسام اسمه لاؤس فيلكس رسم رسوم مسيئة ووضعها على موقعه، حزب الشعب السويدي بالبرلمان يطالب بنشر الرسوم المسيئة ، صحيفة (جيلاندز بوستن) الدنماركية) تنشر اثنا عشر رسوم مسيئة لشخص النبي محمد (صلى الله عليه واله وسلم) اهمها وصفه بالقاتل والارهابي ،في باريس اعادت صحيفة (فرانس سوار) نشر الرسوم المسيئة وعلقت على صفحتها الاولى بقولها (ان هذه الخطوة تاتي دفاعا عن حرية التعبير ) ،في النرويج اعادت صحيفة (مغازينات) نشر الرسوم في عددها الصادر بتاريخ يناير 2006 ،صحيفة (هيوستن برس) الامريكية الاسبوعية في ولاية تكساس تنشر اعلان عن دار عرض امريكية تعرض فيلما اباحيا بعنوان (الحياة الجنسية للنبي محمد) ورفضت ايقاف عرض الفيلم واستعانت بالشرطة لصد من تظاهر لمنع عرض الفيلم ، نعم فليعلم المسلمون في كل مكان هذه افعال مؤسسات الغرب المغرضة ، المكتبة الملكية في الدنمارك تعلن عن اعتزامها حفظ وتوثيق الرسوم المسيئة التي نشرتها الصحف الدنماركية ونقلت صحيفة الجارديان البريطانية عن المتحدثة باسم المكتبة بالدنمارك (جيتي كجارجارد) قولها :ان الحرص على عرض وتوثيق الرسومات انما ياتي انطلاق من قيمتها التاريخية ....انما يهمنا حفظها للاجيال القادمة لانها اصبحت جزء من تاريخ الدنمارك)، ناشطة في منظمة الدفاع عن ضحايا اعتداءات 11 مارس بمدريد تدخل الى المحكمة وهي ترتدي قميصا عليه الرسوم المسيئة للرسول الكريم ، القسيس بات روبرتسون يطلق كلمات مسيئة في حق نبي الإسلام عليه الصلاة والسلام حيث وصفه بأن رسول القتل و التدمير وأنه زير نساء، واخر ما اريد ذكره وهو ليس اخرا لان هناك المزيد من استهزاءاتهم وتجرءاتهم على مقام الاسلام والنبي الامجد ، هو اعادتهم لنشر الرسوم المسيئة في 17 صحيفة بينهما اكبر ثلاث صحف في الدنمارك ، ويتضح مما سبق كله ان الامر ليس من تصرفات فردية وشخصية ولكنها مبرمجة ومنظمة عمليا من مؤسسات ودول كبرى هدفها الحرب الصليبية ضد الاسلام وتشويه صورة النبي الامين (صلى الله عليه واله ) نعم نقول لكم ونقول لكم ايها الغربيون ستموتون غيضا كل يوم وانتم تشاهدون مواطنيكم وباعداد كبيرة كل يوم تدخل الى الاسلام وخاصة كبار الشخصيات في كل الاختصاصات هناك وايضا قلقكم الجدي من الإسلام وزحفه (السلمي) إلى داخل مملكة الصليب (أوروبا) نعم هذا ما اخافكم وارعبكم هو ازدياد المسلمين في الغرب ، ونقول لكل من تجرئ وسار بهذا الخطى انتبهوا وأفيقوا وحكموا العقول لانه التاريخ سيرمي بكل من سود وجه التاريخ في مزابله وسيبقى الاتقى والاكرم والأنقى شامخا،
محمد (ص) جاء رحمة للعالم اجمع ازال الفوارق بين ابناء المجتمعات ساوى بين الرجل والمراة ساوى بين العبد ومالكه دعى الناس الى ترك عبادة الحجر ألصنمي وتركهم للعبودية وتحررهم دعى الناس الى ترك واد البنات نعم محمد (ص) ازال اثار الجاهلية كلها بتعاليم الاسلام الرحيم والمسامح بكل رأفة محمد (ص) جعل من الناس جاء محمد(ص) وبأخلاقه العظيمة جعل من اناس كانوا يسمون أراذل القوم جعل منهم حماة رسالة اخلاقية متسامحة تريد الخير للبشرية جمعاء ودعاة اخوة بين ابناء البشرية ككل نعم هذا ما جاء به الرحمة والنور الابهج شيء عظيم ان ياتي شخص ويقلب مجتمع متناحر واحده ياكل الاخر كانه معيشة في غاب الى مجتمع يدعوا الى الرافة والتسامح والتساوي والاخوة والتعاون نعم ايها الغربيون هذا محمد يا من سمحت لكم أقلامكم القذرة بالتجاوز والتجريء بتصويره بأبشع الصور، نعم ايها الغرب هل تعرفون من محمد انه الرحمة الالهية واللطف الالهي الذي بعث للبشرية جمعاء يعجر القلم ويحتكر كاتب هذه السطور من وصف هكذا شخصية ، ان تكلما على الكرم قهوا ارك الكرماء منذ بدء الخليقة ان تكلمنا على الاخلاق فهوا صاحب اعلى وافضل الاخلاق منذ خلق ادم والى الان ان تكلمنا على الشجاعة فهوا اشجع الرجال وفي كل الظروف
على ماذا نتكلم واي جانب ناخذ من هذه الحياة الكريمة والنفس المطمئنة الطاهرة التواضع من وصل الى تواضع محمد الذي يجلس على الارض ويجيب المملوك ، الكلام طويل والصفات والشمائل الحسنة لا تسعها صفحات الصحيفة بالأكمل ، واخيرا اريد ان اقول واخاطب الغربيين واذكرهم بما قال قادتهم ومثقفيهم هناك في الغرب بحق هذه الشخصية العظيمة لأنها قد تكون مخفية عليهم بفضل مؤسسة الغرب التحريضية ضد الاسلام الذي هو دين السلام والرحمة والتعاون ، يقول البروفيسور راما كريشنا راو في كتابه (محمد النبيّ) : "لا يمكن معرفة شخصية محمد (ص) بكل جوانبها. ولكن كل ما في استطاعتي أن أقدمه هو نبذة عن حياته من صور متتابعة جميلة. فهناك محمد النبيّ، ومحمد المحارب، ومحمد رجل الأعمال، ومحمد رجل السياسة، ومحمد الخطيب، ومحمد المصلح، ومحمد ملاذ اليتامى، وحامي العبيد، ومحمد محرر النساء، ومحمد القاضي، كل هذه الأدوار الرائعة في كل دروب الحياة الإنسانية تؤهله لأن يكون بطلا . ويقول المستشرق الكندي الدكتور ( زويمر ) في كتابه (الشرق وعاداته) : إن محمداً كان ولا شك من أعظم القواد المسلمين الدينيين، ويصدق عليه القول أيضاً بأنه كان مصلحاً قديراً وبليغاً فصيحاً وجريئاً مغواراً، ومفكراً عظيماً، ولا يجوز أن ننسب إليه ما ينافي هذه الصفات، وهذا قرآنه الذي جاء به وتاريخه يشهدان بصحة هذا الادعاء". وايضا قول المستشرق الألماني ( برتلي سانت هيلر في كتابه (الشرقيون وعقائدهم) : "كان محمد رئيساً للدولة وساهراً على حياة الشعب وحريته، وكان يعاقب الأش

الاسم: أ.د.موفق الحسناوي
التاريخ: 27/02/2009 17:26:34
شكرا لك يااخي العزيز احمد وبارك الله فيك

الاسم: احمد الكردي
التاريخ: 27/02/2009 10:24:57
د. موفق الحسناوي احي فيك روحك الجميلة في نصرة الرسول والاسلام وان شاء الله تلتحق وايان به في الجنان العليا ان شاء الله.. وتقبل وافر احترامي وتقديري

احمد الكردي
شبكة الاعلام العراقي / بغداد

الاسم: أ.د.موفق الحسناوي
التاريخ: 26/02/2009 23:25:45
شكرا لك اخي العزيز وبارك الله فيك

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 26/02/2009 22:40:53
عزيزي الدكتور موفق الحسناوي سلام الله عليك وعلى غيرتك وشهامتك الاسلامية وعلينا ان نعرف منطلق التجاوز كي ننطلق الانطلاقة الصحيحة فالقضية ليست قضية لغة وحوار واسلوب قصصي هذا التجاوز الذي انحرف بمسار الانسانية له اسس كبيرة تحركت داخل موروثنا الاسلامي فهناك تاريخ قدم لنا نبيا اسمه محمد بن عبد الله لايشبه محمد بن عبد الله عليه افضل الصلاة والسلام قدم نبيا ينقر على الطبلة ويراقص زوجته ويسابقها في وضح النهار بل يقبلها في بعض المصادر ويرفعها على كتفه كي ترى رقصة حبشية يبول وهو واقف يا سبحان الله اهذا موروث انساني يقدم نبيه رجل يبول واقفا وياتي امرأته حائضا ومن دبر واليوم نتفاجىء حين يتجاوز رجل اجنبي يكره امتنا وديننا ونبينا علينا تقع مسؤولية توحيد الصف لرفع مثل هذه الشبهات الاسرائيلية التي زرعوها في موروثنا وحينها سنقول لمن يتطاول قف وهذا دليلنا لك الشكر والتقدير




5000