.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اجتماع القوائم المعترضة على النتائج النهائية للانتخابات في المثنى

شمخي الجابري

أجتمع ممثلي القوائم المعترضة على نتائج الانتخابات لدراسة الوضع في المحافظة وانعكاس النتائج على الجماهير والاتفاق على التعاون وترسيخ الترابط بين الكيانات ( فرب ضارة نافعة ) وقدمت الطعون إلى المفوضية موقعة من ( 18 ) كيان سياسي وصار التلاقي بين أغلب الكيانات الموقعة على الطعون لتشكيل جبهة رفض وترسيخ الإتلاف بين الكيانات السياسية من خلال الأدوار الرقابية لخدمة هذه المحافظة وتم التصويت لانتخاب الأخ حامد عبد العباس كمنسق للمتابعة والتبليغ عن الاجتماعات ومنسق مالي ولجنة ثقافية وتم التصويت على لجنة تحضيرية قوية لتفعيل دور هذه الجبهة ضمت

  1- علي مجود من كتلة التكاتف الاجتماعي

 2- حامد عبد عكال من قائمة التضامن

 3- فاهم سوادي من حزب الولاء

 4- شمخي جبار من التحالف الوطني الديمقراطي العراقي

 5- رزاق حمود من الحزب الدستوري

 

 . وأكدت اللجنة التحضيرية لمتابعة الطعون والذي جاء فيه :- 

       

 بسم الله الرحمن الرحيم

 م \ طعن  

وفقا للمعطيات الميدانية , وبناء على مشاهدات مراقبي الكيانات السياسية في محافظة المثنى , وبالمقارنـة بين النتائج الأوليــة للمراقبين الميدانييـن والنتائج النهائيـة التي أعلنتم عنهـا في 19\ 2 \ 2009 نجد مالا يقبل الشك وبشكـل موضوعي ملـموس إن هناك تلاعب في النتائج العامة . لذا نعلن رأينا بالطعن لعلكم تعيدون النظر فيها . ونطلب أعادة الفرز النهائي توخيا في الدقة لأنصاف المجتمع واحترام أرادة الناخبين .

الكيانات الموقعة
تجمع التكاتف الاجتماعي
كتلة التضامن المستقلة
القائمة العراقية الوطنية
كيان المعلم العراقي
حركة الدعوة الإسلامية
أبناء المثنى المستقلين
الحزب الدستوري العراقي
قائمة المستقلين أبناء العراق
حزب الولاء الإسلامي
الحزب الشيوعي العراقي
الحزب الوطني الديمقراطي
تجمع الفرات الأوسط
كتلة النزاهة والبناء
حزب الفضيلة الإسلامي
التحالف الوطني الديمقراطي العراقي
الحركة الاشتراكية العربية
كيان جامعيون
حزب الأمة

كما تم الاطلاع على بيان وتصريح  حزب الولاء حول الخروقات العديدة التي رافقت العملية الانتخابية  وكذلك رسالة الأستاذ عبد فيصل السهلاني للمجتمعين والتي جاء فيها :-   

 

 الإخوة في اجتماع الكيانات السياسية المناضلة والمجاهدة في محافظة المثنى

بكل حـب واحترام وبكـل الم على سير العمليــة السياسية العراقية حيـث كنا جميعـا نتوخى زوال الفقـر والخوف والكراهيـة وحلول احترام الرأي والرأي الأخـر وحـب الناس والعمـل في سبيل  المستضعفين والفقراء ، ها نحـن نتراجع بالرغـم مــــــن العودة الرهيبة إلى الخلف خلال الخمس أو الست سنوات الماضية كنا نتوخى إزالة الضعف في مجالس المحافظات ومرة ثانية نقع في براثين ومنزلق القبلية والتفكك والعشائريـة والسلفيـة واحتقـار المواطـن من خلال تزييف إرادته واستغلال حاجته اللحظيـة ومـن خـلال الضحـك على المواطـن عندمـا استخدمـت سيـارات وطائـرات الدولـة والجيش الأمريكي لتحـرك المسئوليـن ورجـالات السلطــــة الذيـن تقـاسموا السلطة من خلال الهدية الأمريكيـة السخية لهم ودعم الأجندات الإقليمية واستخدام المناورات الرخيصة للتقليل من شأن هذا البلــد السامي والراقي بلـد الحضارات إن يكـون تابع أمريكي مـن خلال تحـرك المسئوليـن وأتبــاع السلطــة الذيــن تقـاسموا الحكم من خلال المنحة الأمريكية السخيــة لهم كي يبقى طائع لهذه الدولـة الكبيرة أو تحت التأثيرات الإقليمية ..

أيها الإخوة في المثنى بكل ثقة أحييكـم عندمـا وضعتم أيديكم على الجرح وتناديتــم للجلوس وأكيـد لمتم أنفسكم أولا قبل إن تلوموا أحزابا لا تؤمــن بالانتخابات غيـــر أنها وسيلـة للبقاء على كرسي حكمها وقلتـم لمـاذا لم نجتمــــع يومـــا واحدا قبـــل الانتخابات ونرصد جهودنا سوية . علينــا إن لا نخضع لمفهوم التربيــة السابقــــة سواء كانت اليساريــــة أو القوميـــة أو الإسلاميــة ونحاسب أنفسنا قبــل إن ننشر غسيلنــا على شماعــات الآخريــن ونقــول لماذا لم نتوحد في قائمة واحدة ؟ أليس منافسنا واحدا التخلـف والتطـرف والسلفيـــــة والفساد المـالي والإداري والقبليــة والعصبية ، إذن لماذا لم نكن في قائمة واحدة ما دام التنافس فردي ، أليس التفكير الذاتي ( أن هذا الحزب يقبض من هذه الجهة وذلك حصل على دعم من هذا التاجر وهذا الحزب أمينـــه العـام وزيـر وهـذا حـــزب تاريخي عريـق وذلك الحزب يمثـل الكادحين الخ . .) هذه التداخلات التي أفقدت أي منكم إن يصل إلى برلمان المحافظة ولم نتعلم من التاريخ حين كان المرحوم نوري السعيد يحــل مجلس الأمة البرلمان العراقي آنذاك فقط لصعود اثنيـن أو ثلاث ليبراليين ، لماذا لم نستفـد من التأريخ ؟ وهـل حقـا إننـا حققنـا بمفـرد كـل حزب كان عريقـا أم غنيـا جماهيريـا كي تفـرض نفسـها ، أليس ألحبوبي في كربلاء فرض نفسـه هـل استطاع التزويـر إن يقلل من جماهيريته أم هو فرض نفسـه . إذا أردنــا إن نكـون واقعيين علينــا إن نبـدأ مــن أنفسنا ونحــن في التحالف الوطني الديمقراطي إن نبدأ ونكون نموذج لنفـد الذوات لا لجلد الذات . . .  

 

تحيـاتي لكـم ورغـم إن الإنسان أحيانـا يلـوم نفسه ولكن هـاهي جماهيرنـا ونحـن لا نمـلك عصـا موسى لتغييرهـا واشـد على أيديكـم وثقـوا إنكــم قدمتم ما تستطيعون بوركتم وشكرا لجهادكم .

 

 أخوكم عبد فيصل السهلاني  

الأمين العام للتحالف الوطني الديمقراطي

 

 

شمخي الجابري


التعليقات

الاسم: سيد علي الزاملي
التاريخ: 04/03/2009 15:25:46
على الكيانات السياسية الشرفاء ان لاتسكت عن حقها وعن حق العراقين الذي استغلته الاحزاب اصحاب الشعارات الذي سرعان ماذهبت مع ادراج الريح وانيطالبوابحقهم ويفضحوا تزويرهم المخزي

الاسم: الاستاذ احمد الطاهر
التاريخ: 27/02/2009 18:14:31
لقد استطلعنا بحسب معلوماتنا الاعلاميه ومصادرنا الموثوقه ان هنالك العديد من الكوارث والخروقات الانتخابيه ولقد احصيت بيدي لحد هذه اللحظه اعتمادا على مندوبينا الاعلاميين مئات ومئات الخروقات التي يندى لها جبين كل شريف وعاقل ومحب للعراق واهل العراق وامل العراق ..

الاسم: علي الدراجي - باحث عراقي
التاريخ: 27/02/2009 17:24:41

من الملاحظ ان عامة القوائم والاحزاب قد قدمت طعونات في نتائج هذه الانتخابات واتهمتها بالتزوير
وحتى ائتلاف دولة القانون فقد قدم طعن في محافظة بابل
وتشكيكات في مواقع اخرى وكذلد المجلس الاعلى وكذلد التيار الصدري بل حتى الاكراد طعنوا في النتائج في الموصل
يعني وبالنتيجة ان الكل يطعن وعليه ياتي السؤال التالي
اذا كان الكل يطعن فالى من نقدم الطعون ومن الذي سيبت بالامر هل الاحتلال سيبت ويحكم
لانه الظاهر هو الوحيد الذي لايطعن بالنتائج فيجب ان يكون هو الحكم واذا كان هو الحكم فعلى الدنيا السلام
او نختار حكم من اي جهة اخرى وكما راينا فلا توجد حيادية حتى في المفوضية وثبت انها مسيسة فلا هي ايظا تصلح كحكم لانه ببساطة يجب ان يكون الحكم من خارج الساحة السياسية ومستقل ولاينتمي لحزب وبما ان الكل اما ان ينتمي لحزب او يؤيد حزب او كيان فالكل لايمكن ان يكون هو الحكم في هذا الشان واذا كااي طرف هو الحكم فكما قلنا الكل يطعن وعليه اما ان يكون الاحتلال هو الحكم
او يتفق الجميع على الغاء النتيجة وتاكيد التزوير في كل مكان حيث ان الجميع يتفق على التزوير
وعليه فان هذه الانتخابات قد اجمع على تزويرها بشكل شامل ولم يسبق له مثيل في العالم اجمع

الاسم: د . حيدر المالكي
التاريخ: 27/02/2009 13:00:29
بسم الله الرحمن الرحيم
مما لا شك فيه ايها الاخوة الاعزاء وجود التلاعب في نتائج الانتخابات وعلى هذا شواهد كثيرة فضلاً عن وجود الخروقات في مراكز الاقتراع
فنحن نشد على ايديكم في المطالبة بحقوقكم
بارك الله بكم جميعاً وأعانكم على رد حقوقكم انه على كل شيْ قدير

احد اعضاء حزب الولاء الاسلامي

الاسم: محمد المالكي
التاريخ: 27/02/2009 12:56:50
ان حملات التزوير في هذه الانتخابات قد اتخذت اشكال متنوعةواساليب شيطانية كثيرة مثل اعطاءالناخبين البطانيات والصوبات اوكما ذكر احد مدراءمراكز الاقتراع
بان احد الاحزاب قالو له نعطيك(17مليون دينار) مقابل اعطائه اسماء اشخاص موتى لكي تسجل الاصوات لصالح ذالك الحزب وما خفي كان اعظم

وكما يقول الشاعر
ان كنت لاتعلم فتلك مصيبة . وان كنت تعلم فالمصيبة اعظم
محمد المالكي

الاسم: الكاتب عزيز البزوني
التاريخ: 27/02/2009 12:23:02
كان متوقع جدا ان تكون هنالك حالة كبيرة من التلاعب والتزوير والخروقات لصالح احزاب متنفذه في السلطة مهما كانت النتائج سلبية عليهم لكن قضية الارضاء قائمة على كل حال من اجل الا يخسروا نفوذهم وهيبتهم وشراكتهم في العملية السياسية يجب الا يسكت كل حزب او كيان او تجمع على هذه المهزلة واقصاء الغير بل العمل بجد من خلال تكاتف الجهود والوحدة القوية لجلب الحق والنتيجة المرضية للوطن والشعب

الاسم: ناجح السماوي
التاريخ: 27/02/2009 12:22:14
من المفترض والمفروغ عنه ان الاساس هو التفكير والسعي من اجل الرقي والتقدم ولو لخطوة واحدة بهذا الشعب الجريح واحداث نقلة الى الامام بهذا الوطن الجريح وبحسب الممكت ، ولكن الدوافع اذا كانت لتقوية النفوذ وتثبيت موطا القدم على حساب المصلحة العامة فان العواقب لا تكون لصالح الامة التي يتحكم بها المنتفعين وقد حدث هذا وبنسبة ليست بسيطة بالانتخابات الاخيرة .
نشكر كل الجهودالتي تسعى للتصحيح .

الاسم: الواسطي
التاريخ: 27/02/2009 12:13:04
نحن نؤيد ونؤكد على جميع الكيانات التي انظلمت في انتخاب مجالس المحافظات بالمطالبة بحقوقهم التي صودرت من قبل الكيانات التي استخدمت وسائل غير شرعية في الحصول على الاصوات والتي جعلت منه لتتربع على كرسي المحافظة المسلوب حقه فعليكم ان لاتقصروا في ذلك لانه من باب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

الاسم: ناظم المظفر
التاريخ: 27/02/2009 07:41:54
بارك الله فيكم على هذه التوجهات الصحيحه ان شاء الله مادمتم تضعون العراق وشعبكم الجريح نصب اعينكم وتحيه للاستاذ شمخي والسهلاني وتحية خاصة جدا للولاء الاسلامي ورجالاته الابطال الوطنيين الاصلاء ابناء العراق الحقيقيون الذي فرض نفسه بارادة ابناءه المخلصين وخير مثال في الديوانيه الغراء وهذه فاتحة خير ان شاء الله وسيكون للولاء الحضور الكبير مستقبلا في الواقع العراقي وسيغير الكثير الكثير بعون الله تعالى فتحية والف تحيه للرجال المخلصين والوطنيين في العراق .

الاسم: غاده عبد الكريم
التاريخ: 27/02/2009 06:53:29
نحن نؤيد ونؤكد على جميع الكيانات التي انظلمت في انتخاب مجالس المحافظات بالمطالبة بحقوقهم التي صودرت من قبل الكيانات التي استخدمت وسائل غير شرعية في الحصول على الاصوات والتي جعلت منه لتتربع على كرسي المحافظة المسلوب حقه فعليكم ان لاتقصروا في ذلك لانه من باب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

الاسم: وسام العراقي
التاريخ: 27/02/2009 06:33:26
كانت هناك حملت تزوير كبيرة جداٍ في الانتخابات الاخيرة وخصوصاٍ في محافظة الديوانية حيت منعت الكيانات السياسية من مراقبت بعض مراكز الانتخاب وهذا المنع حصل من جهات امنية مشتركة في محافظة الديوانية اما في بغداد حدث ولاحرج يوجد الكثير من الخروقات حصلت هذا مع وجود منع المواطنبن منعهم من الانتخاب هذا ما حصل في بغداد منطقة الطوبجي بحجة عم وجود بطاقة تموينية لهم هل هذا يعقل بينما حاول البعض خداع الناس باان بعطيهم على سبيل المثال ماحصل في منطقة الحسينية ايضاٍ في بغداد من توزيع بطانيات وصوبات كارتارت موبايل مقابل اعطاء رقم البطاقة التموينية حتى تكون نتيجة الانتخاب هل هذا جائز هل هذا صحيح انت احكم




5000