هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فنانين أخر زمن

عصام حاكم

سؤال زف لي في موسم الرحيل بعدما هدأت العيون وذبلة الجفون وتقهقرت الاحلام والسنيين في ذلك العالم المجنون بهؤوس الانتظار حتى التساولات باتت تاتي متاخرة كما هي الحسنات والذكريات الجميلة لا تستحضر ذاتها الا ساعة الفراق الابدي، وهذا مما أستوقفنا ونحن نودع الاستاذ عبد الخالق المختار رحمه الله وهو الذي طالما أمتعنا بفنه وأدائه الرائع وطولة الباسق وبشاشة وجهه الجميل، غاردنا وفي ثنايا نفسه أمل كبير أن نلتقي ثانيتا في موعدا جديد او حلقة قادمة او مسلسل قد عده العده لان يرسم ملامحه في رمضان القادم، سيما وهو الذي عانده ولسنوات طوال ذلك المرض العضال من دون ان يمنح داء التشفي فرصة الانعتاق عن قيده، الا انه ظل وفيا لذاته ولرسالته وكان لابد ان يسجل في نهاية الفصل ملحمته الخالدة وهو مسجى في ساحة المطار وقد أحتفى به من كانو اجحد الناس اليه حيث لم يكلفو خواطرهم الغالية عليهم عناء أبداء المساعده لعبد الخالق المختار في سنوات مرضه ومحنته ولم يسعفوه حتى بمناشدة الخيرين من العراقيين والشرفاء على تحمل تكاليف سفره الى الاردن وعلاجه هناك، الا انه ابى الا يكون شامخا كالنخيل وهو مضمخ بعلياء موته السرمدي ليتلو من هناك حوار المشهد الاخير لولئك المنتظرين في باحة المطار ولسان حاله يقول ليتكم وقفتم أيها المتشدوقون بالوطنيه على مطار بغداد لتستقبلوني بدل ان تكونو مشردين في مطارات عمان وسوريا ومصر وكنت اتمنى ان لا تمرغو وجوهكم بالرمل وان لا تقتاتو على فتات الموائد وأن لا تسترضون صغار القوم ولا تسايرون كل من يدفع لكم اكثر ليتكم كنتم كاطفال العراق ونسائه وهم يلاقون الموت الزئام، الا انكم ليس كسواكم من المبدعين العراقيين الاصلاء امثال محمد مهدي الجواهري وعبد الوهاب البياتي ونازك الملائكة وفالح حسون الدراجي وفواد سالم وغزوه الخالدي وناهدة الرماحي وسيتا هاكوبيان وقحطان العطار وانوار عبد الوهاب وغيرهم الكثير ممن هاجرو الهجرة الاولى وهم يرفعون شعار رفض الظلم والاستسلام لرمز الدكتاتوريه اما ترحالكم اليوم وجلوسكم في المقاهي وعلى قارعة الطراقات تستعطفون كل من هب ودب, وكاني بكم تعيدون أمجاد الماضي القريب ايام ارتضيتم لانفسكم ان تعيشو اقزاما وان ترقصو وتهللو وتزمرو وتصفقو للطاغية وابناده، فهل ثمة وجه مقاربة بين من رفض الخنوع وبين من رفض الحياة الحره الكريمة حيث ليس هناك جواري في بغداد لابن القائد وليس هناك راقصات له وليس هناك من بنات الليل ليتمتع معهن وهذا مما لا يرتضيه بالتاكيد أنصاف الفنانيين والمبدعين وربما انتم قد خذلتم أنفسكم اولا لانكم أعطيتمها صفة لا تستحقها وقد لا تلتقي معها باي حال من الاحوال فهنيئا لكل من هاجر وهو يظن ان الهروب من ساحة المعركة هو شرف عظيم تحت ذريعة الميلشيات المسلحة او تحت عنوان الاحتلاك الامريكي مع علمي الاكيد وعلمكم أيضا ان صدام كانى اقسى مليون مرة من كل احتلالات العالم أما انكم أحببتم ان تكونو فنانين اخر زمن.

 

عصام حاكم


التعليقات

الاسم: عصام حاكم
التاريخ: 2009-02-28 05:51:25
الف تحية وشكر للاستاذ صباح رحيمة وانها لاطلاله جميلة ولها معنى كبير الا اني اعزي السبب الى عامل مهم وهو كون القارىء شديد التعلق بالنصوص المقتضبه وهو لا يهتم بالمواضيع المطولة

الاسم: صباح رحيمة
التاريخ: 2009-02-27 14:59:55
شكرا لك على هذا التشخيص ولو انك لم تدخل بالتفاصيل
فقد اجزت واجدت.




5000