..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحدب بغداد

طارق الخزاعي

 الشخصيات : 

1. الأحدب ...عمره 34 سنه يمتلك حدبه ووجه وسيم .

2. الغجرية ... عمرها 22 سنه ذات ملامح جميلة وجسد رشيق

3. الشرطي , القائد . العمر 30 - 46 سنه

4. جنود , باالأمكان أستخدام دمي في مشاهد القتال والمعارك. او أشباح خلف سايك .

 

 

- 1 -

   تأليف :طارق عبدالواحد الخزاعي

 

المشهد الأول :  خشبة المسرح خالية...الستارة مسدلة...الجمهور أتخذ مواقعه في قاعة العرض...موسيقى هادئة تصاحب جلوس المتفرجين...تقطع أو تخفض عند جلوس أخر متفرج....صرخة رجل تشق صمت القاعه....أخ... أرحموني....أنقذوني ...أ صوات صبيه وأطفال ...مجنون....مجنون...أحدب ومجنون... يدخل أحدب بغداد يرتدي سروال قديم مرقع الجانب وسترة عتيقة مهلهله... من بين الجمهور...ويتجه نحو خشبة المسرح....يختبئ بين الستارة....يختفي صوت الصبيان...يخرج بتلصص من بين الستارة أو أي مكان يختاره المخرج عند عدم وجود ستارة....ينظر يمين ويسار ويواجه الجمهور....

 

الأحدب : ( بهدوء ) السلام عليكم...هل تفهمون... ماذا تعني كلمة السلام عليكم...( يفتح سترته الرثة ) لاتتعبوا أنفسكم...أنها تعني...سأفجر نفسي بينكم....شكرا لأنكم تفهمون بأني مسلم والذين يطاردوني صبية مسلمون, لكنهم لايفقهون في الدين... شأنهم شأن الأخرون الذين أبتلينا بهم...الجهل...الجهل واحد...والله يقول...من يعمل مثقال ذرة خير يره ومن يعمل ذرة شر يره...مهنتي حمال...عتال...وهذه المهنة تحتاح لجسد قوي كالحصان وذكاء نادر لاأصطياد الزبون...!!

- تفتح الستارة... يتوجه داخل المسرح  -

حمال...حمال....أقوي حمال في بغداد...باأرخص الأسعار... - يتوجه لمكان ما - عفوا تحتاج لمساعدة...- يتوجه لمكان أخر - أجري رخيص جدا...ياسيدي تحتاج لحمال...يتوجه نحو عمق المسرح مهرولا...حمال ..حمال ياسيدي...نعم ..كل ماتمنحه لي خير يجزيك الله عوض عنه,,,نعم ,,,اعرف ذلك المكان...سر وأتبعني...- يحمل كيس كبير ويدور في المسرج_  أحمد الله أني لازلت قويا كالبغل...أقدر أن أحصل علي قوة يومي بدل من أكون متسولا...الشئ الرائع لايوجد صبية شقاة في هذا الطريق كما أن حدبتي مغطاة جيدا...ها...ها...ها..خدعتهم !!

 

عفوا لم اسمعك ياسيدي...وصلنا المكان...حسن ..في أي جهة تحب أن اضع الكيس...هنا...هناك... حسن...لاتقلق...بمهل...حسبما تأمر به...- يضع الكيس بهدوء - ها ماذا تقول...أجرتي...كما تحب وتشاء...لايرد الكريم الا البخيل...- يعطية درهمين وينصرف_ يعضهما  ثم يقبلهما ويضعهما في جيبه  - رزق حلال....- يتوجه نحو الجمهور... حمال...حمال,,,حمال...

 

 -  2  -

صوت أمرأة - أيها الحمال....أيها الحمال...

الأحدب - نعم ياسيدتي ...طوع أمرك ...نعم ...نعم ...زجاج ...أه ... كرستال ...لاتقلقي سأحافظ عليه مثلما أحافظ علي عيوني ...تفضلي سيري أمامي ولكن بمهل...حسن ... هيا ياسيدتي ...سأتبعك .

-  يتوجه للجمهور -

ولشد ماكانت تحمل من عطر عذب تمنيت أن لاأطرح ماأحمله على الأرض وودت لوتسير أمامي ساعة أو أكثر ....ياللعطر الذي تضعه....أنه عطر الجنة التي أحلم بها, عطرها منحني فرح وقوة حصان...لاأشعر أني أحمل شىء و ...هي أمرأة من كرستال!!

- يعود الى الشخصية -

الأحدب - ماذا ياسيدتي ...لم أسمعك ..هل لازال الطريق طويل ...ماذا وصلنا ...أحقا ...أنزل الصندوق 

           هنا ...كما تحبين ...أتحتاجين مساعدة أكثر ...ومجانا ...ماهذا ...ربع دينار ...كم أنت كريمة ...

          ياسيدتي ....نعم ياسيدتي طوع أمرك ...  هل تحبين أن أبقى معك ...حسن ...مع السلامة .

الأحدب - نحو الجمهور - ومن عذب عطرها كنت أدور حولها مثل ثور حول بئر ولكن ثور يرى ويبصر ويشتهي .                  

 

صوت صياح الصبيان ... أحدب حمال...أحدب شيطان...أحدب حمال...

                   

الأحدب : ياأولاد الأفاعي....قطعتم رزقي ثانية....لله دركم ياأبناء الجهل...أين أهرب....- يقذفوه بالحجارة...يهرب بأتجاه المسرح المفتوح...يافطة كتب عليها...- مدرسة المعرفة والعلم _ يختفي صوت الصبيان-

 

الأحدب يزحف بأتجاه مقدمة المسرح-

                                                     

-

الأحدب : أصغ أليء ياسيدي المدير...صدقني لست لصا ...أنا مجرد حمال فقير...طاردني بالحجارة صبيان بلاعقل ولاذمة ولاتربيه فأاستنجدت بمدرستك..العلم والمعرفة لكي تحميني بعد الله...أرجوك لاتتصل بالشرطة...مستعد أن أثبت لك أني لست لصا...أنا أعلم أن اصحاب العلم والمعرفة لهم عقول كعقول الآنبياء وبلاشك يصدقون فقير مثلي ...أنظر يداي فارغتان مثل قلبي ..صدقني ياسيدي أنا لست لصا...- صمت - نعم سوف اثبت لك ذلك...سأنظف المدرسة دون أجر...مجانا..وعلي فكرة أنا خبير بالكنس والتنظيف...أنها المهنة الوحيدة التي لاشهادة تمنح فيها...حتي الأمي يكون فيها أستاذا مع الزمن دون حاجة الى مشرفين...تضحك...جميل أن تضحك ياسيدي وهذا معناه أنك توافقني الرأي...لاادري ياسيدي لماذا اصحاب الشهادات العليا في بلدي يغتالون أو يقتلون أو يرسلون للسجون وكأنهم مجرمين أو بعضهم يتففن في ذبح الناس كاالأغنام وبدم بارد...لماذا تكون الشهادة جواز مرور لاأرتكاب أفظع الجرائم باسم القانون...ماذا...أخرس...تعني أسكت...نعم السكوت من ذهب...تعلمت هذا الكلام من الواقع...أعني

 

 

    - 3 -

 

 عفوا من الشارع...حسن...سوف أصمت...أتفقنا..ساأعمل كناسا تحت التجربة...أين الجردل والمكنسة...ها..أه..هناك لي غرفة وحدي...معقولة يارجل...شئ رائع...ماذا فيها مطبخ صغير وطعام قليل...حسن أتفقنا...أنا لاأقسم بالمصحف...أحافه لكن أقسم بشرف مهنتي وعظيم حدبتي...سأنظف مدرسة العلم والمعرفة....لسبب واحد لأني حرمت منهما .

 

 

ظلام  _  _  

 

                                   

المشهد الثاني

 

الأحدب يمسك الجردل والمكنسة ويبدأ التنظيف في الساحه العامة ...يسمع أنبعاث موسيقى رومانسيه فيبدأ حركة الكنس مع أيقاع الموسيقى...سواء بحركة القدمين أو الذراعين مع عصا المكنسة...بحيث ترتفع الموسيقى وكأن همسات أنثوية تنبعث معها فيدور متخذا من المكنسة أمرأة يراقصها بهدوء كرقصة الفالس...تبدأ الأنارة بتشكيل ألوان مثل الطيف الشمسي وتدخل بهدوء كالحلم فتاة ترتدي ملابس فضفضاضة ورقيقه وذات جمال مثير, تمسك المكنسة وترميها وتمسك

 يده وتضع يديها الأخرى علي كتفه وتبدأ رقصة الفالس...مع أيقاع  لحن الموسيقى.....يدوران في المسرح بأتقان وحرفية عالية ضمن أيقاع الرقصة....ضمن حلم يمتزج فيه اللون والموسيقى ويدوران بحركة سلوموشن ثم يضعان خداهما كلا على الأخر...تستمر الموسيقى بهدوء ...ظلام يسود المسرح ...لحظات وتفتح بقعة أنارة - سبوت على وجد الأحدب وهو يضع خده على عصا المكنسه...تتوسع البقعه مع الحوار...وتضئ المسرح ببطء-

        

     

الأحدب : لابد أني كنت أحلم ...يالله كم كان حلما رائعا...أتختلف أحلام العلم والمعرفة عن أحلام الجهل والآميه...ربما...علىء أن أنهي عملي بسرعه ودقة....- يغني - أنا حمال..أنا كناس ...لكن ماتقدرني  الناس

أنا حساس ...لكن مافي عدهم أحساس ....أنا كناس.... أحب أخدم الناس .

    

يتواصل بالكنس والغناء ويقوم بحركات شبه كوميدية بحركات الجسد مع المكنسة.... -      - 

ا

المشهد الثالث :

 

الأحدب وهو يمسك المكنسة بطريقة عسكرية....وقد جمد جسده.

 

 

   -  4 - 

 

 

صوت المدير : بالنظر لجهودك الرائعه وحرصك وأتقانك في عملك الشريف... صدر أمر تعينيك بوظيفة زبال وجامع للقمامة في مدرستنا براتب قدره عشرة دنانير ولله التوفيق. أدراة مدرسة المعرفه والعلم .  

    

 

 

يمسك الجردل والمكنسه ويسير بمسيرة العسكري المحترف.....- موسيقى عسكرية مارش ترافق المسير...يتوقف

 

 ويتنكب  مكنسته مثل مايفعل الجندي بسلاحه ويقوم بالكنس مقلدا حركات الممثل - شارلي شابلن -

 

أصوات لغط خارج المدرسه....لغط غير مفهوم ...تدخل المدرسة فتاة غجرية جميلة وهي بحالة خوف       ورعب....يتوقف الأحدب وهو يمسك المكنسه بشكل مسك البندقيه العسكرية

                                                             

الأحدب : من هناك....قف مكانك لاتتحرك...البندقية محشوة....أعني السلاح تام وسالم...أنا أجيد أستخدامه.. قف لا....

           لاتتحرك...أي حركة ساهاجم ...قف .

.

الغجرية - جميلة - لاتهجم علىء أنا...أمرأة...أعني أمرأة غجرية - تفتح الشال من على رأسها .

الأحدب : يدور حولها _  لاتتحركي ....ماالذي أتى بك.

..

الغجرية - بعض الشقاة في الخارج حاول الأعتداء علي بالقوة.

الأحدب - لماذا؟

الغجرية - صمت

الأحدب - مالهم أبناء مدينتي لايطيقون رؤية الفقراء.فغدوا بلا ذمةولاضمير لوكنت أبنة مسؤول في الدولة لركعوا لك حتي تمس ركبهم الأرض سيان كنت مخطئه أم صالحه...تعالي ...أنت في أمان...تفضلي ...لدي طعام وماء...           

 

الغجرية - تبدو طيبا وكريما.

•-                                                              الأحدب - الله وحده يعلم مافي النفوس...أعتبريني أخ كبير أو عم لك...أنا أعمل هنا في مدرسة العلم والمعرفة...المدرسة كفيلة بالحفاظ علي حياتك من شر الجهل والغباء...

 

•-      الغجرية - هل أنت معلم فيها .

•-  الأحدب - كلا ...أنا منظف فيها...أعني المسؤول الأول عن الصحه والنظافة.

 

•-   الغجرية - أنا.. أنا أخاف من كلمة المسؤول لكثرة ماهددوني بها... أنا غريبة وفقيرة لاأعرف أحدا  في المدينة...أتيت أبحث عن عمل فقالوا لي لامكان للغجر بيننا...مكانك الأعراس فقط وعملك الرقص وهو رجس

 

 -  5

•-  شيطاني...لكني لم أجد عرسا كي أمنحهم الفرح بل... وجدت مأتم  تقام كل يوم .. أسمع رصاص يلعلع كل...هنا وهناك وأحيانا أسمع صراخ بدلا من زغاريد الأعراس.ماالذي يحدث في المدينة...

•-   ا لأحدب - لاعليك اصبحنا غريبان هاهنا...لك وجدت لك فقير أخر مثلك والمثل يقول كل غريب للغريب نسيب...لاشك أنك جائعه سوف أحضر لك طعاما.

•-    الغجرية - جائعه وبحاجة للنوم .

•-     الأحدب - سأعد لك وجبة سريعه وفراش وثير ...أطمئني . 

 

  -   ظلام - 

 

 

 

المشهد الرابع  : 

 يدخل رجل شرطة ...يحمل مسدس وعصا غليظة بيده....يطرق الباب ثم يدفعه...يدخل...يلاقي الأحدب... الذي يحمل فانوس من نفط ويمر من قربه ولايحس به...ثم يضربه بالعصا على حدبته .

 

 

الشرطي -   أأنت أعمى .    

الأحدب - أأ.....أنا ... ياريت , حالي حال الناس....أغلبهم عميان وطرشان.

الشرطي - ماذا  تقول ؟أسمع من المسؤول هنا .

الأحدب -أنا...أنا... أعني .... أنا  المسوؤل هذه الليله ....أنا حارس المدرسة ...

الشرطي - أين المدير ؟

الأحدب - لقد ذهب الجميع الى بيوتهم...الوقت أنتهى لديهم واليوم كما تعرف الخميس وغدا الجمعه.

الشرطي - لاتعلمني أيها المغفل بالأيام....أجب علي قدر السؤال فقط

الأحدب - ودت أن أذكرك بأن غدا الجمعه ...

الشرطي - وماذا تعني ؟  

الأحدب - غالبا ماأراك تصلي معي في المسجد....أعني بوجودك في المسجد اشعر بالأمان , لأن المساجد أصبحت مصيدة من بعض الذين لايفهمون تعاليم الله والرسول ( ص ) ليثيروا الفتن والقتل بين المؤمنين ....أنت مفخرة لنا وعز الأمان في المدينة...هل أعمل لك شاي أم قهوة عربية؟

الشرطي - كلا ...أنا الآن في واجب حكومي...أبحث عن غجرية تدعى جميلة....ساقول لك أوصافها...

الأحدب - أعرفها...بأرتباك... أعني أعرف ملامحها لكثرة ماشاهدتها في الأعراس .

الشرطي - حقا ...هيا قدني أليها.

الأحدب -أعني تلك الغجرية الجميلة التي ترقص في الأعراس والحفلات....أليس كذلك ؟!

الشرطي - نعم هي ...أين قابلتها أخر مرة؟!

 

 

 -  6  -

الأحدب - في سوق المدينة...كانت تتبضع .

الشرطي - كلمتها ...؟

الأحدب - أخاف علي سمعتي من الناس ياسيدي.

الشرطي - صدقت .

الأحدب - لكني سمعتها تقول للبائع ... سوف أغادر هذه المدينة التي لم أجد فيها غير الجوع...سأسافر لمدينة تعرف مواهبي وتقدرها.

الشرطي - وبعد ؟

الأحدب - هذا ماسمعته منها بأذني.

 

الشرطي - دعني أذهب لمختار المحلة عله يسعفني بالجديد عنها....أسمع...أن سمعت أو رايت ...شىء عنها ..عليك أخباري...أنا متواجد في مركز الشرطة كل يوم...تدري لماذا..... نود القبض عليها .؟

الأحدب -هو ماوددت أن اسالك عليه .!

الشرطي - أنها تمارس البغاء في الشارع والبيوت السريه ...قطعنا رأس خمسين واحدة ...علينا أن نكافح هذه الأفة اللعينة في مجتمعناالناهض نحو العزة والكرامة...نخاف أن يمتد هذا المرض كالسرطان.

الأحدب - صمت _

الشرطي - ألا تصدق ؟!

الأحدب - ربما دفعهم الجوع الكافر والحاجة لهذا المسلك...مالذي يدفع اللص أن يسرق سواء من الدولة أو الناس .؟.

الشرطي - ألم تجوع أنت ..؟

الأحدب - بلى .

الشرطي - لم .. لم تبع جسدك.

الأحدب - وهل تصدق أننا لم نبع أجسادنا للسياسين..أجسادنا ممهورة منذ الولادة للقادة ....أنهم ينتظرون الفرصه السانحه ليتلذذوا بنا في محرقة ما...ثم ..يمنحوننا صفة شهيد ولهم طيب الحياة وسحر الخلود . 

 

                       

- صوت صافرة -

                         الشرطي - هناك سرقة أو سطو أو تسليب ...أنهم يستدعوني ...لاتنس سوف أمنحك حلاوة القبض ...

                على الغجرية لنجز رأسها ...- يخرج _

الأحدب - سيجزون رأسك قادتك في يوم ما ...العيش مع الحكام موت بطىء وخوف دائم ....يعود وهو مضطرب ويلتقي

            بالغجرية ...التي تقابله ببراءة وسذاجة يمتزجان بخوف لأنها كانت تراقب المشهد .

الأحدب - لقد تخلصنا من شره.

 

الغجرية - كنت أنظر أليك وقلبي يخفق بين ضلوعي....خفت لئلأ يأتي  ألى هنا...كم سيكون الموقف صعبا  للغاية...ياألهي..

الأحدب - أنت بحماية رجل مسلح بالعقل والمنطق...و...

الغجرية - والحيلة....أنت واسع الحيلة والخيال .

 

 

                                                                 -  7 -

الأحدب - لولا حيلتنا....لسحقنا من زمان.....

الغجرية - قل لي كيف خدعته....

الأحدب - لايطرق الحديد الأ الحديد....أرشدته لشخص يعمل مع الحكومة...للبحث عنك خارج المنطقه الخضراء

الغجرية - أين هي المنطقة الخضراء؟!!!

الأحدب - تلك التي هي بحماية المدير....وبحمايتي أنا الأحدب الرهيب.

الغجرية - تضحك بعمق ....كم هو جميل أن يصبح العراق كله منطقة خضراء ليرقص الغجر فيها للناس الطيبة...لاصوت فيها غير الموسيقى والغناء والشعر الجميل...وأحلى المواويل .

الأحدب - أأمل أن يكون قريبا جدا,خوفي ذات يوم أن تكون هناك مناطق حمراء يقتل فيها الناس بغباء وغدر أحمق تملأ أزقتها بالجثث ومجاريها بالدماء .....أصغ ألىء .., عليك أن تغادري المدينة باسرع وقت ممكن...رأسك مطلوب .

الغجرية - مادمت أنا بأمان الأن وتحت رعاية جنتلمان....سأقدم لك عرضا خاصا...يمنحك الفرح والمتعه....- تصرخ بفرح ثم تمسك بأصابعها صنج الموسيقى الأسبانية...ترقص في البدء رقصة عربية ذات أيقاع مصري ثم تتوقف ... الموسيقى العربيه لتبدأ الموسيقى الأسبانية.....ترقص الغجرية وحدها ثم تسحب الأحدب  ليشاركها... ويرقص الأحد

الرقصة حيث يتحول الأحدب الى أداء دور الثور وتتحول الغجرية الى أداء الفارس الأسباني وهي تسحب شالها لتحوله الى رداء ثم تسحب عصا المكنسه لتحولها الى سيف....يستمر الصراع بين الأثنين.. مع الموسيقى والأنارة حيث يتحول

الأحدب الى ثور هائج فعلا برفس كلتا قدمية للخلف وتارة يضرب بها الأرض  في حين تكون الغجرية على حذر منه وتستمر المصارعة بين الأثنين الى حين مقتل الثور بسيف الغجرية.!-

 

المشهد الخامس : بقعة أنارة تفتح ببطء ...الأحدب متكور على نفسه....تتسع بقعة الأنارة...ينهض الأحدب....يبحث عن الغجرية في كل مكان ....يردد....جميلة...جميلة....أين ذهبت..ياألهي...أتم أختطافها ولم أحس بذلك...يالي من أبله...وغبي ...أية جميلة ....أنه حلم ....حلم...مجرد حلم جميل...استيقظ أيها الكسول...أليس من حقك أن تحلم....وأي حلم ...رومانسي مع أجمل أمرأة غجرية ...جميلة ...وأيم الله جميلة...لكن كيف عرفت أن اسمها جميلة...صحيح كيف عرفت...لكن ... لاتكن غبيا ...حذار أن يعرفوا بأنك كنت تخبئ جميله....أيه...أنه حلم ...مجرد حلم مزعج...نعم حلم مزعج... - صوت أنفجارات قنابل _ ماهذا ....زلزال أرضي ...أم جيش يبحث عن جميلة ...لاأغلق فمي وأخرس ...حرام عليك أيها الأحدب البغدادي أن تحلم...حذار أن تحلم.... - طرقات على الباب _ يتوجه لفتح الباب فيفاجأ بوجود الشرطي ....

الأحدب - قلت لنفسي حذار أن تحلم...حذار أن تحلم ...

الشرطي - بماذا تهذي ايها المعتوه ...

الأحدب - لاشئ أحيانا الوحدة تجعلنا نهذي بلا وعي .!!!

 

 

 

 

                                                                   

                                                                 

  -   8  -

 

الشرطي - لاأريد أن اضيع الوقت معك...أمس حدثت الحرب بيننا وبين جيراننا... أمس تقدم جيشنا ليرد  العدو على أعقابه.وليمنحه درسا في الأحترام .

الأحدب - لكن الله أوصى بسابع جار ...ألا هناك محاولة غير الحرب التي تأكل الأخضر واليابس .

الشرطي - أنهم يهددون بوابتنا الشرقية وعلينا أن نقاتل حتى النصر...

الأحدب - هذا صحيح , لكن مالذي جنيناه من حرب أمس مع اليهود الذين هدموا بوابتنا الغربية ونحن نتفرج ,.

الشرطي - حربنا هذه مع المجوس  وتتطلب رجال شجعان من أمثالك.

الأحدب - أنا أحدب ومعوق لاأقوى على حمل السلاح ...و,,,و,,...,

الشرطي - أخرس ...الأمر واضح ...الدفاع عن الوطن يتطلب التضحية من الطفل والشاب والمرأة والرجل وحتى الكبار بالسن وأنت نسبة العوق لديك بنسبة خمسين بالمائه ... أعضاءك سالمة جميعا...يعني هذا أنك...قادر على حمل السلاح...هذا أمر باالألتحاق بالجيش الشعبي ظهير قواتنا المسلحة...أبأرك فيك روح الشجاعة...والأقدام....

 

الأحدب - واذا رفضت ..؟؟

الشرطي - يتم فيك الأعدام بسوق المدينة العام.... وقع هنا... ( يتردد ) أذا أحببت الحفاظ على حدبتك بسلام وقع هنا.._ يعطيه القلم ويوقع ... يأخذ الشرطي أوراقه ويسلمه ورقة الألتحاق للجبهة.- يغادر الشرطي -

 

الأحدب - نحو الجمهور -   كثبرا ماتكون أحلام اليقظة أغرب من  الخيال .

            

                                                                 -  ظلام -

 

المشهد السادس :

ظلام خافت يسود المسرح ..جنود يحملون صناديق أعتده  يروحون ويجيئون ...أصوات قنابل وتفجيرات تحيط بالمكان...أصوات رصاص ...أصوات تحذير بين الجنود ...خذ حذرك...أسرع ..رصدوا كدس الأعتده ...الخ

صوت أنفجار قوي يليه ظلام في المسرح ....الأحدب ..ممدد على الأرض بوضع مدافع وقد فتح ساقيه الخلفتين...خلفه مقاتلين...

صوت 1 : من مقر القياده الى مقر السرية الثالثة ...أجب .

الأحدب : من مقر السرية الثالثة الى القيادة ... أسمعك ... أجب

صوت 1 : عليكم بتدمير موقع بطرية المدفعية وأحتلاله ...أجب

الأحدب : قائد السرية ومعاونه ...أستشهدا في القصف المدفعي ونطلب أخلائهم من قبل مقر الطبابة..أجب

صوت 1 : أين موقعك الأن ...حدد

الأحدب : مقر القيادة المتقدم ...أجب

                                                                      

                                                                      - 9 -

صوت 1 : تولى أنت القيادة والنصر من عند الله....نفذ...

الأحدب : لكن ياسيدي أنا أحدب ولست قائد ...أتسمعني ...أجب ..... ماهذا ...لاجواب ...ياألهي ...مالعمل ...أجب .-

 

-يلتفت خلفه ثم ينهض وهو يصرخ ....أتبعوني يارجال....الله وأكبر....الله وأكبر ...الله وأكبر

 

 

                                                       - ظلام  -  

 المشهد السابع :

 

                   قائد الكتيبة يدور حول الأحدب الذي يرتدي الملابس العسكرية وبوضع الأستعداد....

القائد  : في الوقت الذي تقدر فيه القيادة العامة للقوات المسلحه على شجاعتك وبسالتك في السيطرة علي بطرية المدفعية للعدو...قررنا منحك أجازة لمدة شهر ومكافأة مالية قدرها مائة دينار وحجب نوط الشجاعة عنك لأن الجيوش الحديثة لا يقود مقاتليها معاقين . ناسف لذلك ونقدر شجاعتك .

 

 

 

       - يتوجه الأحدب نحو الجمهور -

 

 

الأحدب : ياترى كم هي كتب الحروب مزورة ...بل أغلب كتب التأريخ ... في المدارس والى يومنا هذا ...علمونا أن هولاكو القائد المغولي القاسي ...قذف في نهر دجلة الكتب العظيمة بحيث أصبح النهر أزرق لكثرة الحبر الذي نزفته الكتب التي رميت فيه, في حين أن أوربا علمتنا حقيقة تلك الأكذوبة ...هولاكو رمى كل كتب الشعراء المداحين والكتبة المنافقين ووعاظ السلاطين الذين سطروا كتب المديح والحماس والفخر للسلطان...ولم يرم هولاكو كتب العلماء والمفكرين والحكماء والفقهاء بل أخذها معه ومن ثم ترجمت ألى أوربا لتنبني حضارتها ولنصبح نحن عبيد السلطان ثانية  نكيل له المديح في كتب مسمومة بالكذب والنفاق فاقت كتب بغداد أيام هولاكو لأن الحاكم يدفع ويطبع .!!! ماأكثر الكتب التي تطبع ولاتقرأ أنها لوقذفت في نهر ما لتحولت الى جسر لعبور المشاة.

 

                                                     

المشهد الثامن :

 

                  القائد العسكري وهو يحمل رتبة المهيب الركن....وهو يقف بوقفة عسكرية ....

 

             

                                                                     -  10  -

 

القائد : بعد نصرنا العظيم على الفرس المجوس ....قررنا بعد التوكل على الله ...أن نطارد قوى الأمبريالية والرجعية من عملاء المنطقه العربيه ....ولنواصل المسير لتحرير الأرض السليبه والقدس الشريف عبر طريق الكويت السليبه....الله معكم والنصر حليفكم ....يسلم العلمين الفلسطيني والعراقي بيد الأحدب ويخرج .

 

 

- يعود الأحدب وقد وضع العلمين على عكازتين  وهو يدور في المسرح - 

 

الأحدب - أن ينصركم الله فلاغالب لكم ....أن ينصركم الله فلاغالب لكم ...عاش القائد الضرورة ...عاش ...عاش ..

 

 

 -  ظلام  -

 

 

 

المشهد التاسع  : القائد وهو يمسك مايك بيده ويخطب .. 

 

 

القائد : أيها الشعب العراقي العظيم ....أعلموا وأسمعوا وأمنوا ...أن الحصار سوف يتأكل ويسقط وسوف ننتصر كما أنتصرنا في كل معركة ضد قوى الأمبريالية العالمية وعلى راسها أمريكا عدوة الشعوب ...لانريد منكم سوى الصبر الجميل لنقطف النصر الأكيد...لنشد البطون على الأحزمة ونتطلع لنصر قادم وليخسأ الخاسئون .

 

صوت 1 : سيدي القائد السرقات والجرائم تزداد نسبتها كل يوم .

صوت 2 : سيدي القائد ... جرائم الخطف والسلب تتزايد في الليل والشرطة يشاركونهم الجرائم

 

صوت 3 : سيدي القائد ... الرشوة والفساد الأدراي ...المواد الغذائية مغشوشه والطحين لايصلح حتى لاأكل الحمير .

صوت 4 : سيدي القائد ...الدواء ينفذ من السوق وشحة في المحروقات هذا الشتاء .

صوت 1 : سيدي القائد.... القضاء فاسد .

تختلط أصوات الجميع.... القضاء فاسد .... القضاء فاسد... القضاء فاسد.

 

القائد : الصمود ....الصمود ....الصمود يصنع النصر .

 

يظهر الأحدب من بين الجمهور وقد تقوس ظهره أكثر وهو يحمل صحن صغير ويستجدي الجالسين ...يتجه نحو المسرح ويصطدم بالقائد ..... حسنة لله يامؤمنين ...حسنة ...سبعة أيام لم اذق طعام بشر ...سبعة أيام أقتات من الأزبال ...حسنة لوجه الله ...

القائد : من أي بلاد أنت .

 

 

                                                                 -  11  -

 

الأحدب : من بلاد النهرين ...الحضارة ...لعنة الأجداد ...وأبن بلاد النفط لعنة الأحفاد..

القائد : لوكنت أبن الرافدين حقا لم تسولت ...أرفع رأسك في بلاد لم تعرف الأ النصر طريقا للخلود .

الأحدب : من أنت ياسيدي

القائد : أنا القائد الذي سيقودك هذه المرة الى نصر أعظم ضد أعتى الدول استكبارا واسته

 

الأحدب : كيف ستقود شعب جائع ومريض وجيش منهوك القوى ضد جيوش  حديثة العتاد وقوية الأجساد ...الحرب تحتاج لرجال اشداء ذو أمعاء مليئه ...وأسلحة وعتاد ونحن في حصار جعل جلودنا تذبل كاأوراق البصل .

القائد : نحن شعب وجيش لن نقهر .

 

الأحدب : كلمة حق أريد بها باطل ....وهل صدقت أولئك الذين خدعوك بالتصفيق و بكلمات تلمع كلمعان نجومهم المتلألئه...أن النصر يصنعه الرجال الشجعان لا الخطب الحماسية والأتكال علي الغيب والحزب والدعاء في المساجد, لك وحدك دون الله .

القائد  :  هل أنت شيوعي  ملحد ؟

الأحدب : أسطوانة مشروخة...وتهمةجاهزة  تثير القرف...

                                                              

القائد   : من أنت حتى ترد علئ بمثل هذه اللهجة الوقحه ؟ !

 

الأحدب : لو أمتلك الشعب الوقاحة في الرد على كل طاغية مثلك, لما كانت هناك كوارث.

القائد  : الشعب كان يهتف ويصفق لي في كل مدينة وشارع أيها المغفل .

 

الأحدب :

 ....لقد صفقنا لك و تبعناك وبايعناك بغفلة من زمن, وصبرنا علي المر والقهر ومنحناك أجمل شبابنا وقودا لحروب لم نجنى منها سوى الدموع والجوع, زرعت في كل بيت عراقي ....ألوان الحزن والعذاب...صفقنا لك...بعد أن وعدتنا بسمن وعسل  فوضعت القيد في كل معصم وفم....وكنا بحاجة لخبز ودواء وكنت تشتري اليورانيوم بملايين الدولارات وتسميه - كيك أصفر - مأغبانا حين صدقناك .

القائد : هذا قدرنا أن نتحمل الدفاع عن أبناء عمومتنا الذين هددهم الطاعون القادم من خلف البوابة الشرقية.

الأحدب :  

.منحوك السلاح والمال و منحتنا, مقابر ومهالك وأنفردت وحدك بكل قرار مهلك وتبعناك للموت ...أنظر من كثرة ماسجدت لك أقوس ظهري وكبرت حدبتي. ..ومنحني أهل بغداد لقب ...أحدب بغداد ...رغم أني لم أوذ دودة في حياتي ..لكني أتشرف بهذا اللقب الجميل ...أما أنت فمنحتك نفسك ألف لقب ولقب ,   لكنك لم تنل منهم... الحب الأصيل.....القائد النبيل هو من ينحني للناس لا الناس تسجد له.. .بغداد... بأنتظار هولاكو جديد لأنك لم تحسن لشعبك ولم تتقن قيادة جيشك..

القائد - كيف تكلمني بهذه اللهجة...سأقتلك كما قتلت غيرك - يسحب بندقيته -

 

 

                                                                   -  12  -

 

الأحدب - بل تحررني من قيدي وتريحني من عذاب أنت سببه ....لم أعد أخافك.لأننا  الآن مطلوبان للعدو القادم نحو بغداد .و...بغداد... أغلى منك ومني ...رغم أنها لم تمنحني سوى الفقر ... والفقر في الوطن غربة...لكن أهلي كرماء مليئين بالطيبة. .

 

صوت 1 : سيدي الجيش الأمريكي على أبواب بغداد....سيدي ...الجيش الأمريكي وصل أبواب بغداد..سيدي أنه يدك ابواب القصر الجمهوري بالقنابل .

 

القائد - صمت وتردد وأحراج  -

 

الأحدب : لنرى من يقاتل ويصمد....أحدب بغداد أم قائد بغداد....ستكون البندقية ثقيلة عليك ياسيدي وأنت تترك قصرك الجمهوري . ..أعطني أياها فنحن عشاق بغداد.... والعاشق وحده يعرف كيف يدافع عن محبوبته .

 

- يرمى القائد البندقية بعد تردد  -

 

 - يخرج القائد ويبقى الأحدب....ينظر الى الصحن بأشمئزاز.

 

الأحدب : حان الوقت لاأستبدالك..(..يرمي الصحن )

 

- أصوات قنابل وصوت سرف دبابات وطائرات ....الأحدب في المسرح يتخذ أوضاع للقتال....تدخل الغجرية وتواجه الأحدب وجه لوجه .

الأحدب - من... أنت ؟!

الغجرية  - نعم ...أنا .,,

الأجدب - أين كنت ؟

الغجرية - عدت لأدافع عن بغداد....أنها مدينتي ,

الأحدب - أنت لاتجيدين القتال ولاأستعمال السلاح بل ولاحتي طرق الأسعاف البسيطه .

الغجرية - ( تفتح ثوبها ويظهر حزام ناسف )

             هذا سلاحي....ساأنسفهم وأنا أرقص على جثثهم .

الأحدب - ليس من تقاليدنا ذلك ...ستقتلين مواطنيين أبرياء حتما...كما أن الأنتحار مرفوض في الأسلام .

الغجرية - سأنال لي مكان في الجنة , يطهرني من ذنوبي .

الأحدب - هذا جنون وأنانية ...أنه طريق خاطئ يرفضه الله والأخلاق .

الغجرية - نحن في حرب وعلينا أن نقاوم .

الأحدب - العين بالعين والسن بالسن ...نقاتلهم بشرف وشجاعة ولاجنة غير بغداد لنا ...لنطردهم بالبندقيه ..ولنحافظ علي حياتنا لنستمر في القتال...أخلعي عنك حزام الجنون هذا ...هيا ...أتبعيني ...

 

-  13   - 

 

- تخلع الحزام وتتبعه -

 

المشهد العاشر :

 

سايك في عمق المسرح .... أثنان يساعدون القائد على الأختباء في حفرة ...

 

القائد  - خذ هذا الشريط الخطابي وأرسله لوزير الأعلام كي يبثه من الأذاعه .... القياده يجب أن تحافظ على سلامتها,في   أوقات الحروب ....كي تعود من جديد للنضال وطرد المحتلين والخونه....الله وأكبر...وليخسأ الخائنون .

                                 

                                                              -  ظلام -

    

          المشهد الحادي عشر :

 

                                  ظلام يسود المسرح...مارش عسكري أمريكي...جندي أمريكي ...يدخل في حركة أستعداد وهو يحمل بندقيته ويبحث عن مقاتلين أو مقاوميين ....يدور بسرعه في أرضية المسرح ... ثم يخرج....يدخل الأحدب من الجهه الأخرى  ومعه الغجريه....

 

الغجرية - أنهم يحاصروننا .

الأحدب - لدي المزيد من العتاد لاأقاوم .

الغجرية - أنا لاأملك شىء .

الأحدب - أحتمي بىء

 

- يزداد الرمي ...يصاب الأحدب بجرح في كتفه...!!

 

الأحدب - لقد نال الأوغاد مني ..أخ ..أخ ..

الغجريه - أنت تنزف ...دعني أضمد جرحك ( تخلع الشال وتضمده  ) ماذا تشعر الأن .

 الأحدب - مادمت معي لاأشعر بخوف من أحد... ( يشتد الرمي ) ( تتجه نحو مكان الحزام الناسف وترتديه ...تعود الى الأحدب ....تعانقه ....تتوجه نحوهم  )

الغجرية - سامحني ...لاهناك سلاح أخر بين يدي ...وداعا ...

 

- لحظات ويدوي أنفجار هائل  يضىء المسرح وتتقاذف شظايا ومخلفات.... وخوذه لجندي أمريكي .

 

 

                                                                    -  14  -

                       

الأحدب - لم يتركوا لنا الخيار...أخاف أن يتحول هذا السلاح لعبة قاتلة بيد الساسة القذرين لقتل الأبرياء وتصفية الحسابات ...ألسنة النيران تحيط ببغداد...وقادتنا تركونا لمصير مظلم ...لم أعد أرى غير الموت قادم...لاأريد أن أنوح كالنساء ...لا...لا..لاولن أرغب أن أموت كالبعير الهرم ......لاوقت للثرثرة أيها الأحدب...علىء أن أقاتل بشرف.

 

 - ينهض نحو مصادر الرمي والنيران..... يواجهه جنود أعداء ويردوه قتيلا....يعود مترنحا الى وسط المسرح ويسقط -الأحدب - بألم وهو يسحب جسده وسط المسرح....هكذا نحن الفقراء ... نموت جوعا أو شهداء .

                             - يسقط جثة هامدة....ترتفع ألسنة اللهب وتدوي الأنفجارات _

 

ا  

 -    النهايه -  

                   

ملاحظة مهمه جدا : لايجوز أخراج هذا النص بدون موافقة المؤلف أطلاقا والأ يتعرض للمسألة القانونية لأنه مسجل وفق حقوق ولوائح النشر .

 

 

طارق الخزاعي


التعليقات

الاسم: الاء الدهلكي
التاريخ: 18/06/2009 19:50:18
مبدع ياستاذطارق الخزاعي في كل زمان ومكان

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 26/02/2009 10:24:07
الغجرية - أنا.. أنا أخاف من كلمة المسؤول لكثرة ماهددوني بها... أنا غريبة وفقيرة لاأعرف أحدا في المدينة...أتيت أبحث عن عمل فقالوا لي لامكان للغجر بيننا...مكانك الأعراس فقط وعملك الرقص وهو رجس
شيطاني...لكني لم أجد عرسا كي أمنحهم الفرح بل... وجدت مأتم تقام كل يوم .. أسمع رصاص يلعلع كل...هنا وهناك وأحيانا أسمع صراخ بدلا من زغاريد الأعراس.ماالذي يحدث في المدينة...


المبدع طارق الحزاعي دمت بهذا الالق وصدقت غجريتك المسكينه
كل الود




5000