.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ولذلك كانت ألآلهة

عقيل العبود

ألمدخل   

ألظلام ، ألزمن ، ألعقل ، مقولات تجمعها ترتيلة واحدة ، 

 إسمها ألإنسان .. 

حيث تكتظ نهايات ألقلب بقصةِ ألأخاديد،   

ألزمن ، ذلك ألخط من ألتعرج، 

 يمضي متحدياً دائرة ألصدأ .

 

 

   (1)  

ألظلام ؛ فكرة ماكرة ، تسعى لإن تجتاح هذا ألعالم ،

عن طريق ألكوابيس ..  

هي لغة ألبؤس ، حطت مخالبها،

 لتشاغل روعة ألتحدي،

لكي لا يُكشف ألنقاب عن أسرار ألطواغيت .

 

 

   (2)

داخلَ كيانات مملكةٍ شائكة،

 ألهاوية*  تزحف كل يوم بكبريائها ألمتوحش،

 تسعى لإن تطوق جبروت ألأشياء،

 وتقود أحلام ألبشر إلى ألمهالك .

 

 

    (3)

بوصفها مملكة ألشمال ،

آشور منتصف ألبدء ونقطة ألوصول إلى ألجنوب .

هي بداية ألعثورعلى تفرعات جميع ألبوابات،

 ألتي يحكمها ألملوك ..

 

                                  

 (4)     

  قبل ظاهرة ألتحول،

ليس مساحة لحركة ألماهيات، فكرة ألوجود،

بل  مقولة مكررة،

تخضع إلى جدلية ألتشخص .  

 

 

  (5)

لقد ابتدأَ عصر ألسلالات ،

 ليمارس كبريائه ؛

تلك ألحقبة ألتي   

أطَّلت علينا عبر بيوتات ألشرق ،

 ومدرجات قصورها  ألبابلية..

 

 

  (6)  

"أكد" ، مرة أخرى مملكة ،

 لها عدة منافذ ..

هنالك في زمن إسطوري ،

 بعيداً إلى ألشرق،

 حيث ساسان ألقديمة ،

 هنالك عند منتصف أوروك ايضاً،

تهبط "عشتار "*

تمضي ببطء محسوب،

بينما خطواتها تتلقاها "إيرشكيكال"،

 آلهة ألموت ؛

تقف ألمرأة تنقش عطر نحولها ،  

يلقنها آتو* ،

عند ذلك ألمتسع ..

تتشبث آلهة ألخصب بأيقونة ألحياة .

 

 

   (7)

"عينانا" ، ألأمل ألمشرق ،

تخلع أنفاسها،

تتوقف تارة،

 تهوي أخرى،

 تكمل سجدتها ألأولى ،

تمضي ،

لتصلي..

لقد جاءت عاشقة ألخير،

لتنقذ هذا ألعالم ..

لقد أقبل هذا ألجبروت من ألعطاء ؛

 لينحت صفة ألآلهة داخل نفسه ،

 وليستكشف حوار ألملكوت ،

 أوليقرر بألأحرى نظام قدسيته ،

ألتي إقترنت بسيماء تلك ألإلوهية . 

 *     *    *    *

 

* ألهاوية أو ألأفعى  كونها رمز للشر .   

* آنو  كبيرآلهة أوروك .

* "عينانا ، أوعشتار" آلهة ألخير وألعطاء شقيقة إيرشكيكال .

 

 

عقيل العبود


التعليقات

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 27/02/2009 01:14:54
أستاذي ألعزيز فاروق طوزو
تعليقكم هذا ينير سطوري .. يزيدها روعة، لتكتسي حلة جميلة وفقاً لما تسطرون ..لكم فائق ألأ حترام .

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 26/02/2009 19:57:52
جميل جداً أن يتحول التاريخ بين يدي المبدع الى شعر وعذوبة وحركة تعيد الى الأذهان ما كان
المبدع عقيل العبود دمت بخير وشعر وجمال

فاروق

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 26/02/2009 19:33:43
استاذي العزيز جبار عودة
شاكراً كلماتك ألمليئة بالنبل هذا عطاء مضاف إلى إبداعكم ألجميل
لكم فائق ألأحترام .

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 26/02/2009 11:07:48
ألظلام ؛ فكرة ماكرة ، تسعى لإن تجتاح هذا ألعالم ،

عن طريق ألكوابيس ..

هي لغة ألبؤس ، حطت مخالبها،

لتشاغل روعة ألتحدي،

لكي لا يُكشف ألنقاب عن أسرار ألطواغيت .



الصديق المبدع عقيل العبود
زدنا بالله عليك من نمير روعتك وتصويرك الشعري المؤثر
سطور حبلى بالمعاني 00كل الود يا صديقي

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 25/02/2009 08:17:07
ألأخ سلام نوري
وأنا أقرأ ما تكتب أشعر أنني أمام عالم مكتنز بالعطاء والمحبة ولهذا فانا مسرور بكل كلمة تقولها أخي وأستاذي سلام تحياتي الخالصة ..فائق الأحترام.

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 25/02/2009 08:13:00
استاذي الفاضل صباح محسن
دائماً أحتفظ بروعة ما تقول ..أردد ذلك ربما لإني اجد فيكم منبرا عبره تصل الكلمة ،ولهذا اكرر شكري لسطوركم النفيسة راجيا من الله ان يديمكم أخي صباح فائق التقدير.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 25/02/2009 04:38:07
الممتليء ابداعا..جوهر الوجود في ثنائيه الصراع بين الخير والشر والحق والباطل...ايها الناصر للقيم والحق..دمت متألقا...

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 25/02/2009 04:36:06
الممتليء ابداعا..جوهر الوجود في ثنائيه الصراع بين الخير والشر والحق والباطل...ايها الناصر للقيم والحق..دمت متألقا...

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 25/02/2009 04:05:09
ألأخت الفاضلة زينب الخفاجي
القاصة التي تكتب بلغة متميزة .. المبدعة التي ترسم الأحداث بطريقة بارعة.. شعورك هذا هو لإنك أصيلة في عالم الكتابة لكم خالص التحية وفائق الأحترام.

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 25/02/2009 03:58:53
ألأخت القاصة بان الخيالي هو هكذا بقدر إحساسك الرصين تعليقاتك لا تقل روعة عما تسطرين في قصصك ألتي أستمتع بعوالمها لكم فائق الأحترام ودمتم .

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 25/02/2009 03:55:08
ألأخ الشاعر الذي يسرني دائما بتعليقاته ألرائعة.. استاذي المتفضل عبد الوهاب المطلبي ..دائما تنورون ما أكتب بعطر قصائدكم لكم تحياتي الخالصة مع فائق الأحترام..

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 25/02/2009 03:49:24
ألأخت الفاضلة خلود المطلبي
هو تفضلكم بقراءة حروفي المتواضعة هذه ما يجعلني سعيداً ومنوراً بحضوركم سادتي ألأفاضل ..دمتم لخدمة الثقافة وألأدب رموزاً نستنير بأنوارها المتوقدة ودامت لغتكم الرصينة ..لكم فائق التقدير.

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 25/02/2009 03:45:43
ألظلام ؛ فكرة ماكرة ، تسعى لإن تجتاح هذا ألعالم ،

عن طريق ألكوابيس ..

هي لغة ألبؤس ، حطت مخالبها،

لتشاغل روعة ألتحدي،

لكي لا يُكشف ألنقاب عن أسرار ألطواغيت .





الحبيب عقيل العبود
لمزيد من الابداع
سلمت

الاسم: خلود المطلبي
التاريخ: 24/02/2009 21:45:06

الشاعر المبدع عقيل العبود


نص جميل بايحاءاته العميقة التي تلامس اوجاع البشرية وتحولها الى تأملات روحية وابوابا مفتحة نحو العالم الاوسع

تحياتي

خلود المطلبي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 24/02/2009 15:52:41
الاخ الطيب المبدع عقيل العبود
لقد أقبل هذا ألجبروت من ألعطاء
اي تعبير قد يكون ابلغ مما سطرت...واي الهة تكون شبيهة بعظمة عطاء الرب..ان كان التقديم منك ابداعا بهذا الشكل
فابلغ رد سيكون...الدهشة
دمت مبدعا ابدا سيدا للحرف ومالك زمامه

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 24/02/2009 12:06:37
ارق التحايا للاديب عقيل العبود وهو المبدع الذي يتلو علينا احدى تعاويذه العميقة الساحرة...يضعنا على اجنحة كلماته لنرى صرخته الانسانية
دام قلمك البهي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 24/02/2009 11:57:38
الاخ الفاضل والممتلئ ابداعا عقيل العبود
(ألظلام ؛ فكرة ماكرة ، تسعى لإن تجتاح هذا ألعالم )،
(ألهاوية* تزحف كل يوم بكبريائها ألمتوحش)
،
نعم سيدي هو الظلام ذاك الافق المسدود الذي يرغي ويزبد محاولا ابتلاع العالم...وهي الهاوية تفح فحيحها المسموم في وجه النماء
لكن الخير سينتصر ....نأمل ان ينتصر وسنحاول ان نشد على يديه لنقوي ساعده...القابض عل سيف الامل
وعسى ان ....يكون
نسيج رائع ومركز يجرني لمناقشة فكر وحكمة...تفرض نفسها بروعة ....دمت متألقا
كل الاحترام والتقدير




5000