..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رحيل المختار .. هل نحن مجتمع طارد للثقافة والحضارة ؟

كامل هادي الجباري

رحل عنا عبد الخالق المختار رحيلا مأساويا . كان واحدا من الكثرة الكاثرة من المبدعين العراقيين على اختلافهم الذين لم تستطع كل منافي العالم ، على سعتها ، احتوائهم . فهم بين منفي في وطنه وهو خائف يترقب، أو جائع يموت على أرصفة الشوارع ، وبين منفي خارجه ، لا فرق ، حيث يتشظى في منفاه حنينا . وفي الحالتين ، لم يمنعهم شظف العيش والتهميش ، ولا القتل والحصارات المتعددة من الإبداع والعطاء لوطنهم وناسهم .
لا أريد شخصنة الموضوع في المختار ، بل مناقشة الظاهرة رغم إن المختار كان علما في فنه ومحبا لوطنه . لقد كان له من الحضور في أعماله الفنية ما أوحى إلي إنه الأصل ، وإن الشخصية التي يؤديها هي الممثل واترك الحديث عنه أكثر لمن عاشره وعرفه عن قرب .
نفي المختار أو إجباره على نفي نفسه ليس نفيا فرديا وإلا هان الأمر قليلا، ولطالبنا بمحاسبة المقصرين أشد الحساب . لكنه ظاهرة تمتد إلى أزمنة عميقة في تاريخنا ، وتحتاج إلى رؤية نقدية معمقة وتأسييسه للإجابة على السؤال الخطير : هل نحن مجتمع طارد للثقافة والحضارة ؟
حتى يكون نقدنا جذريا ومؤسسا لحل حقيقي ، علينا أن نخرج من نطاق المماحكات السياسية الضيقة وثقافتها المتحزبة تماما - وهي أحد الأسباب المهمة لعرقلة الوعي بالإشكالية حسب رأيي المتواضع - والمتمثلة بنقد حقبة سياسية معينة لا لشيء سوى إننا من خصومها ، على اعتبار إنما عندنا أفضل ، علينا الخروج إلى أفق أرحب بنقد يأخذ الظاهرة بأبعادها وأزمنتها المختلفة .
هنا نطرح الأسئلة : كم من مبدعينا ومفكرينا وعلمائنا كانت لهم أرصفة الشوارع ملاذا أو الغرف الضيقة البائسة سكنا ؟ كم منهم تألم أو مات لأنه لا يمتلك ما يعالج به نفسه ؟ كم منهم اضطهدوا أو اغتيلوا أو اسكتوا لأنهم جعلوا حرية الإنسان وإنسانيته وكرامته راية لهم ؟ كم منهم طوردوا من منفى إلى منفى ؟ أسئلة لا يحتويها الكم الكبير من المبدعين .
لم يضطهد المعتزلة في زمن الدكتاتورية الذاهبة ولم يتحول أخوان الصفا أو القرامطة إلى جمعية سرية في زمن الاحتلال والديمقراطية . لم ينف ألجواهري ومظفر النواب على يد كافور الإخشيدي ولم يحاول الخليفة العباسي نفي عبد الخالق المختار . ولم يغتال المتنبي بعد أن مل منافيه الكثيرة في عهد عروس الثورات . فالحلاج كان وما زال وسيضل يختفي ويصلب ، والمعري كان ولا يزال رهين المحبسين إنها أزمة الإبداع والمبدعين منذ قرون وما زالت وستستمر إن لم نقم بنقض حقيقي لذلك .
نفي الثقافة والإبداع والاختلاف ومحاصرتهم ما زالت عرف سائد و "ثقافة" عابرة قاهرة لأزمنتنا المختلفة المتعاقبة وذات جذر تاريخي بعيد موغل بالقدم . إن لعن بعضنا لبعض ، نحن مؤيدي حقبة معينة ومبجليها ضد الأخرى المخالفة ، وإلقاء اللوم على بعضنا البعض لا يعني سوى الهرب من جوهر المشكلة والقفز إلى مظاهرها الكاذبة والمسطحة .
صراع الأضداد المتشابهة هذا ليس حلا ومن دون نقد جذري لذواتنا جميعا ولموروثنا التاريخي ولحاضرنا البائس مع اكتشاف علله وأسبابه ومسبباته فسوف نظل ندور في قلب الدوامة ، نلوك مصائبنا ونجترها ، دون أن يمنع ذلك من موت المختار مرة أخرى منفيا وهو يصارع المرض . حتما سنكتفي بتشييع مهيب إن تمكنا من ذلك أو سمحت به توازنات أنظمة القهر ، ليس من أجل الفقيد فقط ، بل لأجل أنفسنا وثقافتنا المحاصرة أيضا .

 

كامل هادي الجباري


التعليقات

الاسم: رحيم الغالبي
التاريخ: 19/03/2009 11:23:48
الاخ كامل
تحياتي
وتحيات الاخ خليل
نشر الموضوع هنا
http://m1.ankido.net/index.php

الاسم: رحيم الغالبي
التاريخ: 19/03/2009 11:15:56
تحياتي من القلب
لكما يانجوم الشطرة في سماء الوعي منذ سنوات تتلالا
رغم الاعاصير
كل اعتزازي ومحبتي :كامل واحمد الصالح والذكريات والايام النبيله

رحيمالغالبي
مديرورئيس تحرير مجلة انكيدو الثقافيه
http://m1.ankido.net/index.php

الاسم: أحمد الصالح
التاريخ: 19/02/2009 19:06:54
كامل ..فرحت انك رغم كل الذي صار مازلت على قيد الشطرة حيابكينونتك البايلوجية و اكثر بوعيك الذي أقدره ايما تقدير...تحية لك و لتلك الأيام..... ياه كم أنت شفاف أيهاالماضي... أحمد الصالح




5000