هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للحسين وفاء

الحكيم نوري الوائلي

عزف النفاق وعشعشت ظلماءُ = واحتل رايات الرسول وباءُ
ورث الخلافة كالملوك ببدعة = من عاش يلهو والذنوب كساءُ
وعلت منابره عمائم ردة = الدين فيها ملبسٌ وغطاءُ
من قال إني للضلال مبايع = حفظ الرقاب وماله نكباءُ
طلبوا الحسين مبايعا ولجورهم = وهْو ابْن بنت نبيهم ويُساءُ
قد خُيّر السبط التقيّ وسيفهم = يعلو الرقاب وكيدهم حرباءُ
إمّا يبايع كالذليل منافقا = أو أن يموت وجسمه أشلاءُ
لكنهُ أسد فآل ركوبها = خيل المنايا , والجزاءُ دماءُ
لله أعلن رافضا ومناديا = نفسي وأهلي للعزيز فداءُ
رفع الحسام من المدينة ناهضا = فتحا يبشّر والردى أرجاءُ
وخرجْتَ رغم اللائمين وثنيهم = فإذا الحشود أمامك الأعداءُ
وخرجتَ ترسم للحياة مبادئا = لا سيف يغمد والفساد بقاءُ
من بعد نصح لم تقصّر عاطيا = نفسا وأهلا , والعطاءُ سخاءُ
قدّمتَ نحرك والأسود لوقعة = أثرى لها السجادُ والحوراءُ
الرأس يقطع والرماح تجوبه = والجسم للخيل العتاة فناءُ
الرأس فوق رماحهم شمس لها = في العالمين توهجٌ وسناءُ
لا زال حتى اليوم رأسُك واهجا = فوق الرماح وفتحك الوضّاءُ
لو بايع السبط النفاق تقية = ما عاد يعلو للأذان نداءُ
ولنام جفن الظلم دون توعك = وعلا له في الخافقين بناءُ
ما كنت تاريخا يقال لعبرة = أو كنت فاجعة لها أعباءُ
بل كنت مدرسة وغيمة موسم = ونجوم هدْي ٍ للتقى أضواءُ
ما للخلافة , فالحسين خليفة = فهو الأمام وغيره أسماءُ
ماذا أقول ? أثورةٌ , بل نهضةٌ = للحق لا خفتتْ لها أصداءُ
ما متّ من سيف الطغاة وانّما = بالموت أنت الخالد المعطاءُ
من بعد قتلك لم يدم ظلم ولم = يُشهدْ له نهج عليه رداءُ
فلقد كشفت وجوههم وفعالهم = ونزعتها فاذا الوجوه خواء
علمتنا حب الجهاد فأنه = للقائمين تمائم وشفاءُ
علمتنا نحيا بقرآن السما = ء ونهتدي بالحق كيف يشاءُ
علمتنا أنَ الحياة مراكب = مر العصور يقودها الشهداءُ
ذكراك إحياء لنهج محمّد = ومنابرٌ للعالمين سقاءُ
ذكراك مدرسة الهدى ومجالسٌ = قد عُمّرت , يفتي بها العلماءُ
ياليتنا يوم الطفوف بكربلا = معكم , لفزنا والجنان جزاءُ
ما نبكي من بطر فأن مصابكم = أبكى الضمائر فاعتلى الداءُ
نبكي لقتلك والقلوب بحسرة ٍ = حزنا فأنّا للحسين وفاءُ

 

الحكيم نوري الوائلي


التعليقات

الاسم: الحكيم نوري الوائلي
التاريخ: 2009-02-21 16:42:14
الأخ الكريم الأستاذ حسين علي

شكرا لكم وجزيتم عن الأسلام خيرا

الاسم: حسين علي
التاريخ: 2009-02-19 16:37:43
الى الاخ الاوحدي ووالاخ سماوتلي _ القشلة
اذا كان بامكانكم ان تكتبوا بيتا مما كتب الدكتور الشاعر فافعلوا والا فاسكتوا

الاسم: حسين علي
التاريخ: 2009-02-19 16:36:38
الى الاخ الاوحدي ووالاخ سماوتلي _ القشلة
اذا كان بامكانكم ان تكتبوا بيتا مما كتب الدكتور الشاعر فافعلوا والا فاسكتوا

الاسم: نوري الوائلي
التاريخ: 2009-02-18 13:03:59
الأديب البارع سلام نوري المحترم
شكرا لكم وحفظكم الله

أخوكم

نوري الوائلي

الاسم: نوري الوائلي
التاريخ: 2009-02-18 13:03:06
السلام عليكم الأستاذ الأديب يحيى السماوي المحترم

أسعدني والله تعليقكم وهو شهادة سأعتز بها طول عمري . لقد كتبت أكثر من مائة قصيدة عمودية ومئات المقالات الأدبية والعلمية في العالم العربي وأوربا وأمريكا وحازة بمباركة الأخوة أصحاب الأقلام المنصفة , وأنا معجب بقصائدكم وحبكم للعراق وأهله أهل الحضارات والعلوم والأداب ودمتم لكل خير

أخوكم

نوري الوائلي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2009-02-18 10:46:05
السيد سماوتلي : ذوقا وأدبا ، يفترض بك أن تسأل الشاعر لأنه كاتب القصيدة وليس أنا ، فهو أعرف مني بما يقصد ... ومع ذلك ، فقد كان عليك أن تسأل أي طالب في المرحلة الثانوية حتى لو كانت علاقته بالشعر سطحية ـ فالمؤكد أنه سيجيبك الجواب الصحيح .. سيكون جوابه قريبا من التالي :

حاول الكثيرون ثني الحسين عليه السلام من مواصلة رحلته نحو الكوفة ، لكنه عليه السلام لم يأخذ برأيهم لأنه كان قد وضع الشهادة نصب عينيه ( كيف لا يضعها نصب عينيه وهو الذي أخبره جده رسول الله أنه سيقتل في كربلاء حسب ما تقول بعض المصادر ؟ ) وقد انتهى المطاف بأن وجد أمامه جيوش الأعداء الذين يريدون قتله وليس الآلاف الذين بعثوا له برسائلهم مناصرين ... هل ثمة معنى للبيت غير هذا ؟

قلت أنا في تعليقي أن الشاعر عرف كيف يداوي القلوب الظمأى لكوثر الفضيلة ولم أقل لكوثر الشعر ... والمؤكد أن الذي لم يفهم هذا البيت الواضح ، لن يكون بمستطاعه فهم تعبيري بتورية بلاغية حين قلت " عرف كيف يداوي القلوب الظمأى لكوثر الفضيلة " فقد قلت " كوثر الفضيلة " لأن القصيدة تتضمن مشاعر الفضيلة ، ولم أقل " كوثر الإبداع " بمعنى أن القصيدة تحتوي على فضيلة المشاعر أكثر من الشعر .وهذا لا يلغي كونها شعرا صادقا عبر به الشاعر عن مشاعره الفاضلة بصدق .

الاسم: سماوتلي _ القشلة
التاريخ: 2009-02-17 16:00:29
وخرجْتَ رغم اللائمين وثنيهم = فإذا الحشود أمامك الأعداءُ

ارجو من الاستاذ يحيى السماوي ان يوضح لنا هل هذا البيت وغيره الكثير يمت للشعر بصلة (اللهم الا الوزن)وطلب الثواب !!! عموما شكرا للحكيم وكما قال الاخ علي الاوحدي
دمت للطب وحسب

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2009-02-17 02:49:08
طبيب حتى في الشعر ... يعرف كيف يداوي شوق الروح الظمآى لكوثر الفضيلة ...

شكرا لنفح طيوبك يا صاحبي .

الاسم: علي الاوحدي
التاريخ: 2009-02-16 20:34:47
الطبيب نوري الوائلي
الشعر صعب وطويل سلمه
اذا ارتقى فيه الذي لايعلمه
................. دمت للطب فحسب

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-02-16 15:35:36
سلاما ياصديقي الدكتور نوري
ياليتنا يوم الطفوف بكربلا = معكم , لفزنا والجنان جزاءُ
ما نبكي من بطر فأن مصابكم = أبكى الضمائر فاعتلى الداءُ
نبكي لقتلك والقلوب بحسرة ٍ = حزنا فأنّا للحسين وفاءُ



ليجعلها الله اجرا في ميزان حسناتك
شكرا سيدي




5000