.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جلباب الدكتاتوريات

خضير حسين السعداوي

المتتبع لأغلب النظم الدكتاتورية التي ظهرت في القرن العشرين والتي انهار قسم منها أو باقية لحد ألان يلاحظ نقطة مهمة إن اغلب هذه الأنظمة تنهل من منبع واحد تشترك فيه هذه الأنظمة شكلا ومضمونا ولهذا جاءت أسباب ظهورها وقوتها وانهيارها متشابهة إذا لم تكن متطابقة فلو أخذنا عينة من هذه الدكتاتوريات والتي ظهرت في ثلاثينيات القرن الماضي وهي الحركة النازية والتي حكمت ألمانيا لو أمعنا النظر في نشأتها تجد أنها نشأت كحركة جماهيرية لها مريدوها ولها شعبيتها خاصة وأنها جاءت في ظروف كان الشعب الألماني يعاني من الهزيمة التي لحقت بجيشه أبان الحرب العالمية الأولى وقيود معاهدة فرساي التي كبلت ألمانيا وحدت من نشاطها العسكري والاستعماري لهذا فظهور الحزب الوطني الاشتراكي المتطرف وبأهدافه التي تلامس مشاعر الجماهير الألمانية ورفعه شعارات أعادت هيبة ألمانيا بين الدول حيث استغل هذا الحزب حالة الإحباط التي يعاني منها المواطن الألماني إلى بعث روح الأمل في عودة ألمانيا إلى المجموعة الدولية إضافة إلى دفع أصحاب رؤوس الأموال الألمان والذين فقدوا الأسواق بفقدان مستعمرات ألمانيا تطابقت مع أهداف الحزب النازي مما مكن الحزب النازي أن يتسلم السلطة العام 1933 وبهذا استطاع أن يستغل الشعب الألماني لتحقيق أهدافه العدوانية ضد الشعب الالملني وشعوب العالم عبر سلسلة الحروب التي خاضها وكانت خاتمتها إشعال الحرب الكونية الثانية العام 1939التي دفع ثمنها الشعب الألماني قبل الشعوب الأخرى في محرقة الحرب التي أتت على كل ما أنجزته النازية خلال سني حكمها .....
في العراق جاءت الدكتاتورية عن طريق الانقلاب العسكري العام 1968 ولكنها لم تصرح بنواياها في التوسع والاضطهاد لأنها ضعيفة في تلك الفترة فاستطاعت أن تستغفل القوى الوطنية الموجودة في الساحة العراقية عبر التحالف الجبهوي وعبر الشعارات الرنانة وكذلك عبر اجراات البناء والاعمار وتأميم النفط والتظاهر بمعاداة الامبريالية استطاعت أن تكسب إلى جنبها اغلب القوى الوطنية المعادية للامبريالية في الداخل والخارج واستطاعت أن تستغل هذا الجانب في بناءها الداخلي والعسكري حتى اشتد عودها حيث اتخذت شعار (( تمسكن حتى تتمكن )) بعدها بدأت تتخلص من حلفاء الأمس وبطريقة التصفيات الجسدية عبر الدهس بالسيارات أو الاغتيال ثم تخلصت منهم بمطاردة وإعدام كل حلفاء الأمس وبدء الخط الإجرامي ينتصر ويبدأ في تحقيق طموحاته التوسعية عبر اختلاق الحجج والذرائع لإشعال فتيل الحروب فكانت الحرب العراقية الإيرانية العام 1980 البداية ولم يصدق الإنسان العراقي أن تنتهي هذه الحرب ليتنفس الصعداء حتى بدأت الصفحة الثانية من مخطط الدكتاتورية بغزو الكويت العام 1990 وما رافقها من كوارث حرب الخليج ومأساة الحصار الاقتصادي لتنتهي هذه الدكتاتورية كما الحركة النازية بتحالف دولي يطيح بها ويقدم قياداتها كمجرمي حرب كما قدم القادة الألمان إلى محكمة نورنبرغ .....
هنالك ملامح مشتركة لكل الدكتاتوريات التي ظهرت خلال فترة القرن العشرين منها
1. تاليه الدكتاتور ومنحه الألقاب والأسماء والنعوت التي توصله إلى مرتبة الالهه وبأنه ملهم لا يخطئ
2. سياسة الحزب الواحد والتخلص من كل القوى التي تختلف في الرأي مع الحزب الحاكم والذي يكون الدكتاتور على رأسه باستخدام القسوة المفرطة
3. عسكرة المجتمع وإخضاعه للسلاح لمواجهة العدو الموهوم الذي يهدد امن الوطن
4. الاقتصاد وكل موارد البلاد لخدمة الجيش والحرب والاستعداد لها
5. السيطرة الإعلامية على كافة أجهزة الإعلام من قبل الحزب وإخضاع الإعلام لخدمة مخططات الدكتاتور
6. الجدب الثقافي والإبداعي الذي يرافق المرحلة الدكتاتورية وخضوع الثقافة لإرادة السلطة الحاكمة وبروز طبقة مثقفي السلطة
7. الاستعلاء القومي على شعوب الأرض عبر التمجيد بالقومية أو العرق والسياسة العدائية للأقليات العرقية والطائفية
8. الشعارات تختار ممن يرمز إلى الفتك والقتل وترى شعار النسر أو العقاب شعار مفضل للدكتاتورية
9. تمجيد الماضي ومحاولة استعادته وبكل الوسائل
10. نتائج الانتخابات دائما تحمل الرقم 99999% إذا لم تكن 100%
11. النهاية الدامية أما بثورة شعبية أو بتدخل خارجي يقتلعها من الجذور
هذا الجلباب ذو النقاط الإحدى عشر أعلاه ارتدته الدكتاتوريات المتعاقبة والتي عايشنا فترة منها أو قسم منا عايشها كلها لا يختلف إلا الزمان والمكان لهذه الأنظمة والنتيجة تكون بدمار شامل لأي بلد تحط الدكتاتورية رحالها فيه فهاهو الشعب الألماني دفع الثمن وقسمت ألمانيا إلى قسمين ألمانيا الغربية وألمانيا الشرقية ولولا انهيار المنظومة الاشتراكية وهمة الشعب الألماني لبقيت ألمانيا مجزئه ، وفي بلادنا العراق ذات الخيرات الوفيرة ماذا خلفت الدكتاتورية سوى الدمار والخراب والتخلف والفقر الذي يعاني منه أبناء شعبنا إلى ألان

 

خضير حسين السعداوي


التعليقات




5000