.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بيضة ديك بصفارين...لوطني

زينب محمد رضا الخفاجي

نوى.... 

لأن في وطني كل شيء جائز... 

تزوج ذكر البرتقال.. 

.أروع برتقالة... 

فأنجبت بعد مخاض عسير... 

حفنة نوى........ 

ثور كامل الدسم 

ولأنه مازال في وطني  كل غير معقول مقبول... 

در الثور...حليبا كامل الدسم من ذيله ...بعد أن آلمه حلب الأغراب لأنثاه

شمعة

ولأن كل معقول في وطني مرفوض..

أطفأ جاري ضوء المصباح بإرادته...وذاكر دروسه على نور شمعه .. حتى لا تتعود عيناه الترف

حكومة

ولأن في التأني السلامة وفي العجلة الندامة...

سنون طوال...ترجوا السلامة حكومتنا فتتأنى...ونضرب رؤوسنا بالجدار..لأننا تعجلنا الأمان والكهرباء

مسعدة وبيتها على الشط

ولأن كل مسعدة بيتها على الشط...ولأنني لا أستسلم أبداً لليأس..

حملت طشت والدتي...وملأته بالماء...و وضعت فيه ثلاث بطات من البلاستك..وجلست أمامه مبتسمة سعيدة وفي رقبتي لافتة مكتوب عليها (أنا مسعدة)

بخلاء

ولأن أغلب عظماء بني البشر من البخلاء...

شكت صديقتي من زوجها...الذي تمنى منذ صغره أن يصبح عظيماً...فحمل أولاده التسع على قضم أظافرهم جوعاً

بيضة ديك بصفارين

ولأن أحد مرشحي الانتخابات صاح كديك عيعو عيـــــــــــــــــعو

ولأنه أستقتل لإقناعهم بأنه سينفذ لهم حتى المحال...

باض بيضة بصفارين أمام الجميع..

فصوت له كل دجاج الحي...وباق باق باق يا عراق

زينب محمد رضا الخفاجي


التعليقات

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-18 17:06:53
الاخت اسماء محمد مصطفى
هذه ثالث مرة اكتب اجابة على تعليقك الكريم ولا يظهر
ولا اعرف ما مشكلته معك انت بالذات
عزيزتي ممتنة مرورك الكريم وعذب حديثك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-17 12:22:44
الصديقة الرائعة الحضور ايمان الوائلي
رائع الحلم سيدتي كيفما يكون..ولانني والحلم صنوان
سابقى احلم..حتى لا اموت
ممتنة حضورك العذب وكلامك الرائع
دمت مبدعة دوما

الاسم: الفنانة التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2009-02-16 21:03:41
المبدعة الرائعة زينب محمد رضا الخفاجي
اي روعة للحلم تمتهنين ..
واي اصالة عراقية تمتلكين ..
صديقتي
لأن بلادنا تحمل رقما قياسيا في اللا معقول..
ولأننا متخمون وعودا خاوية .. لامعنى لها
الا اننا شعب يصر على الحياة
ونحن قادرون
دمت مبدعة

مودتي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-16 17:48:50
العراقي الاصيل والاخ الطيب صباح محسن كاظم
ومن منا لا يحبه..انه وطني..
ولانه يسكن في الرمش والجفن والحدقتين ستجده مرسوم على صفحة وجهي اروع ابتسامة ..تهمس ان صبرا فالفرج قريب
ممتنة حضورك البهي الدائم

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2009-02-16 15:25:14
الرائعه زينب والمكتنزة بالابداع؛..
حتى في الكوميديا السوداء هناك نبض لحب العراق ..

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-16 08:00:03
اخي الطيب حيدر الاسدي
ليس لنا الا الامنيات...والاحلام...اتمنى لو نعود كما كنا اخوان واهل واحبة...اتمنى لو يرتاح الفرد العراقي الانسان يوما...لكن متى؟..تلك هي مشكلتنا..فقد طال الصبر اخي..ممتنة حضورك البهي

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 2009-02-16 06:25:07
السلام عليكمورحمة الله وبركاته ....

اتمنى ان تكوني يا اختي زينب الخفاجي بكل خير ورحمة وعافية يارب .....
يحط قدمّ في عراق ...القادم من البعيد يتقدم خطوات وئيده الى الخلف يترنى ما حصل ... يسمع همس او صراخات عالية عن معاناة تحكيها الف والف اليه ...
رثة هي ملابس الاطفال وكالحها وجوه الشباب وانهك السير النساء .... وداعة جميلة وشجون زخات مطر وبلابل تصدح بانغام بهيه في عراقي في نفس الحين والوقت انين بكاء طفل وصراخ امراة وبكاء شاب يندب المكان والزمان ....
كم يوق تلك مشاهدة تلك الصور ..كم نتمنى حذف الصورة ذو الشاشة السوداء والبقاء على البيضاء... بعضهم يلعق بمتى ومتى وجسده خار في مكانه لا يستطيع الحراك وبعضهم بصوت مبحوح يحاول التغير ولكن ....لابد ان نغير انفسنا للانطلاق للتغير الحقيقي ..عذرا للاطالة والاسهاب ...

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-16 00:55:16
الغالية زينب بابان
والله فعلا مسعدة...جميل ان يصبح الموبايل بطة تسبح بالشط
وهذا هو حال موبايلاتنا هذه الايام ..لاحس ولا نفس
ممتنة حضورك في حياتي وصفحتي..دمت راقية حنونة ابدا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-16 00:52:45
الاخ الطيب صباح محسن جاسم
افتقدت حضورك الكريم البهي صفحتي
وافتقدت عذب نصائحك الاخوية..التي صرت ارسمها وشما في خلايا مخي...
ممتنة جدا حضورك ومتابعتك وارشاداتك التي لا تبخل بها علينا..دمت مبدعا ابدا
واطلبك نارنجة

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 2009-02-15 23:49:26
الاخت زينب الغالية ياحبيبة قلبي
تعرفين منو المسعده ابنه اخي الصغيرة لم تتجاوز العامان من كقره ماتشاهد البط في منطقتهم ملئت مغسلة بيتهم وجمعت بطاتها وجلبت موبايل ابيها تسبحه على اغنية يابط يابط اسبح بالشط وعندما علمت بخطوات ابيها هربت ووضعت الموبايل بمكانه وبقيت تسبح مع بطاتها وعندما علم اخي بالامر ضحكت واخذت الموبايل واسبحته بالماء مجددا لتشؤح لاخي ابيها مافعلته ههههه
هذه المسعده التي تظن الموبايل بطه مو مثلك هههه
يمعودة خذي وعود من حكومتنا وجيبي عتابة
احدهم اخبرني جلبوا الكهرباء ساعات متواصله قبل الانتخابات وبعدها عادت ريمه لعادتها القديمة
لكم الله يا اهل العراق
وسمهنا الحكومة السويدية ستووفر الكهرباء اليكم بعد شتريدون هنيالكم
تحياتي
احتك البابانية زينب
السويد

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2009-02-15 23:30:04
الجميلة بمزاوجتها للسخرية والتحدي
اللامعقول ولا سواه موضوع مغرق في الحزن .. لك من قوة الخيال والتوصيف الكثير.
هذا الذي تسخرين منه هو واقع مخطط له من صانع أمهر. وما تقومين به ادبيا هو ثورة على واقع متردي.
فقط حاذري من الأيغال في تناول السخرية المرة وما يعرف بـ( الكلبية)منها .. فربما يأخذ بك جموح الخيال الى ما يحرمك من طاقتك الأبداعية .. لديك مكنوز أدبي ومعرفي له أفاقه المنتجة .. هذا الواقع متغير .. لا تجعلي من صور خيالك تنفس وجودها في املاءات اللحظة. لا تبددي طاقتك في هذا اللون الساحر الذي ربما يأكلك بسرعة.
سلام للعائلة وللمسعدة حقا.

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-15 14:13:39
الاستاذ المبدع سعدي عبد الكريم
يامن تسير بغداد بثوبها الابيض خلف نعشه..
وتختبيء حبيبته راضية في قلب الميسم..
شرف كبير لصفحتي المتواضعة حضوركم...
ممتنة سيدي كرم تشجيعك وعذب حديثك..
دمت مبدعا ابدا

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 2009-02-15 11:41:03
الاخت زينب

حينما نحيل مآساتنا الى ملهاة لكي نقفز فوق ملامح المعاناة فذلك لعمري جهد بوحي نبيل وفضاء متخم بذلك النسيج الاتي من بون اللجة الحائرة التي تواشج النفس .
سلم يراعك ...

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-15 09:18:17
الاخ الطيب الحاج سامي يوسف
صباحك خير وسعادة اخي ...مرورك الدائم على ما اسطر يسعدني جدا...و وصفك لحرفي بهذا الشكل ..جعلني احلق حمامة سلام في سماء وطني الجريح
ممتنة حضورك الدائم ..وتشجيعك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-15 09:16:02
الاخ المبدع بامتياز فاروق طوزو
لان الله وهبني اخوة مثلكم في النور...امتليء سعادة.. واصبح مسعدة مع سبق الاصرار والترصد...
مرورك الكريم الدائم وعذب حديثك وتشجيعك المستمر يشد من عزيمتي..فاهرول مسرعة..نحو الشمس
ممتنة حضورك البهي..متمنية لك دوام الابداع

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-15 09:12:21
الاخت الروعة فاطمة العراقية
تشرفت وازدانت صفحتي بمقدمك الكريم
لم يرفعوا الحواجز الكونكريتة لانها نفعتهم بشان ملصقاتهم الاعلانية..وترسيخ العداوة والفرقة بيننا نحن الاخوة منذ ملايين السنين...
اما مسعدات هذا الزمن..فحث ولا حرج...يمكن راح يستعوردون طشت وبطوط ذهب من الامارات عيار 22
ممتنة حضورك وعذب حديثك ودمت مبدعة ابدا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-15 09:08:34
الاخ المبدع..حامل شعلة الحروف عقيل العبود
والله يا أخي لو كان فعلا قدوتهم لكان العراقيون اليوم بالف خير...اين نحن من عدلهم وصبرهم وزهدهم وعظم اخلاقهم
شاكرة مرورك الكريم...متمنية لك دوام الابداع

الاسم: الحاج سامي يوسف توتونجو
التاريخ: 2009-02-15 08:04:02
ألاخت الحبيبه زينب
الله كم رائعه كتابتك مااجمل الكلمات والله كانه منقوش على طابوق من الذهب وانت ماشاالله شجاعه بالتوصيل الكلمات للقلب الله يحفظك ويديمك ذخر

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2009-02-15 07:55:31
الأخت المبدعة زينب
التنوع في في الأسلوب والطرح شيء رائع جداً
هذه الطريقة المختلفة في رسم الهم الوطني والشعبي وبهذه الصياغة الجميلة دلالة على ابداع كبير
لك التقدير على هذا الجمال ودمت بخير كثير

فاروق

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 2009-02-15 06:41:37
زينب الورد ة العراقية الجميلة .

(صدك بربي عاد همه من اهل في العجلة الندامة وفي التاني وعلى طول خلكهم السلامة تدرين ليش لان كالوا نرفع الحواجز الكونكريتيه والى الان تسمع حسك وقالوا نرفع كل النفايات والى الان هي مدينة العاب للذباب
ونمنع حمل الاسلحة الثقيلة في الشوارع واظهارها امام المواطن .ووووو.اما المسعدة بس امهات البرلمان الي رواتبهن تغطيهن ذهب الامارات كله ويكولن هل من مزيد .صح لسانك يزنوبة العراقية الاصيلة .

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 2009-02-15 02:10:51
ألأخت الفاضلة ألأديبة المبدعة زينب الخفاجي
تحية خالصة
أين "هؤلاء" من سيدنا وقدوتنا ألإمام علي بن أبي طالب (ع) حين قال وهو يقصف نعله البال "إن قصفي لنعلي هذا افضل عندي من خلافتكم ..لكم فائق الإحترام.

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 23:42:14
الاخ الطيب الرائع عامر رمزي
انتم سيدي من تمنحوني متعة متابعة ابداعكم..
واخوتكم ومتابعتكم الدائمة لي بعين الاخ الحريص تسعدني
فاغدوا مسعدة..
دام ابداعك سيدي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-02-14 23:23:12
الاخت الرائعة زينب الخفاجي


ياسيدتي الحقيقة هي أفكار رائعة تنم عن ذكاء وفطنة وحس عالي بالمحيط وهمومه، وهمس خفي ساخر ولاذع لتصحيح مسارات منحرفة في واقعنا الأليم..
جهد تشكرين عليه لأنك تمنحينا متعة القراءة ..
عامر رمزي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 23:05:16
الاخ المبدع سعد الحجي
اتمنى لو تكون جميع ابواب سماء الله مفتوحة هذه الليلة لتسمع دعائنا..وياتي من ينفع الناس فعلا..
واظن سيدي وقالتها ام كلثوم..للصبر حدود
دمت مبدعا ابدا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 23:02:09
الاخ الرائع الحضور حمودي الكناني
اها هاي شهادة من الاء..جا خوية انة كذبت..مو هذا عجلهم يترس الجدر ترس...
ممتنة حضورك الراقي وكلمات التشجيع الرائعة متمنية لكم دوام السعادة والابداع
سلام من بنياتي لخالهم

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 22:56:59
الصديقة الحبيبة الهام زكي خابط
مرورك الدائم على ما اسطر وسام على صدري افاخر به الارض والسماء..
ممتنة حضورك الدائم في حياتي ودمت مبدعة ابدا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 22:55:19
الزميل ضياء مزهر الموسوي
ممتنة حضورك الكريم وعذب حديثك وتشجيعك..متمنية لك دوام التقدم والسعادة

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 22:53:48
الاستاذ القاص المبدع زمن عبد زيد الكرعاوي
ممتنة حضورك البهي..وتشريفك صفحتي المتواضعة
دمت مبدعا ابدا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 22:48:02
الاخ الطيب راضي المترفي
تسلم لاخيتك..انت وابو علي الطيب..بس فدوة اريد طشت بلاستك مابية حيل الطشت الصفر..حتى اخذة وياية وين ما اروح...لانني مصرة ان ابقى مسعدة..
انا فعلا مسعدة الان سيدي..لان لي من الاخوة في النور ما البسه تاجا على راسي وافاخر بهم نجوم السماء

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 22:41:22
المبدع سلام محمد البناي
يامن نقل الي حرفه انين بغداد و وجعها وانزل دمعي
ممتنة مرورك الكريم وعذب حديثك ودمت مبدعا ابدا

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 2009-02-14 22:38:03
الأخت الرائعة زينب الخفاجي..

رغم أن الكناني لديه القدرة على اضحاك الصخر إلاّ أن هذه الصورة تعتصر الألم: "در الثور...حليبا كامل الدسم من ذيله ...بعد أن آلمه حلب الأغراب لأنثاه" ..
ربما تمنّت حينها الأبقار أن يكون لها قوة قرنيه لتذبّ عن نفسها!

أما الديك الذي يبيض بصفارين، فلا أظنه يمكث أكثر مما يمكث الزبد.. فيذهبُ جفاءا!
ليأتي من ينفع الناس.
دمتِ (مسعدة)!

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 22:27:43
الاخ الطيب اخو خيتة جبار عودة الخطاط
ممتنة لك حضورك البهي الدائم ومتابعتك الجادة لي ولاختك بان الخيالي...دمت اخا حنونا مبدعا ابدا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 22:25:46
ماسة النور د.هناء القاضي
سيدتي مرورك دوما سعادة لا توصف وممتنة لك جدا على متابعتك الدائمة لي...دمت مبدعة متالقة ابدا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 22:23:57
ماسة النور د.هناء القاضي
سيدتي مرورك دوما سعادة لا توصف وممتنة لك جدا على متابعتك الدائمة لي...دمت مبدعة متالقة ابدا

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2009-02-14 21:15:53
يا ام البنتين يا أحلى من كتبت في كل لون إن صح تعبيري { جمال الروح ,جمال اختيار الموضوع , جمال المفردة , جمال السجية } لا اريد أن اعلق على ما كتبت شيدتي الرائعة الرائعة لكني اريد مجرد اضحاكك هنا لأنك ذكرتيني بموقف طريف جدا ..... لما كنت مدرسا في متوسطة في الريف قبل اكثر من 25 عاما وفي الامتحان الشفوي بالذات لنصف السنة وكانت المدرسة مختلطة والصف هو الثاني متوسط والمادة هي اللغة الانكليزية فجلسنا نتختبر الطلاب والطالبات انا ومدرسة من بغداد فكنا ننادي على الاسماء بالتسلسل كما تعلمين فجاء الدور على طالبة اسمها آلاء فقالت المدرسة استاذ هاي الطالبة تعبانة جدا كل شي ما تعرف فقلت لها لايهمك . نسألها بما يتعلق ببيئتها وحتما راح تعطينا جوابا مناسبا : فسالتها الاسئلة المعتادة: ما اسمك ماذا يعمل ابوك ...الخ وأخيرا سالتها بالعربي السؤال التالي:
آلاء , ماذا يستفاد من ذيل العجل ؟
وعلى الفور أجابت :
جا يستاد مو امي تكعد جوا العجل وتحلبه من ذيله والعباس يستاد تترس الجدر ترس.

فيبدو أن آلاء كانت محقة ... كل شيء في هذا الوطن غير معقول .... در الثور حليبا ... كامل الدسم .

لك تحياتي وباقة ورد كربلائية وللبنات قبلاتي .

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2009-02-14 21:08:11
المبدعة جدا جدا جدا
اني هذه المره اريد ان اقول لك كما يقول المثل المصري:
(يخرب عقلك )
امنين اتجيبين كل هذه الحكايات الظريفه من يامسعده او كاعده على الشط الى باق باق ياعراق
انت مبدعه يازنوبه بكل ما تكتبين
سلمت يداك يا عزيزتي
الهام

الاسم: ضياء مزهر الموسوي
التاريخ: 2009-02-14 20:46:49
جميلة هي تلك الصور التي قراتها في هذه السطور الرائعة ...فحياك الله ايتها الزهرة ...جعل الله اوقاتك ربيعااخضرامع امنياتي للك بالنجاح الدائم.

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 2009-02-14 20:25:39
الاخت زينب محمد
رائعة هذه البروتريهات ، الصاعقات
قدرة عالية على بث الالم بقناع السخرية
القاص
زمن عبد زيد

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 2009-02-14 19:09:10
العزيزة زنوبه .. لاتكذبي فانت مسعده حقا وبيتك على الشط لاننا اخوتك جعلنا قلوبنا شطا لك وهي تحمل لك صدق الاخوه بقت قضية البط احنا قرننا ننزل هذه الجمعه الى سوق العزل وشتري لاخيتنا الغاليه بطوط ومضخنه وطشت صفر وبريج بغدادي وبيها خير وتدلل اخيتنا الحلوه وطبعا كان الاقتراح من قبل اخوك سلام ابو علي .

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 2009-02-14 19:07:53

الرائعة زينب ..ذاكرتك تدر حليبا كامل الوجع ..لكن المحصلة النهائية هي نقاءك وقطرات الامل التي تتساقط من بين السطور ..شكرا لهذا التوهج مع أمنياتي لك بالسعادة ...( السعادة ) حتما ...

سلام محمد البناي

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 2009-02-14 18:11:44
حلوة .. أن يبيض الديك بيضة بصفارين !!!
كل هذا من اجل أن يصدق الناس انه سيفعل ويفعل ويفعل .. فهل يصدقون وعوده ؟

شكراً زينب لهذه المفارقة

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2009-02-14 17:53:39
بيضة ديك بصفارين

ولأن أحد مرشحي الانتخابات صاح كديك عيعو عيـــــــــــــــــعو

ولأنه أستقتل لإقناعهم بأنه سينفذ لهم حتى المحال...

باض بيضة بصفارين أمام الجميع..

فصوت له كل دجاج الحي...وباق باق باق يا عراق

عزيزتي زينب بعد كل هذا ماذا اقول
00000000000000فقط شكرا لك ولبان السلام !!!

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2009-02-14 17:19:51
نص ساخر خفيف,..وألله يا أختي لازم كلشي نأخذه بالضحك والتنكيت حتى نكدر نتحمل ما يحدث حولنا.وكلنا ده نصحيح قاق قاق موبس الدجاج لو الديج.مودتي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 16:43:03
اخي الطيب سلام نوري
خوية متكلي شسوي..بيت على الشط ماكو ..ولا بطة تمر ابابنا..وبما انني احب المرح ولا استسلم ابدا قررت ان اكون مسعدة غصبن عن الشط والبط..واغرف من طشت امي وانا بقمة سعادتي
ممتنة حضورك الدائم أخي..ودام حرفك وابداعك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 16:39:05
حبيبتي بان
الله ليتنا اخيتي نستطيع العودة لحدائقنا وبيوتنا
نذر علية اذا رجعنا اعلق برقبتي لافتة اكتب عليها اني كلش مسعدة...ممتنة وجودك بكل تفاصيل يومي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-02-14 16:37:04
الاستاذ المبدع سيد الاعياد والفرح خزعل طاهر المفرجي
مرورك سيدي اسعد صفحتي المتواضعة امامكم..ولبست ثوب العيد الجديد وكلها سعادة بقدوم الفرح اليها
ممتنة حضورك وعذب حديثك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-02-14 15:30:24
ايتها المسعدة
ما اروعك في مقاصيرك المشاكسة هنا
-----
مسعدة وبيتها على الشط

ولأن كل مسعدة بيتها على الشط...ولأنني لا أستسلم أبداً لليأس..

حملت طشت والدتي...وملأته بالماء...و وضعت فيه ثلاث بطات من البلاستك..وجلست أمامه مبتسمة سعيدة وفي رقبتي لافتة مكتوب عليها (أنا مسعدة)

رائع

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2009-02-14 14:57:06
الرائعة الحبيبة زينب
سأضع يدي على عيني ....كي لا اتعود ترف كلماتك الحلوة ...
وسأكتب لنا ...لافتة...ارسم عليها جملة ..سنكون مسعدات رغم انف القدر ....لكني سارحل بك من جوار الطشت الى حديقة الدار ...لنلتقي بصديقات طفولتناالجميلة نجومنا،سماؤنا ،اشجارنا ،ورودنا ...واراهن انك ستعلمين اننا فعلا الاسعد.... في كل هذا الكون....دمت متألقة
كل الحب

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2009-02-14 12:42:39
العزيزة المبدعه زينّب حياک الله يااختي لقد وضعتي النقاط علی الحروف بالحق.. وما اجمل هذه الغةالشفافة المطرزة بأکاليل الزهور الشعبية اتمنی لک النجاح الدائم




5000