هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صاحبة الجلالة ... الى اين

محمود المفرجي

صاحبة الجلالة ، مهنة البحث عن المتاعب ، وغيرها من التوصيفات التي يحب ان يطلقها بعضهم على هذه المهنة الصعبة التي تحمل في عنقها مسؤولية كبيرة باعتبارها الثقافي والاجتماعي ومدى تأثيرها في ساحات الرأي والخبر المقروء والمسموع والمرأي.

وقد تكون هذه المهنة لها خصوصيتها وصعوبتها التي لا تنسجم مع مجتمعات العالم كافة لانها يجب ان تتعامل مع الحدث وفق رؤيا وبمنطقية خالصة بعيدا عن اهواء وغايات ذلك المجتمع بكل ما تحمله من رؤى وافكار وغايات مختلفة.
وكل هذه الصعوبات لا تبلغ بحقيقتها الصعوبات التي يعيشها المثقف والصحفي العراقي الذي بات اليوم نقطة مستهدفة من كثير من الاطراف التي وضعت حوله خطوطا حمراء قد تودي بحياته في اي لحظة.

فالصحفي العراقي امام مهمة ليس من السهل على اي صحفي في العالم تحملها او التفاعل معها ، فهو يواجه التطرف والعنف الطائفي الذي قسم اقطاب المجتمع العراقي الى اجزاء عدة كل جزء يشتبث برأيه الى حد الاقتتال فلا يسمح ان يزاحمه احد او ينتقده.

وعليه ايضا ان يواجه السلطات العراقية التي تضع بين الفينة والاخرى قيودا صعبة ان يحققها الصحفي ولاسيما انها تندرج من ضمن خطة الطوارء التي وضعتها الحكومة ، وقد تستطيع الحكومة على ضوء هذه الخطة ان تضع في عنق الصحفي يافطة التحريض على الارهاب او ما شابه.

وايضا عليه ان يواجه الاعلام العراقي المتحزب الذي ليس له اي هم سوى التربص للفرقاء او المنافسين له . لهذا فان الصحافة الحزبية اصبحت حكرا على الحزب نفسه وعلى الاقلام الممجدة له ... والا فلا.

وايضا عليه مواجهة المشكلة الاصعب وهي الارهاب المتربص للصحفيين والمثقفين العراقيين والذي اكل ثلة كبيرة منهم كانت خسارة حقيقية لميدان الثقافة والصحافة العراقية التي باتت تعيش في ظلام دامس بوسط هذه الاحتقانات والمشاكل .

ووفق كل هذه المعطيات والارهاصات التي يعيش في ظلها الصحفي العراقي انه بطل من ابطال هذا البلد المعطاء الذي ابتلاه الله بكل هذه المصاعب والمصائب الجسام ، ويمارس عمله دون حماية او مراعاة لشعوره او كفلا لحقوقه

محمود المفرجي


التعليقات




5000