..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


3 / شباط (( كلُِّ شيء الى خراب ))

أحزان السنة العراقية 

خزعل الماجدي 

2006

 

خطفوا ولدي

وأشعلوا نار الحب والشعر في صدري بلا حدود

  

إلى

مروان

ولدي الحبيب الذي خطفه الإرهابيون

إلى حزنه الذي هو بعض أحزان السنة العراقية 

 

أنظرُ إلى الروزنامة

كما لو أني أنظرُ إلى كتابٍ ممزقٍ

يقطرُ دماً

وإلى شجرةٍ يابسة الأوراق

واحسرتاه..

هذه هي أيام السنة العراقية

 

شباط

الجبُّ

الذي أخفوه فيه

 

 

3 / شباط 

 كلُِّ شيء الى خراب

 

 

هكذا !

هكذا إذن !

نتساقط مثل الشخوص الخشبية في ساحة الرمي

لم يكن من اللائق يا عراق أن تفعل بنا هذا

لم يكن من اللائق أن تبتلعنا واحداً واحداً

غولةٌ لعينة ما زالت فيكَ

غولة سوداء مدرعة بالظلام

أنجبت ملايين الأفاعي والعقارب والجرذان

خرجوا من جسدها

ونهشوا أجسادنا وامتصوا دماءَنا

من ترى هيّج طبقات الجحيم فيكَ يا عراق

فانفجرت الحمم كما لو أنّ كلّ براكين الأرض فيك؟

من ترى فتح غطاء البالوعة

لكي تندفع القدارة والعفونة والمسوخ

وتلطّخُ وجوهنا وثيابنا

لن ينجو عراقيٌّ واحد من هذا ا لطفح الكريه

لن تكون هناك ثياب بيضاء

ولن يكون هناك نور

كلّ شيء إلى خراب

سينتهي الناسُ إلى رمادٍ

سيتحولون إلى هياكل فحمٍ وحجر ويسقطون في الجب

كلّ شيء إلى خراب.

 

قصيدة أحزان السنة العراقية


التعليقات

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 03/02/2009 23:56:37

الانسان هو الغولة وهو الحمل الوديع..
هو الشوكة والوردة على ساق التاريخ...


مودة مع المطر

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 03/02/2009 13:45:26
لن ينجو واحد من هذا الطفح الكريه
ــــــــــ
قرأت لك الكثير وما لمسته الا الحرقة المعجونة بالالم من الغول الاسود التي اكتسح ارض العراق
قلبي معك وسؤالي هو :
هل مازال ابنك مخطوف ام انه حر طليق ؟
اعذر جهلي فانا لااعرف شئ
تحياتي
الهام




5000