..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما هي الطرق القانونية لايقاف الطغمة العسكرية الاسرائيلية امام القضاء العالمي ؟

المستشار خالد عيسى طه

 ان اهم شهود الواقع والاثبات على ان اسرائيل قد استعملت القنابل الفوسفورية الحارقة هو الامين العام لهيئة الامم المتحدة بان كيمون الذي صرح بعد زيارته الميدانية لغزة في عشرين يناير بان الجيش الاسرائيلي قد افرط في استعمال القوة واستعمل القنابل الفسفورية ثانيا اطباء وخبراء منظمة الانروا الدولية الذين كانوا في قناعة تامة بان اسرائيل قد استعملت فعلا وسائل الدمار الشامل ضد شعب  غزة الاعزل من السلاح وهذا من المحرمات في قوانين الحرب الذي يعطي المجال للذين تضرروا او الذين يسمح لهم القانون بتحريك الدعوى ضد الطغمة العسكرية الاسرائيلية امام محكمة العدل الدولية في لاهاي وليس امام محكمة العدل الجنائية  التي شكلت في عام 2002 ,ساذكر فيما بعد اسباب ذلك , ان استعمال اسرائيل للقنابل الفسفورية واسلحة الدمار الشامل الغامضة الاخرى لا زال  لا زال الخبراء محتارون بها وبمكوناتها الحديثة , وهذا ما يعطي الحق لاهل غزة للمطالبة بمعاقبة المجرمين اصحاب القرار الذي لا يجب ان يمر بدون عقاب رادع بواسطة تطبيق القانون الدولي الذي يحرم استعمال مثل هذه الاسلحة, القانون الذي ينص في نصوصه ومتونه على التحريم وبشكل صريح لا غموض فيه ,وان من يستعمل هذا يعتبر من مجرمي الحرب ,

السؤال هو موقف الضحايا من المعتدي ,التعويض ومن هي المحكمة المختصة بذلك ؟يقول خبراء القانون بدءا , كل الذين نالوا من تطبيق هذه الادوات الحربية تحريك الدعوى من الدول التي يقيم فيها وأكد ذلك الخبير الفلسطيني الاستاذ انيس القاسم وهو من اساتذة العلوم السياسية الدولية , اذا فمن حق الخمسة الاف من شهيد الى جريح الذين تضرروا بهذه القنابل الفسفورية سوى اكانوا في غزة او في تل الهوا او مناطق اخرى في ان  يرفعوا الدعاوى للتعويض والقصاص من المعتدين ,لنعود الان لنرى جوابا حول اية محكمة دولية ممكن الرجوع اليها ؟ هل هي محكمة الجنايات الدولية ام محكمة العدل الدولية ؟ تعريف محكمة الجنايات الدولية هي المحكمة التي انبثقت بجهود هيئات قانونية ومنظمات مجتمع مدني والحكومة الايطالية عام 1998 بتقديم طلب الى هيئة الامم المتحدة ان تنشيئ مثل هذه المحكمة للجنايات الدولية اختصاصاتها كثيرة جدا ومتعددة ولها أدعاء عام يملك صلاحيات وفق اطاره القانوني بتوجيه اتهامات لاية شخصية تصل بحقها اية شكوى اصولية ,وهذه وهذه المحكمة تختلف عن المحكمة الخاصة التي حاكمت مجرمي الحرب في كوزوفو , ان هناك صعوبات وعوائق كثيرة لتمكين محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة المسؤولين عن حوادث غزة اذ ان هذه المحكمة تخضع لنظام الدولة التي رعاياها وشخصيتها القانونية يملكون عضوية في الاتفاقية التي تخول التقاضي امام محكمة الجنايات وان جميع الدول العربية ليسوا اعضاء في هذه الاتفاقية عدا المملكة الاردنية لذا يصعب على الدول العربية ان تحيل اتهامها على هذه المحكمة ,والحالة تختلف في الاحتكام امام محكمة العدل الدولية فهناك سهولة تقديم رموز الحرب الاسرائيليون الى هذه المحكمة  الذي هو اسهل بكثير من احالتهم الى اية محكمة اخرى بأسثناء ان المحاكم الوضعية لكل الدول ممكن تقديم دعاوى وشكاوى ضد استعمال الاسلحة المحرمة ,

 نحن نؤيد الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الذي كان اول من صرح مطالبا بمحاكمة القادة الاسرائيليون وحملهم مسؤولية الدمار باستعمالهم اسلحة محرمة قانونا .ان الطريق لتقديم هؤلاء المتهمون بجرائم حرب طريقا طويلا شائكا يتطلب جهودا كبيرة جهودا عن كيفية توجيه الاتهام لهؤلاء القادة , ويجب ان يكون عن طريق مجلس الامن الدولي وهذا المجلس لا نتوقع منه تمرير الدعوى لان امريكا لابد وان تستعمل حق النقض(الفيتو ) ولا توافق على تمريره لاحالة اولميرت وليفني واسكنازي للوقوف امام المحكمة الدولية الجنائية , ان مجلس الامن ايضا لا ينظر ايضا الى اي شكوى ضد اي متهم الا بناء على طلب دول منظمة الى اتفاقية المقاضاة امام هذه المحكمة كدولة ولا يوجد هناك اي استثناء بذلك نحن نريد ان نبتعد عن المزايدات الاعلامية ونود ان نرى شيئا واقعيا ملموسا على ارض الممكن وان تقدم دول او مسؤول من اوروبا كما يفعل وزير الخارجية الايطالية الذي زار المنطقة وراى الخراب بأم عينه كما اننا نناشد بان كي مون وهو الذي أعلن احتجاجه واستنكاره لاستعمال القنابل الفوسفورية ليطالب باحالة دولة اسرائيل بقادتها العسكريين الى المحكمة الدولية الجنائية وحسب بنود الهيكلية لمنظمة هيئة الامم المتحدة يستطيع ان يحرك شكوى الاتهام ضد القادة والطغمة العسكرية الاسرائيلية لقيامها بضرب مدينة يسكنها مواطنون عزل من السلاح , في هذه الحالة يجب التحقيق مع الجيش المعتدي فسنرى بان 90%  من الاسلحة التي استعملها كانت محرمة ,98%من الاصابات هي احتراق بالسلاح الفوسفوري وذوبان الاطراف لبعض الضحايا وهذه هي حقائق ميدانية ايدتها اقوال الاطباء النرويجيون الذين تبرعوا بتقديم الخدمات الطبية لضحايا العدوان الاسرائيلي في غزة ,

لقد منعت اسرائيل تسريب اسماء المشاركون من الجيش الوحشي او حتى اسماء بعض القادة ,ان انتصار الفلسطينيون في غزة هو نقطة تحول تعيد بذاكرتي الى نقاط تحول تاريخية كثيرة اهمها معركة ستالينكراد(فولكا كراد ) التي قدم فيها الشعب السوفييتي 300 الف قتيل في غضون ثلاثة ايام من المعارك الطاحنة التي استطاعت ايقاف الزحف الالماني النازي ,والثورة الجزائرية قدمت مليون ونصف شهيد خلال عشرة سنوات وحصلت على الاستقلال وطردت الجيش الفرنسي بعد 120 عاما من الاستعمار ان نقطة التحول في يومنا هذا اختصرها ببضعة نقاط 1 لقد تلطخت سمعة اسرائيل بالاف المرات عن السابق وانكشفت وانفض عنها اقرب المقربين عدا الولايات المتحدة الامريكية طبعا ففي اوروبا صرح وزير الخارجية البريطاني كاوفمان مع العلم بانه من اصل يهودي بقوله ان اسرائيل قد تجاوزت كل حدود القسوة وهم نازيون اكثر من النازية  نفسها 2 لقد انتزعت هذه الحرب من اسرائيل فكرة الهولوكوست وان الشعب العربي ارهابي واثبتوا بانهم ارهابيون بجدارة وبدون منازع 3 افقدت هذه الحرب الغير انسانية (لا توجد حروب انسانية وغير انسانية ولكن توجد حروب عادلة وغير عادلة ) المعتدلين من كل مرتكزاتهم في تصور العيش مع اسرائيل بسلام وحذف طريقة المقاومة المسلحة والاستمرار في مفاوضات مع اسرائيل ,

ان المفاوضات منذ اتفاقية اوسلو لم يحصل الفلسطينيون على اي مكسب بل بالعكس خسروا الكثير الكثير كما افقدت منظمة فتح شعبيتها واهتزت قواعدها وارتفع رصيد منظمة حماس والمنظمات الفلسطينية الاخرى لانتشال فلسطين الموحدة وعاصمتها القدس وللشتات حق العودة وفتح المعابر وفتح الحصار واذا حاولت بعض الشخصيات الفلسطينية المتخاذلة دخول مدينة غزة على متن دبابة اسرائيلية فسوف يكون مصيرها الفشل امام الوعي الفلسطيني الذي تنامى وكسب دروسا عملية في عمليىة المقاومة , ان الشعب لا ينال حريته الا بمقدار ما يقدمه من تضحيات ,وهنا اتذكر قول تشرشل الزعيم البريطاني عندما استلم قيادة الدولة قال انا لا استطيع ان اقدم لكم ضد النازية الالمانية سوى الحصار والقتل والدموع  

 

المستشار خالد عيسى طه


التعليقات




5000